ما الذي يجري وما هو المطلوب ؟ ( مقاطع من مقال نشر في العام الماضي حول تحرير الفاو )

شبكة ذي قار
صلاح المختار


عندما احتلت اسرائيل الشرقية الفاو في جنوب العراق اثناء الحرب الاستعمارية التي شنها خميني على العراق كانت الخطة الايرانية والامريكية والصهيونية هي جعل الفاو منطقة قتل للعراق ، او بتعبير اخر ثقب اسود يقضم ويمتص كل طاقات العراق فيجبر على الاستسلام لخميني ويفرّس العراق ، فالاصل في غزو الفاو كان استنزاف العراق وتدمير قواه البشرية والمادية لكسب حرب استعمار العراق ، ولكن القيادة الوطنية بفضل وعيها الستراتيجي العالي والعميق عرفت الخطة الايرانية فقررت تطويق ثغرة الفاو وتجنب جعلها معركة الحسم النهائي وركزت قواها على حماية كل العراق من شماله الى جنوبه وتدمير الثغرات التي تتحقق وجر جيوش الفرس الى مقاتل نوعية تجرد نظام خميني تدريجيا من مصادر الاستمرارية في الحرب وايصاله لنفس الحالة التي اراد ايصال العراق اليها وهي انعدام القدرة على الصمود ، وعندما حقق العراق هذه النتيجة تم سد ثغرة الفاو بزمن قياسي مذهل وضع فصل الختام في حرب خططت لها امريكا والصهيونية وانتصر العراق بعد ان تجنب مناطق القتل . بعدم الانجرار لاعتبار حسم معركة الفاو فورا هي الواجب الرئيس والتركيز على حماية كل العراق واعتبار ذلك الضمانة الاساسية لاستعادة الفاو نجحت القيادة الوطنية العراق في اسقاط المخطط الايراني والدولي لاحتلال العراق والانطلاق لاحتلال كل الوطن العربي .

والان هناك من يريد جعلنا ننظر الى الاستفتاء على انه معركتنا الاساسية التي تتطلب التضحية بكل شيء وهذا خطأ فادح من الناحية الستراتيجية لان المطلوب الان من وجهة نظر المصلحة الوطنية العراقية هو حماية كل العراق باسقاط مخطط تفريسه والذي وصل مراحل بالغة الخطورة بتهجير اكثر من خمسة ملايين عربي عراقي سني وشيعي واستيراد ما بين اربعة وخمسة ملايين فارسي وغير عراقي ومنح اغلبهم الجنسية العراقية وعملية التهجير مستمرة في كافة انحاء العراق .



الاربعاء ٢ شعبــان ١٤٣٩ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٨ / نيســان / ٢٠١٨ م


اكثر المواضع مشاهدة

التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن - يدين ويشجب العمل الأرهابي الجبان الذي استهدف ميدان مهرجان الفحيص الثقافي
أحمد مناضل التميمي - أيها العراقيون هيؤوا أنفسكم للنصر والتحرير
د. حارث الحارثي - الاحزاب الدينية الطائفية ترفع الفيتو بوجه العقوبات التي تفرضها امريكا على ايران ؟؟؟!!!
د. سامي سعدون - تنــــاطــــــح الثيـــــــــران !؟
محمد حلاوي - الدكتور علي برو كما عرفته
حزب البعث العربي الاشتراكي / قيادة التنظيم السوري - الى الرفيق المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي الموقر
تصريح الرفيق ابو علي الامين الناطق الرسمي بأسم قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - حول التصريحات العدوانية لاركان النظام الايراني ضد العراق
المركز الإعلامي للثورة العراقية ضد الاحتلال والتبعية والفساد - للتاريخ وليسمع العالم العربي والاسلامي
كلمة القائد العام للقوات المسلحة المجاهدة في الذكرى الثلاثين لانتصارالثامن من آب ١٩٨٨ / - وجه المهيب الركن عزة ابراهيم القائد العام للقوات المسلحة المجاهدة ، أمين سر قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي كلمة الى ابطال جيش العراق الوطني الباسل والى أبناء شعبنا العراقي العظيم بمناسبة يوم الأيام يوم الثامن آب الذي سجل فيه جيشنا الوطني العراقي مأثرة عسكرية وطنية عراقية وعربية خالدة بتحقيق الانتصار الكبير على المشروع العدواني التوسعي لنظام ايران الصفوي
ولاء سعيد السامرائي - قمع الأنتفاضة للأستمرار بتهديم العراق وتخريبه -
الأستاذ الدكتور كاظم عبد الحسين عباس - العقوبات الأمريكية على إيران أهدافها محدودة
أحمد مناضل التميمي - أيها العراقيون جدوا فما من الموت بد شدوا واستعدوا
الطفيلي : - على ''حزب الله'' إبعاد من تسمّيهم القرارات الإتهامية
قبيلة البو سلطان وعائلة الجريان - تشكر شيخ المجاهدين الرفيق القائد عزة إبراهيم على مواساته بفقيد العائلة المرحوم الشيخ حاتم عبد المحسن الجريان شيخ قبيلة البو سلطان
محمد جربوعة - المطلوب منع انعقاد قمة بغداد ، وإعلان الثورة الشعبية ضد سفارات المالكي في المنطقة
أحدث المواضيع المنشورة