فــــي ذكـــــرى عبـــــد المجيــــــد

شبكة ذي قار
رشيد درباس


لم يُمَتَّعْ الدكتور عبد المجيد الرافعي، بلذات المراحل العمرية، لأن مرحلة الرجولة استغرقته منذ الوعي وحتى الممات؛ وربما، عندما أغمض الإغماضة الآخرة، كانت بصيرته تريه مستقبلاً عربياً مختلفاً عن هذا الحاضر المرير، لأنه رغم بلوغه عمره الطويل المثقل بالمرض والألم والتهجير والتنكيل، ما كفَّ يوماً عن ممارسة عنفوانه، وما وهنت منه الرجولة. كان عبد المجيد تركباً عريقاً من الصلابة والدماثة، من الشجاعة والطيبة، من الجرأة والحياء، حتى اذا ما قام أحدهم بإعطائه حقه، في حفل أو لقاء، تضرجت وجنتاه بالحمرة دليلاً على غربته عن تشاوف ″الزعماء والقادة″، الذين لم يبذلوا في سبيل مجتمعهم وأمتهم ذرة مما بذل هو.

لقد كان للطبيب بن الطيب، خريج سويسرا، والطرابلسي “القحّ” أن يصل إلى البرلمان باليسر الذين أوصل سواه، ولكنه آثر أن يبدأ من الآلاف القليلة، منفرداً، إلى أن أصبح في كل بيت، وفي كل قلب، بالمثابرة، والصبر، والايمان بأهل مدينته التي أحبته مقيماً ومهاجراً، مواطناً وسياسياً، حياً في الدنيا، أو حياً في الآخرة، في مقعد صدق عند مليك مقتدر.

لقد شَرُفْتُ بإلقاء كلمة في تكريمه في جامعة العزم، فأدهشني اصراره على إلقاء خطابه واقفاً رغم آلام الظهر الرهيبة التي منعها من ان تؤثر على قسمات السماحة في وجهه، وشَرُفْتُ أيضاً بأن أبلغتني الصديقة العزيزة المناضلة السيدة ليلى أنني عضو في لجنة تكريمه، وهي لجنة ضيقة، لأن طرابلس كلها اليوم تحتفل بذكراه، بل يحتفل بها أيضاً تاريخ نضالي عربي، كان صافياً من الأنانية والمؤامرة، لأن عبد المجيد كان عنواناً مضيئاً للعروبة والاستقامة.



الاربعاء ٢٧ شــوال ١٤٣٩ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١١ / تمــوز / ٢٠١٨ م


اكثر المواضع مشاهدة

الأستاذ الدكتور كاظم عبد الحسين عباس - ظروف تفعيل المقاومة المسلحة في العراق المحتل
صباح ديبس - حكومة ميليشيات اجرامية لاتعرف حلولا الا حلول القتل والتصفيات قضية مناضلي ومناضلات مخيمات اشرف مثال
د. سامي سعدون -  عطش النهرين .. أما له حوبة !؟ (  يا دجلة الخير ، ظمأى البساتين ، يا ام البساتين )
متابع كربلائي - لا تعليق .. صور من داخل الحرم الجامعي في كربلاء تغنينا عن الكلام
زامــل عبــد - سيناريو أفغانستان ١٩٧٩ – ١٩٨٩ هل تشهده المنطقة العربية ؟؟
عــاجــل / - بيان قيادة جيش رجال الطريقة النقشبندية ينذر فيه ما يسمى بـ ( الحشد الشعبي ) الموالي لملالي طهران المجوس والميليشيات الطائفية والعنصرية من دخول مدينة الموصل
عاجل - قصف مقر اللواء ٢٢ في منطقة المشاهده بأحد عشر صاروخ كاتيوشا قبل قليل ١٦ / ١ / ٢٠١٤
هيئة عشائر العراق - بيان حول تظاهرات البصرة والناصرية وبغداد ومحافظات العراق الاخرى ( انتفاضة الكهرباء )
يوسف العاني - الـــولايـــات المتحــــدة الأمــريكيــة فـــي طــريقهـا للتفكـــك .....
بيان جيش رجال الطريقة النقشبندية - بصدد استدعاء بعض الفصائل وشيوخ عشائر إلى واشنطن
صلاح المختار - احدث قصيدة لشاعر العرب الأكبر عبد الرزاق عبد الواحد
إنتفاضة أحرار العراق - ديالى / استهداف عجلة رباعية الدفع للمليشيات الطائفية المجرمة بعبوة ناسفة في منطقة الشوهاني التابعة لناحية دلي عباس وقد اسفرت عن تدمير العجلة ومقتل من فيها ٥ / ٢ / ٢٠١٥
عبد المنعم الملا - من مول ودعم مؤتمر المغتربين العراقيين الذي عُقد في أوفيدو الاسبانية ؟
نقولا ناصر - سياسة أردوغان العربية في سياقها الاستراتيجي
سيف الله المسلول - ( قَــد تَبَيَّــنَ الــرّشــد مــنَ الغَـــيّ )
أحدث المواضيع المنشورة