جعجعة بدون طحين .. وعربدة بدون فعل .. ( والخاسر الوحيد العراق وشعبه ) ( ٥ ) التزوير والغش اصبح ثقافة لحكومة الاحتلال ..

شبكة ذي قار
د. حارث الحارثي


بعد هدوء عاصفة الدعاية الانتخابية بفشلها الذريع وما صاحب الانتخابات للعام ٢٠١٨ من دعاية مخجلة ونشر الغسيل على الحبال والتجريح والطعن بالمرشحين وبالعملية السياسية .. لعبت المرجعية الدينية دور مشبوه آخر وغير محايد عندما رفعت شعار ( المجرب لايجرب ) الذي يحمل عدة وجوه للتأويل .. بعد الصمت الانتخابي واستمرار رفع اصوات المرشحين النشاز بدأت تطفو على سطح الجريمة من خلال مواقع وصناديق الاقتراع بوادر الغش والتزوير والتي طالت جميع المحافظات وساهمت بعملية التزوير كافة الكتل والاحزاب السياسية ( الا مارحم ربي) .. بدأت مسيرة الاتهام والتشهير تظهر مجددا عندما بدأ الاعلان عن اول بوادر للتزوير والتدخل السافر من قلل السفيرين الامريكي والبريطاني ومعهم على الخط الساخن السفير الايراني في العراق للحفاظ على ( ماء الوجه) ولملمت الفضيحة .. عندما اكتشفوا هؤلاء ان هناك مقاطعة منظمة وقوية من قبل الشعب العراقي وقواه الوطنية لمقاطعة الانتخابات وعلى رأس هذه القوى تنظيمات البعث العظيم .. بحيث سارعوا المجتمعين في السفارة الامريكية ببغداد بفبركة خبيثة برفع اصوات الناخبين من (١٩٪) الى (٥٠٪) .. بدأ التخبط من جديد وكالعادة لحكومة الاحتلال غير قادر والى اليوم من تشكيل هذه الحكومة الفاشلة اصلا .. من جديد وبعد ضغط دولي واعتراف بعدم مشروعية مهزلة الانتخابات تدخلت ايران وبدعم امريكي ميليشياوي لترميم مادمرته هذه العملية السياسية المزورة للانتخابات .. بدأت الاصوات الدولية والامم المتحدة وحتى البرلمان تطعن بنزاهة هذه الانتخابات .. حيث بدأت الانظار تتجه بعملية اعادة العد والفرز او اعادة كاملة لهذه المهزلة وتغير كبير في عملية انظمة جميع الاجهزة المشرفة عليه .. من هنا بات واضح للمجتمع الدولي المغلوب على أمره بان ثقافة التزوير لاتستطيع حكومة الاحتلال من السيطرة عليها تحت عباءة التدخل الايراني السافر وجهات معروفة تريد ابقاء الحال المتردي في العراق على ماهو عليه .


الاثنين ٤ شــوال ١٤٣٩ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٨ / حـزيران / ٢٠١٨ م


اكثر المواضع مشاهدة

نسر العراق النقشبندي - فديو / حال مدارس العراق في القرن الحادي والعشرين بفضل التحرير الامريكي وديمقراطية المنطقة الخضراء ( مدرسة سدرة المنتهى / محافظة ذي قار - مثالا )
دعوه عامه - لحضور احياء ذكرى استشهاد الشهيد صدام حسين وشهداء الأمة
القس لوسيان جميل - حــول الـــوحـــدة الــوطنيـــة
حسن خليل غريب - ليس المجرم من يبني دولة وإنما المجرم من يهدم أركانها
قيادة قطر العراق - تحية المجد والفخار لرفاقنا المُضربين الصامدين في الاسر
قيادة قطر العراق - البعث اقوى من تخرصات العملاء وآلاعيبهم لنهب اموال شعبنا وصراعاتهم على مواقع السلطة العميلة الايلة للسقوط النهائي
عاجل / - هروب الجيش الصفوي من معسكر الكندي وسيطرة الثوار على المعسكر بالجانب الايسر في الموصل
فديو / - جانب من اشتباكات ثوار العشائر مع مليشيات الجيش الصفوي المجرم وغيرها من المليشيات بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة في قضاء ابو غريب غرب مدينة بغداد
التجمع العربي - برلين - توفى في غربته الرفيق المناضل الدكتور اللواء الركن محمد عارف كيالي تغمده الله برحمته الواسعة
رنا صباح مرزا - بأسمي وبأسم عائلتي اعزي عائلة الفريق الركن نوفل اسماعيل وانا لله وانا اليه راجعون
حسن خليل غريب - الثورة العراقية : لا إصلاح مطلبياً من دون تحرر وطني .. ومعركة تحرير بغداد بوابة العبور نحو وحدة العراق وعروبته
الدكتور غالب الفريجات - الامريكان يصوتون لصالح الحزب الجمهوري الدموي
ترجمة عشتار العراقية - هل دمرت امريكا العراق لحماية ايران ؟
الدكتور خضير المرشدي - عندما تشوّه الحقيقة ويزوّرْ التاريخ ... فهل يبقى للأخلاق من معنى ؟؟
جيش رجال الطريقة النقشبندية - قاطع غرب الأنبار - قصف مقر للعدو الأمريكي بصاروخ الحق بتاريخ ٢٧ / ٧ / ٢٠١٢
أحدث المواضيع المنشورة