شبكة ذي قار
عـاجـل










الثابت في السياسة الاميركية، ان ايران أداتها لتمزيق الاقطار العربية، وأداتها لقمع تطلعات الأمة في نيل استقلالها، وأداتها لابتزاز أقطار الخليج، والسيطرة على ثرواتها، وبقاء الامة ضعيفة مجزأة لا تقوى على الاستقلال .. فضلا عن تمكين اسرائيل من الهيمنة وتصفية القضية الفلسطينية.

وما يدور من صراع وقعقعات الحرب وتهديد لايران من قبل امريكا معروفة منذ ثلاثون سنة. مجرد تهديدات لقنواة الاعلام بغية خداع الرأي العربي ان امريكا عدوة لايران. كذلك الشعارات الايرانية الموت لامريكا الموت لاسرائيل هي شعارات متفق عليها.للاستهلاك الاعلامي وخداع الشعب العربي وهي تقتل امريكا واسرائيل في الأقطار العربية من خلال اذرعها الحشود المذهبية.

ولا ادري كيف تم خداع الشعب العربي وتقبل تلك الشعارات ان ايران تحارب أمريكا، بينما هي تقتله في العراق وسوريا ولبنان واليمن.

لقد وضعت السياسة الامريكية من خلال مجلسها القومي خطتان للتعامل مع ايران الخطة الف، والخطة باء ( في حالة التجاوز الايراني للخطة الف ).

وقد اسند تنفيذ الخطة الف للرئيس اوباما من خلال اتفاق المفاعل النووي الايراني واطلاق مخالب ايران للقضاء على الحركات الشعبية في العراق وسوريا واليمن. والقضاء على المشروع الديمقراطي الذي تتطلع اليه، وتمزيق اوصال الامة لصالح الكيان الاسرائيلي.

بينما ترامب اسند اليه مخطط تنفيذ الخطة باء الذي رسمها المجلس القومي الامريكي، وهي كبح جماح ايران عندما تتجاوز الخطة الف الى تهديد
مصالح امريكا في المنطقة او تهديد امن اسرائل.

ومن ثم خطة ترامب جاءت لكبح جماح إيران .. وتقليم أظافرها عندما بدأت تتجاوز الخطة ا فقط مع بقائها اداة لعدم استقرار البلدان العربية. واداة لابتزاز ثرواتها والدفع بها للتطبيع مع إسرائيل، وتصفية القضية الفلسطينية. كلا الرئيسين أوباما وترامب ظل يبيعان الوهم للدول والعربية بينما الواقع ان الذي احتل العراق الامريكان وسلموه لاذرع ايران وباعوا الكلام للمقاومة في سوريا، وسلموها لذراع ايران، الاسد لمن يحمي حدود اسرائيل، وادخلت الحوثي لليمن وترفض ادراجه ضمن قائمة الإرهاب، وتنتقص اليوم من القرارات الدولية.



الخميس ٩ جمادي الثانية ١٤٤٠ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٤ / شبــاط / ٢٠١٩ م


أكثر المواضيع مشاهدة
للإطلاع على مواضيع الكاتب د. عبده مدهش الشجري نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة