رحم الله طبيب الفقراء وحكيم المدينة

شبكة ذي قار
الدكتور عبد الاله ميقاتي


عام مضى على غياب الدكتور عبد المجيد الرافعي، طبيب الفقراء وحكيم المدينة ودّعته طرابلس في مأتم مهيب، قلّ مثيله، بادلته بالوفاء بعضاً من خدماته الصادقة لجميع شرائح المدينة.

بعد عودته من بلاد الإغتراب، حيث درس الطب في فرنسا، مارس المهنة بكل إخلاصٍ وتفانٍ. علاقته بأهل المدينة، فقيرهم وغنيهم، قريبهم وبعيدهم، كانت علاقة صدقٍ ومحبة، لم يخذل أحداً منهم، ولو كان تواصله في عتمة الليل، ولو كانت زيارة المريض في أضيق شوارع المناطق الفقيرة. لا يعنيه الأجرة ولا يهتم للمادة، لأنه يعشق مهنته ويريدها أن تصل إلى أفقر الناس وإلى أغناهم بنفس الجودة والإهتمام والمتابعة. فذاع صيته وانتشر لقبه “طبيب الفقراء” بسرعة البرق. وكان أول من أسس مستوصفاً للإهتمام بالفقراء في منطقة الزاهرية ثم في منطقة الميناء.

دخل السياسة بعد أن رأى من معاناة الناس في ظروفهم المعيشية فشارك الحركة الوطنية في أهم مراحلها، وكان نائباً لرئيسها كمال جنبلاط في حينها، وقاد المسيرات المطلبية في المدينة. وعند غيابه القسري عن المدينة، زاد حبه وشوقه لها فكان إهتمامه بأبناء المدينة الذين كانوا يزورنه كبيراً جداً. كما عمل على إرسال المساعدات المختلفة إليها كلما تسنى له ذلك.

بادلته المدينة الحب والوفاء فكانت ألسنة الخلق أقلام الحق، فحفظ الله تعالى عليه عقله وفكره واهتمامه بضيوفه وقد ناهز التسعين، ولم تغب ابتسامته عن ثغره الجميل.

رحم الله الدكتور عبد المجيد الطيب الرافعي وأثابه الجنة على ما قدمه من خدمات لأهل مدينته طرابلس الفيحاء.

* هذا المقال نشر على موقع سفير الشمال في ٧ تموز ٢٠١٨



الاربعاء ٢٧ شــوال ١٤٣٩ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١١ / تمــوز / ٢٠١٨ م


اكثر المواضع مشاهدة

د. سامي سعدون - العـــراق وحــــروب المنطقـــــة .. ؟!!
جورج ديوب - شحـــاد أنـــا علــى أبـــواب القـــادة العــــرب ..
رســـــالـــــــة - القائد المجاهد عزة ابراهيم لمناسبة السنة الهجرية الجديدة
زحل بن شمسين - داري يا داري يا ام الديار
القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي - لينتصر شعب العراق بكل طيفه الاجتماعي ولتنتصر جماهير الامة العربية بكل اقطارها لانتفاضة جنوب العراق  وبصرته الصامدة الصابرة
إدارة الحسابات الرسميّة للسيدة رغد صدّام حسين - الحسـابــات الــرسميّــة للسيــدة رغــد صـــدّام حسيــن على مــواقــع التـواصـل الاجتمـاعــي
صـــور / - تبــا لحـــريــة وديمقــراطيــة السفلــة والســاقطيـــن ... / جرائم امريكا الارهابية في ابو غريب
يوسف الساعدي - مي أكرم ومخابرات الغرباوي ونانسي عجرم !!
علي الدفاعي - تهنئة بمناسبة الذكرى ٦٩ لميلاد حزب البعث العربي الاشتراكي
نسر العراق النقشبندي - صـور مسـربـة مـن سجـن ابـو غـريـب
كلشان البياتي - صدام حسين لم يمت فمحال أن يموت من كان رئيس الدولة .. أبشروا .. إنه حيُ يرزق - يصول ويجول مع كل ثائر يحمل عتاده ليحرر العراق
نسر العراق النقشبندي - صــورة / شاهدوا احد مدارس العراق في محافظة ديالى قضاء جلولاء في زمن الاحتلال الامريكي والفارسي
بلال أحمد - يوم أنتصف العرب من العجم في جنوب العراق - معركة ذي قار
الأمانة العامة للجبهة الوطنية العراقية - بيان حول انتفاضة البصرة .. محطة نضالية في طريق الثورة العراقية الكبرى
قلــم رصـــاص - جريمة العدوان الايراني الغادر على مدرسة ( بلاط الشهداء )
أحدث المواضيع المنشورة