لعنة الله على من خان العراق وتآمر عليه !!!

شبكة ذي قار
د. حارث الحارثي


وانا اقلب اوراقي واستذكر احتلال العراق يوم 9 / 4 / 2003 المشؤوم والذي اطلقوا الخونة ( يوم التحرير ) ، فتعجبت من موقف هؤلاء المنحرفين الذين ساعدوا المحتل ودعموه ، وهم يحتفلون ويرقصون على جراح الشهداء وعذابات العراقيين ، وبين هذه القصة التي رويتها لجلاسي في هذه الليلة المشؤومة ، وهم يشاركوني الألم والمرارة وينفشوا دخان سكائرهم اجواء الغرفة التي نجلس بها حتى بات بركان من الدخان والحوار والجدال بين معترض على الحرب ومنهم من يسلم لأمر الواقع ، وقد ساد الصمت برهة وانا اطلب من جلاسي بعد ان ارتشفت من فنجان قهوتي التي اعدتها لنا زوجتي ، طلبت من الجالسين وهم منشدين لي ما اقول واستمعوا الى هذه القصة الواقعية ، وبعد ذلك طلبت منهم ان يقرروا مايقرروه ، هل ان الحرب حرب خيانة ظالمة ؟ وسمعت من الجميع وهم متلهفون لسماع هذه الرواية ، وقد انقطع الكلام وبدأت اقول : كان هناك جيشا اراد ان يدخل مدينة فوقف على اطرافها وارسل عيونه للتحري عن اخبارها فوجد شيخا كبيرا يجمع الحطب يرافقه فتى صغير ، وقالوا له اخبرنا عن بلدك ؟

وكم عدد جيشكم ؟ وكيف نستطيع ان ندخلها ؟ فقال الشيخ : ساخبركم بشرط ان تقتلوا هذا الفتى كي لايكون شاهد على كلامي ، فاخذ احدهم السيف وقطع عنقه فسال دمه ليملأ الارض والشيخ ينظر الى الارض كيف تشربه فقال لهم : اتدرون من هذا الذي جعلتكم تقتلوه ؟ قالوا : انت اعلم ، قال : هذا ولدي خشيت ان تقتلوني امامه فتنتزعون منه ماتشائون ، ففضلت ان يقتل ولا ينطق حرفا واحدا يساعدكم في غزو بلادي ، سكتوا برهة وانا ارتشف قهوتي الباردة وقد لاحظت على وجوه ضيوفي الوجوم والحسرات تملأ افواههم ، وطلبوا مني ان اكمل مابدأت به فاستجبت لهم وقلت : ترك الجنود الشيخ وهو يحتضن جثة ابنه وعادوا ، وقصوا ماشاهدوه للملك ، فامر الملك ان ينسحب الجيش من اطراف المدينة وقال : ( ان بلدة يضحي بها الآباء بالابناء لاجلها لا نستطيع غزوها ولن ننتصر ) ..

فساد الصمت ضيوفي وبدأ الانزعاج يظهر على وجوههم والزفرات ترتفع وتنخفض ، واعلنوها بصوت واحد وطلبوا مني وصرخنا بصوت واحد ( لعنة الله على كل من خان العراق وتآمر عليه الى يوم يبعثون) واثرت على حلاسي سؤال وطلبت ان اسمه منهم الجواب : بعد هذا الواقع هل تقرون ان يوم 9 / 4 / 2003 هو تحرير بغداد ؟ وقبل ان اكمل السؤال الجميع صرخوا : احتلال بغيض ويوم مشؤوم وسيبقى العراق هو الخالد المنتصر ان شاء الله .



الجمعة ٤ شعبــان ١٤٣٩ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٠ / نيســان / ٢٠١٨ م


اكثر المواضع مشاهدة

التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن - يدين ويشجب العمل الأرهابي الجبان الذي استهدف ميدان مهرجان الفحيص الثقافي
أحمد مناضل التميمي - أيها العراقيون هيؤوا أنفسكم للنصر والتحرير
د. حارث الحارثي - الاحزاب الدينية الطائفية ترفع الفيتو بوجه العقوبات التي تفرضها امريكا على ايران ؟؟؟!!!
د. سامي سعدون - تنــــاطــــــح الثيـــــــــران !؟
محمد حلاوي - الدكتور علي برو كما عرفته
حزب البعث العربي الاشتراكي / قيادة التنظيم السوري - الى الرفيق المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي الموقر
تصريح الرفيق ابو علي الامين الناطق الرسمي بأسم قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - حول التصريحات العدوانية لاركان النظام الايراني ضد العراق
المركز الإعلامي للثورة العراقية ضد الاحتلال والتبعية والفساد - للتاريخ وليسمع العالم العربي والاسلامي
كلمة القائد العام للقوات المسلحة المجاهدة في الذكرى الثلاثين لانتصارالثامن من آب ١٩٨٨ / - وجه المهيب الركن عزة ابراهيم القائد العام للقوات المسلحة المجاهدة ، أمين سر قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي كلمة الى ابطال جيش العراق الوطني الباسل والى أبناء شعبنا العراقي العظيم بمناسبة يوم الأيام يوم الثامن آب الذي سجل فيه جيشنا الوطني العراقي مأثرة عسكرية وطنية عراقية وعربية خالدة بتحقيق الانتصار الكبير على المشروع العدواني التوسعي لنظام ايران الصفوي
ولاء سعيد السامرائي - قمع الأنتفاضة للأستمرار بتهديم العراق وتخريبه -
الأستاذ الدكتور كاظم عبد الحسين عباس - العقوبات الأمريكية على إيران أهدافها محدودة
أحمد مناضل التميمي - أيها العراقيون جدوا فما من الموت بد شدوا واستعدوا
الطفيلي : - على ''حزب الله'' إبعاد من تسمّيهم القرارات الإتهامية
قبيلة البو سلطان وعائلة الجريان - تشكر شيخ المجاهدين الرفيق القائد عزة إبراهيم على مواساته بفقيد العائلة المرحوم الشيخ حاتم عبد المحسن الجريان شيخ قبيلة البو سلطان
محمد جربوعة - المطلوب منع انعقاد قمة بغداد ، وإعلان الثورة الشعبية ضد سفارات المالكي في المنطقة
أحدث المواضيع المنشورة