القوات الحكومية تجرف آلاف بحيرات الأسماك بحزام بغداد




شبكة ذي قار

أقدمت القوات الحكومية على طمر وتجريف الآلاف من بحيرات الأسماك التي تّعد مصدر رزق 80% من سكان مدينتي التاجي والطارمية، ضمن ما يعرف مناطق حزام بغداد وذلك تحت حجج أمنية واهية وتبريرات باطلة، حسب سكان المنطقة.

وقالت مصادر مطلعة إن ما يقارب نصف بحيرات الأسماك في مناطق التاجي والطارمية، والبالغ عددها نحو 2000 بحيرة، قامت القوات الحكومية بطمرها تحت حجج أمنية واهية، زاعمةً أن هذه البحيرات تعمل على تمويل أنشطة إرهابية.

من جهتهم فنّد مواطنون من مدينتي الطارمية والتاجي ما تحدّثت به القوات الحكومية من ادعاءات مؤكدة أن حجج الحكومة كلها كاذبة، وأن الهدف الحقيقي هو تهجير السكان من هذه المناطق لاستكمال مخطط التهجير الطائفي الذي تعمد إليه حكومات بغداد.

وقال أحد شيوخ مدينة الطارمية، في حديث صحفي إن مدينة الطارمية اشتهرت منذ عام 2005 بتربية الأسماك حتى أصبحت المورد الرئيسي لآلاف العائلات، كما أنها تدرّ أموالاً طائلة لأصحابها، لافتاً إلى أن “75% من الثروة السمكية في العراق مصدرها بحيرات الأسماك في مناطق التاجي والطارمية.

وأضاف “القوات الحكومية تقوم مؤخراً، متمثّلة باللواء 22، بطمر مئات البحيرات وإجبار المواطنين على إخلاء بحيراتهم من الأسماك ما تسبّب بخسارة أصحابها آلاف الدولارات، حيث تُقدّر خسارة حوض السمك الواحد ما بين 5 – 10 آلاف دولار “، مشيراً إلى أن “هذا القرار يأتي ضمن سلسلة الانتهاكات الممنهجة التي تمارسها القوات الحكومية ضد أهالي القضاء، والضغط عليهم من أجل ترك منازلهم وأراضيهم التي فيها الخير الوفير”.

واستدرك إن “معظم المشاريع التجارية والزراعية والحيوانية ضُربت في مناطق حزام بغداد بسبب المضايقات الأمنية المستمرّة وعمليات الابتزاز التي يتعرّض لها سكان تلك المناطق، ما دفع البعض منهم إلى إغلاق محالهم التجارية وحقول الدواجن أو نقلها إلى مناطق أكثر أمناً”.

ودعا مواطنون حكومة بغداد إلى “التدخّل العاجل لإيقاف قرار طمر بحيرات الأسماك الذي أصدرته قيادة عمليات بغداد؛ لأن هذا القرار له نتائج سلبيّة، خاصة على المستوى الاقتصادي”.

ويعاني قضاء الطارمية، الذي يُعدّ واحداً من أكبر أقضية حزام بغداد الستة، منذ الغزو الأمريكي على العراق عام 2003، من سيطرة الجماعات المسلّحة التي تظهر تارة وتختفي تارة أخرى، كما عانى في الآونة الأخيرة من كثرة الانتهاكات التي ترتكبها مليشيات منضوية تحت مسمّى الحشد الشعبي وبغطاء حكومي.

وشهد قضاء الطارمية طوال هذه الفترة انتهاكات كثيرة وجرائم كبيرة أجبرت مئات العائلات على النزوح، إلا أن معاناة المدينة غُيّبت إعلامياً بسبب منع القوات الحكومية الإعلاميين من الدخول إلى الطارمية؛ لكيلا تُكشف الجرائم البشعة التي ترتكبها هذه القوات بحق المدنيين الأبرياء.



السبت ٥ محرم ١٤٤٠هـ - الموافق ١٥ / أيلول / ٢٠١٨ م


اكثر المواضع مشاهدة

القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي / - مؤتمر وارسو لتوفير تغطية لصفقة القرن ورفع مستوى التطبيع مع العدو الصهيوني والتصدي للدور يفتقد الى المصداقية
صلاح المختار - رعبـــــونـيـــــــا
د. علي بيان - ألكبـــاش التعـــايشـي الأميــركــي الإيـــرانــي
ابــو دلـــف - تحية الوفاء والصمود لطلاب العراق بمناسبة حلول عيد الطالب
قناة الفارس العربي الفضائية - عاجل .. تردد قناة الفارس العربي الفضائية على مدار النايل سات
الامين العام للجبهة الوطنية العراقية - برقية تهنئة موجهة الى رئيس اللجنة التحضيرية للاحتفال المركزي لتاسيس حزب البعث العربي الاشتراكي الرفيق فالح حسن شمخي ورفاقه في اللجنة
جومرد حقي إسماعيل - البعـــث قـــادم بكــم ولكــــم
صلاح المختار - ترامبونيا : هل القرار الامريكي بيد الرئيس ؟
التنظيم السوري لحزب البعث العربي الاشتراكي - تهنئة الى الرفيق القائد عزّة إبراهيم الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي القائد الأعلى للجهاد والتحرير
يوسف الساعدي - مي أكرم ومخابرات الغرباوي ونانسي عجرم !!
اخوكم ورفقيكم صباح ديبس - نحيي من القلب نضال وجهد الأخوة والرفاق العراقيون في استكهولم لفضحهم جرائم حكومة الأحتلال الطائفية العميلة
نقولا ناصر - سيناريو ليبي للتدخل الأجنبي في سوريا
نبيل الزعبي - الفساد ... محاولة للولوج إلى عالمه اللبناني دون استئذان
مجاهد العراقي - ثوروا يا أبناء العراق الغيارى ... أهازيج وشعارات يكتبها السيد أبو حيدر الحسني
داود الجنابي - من قتل السيد محمد صادق الصدر / الحقائق ( ح٣ والاخيرة )
أحدث الاخبار المنشورة