مقتل ٧ من الجيش الليبي بتجدد القتال حول مرفأ راس لانوف




شبكة ذي قار

قتل 7 عناصر من قوات الجيش الليبي في تجدد للقتال حول مرفأ راس لانوف.

وأكد المتحدث الرسمي باسم قيادة قوات الجيش، سيطرة وحدات من الجيش على كامل منطقة الهلال النفطي، وتمركزها واتجاهها صوب مناطق غرب الهلال، وذلك لإحكام السيطرة عليها مجددا.

وقال المسماري إن وحدات الجيش تطارد فلول ميليشيات الجضران وحلفائها جنوب مناطق النوفلية والكم 60 شرق سرت، لافتا إلى أن تلك الفلول تلقت ضربات جوية موجعة خلال الساعات الماضية.

وأشار المسماري إلى أن الميليشيات فرت عند دخول قوات الجيش إلى أول جزء في مجمع راس لانوف النفطي.

وأوضح أن "الحرب معها كانت على شكل مطاردة، لأنها أضعف من مواجهة الجيش".

وقال "هناك أسلحة وذخائر وآليات استولت عليها وحدات الجيش، إضافة إلى عدد من الأسرى دون أن يبين وجود شخصيات قيادية بينهم".

وتابع "أوامر القيادة واضحة، وتتلخص باتباع تلك الفلول حتى إنهائها بشكل كامل، وذلك كسبيل لتأمين المنشآت النفطية نهائيا".

وأكدت تصريحات كثيرة لمسؤولين في الجيش أن قوات الجضران مؤلفة من سرايا الدفاع عن بنغازي الإرهابية، ومسلحين تابعين لشخصيات متطرفة في المؤتمر الوطني السابق، إضافة لميليشيات معارضة.

حفتر: "حانت ساعة الصفر"
وكان قائد الجيش الليبي خليفة حفتر أعلن في تسجيل صوتي، الخميس، بدء هجوم من أجل "تطهير" الهلال النفطي الذي يشكل رئة الاقتصاد الليبي.

وقال "حانت ساعة الصفر، لحظة الانقضاض الخاطف لسحق العدو"، مضيفا "الآن تدق الساعة معلنة انطلاق الاجتياح المقدس لتطهير الأرض واسترداد الحق".

إلى ذلك، اتهم حفتر دون أن يسميه إبراهيم الجضران الذي يقود جماعات مسلحة بـ"التحالف مع الشيطان"، وأنه "جنى على نفسه وألقى بها إلى الهلاك حين بدأ بالغدر والعدوان".

يذكر أن الجضران البالغ من العمر 35 عاماً، لطالما تحدى السلطات الانتقالية منذ 2011، علماً أن قبيلته المغاربة متواجدة تاريخيا في منطقة الهلال النفطي.

ومن خلال قيادته حراس المنشآت النفطية المكلفين حماية الأمن في الهلال النفطي، تمكن من منع تصدير النفط من هذه المنطقة لمدة عامين قبل أن تطرده منها قوات حفتر في سنة 2016.

وتحدثت مصادر مقربة من "الجيش الوطني الليبي" بقيادة حفتر عن قيام تحالف بين الجضران و"سرايا الدفاع عن بنغازي" التي شكلها مقاتلون إسلاميون طردتهم قوات المشير حفتر من مدينة بنغازي في شرق ليبيا.



الاحد ١٠ شــوال ١٤٣٩هـ - الموافق ٢٤ / حـزيران / ٢٠١٨ م


اكثر المواضع مشاهدة

نسر العراق النقشبندي - فديو / حال مدارس العراق في القرن الحادي والعشرين بفضل التحرير الامريكي وديمقراطية المنطقة الخضراء ( مدرسة سدرة المنتهى / محافظة ذي قار - مثالا )
دعوه عامه - لحضور احياء ذكرى استشهاد الشهيد صدام حسين وشهداء الأمة
القس لوسيان جميل - حــول الـــوحـــدة الــوطنيـــة
حسن خليل غريب - ليس المجرم من يبني دولة وإنما المجرم من يهدم أركانها
قيادة قطر العراق - تحية المجد والفخار لرفاقنا المُضربين الصامدين في الاسر
قيادة قطر العراق - البعث اقوى من تخرصات العملاء وآلاعيبهم لنهب اموال شعبنا وصراعاتهم على مواقع السلطة العميلة الايلة للسقوط النهائي
عاجل / - هروب الجيش الصفوي من معسكر الكندي وسيطرة الثوار على المعسكر بالجانب الايسر في الموصل
فديو / - جانب من اشتباكات ثوار العشائر مع مليشيات الجيش الصفوي المجرم وغيرها من المليشيات بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة في قضاء ابو غريب غرب مدينة بغداد
التجمع العربي - برلين - توفى في غربته الرفيق المناضل الدكتور اللواء الركن محمد عارف كيالي تغمده الله برحمته الواسعة
حسن خليل غريب - الثورة العراقية : لا إصلاح مطلبياً من دون تحرر وطني .. ومعركة تحرير بغداد بوابة العبور نحو وحدة العراق وعروبته
الدكتور غالب الفريجات - الامريكان يصوتون لصالح الحزب الجمهوري الدموي
ترجمة عشتار العراقية - هل دمرت امريكا العراق لحماية ايران ؟
الدكتور خضير المرشدي - عندما تشوّه الحقيقة ويزوّرْ التاريخ ... فهل يبقى للأخلاق من معنى ؟؟
جيش رجال الطريقة النقشبندية - قاطع غرب الأنبار - قصف مقر للعدو الأمريكي بصاروخ الحق بتاريخ ٢٧ / ٧ / ٢٠١٢
عن عائلة المرافق الاقدم للشهيد الحي القائد صدام حسين - وداعـــــــــــــــــــــــــا أيهــــــــــــــا البطـــــــــــــــــــــل
أحدث الاخبار المنشورة