شبكة ذي قار
عـاجـل










ان اسباب ام المعارك الخالدة والتكالب الاستعماري الاستيطاني على العراق هو التمسك التام ومن غير التراجع عن قضية العرب المركزية فلسطين ودعم حركة التحرر العربي الذي كان العراق وقيادة البعث العربي الاشتراكي الداعم الحقيقي والاساسي في تحرك العرب الوطنيين الاحرار في العمل الدائم نحو بناء المجتمع العربي الواحد وتحرير كافة الاراضي العربية من السيطرة الاجنبية الغربية من فلسطين الى الخليج العربي والمغرب العربي في سبته ومليلة والتي كانت القيادة وضحت ذلك عند الاستفسار من الرفيق القائد الرمز صدام حسين انها ارض عربية لابد العودة الى احضان الامة ولكن المرحلة لم تأتي بعد مما جعل الغرب الاستعماري بقيادة امريكا وتحريك الكيان الصهيوني في التصدي لكل الافكار العربية الحرة تجاه القضايا العربية المصيرية وان البعث العربي الاشتراكي وفي اهدافه وسياسته التعبير الصادق عن التطلع العربي الشعبي المصيري في الحرية والوحدة والبناء الاشتراكي بكرامة عربية من غير التدخل الاجنبي فيها وهو ماكاد البعث في العراق ان يحقق المراحل الاولى في بناء اللبنه الاولى كأساس في عملية التحويل الاشتراكي العربي وفق المبادى التي قام واسس عليها البعث العربي الاشتراكي من واقع الامة ورفض الاستعباد والشعوبية والتبعية وان ام المعارك بكل صفحاتها كانت مع الجماهير العربية بقيادة البعث من القاعدة العربية المتحررة العراق حيث ان كل المنجزات والمكاسب كانت تتجه نحو التحرير لكل شبر من ارض العرب سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ورفع البعث شعاره الخالد ( للبندقية والقلم فوهة واحدة ) حيث كان العلم والتكنلوجيا في كل الاصعدة تعمل من اجل ام المعارك ومعركة المصير الواحد الذي نادى بها البعث العربي الاشتراكي منذ سنوات منصرمة من قبل الاحتلال الهمجي وان القوات المسلحة العراقية هيأت نفسيا وعسكريا للتحرير الوطني والقومي وكان تعزيز الوحدة الوطنية العراقية الاساس في تحقيق الوحدة العربية والتوجه الى تحقيق النصر وان الصناعة والتصنيع العسكري كان من موجبات العملية التحريرية.. وان فلسطين قضيتنا المركزية رغم سقوط تجربتنا الثورية في العراق وان امريكا عرفت نفسها انها في طريق السقوط عالميا مما حدى بها وحكومتها ان تتراجع قليلا في مخططها الخبيث تجاه العراق بعد اعترافات متكررة من قادة الاحتلال الدولي للعراق في الخطأ التاريخي الامريكي وان العراق عائد مع البعث العربي الاشتراكي لتحمل المسؤولية كاملة كما تحملها منذ التأسيس في بناء المجتمع العربي الاشتراكي الموحد الديمقراطي وان ام المعارك بداية تحرير الانسان العربي من الجمود الفكري والجسدي في العمل تجاه العراق والامة والوطن العربي وان كل ماطرحه البعث العربي الاشتراكي في ام المعارك اصبحت الحقيقة في الواقع العربي المعاش ومن متطلبات شعبنا في التمسك بالبعث وقيادته ويظل ام المعارك مستمرة في الصعد كافة السياسية والعسكرية والاجتماعية والاقتصادية والاعلامية والفكرية والثقافية تجاه تحقيق الاهداف لشعبنا ويبقى البعث وقائده المجاهد الرفيق عزة ابراهيم الامل في كسر الاغلال والانطلاق الى الحرية كما ان رمز العراق الرفيق القائد صدام حسين التعبير الحقيقي لعنفوان البعث وجماهير الشعب في النهوض والانطلاق من جديد الى تحقيق السيادة والاستقلال والحرية ..


السبت ١١ جمادي الثانية ١٤٤٠ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٦ / شبــاط / ٢٠١٩ م


أكثر المواضيع مشاهدة
للإطلاع على مواضيع الكاتب الدكتور المهندس اكرم نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة