عاجل ... عاجل ... عاجل الخطاب التاريخي للرفيق القائد عزة أبراهيم بمناسبة الذكرى ٧١ لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي بتاريخ ٧ نسيان ٢٠١٨

شبكة ذي قار


   

 

                                                                               
        بسم الله الرحمن الرحيم
                حزب البعث العربي الاشتراكي        

 

        أمة عربية واحدة                    ذات رسالة خالدة
        الأمين العام                

 

       

 


بسم الله الرحمن الرحيم
(( أُذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وأن الله على نصرهم لقدير))
صدق الله العظيم


أيها المناضلون والمجاهدون في وطننا العربي وفي بلاد المهجر
أيها المقاتلون في فصائل القيادة العليا للجهاد والتحرير وفي طليعتهم جيش رجال الطريقة النقشبندية
أيها المقاتلون في فصائل المقاومة الوطنية والاسلامية
ايها الأخوة والاصدقاء في الجبهة الوطنية العراقية وفي المجلس السياسي العام لأحرار العراق
أيها الأخوة والاصدقاء في المؤتمر الشعبي العربي
يا جماهير أمتنا العربية

تمرُ علينا اليوم ذكرى عزيزةٌ ومجيدة هي الذكرى الواحد والسبعون لمولد حزب البعث العربي الاشتراكي حزب الامة وحزب رسالتها الخالدة .

في السابع من نيسان عام 1947 في هذا اليوم الأغر أنطلق فتيةٌ من ابناء العروبة آمنوا بربهم وبوطنهم الكبير الواحد وبأمتهم الواحدة وبرسالتها الحضارية الانسانية الخالدة فزادهم إيماناً وهمةً وعزماً انطلقوا يبشرون بمولود الامة الجديد وأبنها البار ليرفع هذا المولود الكريم راية النضال القومي العربي التحرري ضد الاستعمار والتجزئة والتخلف ، فشاعت وأنتشرت عقيدته القومية العربية الايمانية التقدمية الانسانية في ربوع الوطن العربي الكبير، فدخلت عقيدته وفكره القومي التقدمي النير، ومبادئه وروحه الوثابة في العقول والقلوب لتُنهض وتُحفز شباب الامة ومثقفيها وعمالها وفلاحيها وعسكرييها الأشاوس، فحفزهم ونهض بهم هذا الفكر النير على النضال والكفاح من أجل تحرير الانسان العربي وتحرير الوطن والشعب ثم الانبعاث والتجدد والتطور والتقدم وبتأثير عقيدة البعث الايمانية الرسالية الانسانية وفكره النير الاصيل ومبادئه ومنهجه الشعبي الكفاحي الثوري التحرري، قد ثار احرار الامة في مصر في يوليو عام 1952 فأقاموا تجربتهم القومية الاشتراكية التحررية الرائدة بقيادة الزعيم القومي البطل جمال عبد الناصر ورفاقه ، وثار احرار الامة ضد الاستعمار والتخلف في العراق في 14 تموز 1958 وفي 8 شباط 1963 وفي 17-30 تموز المجيدة عام 1968 وثار احرار الامة ضد الاستعمار والتخلف في سوريا وفي اليمن وفي ليبيا وفي السودان وكان البعث في هذه المسيرة القومية العربية الثورية التحررية في الطليعة، وكان من صناعها الاساسيين حتى توج مسيرته المجيدة ببناء أول تجربة قومية عربية تحررية اشتراكية حضارية انسانية في قطر العراق غنيةٌ بالانجازات والانتصارات والتحولات التي لا يحصيها خطاب ولا يحويها كتاب ، بل هي سفرٌ عظيم مجيد سينهل منه المثقفون والباحثون والمؤرخون والشعراء والفنانون والأكاديميون عموماً على مدى الزمن لأجيال الأمة القادمة، وستظل هذه التجربة التي خطط لها وقادها البعث وبناها شعب العراق ستظل شمساً ساطعةً في سماء الوطن العربي الكبير يهتدي بها السائرون في دروب النضال والكفاح أبد الدهر ولا يمكن اطلاقاً لامريكا واسرائيل الغربية واسرائيل الشرقية، أن يُغطوا أو يَحجبوا نورَ هذه الشمس الساطعة بغربالهم الخرق المهترئ ، وسيظل البعث المؤمن بالله وبحق أمته الواحدة وبحقها في التحرر والاستقلال وبحقها في الانبعاث والتجدد والتقدم والتطور يحثُ الخطى حتى تتحق اهداف الأمة في الوحدة والحرية والاشتراكية.

أيها المناضلون والمجاهدون
يا ورثة المؤسسين المبدعين الأفذاذ ، ياورثة رجال الرسالة الأوائل محمد صلى الله عليه وسلم وآله واصحابه وجنده ، وياورثة الابطال الشجعان البناة المبدعين، يا شباب العراق والامة عليكم اليوم وحدكم يقعُ عبئ المسؤولية التاريخية الرسالية في مواصلة المسيرة بنفس الايمان وبنفس الروحية وبنفس الاصرار وبنفس الهمة ، عليكم اليوم وحدكم يقع عبئ رفع راية الله اكبر عالية في سماء العراق، وعليكم وحدكم تقع مسؤولية صيانة المبادئ والقيم والمثل الكريمة للأمة ، يا شباب البعث وياشباب الامة ناضلوا وقاتلوا الغزاة المحتلين لوطننا، تحت ظلال شعار حزب العروبة الرسالي الوارفة، أمةٌ عربيةٌ واحدة من المحيط الاطلسي الى الخليج العربي، ذات رسالة عربية وحضارية انسانية خالدة أبد الدهر، وأعلموا أن وطننا الكبير العزيز يمثل وحدة جغرافية وتاريخية وسياسية واقتصادية وثقافية وحضارية لا تتجزأ مهما جار على الامة الجائرون، وليعلم القطريون من الأخوة الحكام والمحكومون في وطننا الكبير ومن يساندهم أو يؤيد أنكفائهم القطري، لا يمكن على الاطلاق لقطر عربي واحد لوحده أن يتحرر ويستقل ويتطور ويبني حضارة دون الاقطار الاخرى مهما أوتي من امكانات وقدرات، ولذلك كانت وحدة الامة العربية ووحدة وطنها وتحررها من أعز وأسمى اهداف حزب الرسالة الاول، أن رب السموات والارض هو الذي كلفهم بحمل الرسالة وقال لهم (ان هذه امتكم امة واحدة وانا ربكم فاعبدون ) وقال لهم ( ان هذه امتكم امة واحدة وانا ربكم فأتقون) وان حزبَ الرسالة الاول، هو أولُ من حرر الامة تحريراً كاملاً وشاملاً ووحدها واقام دولتها وبنى حضارتها التي أمتدت منذ بعثت نبيها العربي صلى الله عليه وسلم حتى سقوط الدولة العباسية.

هذه هي عقيدةُ أمتُنا العربية، التي رفع البعث لوائها في السابع من نيسان عام 1947 وآمنا بها، على اساس انها عقيدةُ خيرِ أمةٍ أُخرجت للناس لا بعنصرها ولا بدم ابنائها، ولا باستعلاءٍ على الامم ولا استكباراً في الارض وعلواً على الاخرين وانما لأنها تأمر بالمعروف، أي تأمر بكل ما يرفع قدر الانسان ويحفظ حريته وكرامته ويحقق سعادته في الدنيا والاخرة، وتنهى عن كل ما يَحطُ من قَدرِ الانسان ويصادر حريتَه ويُكبلُ ارادتَهُ، ويُلغي دوره في الحياة وتؤمن بالله وبما جاء من عند الله من رسالات ومبادئ وقيم ومثل لإصلاح ما أفسده البشر، وإعمار الارض منذ آدم عليه السلام الى رسالتها الخالدة الخاتمة التي نزلت على نبيها الهاشمي القريشي العربي سيدنا وقائدنا ومثلنا الاعلى محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم وعلى رجال حزبه وجنده وآله وصحبه أجمعين، ولذلك فأن حزبَنا حزبُ البعث العربي الاشتراكي وفق عقيدتِه القومية العربية الانسانية، يقدس حريةَ الفرد وكرامتَه، ويُقدس حريةَ المجتمع وارادتَه، وأنه يُقدس حرية الاعتقاد والكلام والاجتماع والفن ويعتبرها هي العوامل الحاسمة في رفع مستوى المجتمع وتفجير امكانياته وطاقاته الخلاقة المبدعة المكبوتة في اعماقه حتى يأخذ دوره الرائد في مسيرة نهوض الامة وتحقيق اهدافها في الحرية والتحرر والتوحد والتقدم والتطور، هذه هي أُمتُنا وهذه هي رسالتُها الخالدة المبدعة التي ظهرت وتَظهر في مراحل متعددة عبر التاريخ الطويل وبأشكال ونماذج متجددة ومتكاملة تلائم العصر وتثريه كان هدفها الاساس ولا يزال هو تجديد القيم الانسانية واشاعة الحرية التي فَطَر الله الناس عليها وتُرسخ الديمقراطية واشاعتها بين الامم والشعوب لكي يحصل التعارف والتآلف والتوادد والتراحم والانسجام بين أمم الارض وشعوبها وتبعث روح التقدم والتطور الحضاري الانساني لسعادة الانسان على ظهر الارض، هذه هي عقيدةُ أمتِنا وما جاء خلاف ذلك في مسيرتِه فهو ردٌ على من جاء به واستحدثه، لذلك فأن البعث يعتبر الاستعمار وكل ما يمت اليه بصلة من الهيمنة والابتزاز والقهر وعملاء وخونة وادوات عملٌ اجرامي خسيس تكافحه الامة بكل ما تملك من الوسائل وفي مقدمتها حرب التحرير الشعبية كما حصل من قبل في الجزائر وارتيريا وما يحصل اليوم في فلسطين والاحواز وفي العراق وسوريا واليمن وتكافح وتناضل الامة خارج وطنها تضامناً مع الشعوب المقهورة الثائرة ضد الاستعمار تعبيراً عن انسانيتها وتحرريتها وعن مبادئها وقيمها التي تتلخص في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، هكذا تنظرُ الامةُ وحزبُها الرسالي الى الانسان والانسانية، فالانسانيةُ في عقيدتِنا وحدةٌ متكاملةٌ متُمازجة لا يمكن تجزئتِها اطلاقاً فنحن في البعثِ والامة في انفتاح دائم على الامم والشعوب نتغذى من حضارتها ومن فكرها وتراثها ونغذيها من عقيدتنا وفكرنا وتراثنا ونفتح ابوابنا مشرعة للتعاون الانساني القائم على العدل والمساواة وخدمة المصالح المشتركة المشروعة التي تصب في خدمة الانسان والانسانية، هذه هي أمتُنا وهذا هو حزبُنا فما ظهر في مسيرته النضالية على امتداد الواحد والسبعون عام خلاف هذه المبادئ والقيم فهو ردٌ ومدان من قبل الحزب والامة، وأن حزَبنا حزبُ رسالي يحملُ رسالة الامة الخالدة ذاتها فيبعث في الامة روح النهوض والتجدد ويفجر فيها طاقاتها المتميزة الهائلة في العطاء والابداع.

أن حزبَنا حزبٌ قوميٌ عربيٌ تقدمي اشتراكي حضاري انساني يعبر في نضالِه وكفاحِه عن ارادة الشعب العربي في النهوض والتحرر والتوحد لتحقيق شخصية الامة المتميزة بالعطاء والابداع لكي نَتمكَن من التواصلِ والتعاونِ مع أمم وشعوب الارض لتحقيق كل ما يعز الانسان والانسانية ويرفع من شأنهما ويوفر الامن والامان والرفاه والعيش الرغيد السعيد للانسان.

