من يعيد لعوائل الشهداء حقوقها ؟

شبكة ذي قار
احمد المحمود


لم يبق شيء في عراق الاحتلال والعملية السياسية الطائفية البغيضة من قيم الرجولة والكرامة الا وسعى العملاء لتخريبه وتحطيم كل صفات الرجولة والانتماء الوطني فالوطني أصبح عميل وخائن والعميل والخائن أصبح هو الوطني وحضي بكل أنواع التكريم والتبجيل حتى سميت شوارع وساحات ومدارس وأحياء بأسماء عملاء للمحتل والشواهد كثيرة ، وسعت هذه الطغمة العميلة التي سلطها المحتل على مقاليد الوطن لتدمير كل الشواخص التي تكرم الشهادة والشهداء وما حادثة تأجير ساحات نصب الشهيد كأسواق ببعيدة عن ذاكرة الناس بل هي لازالت حية وقريبة.

ورغم كل الذي عملته أحزاب السلطة العميلة ومليشياتها من قتل وترويع واختطاف كل الأصوات الوطنية الشريفة إلا إنها لم تنل من عزيمة الوطنيين الشرفاء ومواقفهم الصلبة الرافضة للاحتلال وعمليته السياسية الطائفية فعمدت هذه الأيادي الخبيثة إلى تجويع عوائل الأكرم منا جميعا شهداء الوطن فأصدرت قرارا باعتبار كل الشهداء الذين استشهدوا في معركة القادسية الثانية قادسية صدام المجيدة وأم المعارك ( متوفين ) واعتبارا من الأول من كانون الثاني 2006 وأوقفت رواتب عوائل هؤلاء الشهداء التقاعدية وزادوا عليها المطالبة بتسديد كل الرواتب المستلمة وبأثر رجعي من العام 2006 حتى يتم صرف الرواتب الجديد باعتبار الشهداء متوفين وليسوا شهداء دافعوا عن تراب الوطن!!

إن هذه الجريمة الجديدة هي من الجرائم الكبرى وهي تسعى إلى تجويع الآلاف من عوائل الشهداء الذين دافعوا عن الشرف والعرض وتراب الوطن ضد الهجمة الفارسية وضد الغزاة الطامعين وهي بالإضافة إلى ذلك تسعى إلى تحطيم قيم البطولة والبسالة والانتماء الوطني وإضعاف الحس الوطني لدى أبناء الشهداء وعوائلهم وهي في الوقت ذاته تحاول إرضاء أسيادها الفرس العنصريين فاعتبرت كل ايراني تم تسفيره ومات في إيران ( شهيدا ) وكل خائن وثبتت خيانته وتم الحكم عليه في زمن النظام الوطني ( شهيدا ) آو محكوما سياسيا وابذخت بالصرف عليهم فكل واحد من هؤلاء اعتبرت مدة إقامته في إيران أو في الدول التي لجأوا إليها مدة مجزية لإغراض التقاعد وتم صرف رواتب مجزية لهم ومنحوا قطع أراضي خارج الضوابط ومكافأة مالية قدرها 83 مليون دينار عراقي وزادوا على ذلك بأن ابعثوا عوائل هؤلاء الأجانب من غير العراقيين لأداء فريضة الحج على نفقة الحكومة ومن أموال الشعب العراقي.

وهذه الجريمة لا يمكن أن تمر ولا بمكن السكوت عليها وعلى القوى الوطنية الخيرة في العراق وفي المقدمة منها حزب البعث العرابي الاشتراكي صاحب الثقل الأكبر في الساحة العراقية والعربية أن تعمل بكل الوسائل على فضح هؤلاء المجرمين والعمل على تكليف مجموعة من القانونيين والحقوقيين الوطنيين لتقديم مذكرات إدانة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ومنظات حقوق الإنسان الدولية والعمل على إفشال هذا المخطط الحاقد الذي يستهدف إذلال وتجويع عوائل الأكرم منا جميعا سارية علم العراق العظيم الذين قدموا اعز ما يملكون من اجل العراق وترابه الوطن.



الجمعة ٢٢ شــوال ١٤٣٩ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٠٦ / تمــوز / ٢٠١٨ م


اكثر المواضع مشاهدة

القس لوسيان جميل - حــول الـــوحـــدة الــوطنيـــة
نسر العراق النقشبندي - فديو / حال مدارس العراق في القرن الحادي والعشرين بفضل التحرير الامريكي وديمقراطية المنطقة الخضراء ( مدرسة سدرة المنتهى / محافظة ذي قار - مثالا )
دعوه عامه - لحضور احياء ذكرى استشهاد الشهيد صدام حسين وشهداء الأمة
عاجل / - هروب الجيش الصفوي من معسكر الكندي وسيطرة الثوار على المعسكر بالجانب الايسر في الموصل
نسر العراق - شاهدوا بغداد يوم التعداد عام ١٩٨٧ .. كم كانت شوارعها جميلة ونظيفة
رنا صباح مرزا - بأسمي وبأسم عائلتي اعزي عائلة الفريق الركن نوفل اسماعيل وانا لله وانا اليه راجعون
حسن خليل غريب - ليس المجرم من يبني دولة وإنما المجرم من يهدم أركانها
قيادة قطر العراق - تحية المجد والفخار لرفاقنا المُضربين الصامدين في الاسر
قيادة قطر العراق - البعث اقوى من تخرصات العملاء وآلاعيبهم لنهب اموال شعبنا وصراعاتهم على مواقع السلطة العميلة الايلة للسقوط النهائي
فديو / - جانب من اشتباكات ثوار العشائر مع مليشيات الجيش الصفوي المجرم وغيرها من المليشيات بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة في قضاء ابو غريب غرب مدينة بغداد
التجمع العربي - برلين - توفى في غربته الرفيق المناضل الدكتور اللواء الركن محمد عارف كيالي تغمده الله برحمته الواسعة
حسن خليل غريب - الثورة العراقية : لا إصلاح مطلبياً من دون تحرر وطني .. ومعركة تحرير بغداد بوابة العبور نحو وحدة العراق وعروبته
الرفيق الفريق قائـد جـيش الحمـــزة - تهنئة الى السيد الرئيس القائد المجاهد المهيب الركن عزت إبراهيم ( حفظكم الله وحماكم ) القائد الأعلى لجبهة الجهاد والتحرير
الدكتور غالب الفريجات - الامريكان يصوتون لصالح الحزب الجمهوري الدموي
ترجمة عشتار العراقية - هل دمرت امريكا العراق لحماية ايران ؟
أحدث المواضيع المنشورة