استمرار حملات الاعتقال ضد متظاهري البصرة




شبكة ذي قار

شنت القوّات الحكومية وعناصر الميليشيات التابعة للأحزاب المرتبطة بإيران، حملة اعتقالات واسعة، شملت العشرات من منظمي المظاهرات والداعمين لها في البصرة والناصرية والنجف ، على خلفية استمرار الاحتجاجات الشعبية التي عاشتها محافظات جنوب العراق، والمطالبة بتحسين الخدمات وحل أزمة الكهرباء.

وقال “منتظر الحريشاوي” الناشط المدني من محافظة البصرة ، وهو أحد المتظاهرين إن “حملات الاعتقالات التي تقوم بها السلطات الحكومية تساندها بعض الأحزاب المسلحة ضد الناشطين المدنيين والداعمين للتظاهرات مستمرة، وتتركز في أحياء الزبير، والكرمة، والهارفة وسط البصرة، بهدف ترويع وتهديد المتظاهرين للحيلولة دون خروج تظاهرات جديدة تطالب بتحسين الواقع الخدمي المتدهور منذ 15 عاما”.

وأضاف أن “قيادة عمليات البصرة تحولت إلى سجن كبير تضم داخلها عشرات المئات من الشباب المحتجين جمعيهم اعتقلوا دون مذكرات قبض قضائية فقط لأنهم شاركوا في التظاهرات الاحتجاجية ضد تردي الخدمات”.

وأوضح أن “السلطات الحكومية أصدرت مؤخرا 57 مذكرة اعتقال بحق الناشطين وشيوخ العشائر المؤثرين والشخصيات البارزة في عموم مدينة البصرة من أجل تضييق الخناق على المحتجين”.

“مقداد المالكي” وهو ناشط آخر، وأحد منظمي التظاهرات في البصرة، اعتقل مع مجموعة كبيرة من المتظاهرين على يد شرطة مكافحة الشغب بعد أربعة أيام على اندلاع التظاهرات، واقتيدوا جميعا إلى مقر قيادة عمليات البصرة.

ووفقا له فإن “عددا من زملائه المتظاهرين الذين أفرجت عنهم القوّات الأمنية يعانون من أوضاع صحية مزرية للغاية بسبب قساوة التعذيب”.

وقال: “قبل الإفراج عنا، أجبرتنا القوّات الأمنية على التوقيع على تعهد خطي لن نشارك في أي تظاهرات تخرج مجددا في البصرة تندد بسوء الخدمات”.

وأكد أن “هذه الإجراءات التي وصفها بالتعسفية والقمعية تدلل بما لا يدع مجالا للشك على حجم الرعب والتخوف والضعف الذي تشعر به حكومة بغداد والأحزاب الدينية”.

وأشار إلى أن “القمع والاعتقال بحق المتظاهرين الغاضبين لن يثني أهالي وشباب البصرة عن عزمهم بالمطالبة بحقوهم المشروعة ، مؤكدا أن الأيام المقبلة ستشهد تصاعدا وأنطلاق تظاهرت عارمة تمتد إلى مدن بغداد”.

وتابع أن “العناصر التي تقوم بأعمال تخل بالأمن، فضلا عن مهاجمة الشركات النفطية وإحراق المؤسسات الحكومية هي جهات مندسة من بعض الأحزاب والقوّات الأمنية في المحافظة هدفها حرف المظاهرات السلمية عن مسارها، وذلك لإظهارنا أمام الرأي العام بالمخربين الخارجين عن القانون”.

وطالب “المنظمات الإنسانية ووسائل الإعلام المحلية والدولية بتسليط الضوء على هؤلاء المعتقلين للإفراج عنهم لأنهم يتعرضون لانتهاكات على أيدي الأجهزة الأمنية والميليشيات، وإيقاف حملات الاعتقال التي تطال شباب البصرة يومياً”.



الجمعة ٧ ذو القعــدة ١٤٣٩هـ - الموافق ٢٠ / تمــوز / ٢٠١٨ م


اكثر المواضع مشاهدة

د. خضير المرشدي - إجتثاث البعث قضية وطن وأمة ، وليست مشكلة حزبية فحسب
احمد مناضل التميمي - أيها البعثيون النصر قد لاحت بوارقه و أنتم الاعلون
المهندس عبده سيف - المثقــف العــربـــي ونكبـــة المـــرحلــــة
القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي - دعوة كافة منظمات الحزب التحرك دعماً لانتفاضة السودان
قيـــادة البعــــث - تنعــي الــرفيــق المنــاضــل عبـد الجبـار الكـرخــي
الدكتور المهندس اكرم - المشروع الوطني العراقي للبعث العربي الاشتراكي لازال الحل
همام طاهر جليل الحبوش - حكـــايـــة البــعــث ورفــاقــــه
الرفيق الدكتور أبو الحكم - ايران تعلن أنها أعدمت ( الفاسدين ) ، والعراق يرعى الفاسدين .. كيف ؟
فيـــديــــو / - مشاهد من بغداد العز بعدسة شباب البعث الابطال على انغام نشيد بعثي ليلة ١٧ / ١٨ كانون الثاني ٢٠١٩
كاظم عبد الحسين عباس - دمشــق تقبــر الــردة الشبـاطيــة بمــلء إرادة الـــردة
علي نافذ المرعبي - بين صدام حسين .. و ''الزعماء'' العرب - من قدسية الشهادة المشرفة .. إلى الاسقاط على يدي الشعب
إدارة الحسابات الرسميّة للسيدة رغد صدّام حسين - الحسـابــات الــرسميّــة للسيــدة رغــد صـــدّام حسيــن على مــواقــع التـواصـل الاجتمـاعــي
إعداد / عبده سيف - مقتطفات مما كتبه الرفيق شبلي العيسمي عن الاشتراكية في كتابه حزب البعث العربي الاشتراكي ( مرحلة النمو والتوسع ١٩٤٩- ١٩٥٨ ) ( ج٢ )
ماهر التويتي - رمز شيطاني في علم إيران
صلاح المختار - استشهاد الرفيق الاسير الدكتور سبعاوي ابراهيم الحسن في الاسر
أحدث الاخبار المنشورة
٢١ / كانون الثاني / ٢٠١٩
٢١ / كانون الثاني / ٢٠١٩