أن حزبَنا اشتراكيٌ يُؤمن بأنَّ الاشتراكية العربية النابعة من صميم تراث الامة وواقعِها وحاجاتِها وحياتِها وتقاليدِها ومنظومة اخلاقِها هي الحل الامثل والاصوب لتفجير طاقات الشعب وامكانياته وابداعاته وعبقريته فتضمن للامة نهوضاً متسارعاً ومتواصلاً ومتصاعداً في انتاجها الحضاري المادي والمعنوي معاً ، حزبُنا حزبٌ علماني تَقدمي نَهضوي تَحرري مؤمنٌ بالله وهو يرفض اقحام الدين في السياسة رفضاً مطلقاً لأسباب موضوعية وتاريخية وحضارية.

أن الدينَ الاسلامي الحنيف عند البعث هو ثورةُ الامة العربية الانسانية الحضارية على واقعهِا الفاسد المريض المهترئ وهو رسالتُها الخالدة لبناء الحياة الجديدة الزاخرة بالعطاء والنماء والابداع والتجدد لإسعاد اجيالها في الدنيا والاخرة وليس مجرد طقوس ولاهوتيات تقيد الانسانَ وتُكبله واحياناً تُلغي دوره في الحياة كما هو عند بعض المتصوفة المنحرفة وعند الصفويين السيئين والسلفية المتطرفين واحياناً تخلق منه وحشاً مفترساً يوغل في سفك الدماء وتدمير الحياة بأسم الدين والدين براء منه كما في السلفية المتطرفة التكفيرية وكما في الصفوية الفارسية التكفيرية، فنحن ضد تسييس الدين وضد التجارة بالدين وضد التطرف في الدين وضد الارهاب والتكفير بكل اشكاله وألوانه.

حزبُ البعث العربي الاشتراكي شعبي ديمقراطي انساني يؤمن بأن الشعب هو صاحب السيادة المطلقة وهو المصدر الوحيد لكل سلطة ودولة ولا أعتبار ولا قيمة ولا قدسية لأي سُلطةٍ لا تنبثق عن ارادة الشعب الحرة وإذا ظهر في مسيرته الطويلة خلاف ذلك فهو ردٌ ومدان ، ولذلك فأن البعثَ يُناضلُ ويعملُ بقوة من اجل رفع مستوى جماهير الشعب العقلي الفكري والايماني والاخلاقي والاقتصادي والصحي والعلمي لكي يرفع مستواه الى ما يؤهله لإداء دوره الرسالي الفردي والجمعي وفي محيطه الوطني والقومي والانساني أن حزبَنا حزبٌ انقلابي اذ يؤمن أن بعث الامة من جديد وبناء مجتمعها الاشتراكي الديمقراطي الحر الموحد وتحقيق أهداف الامة الكبرى في الوحدة والحرية والاشتراكية لا يتحقق بالإصلاح السطحي والتطور البطيء التدريجي ولا يتحقق بالترقيع ولا يتحقق بخطوتين الى الأمام وخطوة الى الخلف وانما يتحقق بالتغيير الجذري الشامل لواقع الامة الفاسد المتخلف المريض وفي كل مناحي الحياة الفكرية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية ويؤمنُ بأن التغيير الجذري الشامل لا يحصل ولا يتحقق بالانقلابات العسكرية ولا باستخدام العنف والسلاح وانما يحصل عن طريق النضال الجماهيري السياسي والفكري والثقافي والاجتماعي لانتزاع السلطة من سارقيها وإعادتها الى الشعب عبر الاجواء والممارسات الديمقراطية الحقيقية.

