القتل والاختطاف يهددان الباحثين عن ( الكمأ )




شبكة ذي قار

ذكرت مصادر صحفية، اليوم الخميس، أن البحث عن الكمأة في صحراء العراق الغربية، تحول من فرصة لكسب الرزق إلى فخ يسبب سقوط قتلى، بعدما إستغلت جماعات مسلحة الفرصة لأسر المدنيين الذين توغلوا في مناطق نائية ومعزولة، على أمل إيجاد كميات كبيرة من الكمأة، التي تحظى بإقبال كبير في السوق العراقية.

وأضافت المصادر، أنه ومنذ العام 2013، تراجعت معدلات البحث عن هذه المادة في الصحراء، بسبب المخاطر الأمنية، لكن ومع إستعادة القوات العراقية سيطرتها على معظم مناطق البلاد، قبل أكثر من عام، عادت هذه التجارة المربحة إلى الواجهة، بسبب الإستقرار الأمني النسبي، الذي حفز هواة هذا النوع من العمل على مزاولة نشاطهم مجددا.

وأوضحت، أنه بسبب الأمطار الغزيرة التي شهدها شتاء العراق، هذا الموسم، امتلأت الأسواق المحلية بالكمأة، وسط طلب هائل، حافظ على سعرها المرتفع.

من جانبه، دعا رئيس مجلس النواب، “محمد الحلبوسي”، في بيان له، المدنيين إلى، عدم الدخول في عمق المناطق الصحراوية البعيدة من سيطرة القوات الأمنية، والا يصبحوا فريسة سهلة للمسلحين، وأن يفوتوا الفرصة على الساعين إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المناطق المستعادة.

وتتحدد أسعار الكمأة وفق حجمها، إذ كلما زاد حجم الكمأة ازداد سعرها. وتجاوز سعر الكيلوغرام الواحد، في بعض الأحيان، حاجز الـ 25 دولارا أميركيا، فيما يعتمد جمع الكمأة من الصحراء على البحث الدقيق، ويمكن أن يجمع الشخص الواحد نحو 30 كيلوغراما في اليوم الواحد، إذا وجد منطقة مناسبة.

وقد حفزت الأسعار المرتفعة مئات العراقيين، العاطلين من العمل، على الذهاب إلى الصحراء للبحث عن الكمأة، لكن هذا ما مثل، في المقابل، فرصة نادرة أمام الجماعات المسلحة، لأسر عدد منهم.



الجمعة ١٧ جمادي الثانية ١٤٤٠هـ - الموافق ٢٢ / شبــاط / ٢٠١٩ م


اكثر المواضع مشاهدة

محمد بـرزان التكـريتي - تــوضيـح هــام مــن السيــد محمد بـرزان التكـريتـــي
صلاح السامرائي - أيـــن نحــن ممــا يجـــــــري ؟؟
غريب في وطنه - حقيقة ميليشيا الدجال والانشقاق الذي أُدعي حصوله
أ.د. كاظم عبد الحسين عباس - معــركــة جـــرابلــس : لـمـــن يتعــــظ
صـــــورة - مــن ارض الـربــاط وقلعــة الثـــوار انبــــار العــــز والصمــــود
العراق للاحصاء - صورة / عجبي لجيش يدعي انه عراقي وقتلاه يحملون صور خامنئي اين الولاء للعراق في المعادلة ؟؟
ا.د. عبد الكاظم العبودي - النووي الإيراني ما بين التخصيب والاخصاء والترهيب لعبة إيران في جر الحبال النووية إلى أين ؟
الرفيق ابو بكر ابن الاعظميه - ( شخصيات رياضية وطنية من بلادي ) .. الشهيد اللواء ق خ صباح مرزا محمود ( الحلقة الثالثة )
مجلس عشائر العراق العربية في الجنوب - يستنكر بشده التهديدات التي اطلقها قادة حكومة العبادي ونوابه وقادة الميليشيات العميله المجرمه للعشائر العراقيه الاصيلة في صلاح الدين
منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه - معلومات استخباريه // المرتد ( مهدي الصميدعي ) المدعي مفتي ( السنه والجماعه ) ينسق مع عناصر تنظيم القاعده للقيام بعمليات ارهابيه والصاقها برافع العيساوي و اياد علاوي
الفريق طاهر الحبوش - رثاء إلى الأخ والرفيق الشهيد اللواء عبد حسن المجيد طيب الله ثراه
برقية تعزية من الرفيق القائد المجاهد عزة ابراهيم أمين عام حزب البعث العربي الاشتراكي - الى سمو الشيخ محمد بن راشد آلِ مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة بمناسبة استشهاد الطياريْن الإماراتيين
كلشان البياتي - صدام حسين لم يمت فمحال أن يموت من كان رئيس الدولة .. أبشروا .. إنه حيُ يرزق - يصول ويجول مع كل ثائر يحمل عتاده ليحرر العراق
تسجيل صوتي / - نهــاد عبــد الــرشيــد يتبــرأ مــن المــدعــو دحــام عبــد الرشيــد
نسر العراق النقشبندي - صــورة / ماتبقى من المجرم محمد خميس أبو ريشة
أحدث الاخبار المنشورة