شبكة ذي قار
عـاجـل










* 2 نيسان 1980 ( نفذ الأرهابي سمير مير ﻏﻼﻡ وهو من التبعية الإيرانية وينتمي لحزب الدعوة ) تفجير الجامعة المستنصرية فسقط فيها عدد من الشهداء ومن بينهم الطالبة المتألقة فريال وفي اليوم التالي حيث تم تشييع الشهداء قامت مجاميع إرهابية إخرى بإستهداف المشيعين .

* 18 كانون الأول 1981 فجر الإرهابي ( ابو مريم الكرادي من حزب الدعوة ) نفسه بشاحنة مفخخة على مبنى السفارة العراقية في بيروت ليرتقي 51 شهيد وأغلبهم من المراجعين بالإضافة لموظفي السفارة وكان منهم السيدة العراقية بلقيس زوجة الشاعر نزار قباني .

* 21 نيسان 1983 فجر إرهابي ( وهو أحد أشقاء صدر الدين القبانجي وينتمي للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق بزعامة محمد باقر الحكيم آنذاك ) نفسه بسيارة مفخخة دائرة الاذاعة و التلفزيون في الصالحية ببغداد فسقط العديد من الشهداء كان من بينهم الفنان والملحن محمد عبدالمحسن .

* في كانون الأول 1983 فجّر إرهابيان من حزب الدعوة نفسيهما بشاحنتين مفخختين على سفارات فرنسا وأمريكا في الكويت وكانت العملية بتخطيط واشراف المدعو ابو مهدي المهندس ( جمال جعفر) قائد الجناح العسكري لحزب الدعوة آنذاك والأمين العام اللاحق لفيلق بدر الى حد سنة 2000 و " نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي " حالياً .

* في 9 آذار 1986 فجر إرهابي من حزب الدعوة نفسه بسيارة مفخخة على مبنى القنصلية العراقية في مدينة كراتشي بباكستان راح ضحيته عدد من العراقيين العاملين في القنصلية .

* في 1 آب 1982 فجر الإرهابي ( ابو بلال البصري من حزب الدعوة ) نفسه بسيارة مفخخة على مبنى وزارة التخطيط في بغداد وراح ضحيتها العشرات من العراقيين وكان يشرف على العملية الإرهابية المدعو عبدالكريم العياشي ( عبد الكريم العنزي ) وزير الأمن الوطني بعد الإحتلال .

* في 11 آب 1982 فجر إرهابي إنتحاري من ( منظمة العمل الاسلامي التابعة لآل الشيرازي واهم قيادييها آنذاك هو المرجع الحالي أية الله العظمى محمد تقي المدرسي وهو زعيمها الأن ) سيارة مفخخة على مقر السفارة العراقية في باريس وإستشهد حينها عدد من العراقيين .

* في 25 شباط 1985 خطف ارهابيون من حزب الدعوة طائرة ركاب مدنية عراقية تابعة للخطوط الجوية العراقية وطالبوا بإطلاق سراح بعض قيادييهم المعتقلين وعندما حاولت الطائرة الهبوط في مطار عرعر السعودي فجر الارهابيون القنابل فبلغ عدد الشهداء 69 شخصاً وكان قائد الطائرة هو الطيار المدني الشهيد ناهض مزيد اللامي شقيق الاعلامي رحيم مزيد اللامي .

* ﻓﻲ ﻳﻮﻡ 1 أيار 1985 نفذ ﺣﺰﺏ ﺍﻟﺪﻋﻮﺓ جريمة ﺍﻏﺘﻴﺎﻝ الشهيد ﻫﺎﺩﻱ ﻋﻮﺍﺩ ﺳﻌﻴﺪ ﻭﺍﺑﻨﻪ ﺍﻟﺒﻜﺮ وهو يشغل وظيفة ﺍﻟﻤﻠﺤﻖ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻔﺎﺭﺓ ﺍﻟﻌﺮﻗﻴﺔ باﻟﻜﻮﻳﺖ .

* عام 1987 قام حزب حزب الدعوة بتفجير ﺳﻴﺎﺭﺓ ﻣﻔﺨﺨﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺮﻛﻮﻧﺔ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺒﻴﻄﺎﺭ ﻟﻌﻼﺝ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﺑﺎﻟﺼﺎﻟﺤﻴﺔ في بغداد ﻭﺃﺣﺪثت ﺧﺴﺎﺋﺮ ﺑﺎﻷﺭﻭﺍﺡ ﻭﺍﻟﻤﻤﺘﻠﻜﺎﺕ .

ولا ننسى تفجير وكاله الانباء العراقية وإلقاء رمانات يدوية على محلات ابو نؤاس وتفجير السينمات وغيرها الكثير فالإرهاب واحد إن كان داعشي تكفيري أو ميليشياوي إجرامي لكن الفرق إن الإرهاب الميليشياوي يحكم اليوم بدعم ورعاية الفرس وبإسمهم ..



السبت ١١ ذو القعــدة ١٤٤٠ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٣ / تمــوز / ٢٠١٩ م


أكثر المواضيع مشاهدة
للإطلاع على مواضيع الكاتب ذو الفقار علي البابلي نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة