ارتفاع نسب المدخنين بالعراق والمنظمات الدولية تدق ( ناقوس الخطر )




شبكة ذي قار

يأس الحياة وتراكم هموم العراقيين ، إضافة إلى مختلف العوامل التي تجعلهم في معاناة مستمرة، دفعت نسبة كبيرة منهم الى اهمال الجانب الصحي من خلال عدم اتباع نظام غذائي صحي ، اضافة الى الاكثار من شرب السجائر بصورة مفرطة ،مادفع المنظمات الدولية الى دق ناقوس الخطر في البلاد ، حيث لا تنحصر مشاكل العراقيّين في تلك الأمنية والاقتصادية وتنامي حالات الفقر والبطالة وتراجع الخدمات الأساسية، التي ارتفعت بشكل كبير بعدما شهدت البلاد تغييراً بعد عام 2003 ، في ظل تراجع الوعي ايضا .
 
 واكدت مصادر صحفية في تصريح لها ان ” وزارة الصحة ومنظمات دولية اخرى دقت ناقوس الخطر من جرّاء ارتفاع كبير في نسب المدخنين، إضافة إلى ارتفاع نسب أولئك الذين يعانون من السمنة وزيادة الوزن ، حيث تشير إحصائيات محلية إلى ارتفاع أمراض السمنة وتلك الناتجة عنها، بالإضافة إلى ارتفاع نسب المدخنين والوفيات الناتجة عنها ” بحسب المصادر .
 
 وفي آخر إحصائية صدرت في يونيو/ حزيران الماضي، أفاد ممثّل منظمة الصحة العالمية في وزارة الصحة في العراق ، “ثامر كاظم” بتصريح له ، بأن “نوعية الأمراض الانتقالية (المعدية) تغيّرت بشكل ملحوظ في البلاد خلال الآونة الأخيرة “، واستناداً إلى إحصائيات أعدّتها الأجهزة المتخصّصة في الوزارة ، اشار إلى أنّ ” عدد الوفيات ارتفع منذ عام 2015 وحتى منتصف العام الحالي إلى 170 ألف حالة وفاة، 62 في المائة منها ناتجة عن الأمراض المزمنة التي انتشرت نتيجة زيادة نسبة التدخين والغذاء غير الصحي والدهون المشبعة وقلة النشاط البدني المنظّم ، وكذلك أظهرت الإحصائيات أنّ نسبة الإصابة بأمراض ضغط الدم وصلت إلى 35 في المائة للفئة العمرية ما بين 30 و70 عاماً ” بحسب قوله .
 
 واضاف أنّ “الأمراض كانت في السابق تقتصر على داء السحايا والتدرن والملاريا والكوليرا، في وقت لم تكن الأمراض الأربعة المزمنة، وهي الضغط والسكري والقلب والأوعية الدموية، تشكل خطورة بالغة على الصحة العامة” ، داعيا إلى ” ضرورة اتباع وسائل للوقاية وتشخيص الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الأمراض، لا سيما التدخين الذي يعد من أهم الأسباب” ، موضحا أن “20 في المائة من المواطنين مدخنّون، الأمر الذي يشكل خطورة بالغة، خصوصاً بعد زيادة تدخين النراجيل والسجائر الإلكترونية والترويج لها بشكل كبير، وانتشارها بين الشباب” بحسب قوله .
 
 واكد أن “33 في المائة من الشباب يعانون من السمنة، و35 في المائة يعانون من زيادة الوزن، نظراً لانخفاض النشاط البدني وعدم وجود برامج توعية” ، محذّر من ” وجود أمراض تنتقل عن طريق مواد ملوثة في المياه أو الطعام، ما يستلزم وضع خطط صحية تشترك فيها كل الجهات”.
 
 الإحصائيّات هذه تشير إلى خطورة كبيرة يواجهها العراق، لا سيما أن نسبة كبيرة من الشباب مدخنون، بسبب الظروف الصعبة التي يعيشونها والاهمال الحكومي الذي يعانونه ، كما أن نسبة عالية تعاني من أمراض ناتجة عن السمنة والتدخين.


الاحد ٢٤ شــوال ١٤٣٩هـ - الموافق ٠٨ / تمــوز / ٢٠١٨ م


اكثر المواضع مشاهدة

القس لوسيان جميل - حــول الـــوحـــدة الــوطنيـــة
نسر العراق النقشبندي - فديو / حال مدارس العراق في القرن الحادي والعشرين بفضل التحرير الامريكي وديمقراطية المنطقة الخضراء ( مدرسة سدرة المنتهى / محافظة ذي قار - مثالا )
دعوه عامه - لحضور احياء ذكرى استشهاد الشهيد صدام حسين وشهداء الأمة
عاجل / - هروب الجيش الصفوي من معسكر الكندي وسيطرة الثوار على المعسكر بالجانب الايسر في الموصل
نسر العراق - شاهدوا بغداد يوم التعداد عام ١٩٨٧ .. كم كانت شوارعها جميلة ونظيفة
رنا صباح مرزا - بأسمي وبأسم عائلتي اعزي عائلة الفريق الركن نوفل اسماعيل وانا لله وانا اليه راجعون
حسن خليل غريب - ليس المجرم من يبني دولة وإنما المجرم من يهدم أركانها
قيادة قطر العراق - تحية المجد والفخار لرفاقنا المُضربين الصامدين في الاسر
قيادة قطر العراق - البعث اقوى من تخرصات العملاء وآلاعيبهم لنهب اموال شعبنا وصراعاتهم على مواقع السلطة العميلة الايلة للسقوط النهائي
أنيس الهمامي - نعم لحلحة الوضع في العراق .. لا للرّهانات الفاشلة والخاطئة .. ( حول زيارة مقتدى الصدر للسعودية )
فديو / - جانب من اشتباكات ثوار العشائر مع مليشيات الجيش الصفوي المجرم وغيرها من المليشيات بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة في قضاء ابو غريب غرب مدينة بغداد
التجمع العربي - برلين - توفى في غربته الرفيق المناضل الدكتور اللواء الركن محمد عارف كيالي تغمده الله برحمته الواسعة
حسن خليل غريب - الثورة العراقية : لا إصلاح مطلبياً من دون تحرر وطني .. ومعركة تحرير بغداد بوابة العبور نحو وحدة العراق وعروبته
الرفيق الفريق قائـد جـيش الحمـــزة - تهنئة الى السيد الرئيس القائد المجاهد المهيب الركن عزت إبراهيم ( حفظكم الله وحماكم ) القائد الأعلى لجبهة الجهاد والتحرير
الدكتور غالب الفريجات - الامريكان يصوتون لصالح الحزب الجمهوري الدموي
أحدث الاخبار المنشورة