عبد المجيد الرافعي .. بذورك ستنبت سنابل ولو بعد حين

شبكة ذي قار
الدكتور خلدون الشريف


سنة مضت، كأنها يوم او بضع يوم، ولكن، في الأفق ثمة منارة انطفأت، وصمام أمان قد نزع، وبسمة قد خفتت، وبلسمةٌ قد إختفت :
منارةٌ كانت تشع نورًا على الدوام وتضيء الطريق الى الحق، الطريق الى العدالة، الطريق الى الخبز والحرية.

صمامُ أمان القيم والمبادئ التي تصون أمة وتعيدها خيرُ أمة أخرجت للناس، ذات إسهامات في الحياة البشرية كلها.

بسمة تردُ الروح لكل خائفٍ وبلسمةٌ لجرحٍ ومرضٍ في زمن استحال فيه معظم الطب على نجاحه وتطوره مداواة للجراح والأمراض دون التعاطي مع الروح ودون أنسنة العلاج.

في زمن الحداثة المتوحشة، نفتقد التبشير للعدالة وتوزيع الثروات، وفي زمن البلطجة الكونية، نفتقد لروح المقاومة الخلاقة والمواجهة الرشيدة، وفي زمن صفقة القرن المذلة، نفتقد لمن ربط بين تحرير فلسطين من براثن الصهيونية واصطلاح حال أمة من المحيط الى الخليج ومن النهر الى البحر.

في زمن التخلي عن قضايا الناس، نفتقد لساسة وضعوا مصالح الناس قبل مصالحهم ودفعوا الأثمان غالية سجنًا او تهجيرًا او إقصاءاً. نفتقد القامات التي قبضت على مبادئها وما تخلت، وظلت تبث التفاؤل في وقت عز فيه التفاؤل، كرست عشق الأرض حتى لو كانت ملتهبة، وألحّت على حمل قضايا الناس ولو أرهقها عمرٌ او أعياها مرض.

انا لا أرثي اليوم رجلًا عبر مع العابرين وكفى، بل رجلٌ لخص في مراحل حياته، مسيرة أمة أرادت أن تنهض فما استطاعت الى اليوم، شهد محاولات الإستنهاض وبشر لها وعمل عليها، واجهته الصعاب والمؤامرات والحروب والإغتيالات جسدية كانت او فكرية وظل واقفًا شامخًا يبشر بفجر لا بد أن ينقشع.

عبدالمجيد الطيب الرافعي، يا حكيم الفقراء والعقلاء والوطنية، يا من أحب مدينته واهلها، وأحب وطنه لبنان حتى تحولت منازله في طرابلس وبيروت وبغداد وباريس مقاصد لكل لبناني، يا من حفظت النصاعة للمبادئ في زمن التبعيات والإرتهان والردة يا من تمسكت بكل حبة من تراب فلسطين وبوحدة لبنان وبضرورة تلاقي الأمة العربية الواحدة لغة وثقافة وتاريخ ومصالح، العقود التي تمضي ومضة في صناعة التاريخ، وبالبذور التي غرست، سنابل ستنمو ولو بعد حين..



الاربعاء ٢٧ شــوال ١٤٣٩ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١١ / تمــوز / ٢٠١٨ م


اكثر المواضع مشاهدة

نزار السامرائي - مـوميـاوات غيـر محنطـة فـي بغـداد
القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي - لينتصر شعب العراق بكل طيفه الاجتماعي ولتنتصر جماهير الامة العربية بكل اقطارها لانتفاضة جنوب العراق  وبصرته الصامدة الصابرة
- الحكومة العميلة ترفض تسليم جثمان الشهيد سبعاوي
الدكتور بشار سبعاوي - نعي استاذي الجليل العلامه الدكتور اكرم الوتري
إدارة الحسابات الرسميّة للسيدة رغد صدّام حسين - الحسـابــات الــرسميّــة للسيــدة رغــد صـــدّام حسيــن على مــواقــع التـواصـل الاجتمـاعــي
سعد ابو رغيف - البعث والإمبريالية - المشروع العربي والمشروع الغربي
مقابلة جريدة الوفد المصرية مع الرفيق صلاح المختار - ( سياسي عراقي : داعش لم يذهب .. وإنما غير ملابسه )
القياده العليا لحزب البعث العربي الاشتراكي الاردني - البيان الختامي عن مجمل اعمال المؤتمر العام لحزب البعث العربي الاشتراكي الاردني
صـــــور / - شباب البصرة يرمون الخيمة التابعة لحزب الدعوة في البصرة في نهر العشار ويطردون من فيها من المظاهرة
الأمانة العامة للجبهة الوطنية العراقية - بيان حول انتفاضة البصرة .. محطة نضالية في طريق الثورة العراقية الكبرى
صلاح المختار - نداء عاجل : الاسير عبد الغني عبد الغفور يواجه خطر الموت
برقيات تهنئة من تنظيمات فرع حنين العسكري - الى الرفيق المجاهد القائد الاعلى للجهاد والتحرير والقائد العام للقوات المسلحة المهيب الركن عزت ابراهيم
سيف الدين احمد العراقي - سطور ... ( ١٤ ) حـــــــــــــق وبـاطـل
وجهـــات نظـــر - وثيقــة نــادرة عــن ثــورة ١٧ تمــــوز
عاجل - جانب من تصدي ثوار العشائرالعراقية لتقدم مليشيات جيش المالكي المجرم في ناحية الكَرمة
أحدث المواضيع المنشورة