معتقلو التظاهرات يرفضون شروط الحكومة مقابل إطلاق سراحهم




شبكة ذي قار

أطلقت حكومة بغداد، سراح مجموعة من المتظاهرين المعتقلين لديها، في حين رفض العشرات منهم الشروط الحكومية التي فرضتها لإطلاق سراحهم، حيث اعتبروا هذه الشروط ، محاولة لاستئصال التظاهرات وإنهاء أي توجه لتظاهرات مقبلة.

وقال مسؤول نقابة المحامين في محافظة المثنى “صالح العيساوي” في تصريح صحفي إنّه “تم إطلاق سراح 70 متظاهرا اعتقلوا من المحافظة خلال تظاهرات الأحد الماضي، مقابل كفالة مالية”، مبينا أنّ “أربعة من المتظاهرين ما زالوا محتجزين بسبب إقامة دعاوى خاصة ضدهم، من جهات حزبية تتعلق بحرق مقارها”.

وأشار العيساوي إلى أنّ “فرع النقابة شكل هيئة للدفاع عن المعتقلين، ونظّم وكالات خاصة لهم لأجل المرافعة أمام القضاء، وسنعمل على إيجاد مخرج قانوني للإفراج عنهم بكفالات مالية”.

ورفض عشرات المتظاهرين التوقيع على الشروط الحكومية لإطلاق سراحهم، في وقت تصر فيه الحكومة على تلك الشروط.

وقال عضو في تنسيقية تظاهرات محافظة البصرة للعربي الجديد إنّ “العشرات من متظاهري البصرة والمحافظات الأخرى ما زالوا داخل المعتقلات الحكومية”.

وأوضح أنّ “الحكومة فرضت شروطاً على المعتقلين لإطلاق سراحهم، منها التوقيع على عدم التظاهر مرة أخرى إلّا بموافقة رسمية، على أن لا تخرج التظاهرات عن سلميتها، وأن يتحملوا المسؤولية القانونية عن أي اعتداء يحدث أو تجاوز على دوائر الدولة وغيرها”، مبينا أنّ “المتظاهرين رفضوا الانصياع لهذه الشروط، ولم يوقعوا عليها”.

وأكد أنّ “الحكومة أبقتهم في المعتقلات بظروف غير مناسبة للضغط عليهم وإجبارهم على التوقيع”، معتبرا أنّ “هذه الشروط الحكومية هي محاولة لاستئصال التظاهرات وإنهاء أي توجه لتظاهرات مقبلة”.

وتواصل الحكومة حواراتها مع شيوخ وممثلي العشائر للضغط على المعتقلين للتوقيع على التعهدات ليتم إطلاق سراحهم.

في غضون ذلك، أعلنت مفوضية حقوق الإنسان العراقية، في بيان صحافي، أنّ “عدد المعتقلين من متظاهري محافظة واسط بلغ 98 معتقلا، تم إخلاء سبيل 87 منهم، وتبقى منهم 11 معتقلا، ستة منهم من الأحداث”.

وكانت الحكومة العراقية قد دفعت بتعزيزات عسكرية كبيرة للسيطرة على تظاهرات محافظات الجنوب، بينما اعتقلت تلك القوات مئات المتظاهرين، تحت ذريعة عدم الالتزام بسلمية التظاهرات.



الجمعة ٧ ذو القعــدة ١٤٣٩هـ - الموافق ٢٠ / تمــوز / ٢٠١٨ م


اكثر المواضع مشاهدة

التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن - يدين ويشجب العمل الأرهابي الجبان الذي استهدف ميدان مهرجان الفحيص الثقافي
أحمد مناضل التميمي - أيها العراقيون هيؤوا أنفسكم للنصر والتحرير
د. حارث الحارثي - الاحزاب الدينية الطائفية ترفع الفيتو بوجه العقوبات التي تفرضها امريكا على ايران ؟؟؟!!!
د. سامي سعدون - تنــــاطــــــح الثيـــــــــران !؟
محمد حلاوي - الدكتور علي برو كما عرفته
حزب البعث العربي الاشتراكي / قيادة التنظيم السوري - الى الرفيق المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي الموقر
تصريح الرفيق ابو علي الامين الناطق الرسمي بأسم قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - حول التصريحات العدوانية لاركان النظام الايراني ضد العراق
المركز الإعلامي للثورة العراقية ضد الاحتلال والتبعية والفساد - للتاريخ وليسمع العالم العربي والاسلامي
كلمة القائد العام للقوات المسلحة المجاهدة في الذكرى الثلاثين لانتصارالثامن من آب ١٩٨٨ / - وجه المهيب الركن عزة ابراهيم القائد العام للقوات المسلحة المجاهدة ، أمين سر قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي كلمة الى ابطال جيش العراق الوطني الباسل والى أبناء شعبنا العراقي العظيم بمناسبة يوم الأيام يوم الثامن آب الذي سجل فيه جيشنا الوطني العراقي مأثرة عسكرية وطنية عراقية وعربية خالدة بتحقيق الانتصار الكبير على المشروع العدواني التوسعي لنظام ايران الصفوي
ولاء سعيد السامرائي - قمع الأنتفاضة للأستمرار بتهديم العراق وتخريبه -
الأستاذ الدكتور كاظم عبد الحسين عباس - العقوبات الأمريكية على إيران أهدافها محدودة
أحمد مناضل التميمي - أيها العراقيون جدوا فما من الموت بد شدوا واستعدوا
الطفيلي : - على ''حزب الله'' إبعاد من تسمّيهم القرارات الإتهامية
قبيلة البو سلطان وعائلة الجريان - تشكر شيخ المجاهدين الرفيق القائد عزة إبراهيم على مواساته بفقيد العائلة المرحوم الشيخ حاتم عبد المحسن الجريان شيخ قبيلة البو سلطان
محمد جربوعة - المطلوب منع انعقاد قمة بغداد ، وإعلان الثورة الشعبية ضد سفارات المالكي في المنطقة
أحدث الاخبار المنشورة