استمرار حملات الاعتقال ضد متظاهري البصرة




شبكة ذي قار

شنت القوّات الحكومية وعناصر الميليشيات التابعة للأحزاب المرتبطة بإيران، حملة اعتقالات واسعة، شملت العشرات من منظمي المظاهرات والداعمين لها في البصرة والناصرية والنجف ، على خلفية استمرار الاحتجاجات الشعبية التي عاشتها محافظات جنوب العراق، والمطالبة بتحسين الخدمات وحل أزمة الكهرباء.

وقال “منتظر الحريشاوي” الناشط المدني من محافظة البصرة ، وهو أحد المتظاهرين إن “حملات الاعتقالات التي تقوم بها السلطات الحكومية تساندها بعض الأحزاب المسلحة ضد الناشطين المدنيين والداعمين للتظاهرات مستمرة، وتتركز في أحياء الزبير، والكرمة، والهارفة وسط البصرة، بهدف ترويع وتهديد المتظاهرين للحيلولة دون خروج تظاهرات جديدة تطالب بتحسين الواقع الخدمي المتدهور منذ 15 عاما”.

وأضاف أن “قيادة عمليات البصرة تحولت إلى سجن كبير تضم داخلها عشرات المئات من الشباب المحتجين جمعيهم اعتقلوا دون مذكرات قبض قضائية فقط لأنهم شاركوا في التظاهرات الاحتجاجية ضد تردي الخدمات”.

وأوضح أن “السلطات الحكومية أصدرت مؤخرا 57 مذكرة اعتقال بحق الناشطين وشيوخ العشائر المؤثرين والشخصيات البارزة في عموم مدينة البصرة من أجل تضييق الخناق على المحتجين”.

“مقداد المالكي” وهو ناشط آخر، وأحد منظمي التظاهرات في البصرة، اعتقل مع مجموعة كبيرة من المتظاهرين على يد شرطة مكافحة الشغب بعد أربعة أيام على اندلاع التظاهرات، واقتيدوا جميعا إلى مقر قيادة عمليات البصرة.

ووفقا له فإن “عددا من زملائه المتظاهرين الذين أفرجت عنهم القوّات الأمنية يعانون من أوضاع صحية مزرية للغاية بسبب قساوة التعذيب”.

وقال: “قبل الإفراج عنا، أجبرتنا القوّات الأمنية على التوقيع على تعهد خطي لن نشارك في أي تظاهرات تخرج مجددا في البصرة تندد بسوء الخدمات”.

وأكد أن “هذه الإجراءات التي وصفها بالتعسفية والقمعية تدلل بما لا يدع مجالا للشك على حجم الرعب والتخوف والضعف الذي تشعر به حكومة بغداد والأحزاب الدينية”.

وأشار إلى أن “القمع والاعتقال بحق المتظاهرين الغاضبين لن يثني أهالي وشباب البصرة عن عزمهم بالمطالبة بحقوهم المشروعة ، مؤكدا أن الأيام المقبلة ستشهد تصاعدا وأنطلاق تظاهرت عارمة تمتد إلى مدن بغداد”.

وتابع أن “العناصر التي تقوم بأعمال تخل بالأمن، فضلا عن مهاجمة الشركات النفطية وإحراق المؤسسات الحكومية هي جهات مندسة من بعض الأحزاب والقوّات الأمنية في المحافظة هدفها حرف المظاهرات السلمية عن مسارها، وذلك لإظهارنا أمام الرأي العام بالمخربين الخارجين عن القانون”.

وطالب “المنظمات الإنسانية ووسائل الإعلام المحلية والدولية بتسليط الضوء على هؤلاء المعتقلين للإفراج عنهم لأنهم يتعرضون لانتهاكات على أيدي الأجهزة الأمنية والميليشيات، وإيقاف حملات الاعتقال التي تطال شباب البصرة يومياً”.



الجمعة ٧ ذو القعــدة ١٤٣٩هـ - الموافق ٢٠ / تمــوز / ٢٠١٨ م


اكثر المواضع مشاهدة

عبد الرحمن العبيدي - من أوراق المخابرات العراقية ( الحلقة الثانية ) مكر وخبث وكر الصالحية
د. سامي سعدون - أي حـــــال يــا عــــــرب ..؟!
قناة الفارس العربي الفضائية - عاجل .. تردد قناة الفارس العربي الفضائية على مدار النايل سات
أحمد مناضل التميمي - عادل زوية وحكومة اللصوص والسراق والسرسرية
اكرم محمد - البعث الداينموا المحرك لحركة التحررالوطني والقومي
ماهر التويتي - رمز شيطاني في علم إيران
د. حارث الحارثي - لنعيد روح البعث العظيم .. لانه المنقذ الوحيد للامة العربية ( لايصح الا الصحيح )
فهد الهزاع - الوقت وموقعه من الاعراب في علاقة الشعب بالسلطة
اللواء الطيار أرشد ياسين رشيد الناصري - اليوم ترجل فارس من فرسان العوجة عن صهوة جواده وهو البطل الغيور ياسين مناضل ياسين في سجن الحوت
الأستاذ دكتور كاظم عبد الحسين عباس - اختفاء خاشقجي والتوظيف الإعلامي الفاجر
بنت الرافدين - أيهــا المــزايـــدون .. اتــركـــوا العــراق لأهلــه
د. شاكر كريم القيسي - المؤيدون والمعارضون للعولمة وانتماءاتهم السياسية والايديو لوجية ..!!
نبيل احمد الجلوب - إهداء إلى روح القائد صدام حسين شهيد الحج الأكبر والأضحى المجيد ورفاقه الشهداء على مذبح العزة والكرامة العربية وإلى كل المقاومين في العراق وفلسطين والأحواز وكل الشرفاء في العالم
نسر العراق النقشبندي - صورة / مقتل القيادي بفيلق بدر أبو كرار الكناني بمعارك تكريت
ولاء سعيد السامرائي - العراق .. حكومة علاقات عامة أم تغيير ؟
أحدث الاخبار المنشورة
٢٢ / تشرين الاول / ٢٠١٨
٢٢ / تشرين الاول / ٢٠١٨
٢٢ / تشرين الاول / ٢٠١٨
٢٢ / تشرين الاول / ٢٠١٨
٢٠ / تشرين الاول / ٢٠١٨