شبكة ذي قار
عـاجـل










بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتمة المرسلين النبي الصادق الامين محمد بن عبدالله

تحل علينا غرة شهر محرم وأول أيام السنة الهجرية الجديدة المباركة يوم الثلاثاء 1/1/1440 حيث يتوجه كل مؤمن بالدعاء من اجل الخير والسلام لجميع الشعوب احتفاء بالذكرى العطرة لهجرة سيد المرسلين محمد عليه أفضل الصلاة وشعبنا العراقي وامتنا العربية وعالمنا الاسلامي يعاني من الظلم وكوارث العدوان والاحتلال الاجنبي والتشريد الجماعي بصورة لم يسبق لها مثيل رغم ان الله جعل من هذا الشهر احد الاشهر الحرم التي يحرم فيها القتال ، وقال عز وجل فيها: { إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَات وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلاَ تَظْلِمُواْ فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ وَقَاتِلُواْ الْمُشْرِكِينَ كَآفَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَآفَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ } [التوبة:36].

ان الله عز وجل وهو يذكرنا بانها اشهر حرم يحثنا على الرد على المعتدين الذين لايفهمون رسالة السلام الالهية فيتمادون بعدوانهم وانتهاك حرماتنا وعليه يصبح واجبنا الرد على المعتدين كافة لان الاستكانة للمعتدين وغزواتهم منافية للعدل والانصاف وتعاليم الله عز وجل .

وبهذه المناسبة اتوجه لشعبنا العراقي وامتنا العربية واخوتنا في العالم الاسلامي بقادته وشعوبه بالتهاني الصادقة والتمنيات الخالصة لهم بوافر الصحة والسعادة والعمر المديد، داعياً الله تعالى أن يجعل العام الجديد عاماً زاخراً بفيض نعم الله لعباده، ويحقق فيه للمؤمنين في اركان الارض ما تصبو إليه نفوسهم من عزة ورفعة وسؤدد.

عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي والقائد الاعلى للجهاد والتحرير.
في ١ / ١ / ١٤٤٠ الموافق ١١ سبتمبر ٢٠١٨ الميلادية



الاثنين ٣٠ ذو الحجــة ١٤٣٩ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٠ / أيلول / ٢٠١٨ م


أكثر المواضيع مشاهدة
للإطلاع على مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة