الوشم .. ظاهرة غريبة تغزو المجتمع العراقي




شبكة ذي قار

الوشم ، ظاهرة غريبة غزت بكثرة المجتمع العراقي عقب عام 2003 ، بعد ان كان اقتصارها في قرون مضت على بضع كلمات على أيدي الرجال، أو رموز عادة ما تكون خطوطاً من نوع معين ، تزخر بها ذقون وظاهر كف “الجدات” ، حيث كانت تعتبر من ضمن الأمور الكمالية أو الجمالية لسيدات القرن الماضي ، لكن اليوم، تعدى ذلك في العراق، إذ باتت تغزو المجتمع ، ولكلا الجنسين، وبأشكال وألوان ورموز وكلمات مختلفة، وما زالت رغم انتشارها محل جدل داخل الشارع العراقي بين القبول والرفض لهذه الظاهرة التي يراها بعضهم أنها تعبير عن شخصية الشاب أو الشابة التي تضع الوشم.
 
 واكدت مصادر صحفية مطلعة نقلا عن شاب عراقي بالقول “عملت الوشم تعبيراً عن حبي لأمي وأبي، لبعدهم منّي، وكان الوشم عبارة عن اسمَي أمي وأبي” ، مضيفا “تؤلمني عملية الوشم بعض الشيء، لكن حبي لأهلي ، وبعد المسافة بيننا يستحقان عملية الصبر على الوجع”.
 
 واضافت نقلا عن شاب اخر ، أنه بعدما كان يرسم على الأوراق، يرسم الآن على الأجسام “، وأنه نجح في ذلك، بعد ان كان له العديد من المشاركات في المعارض كرسام تشكيلي ” ، مضيفا ان “حبي وشغفي للرسم دفعاني إلى أن أرسم وشماً على جسم صديقي من خلال التجربة، وطورت نفسي بعد تلك التجربة، حتى صار لي اسم وشهرة في هذا المجال ، لكن حلمي لن يتوقف على المحلية، فلي طموح أن أصل إلى العالمية، بعدما نلت شهرتي في العراق، ولي زبائن من بلدان عربية أيضاً” بحسب قوله .
 
 وبينت نقلا عن احدى الفتيات بالقول “كنت أخجلُ من الدخول في محل والجلوس تحت يد رجل يعمل لي التاتو، لكن صديقتي نصحتني، وأخذتني معها يوماً، ورأيت أن التاتو يجعلني أكثر جمالاً” ، مؤكدة أنها ” لن تذهب إلى أي محل لعمل التاتو، إلا من خلال سمعة المحل ومهنيته ،” مبينة ان “هذه الرسمة التي كنت أريد أن أحصل عليها، وإنّ أي خطأ في التاتو يحدث كارثة، وأنا معجبة بهذا الموديل ويستهويني” بحسب قولها .
 
 ونقلت المصادر عن احد الواشمين بالقول “مارست عمل التاتو كهوية أما الآن فهي مهنتي، ولي في هذه المهنة خمسة أعوام، وعندي زبائن من جميع محافظات العراق، وتختلف الأسعار بالنسبة للوشم من حيث الحجم والنوع”، مضيفا “حاولت الحصول على وظيفة في إحدى مؤسسات الدولة ولكن تم رفضي بسبب الوشم ، بعدما قاموا بعملية الفحص الكامل للجسم، ومن وقتها وانا اعمل في مجال رسم الوشم ” بحسب قوله .


الاحد ٢٤ شــوال ١٤٣٩هـ - الموافق ٠٨ / تمــوز / ٢٠١٨ م


اكثر المواضع مشاهدة

التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن - يدين ويشجب العمل الأرهابي الجبان الذي استهدف ميدان مهرجان الفحيص الثقافي
أحمد مناضل التميمي - أيها العراقيون هيؤوا أنفسكم للنصر والتحرير
د. حارث الحارثي - الاحزاب الدينية الطائفية ترفع الفيتو بوجه العقوبات التي تفرضها امريكا على ايران ؟؟؟!!!
د. سامي سعدون - تنــــاطــــــح الثيـــــــــران !؟
محمد حلاوي - الدكتور علي برو كما عرفته
حزب البعث العربي الاشتراكي / قيادة التنظيم السوري - الى الرفيق المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي الموقر
تصريح الرفيق ابو علي الامين الناطق الرسمي بأسم قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - حول التصريحات العدوانية لاركان النظام الايراني ضد العراق
المركز الإعلامي للثورة العراقية ضد الاحتلال والتبعية والفساد - للتاريخ وليسمع العالم العربي والاسلامي
كلمة القائد العام للقوات المسلحة المجاهدة في الذكرى الثلاثين لانتصارالثامن من آب ١٩٨٨ / - وجه المهيب الركن عزة ابراهيم القائد العام للقوات المسلحة المجاهدة ، أمين سر قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي كلمة الى ابطال جيش العراق الوطني الباسل والى أبناء شعبنا العراقي العظيم بمناسبة يوم الأيام يوم الثامن آب الذي سجل فيه جيشنا الوطني العراقي مأثرة عسكرية وطنية عراقية وعربية خالدة بتحقيق الانتصار الكبير على المشروع العدواني التوسعي لنظام ايران الصفوي
ولاء سعيد السامرائي - قمع الأنتفاضة للأستمرار بتهديم العراق وتخريبه -
الأستاذ الدكتور كاظم عبد الحسين عباس - العقوبات الأمريكية على إيران أهدافها محدودة
أحمد مناضل التميمي - أيها العراقيون جدوا فما من الموت بد شدوا واستعدوا
الطفيلي : - على ''حزب الله'' إبعاد من تسمّيهم القرارات الإتهامية
قبيلة البو سلطان وعائلة الجريان - تشكر شيخ المجاهدين الرفيق القائد عزة إبراهيم على مواساته بفقيد العائلة المرحوم الشيخ حاتم عبد المحسن الجريان شيخ قبيلة البو سلطان
محمد جربوعة - المطلوب منع انعقاد قمة بغداد ، وإعلان الثورة الشعبية ضد سفارات المالكي في المنطقة
أحدث الاخبار المنشورة