ايها المناضلون
يا جماهير أمتنا العربية
أن عدداً من اقطار أمتُنا العربية محتل من قبل قوى غاشمة ظالمة معتدية، فالعراق تحتله ايران بشكل مباشر وبغطاء وتدليس امريكي مباشر وسوريا تحتلها ايران وروسيا وامريكا بشكل مباشر واليمن تحتله ايران بشكل مباشر وفلسطين يحتلها الكيان الصهيوني والاحواز تحتله ايران، لذلك فأن من أولويات نضالنا وكفاحنا ومن أولويات أهدافنا المبدئية والاستراتيجية والاخلاقية اليوم هو هدف التحرير الشامل والكامل للعراق ثم لفلسطين الحبيبة التي يزداد التآمر على قضيتها وعلى شعبها الباسل المنتفض وعلى ارضها المباركة، فعلى جماهير الامة أن تنتفض من أقصى المغرب العربي الى اقصى المشرق لمساندة شعبنا في فلسطين وأننا نضع المسؤولية التاريخية والاخلاقية الكاملة أمام النظام العربي الرسمي في أن ينتفض هو الآخر لأنهُ يملك كل امكانات الامة المادية والمعنوية ويتخذ موقف جماعي ضد عربدة الكيان الصهيوني وضد امريكا حليفة هذا الكيان وحاميتهُ وراعيتهُ وضد كل من يساند الكيان الصهيوني على النظام العربي إيقاف العلاقات الاقتصادية مع امريكا ومع الكيان الصهيوني وعلى رأسها النفط، وتجميد العلاقات الدبلوماسية وقطعها ان تمادت امريكا أكثر بدعم الصهاينة ومقاطعة البضائع الامريكية وإيقاف عمليات التطبيع مع الكيان الصهيوني، وإلغاء كل الاتفاقيات المشبوهة التي عُقدت معهُ ثم لاقطار الامة الاخرى نقاتل الغزاة وعملائهم بكل الوسائل المتاحة بما فيها وعلى رأسها حرب التحرير الشعبية إن عجزت الوسائل الاخرى عن التحرير ومن أجلِ تَحقيقِ هذا الهدف الكبير السامي علينا ان نَعمَلَ بجد أولاً على اعادة بناء الحزب على الأسس والقواعد الصحيحة الاصيلة التي ورَدَت في عَقيدتِه وفي دسُتورِه وفي نِظامِه الداخلي وتَطهيرِه من كلِ ما لَحِق به من أوزارٍ وأوضار فرزتها السلطة على مدى خمس وثلاثون عام من حكمه في العراق مُستَفيديِنَ من تَجاربِنا الطَويلَة الخصِبة والمليئة بالدروس والعبر.

ثانياً : ومن أجل هدف التحرير السامي علينا أن نناضل ونكافح من أجل توحيد قوى الامة التحررية الوطنية والقومية والاسلامية المعتدلة في جبهة كفاح وطني على المستوى القطري وجبهة كفاح قومي على مستوى الوطن العربي الكبير وفي هذه المناسبة أُحيي المناضلين من البعثيين وحلفائهم واصدقائهم الذين بجدهم وأجتهادهم وجهادهم وبوعيهم العالي وايمانهم العميق قد حققوا انجازات كبيرة على طريق توحيد قوى التحرر والكفاح في الامة وخاصة رجال وأطراف الجبهة الوطنية العراقية ورجال ومناضلي واطراف المجلس السياسي العام لاحرار العراق ورجال ومناضلي واطراف المؤتمر الشعبي العربي على صعيد الوطن العربي ورجال ومناضلي مؤتمر المغتربين وأدعوا رفاق البعث الى المضي بقوة في طريق توحيد قوى الامة في مسيرة التحرير والتوحيد والنهوض والتقدم لأن هدف توحيد قوى الامة الحية وبعث الروح فيها وتصعيد نضالها ضرورةٌ مَبدَئية واستراتيجية وأخلاقية لمسيرة التحرير ولا توحيد للأمة ولا تحرير بدون توحيد نضال جماهير الامة وقواها التحررية.

ثالثاً : ومن أجل تحقيق هدف التحرير الاسمى، علينا ان ندرس تَجرِبتَنا في الحكمِ بعمق وتجرُد واخلاص لكي نقف على ما لنا فيها وما علينا ونضع تَجرُبتَنا أمامَ شعبِنا وأمام أمتِنا كما هي ولا نخشى لومة لائم في حقنا المشروع والضروري في تقييم تجاربنا من أجل تقويم وتصويب مسيرتنا اللاحقة نذكر انجازاتِنا وانتصاراتِنا الصغيرة والكبيرة كما حصلت ونذكر الى جانبها أخطائنا وهفواتنا الصغيرة والكبيرة كما حصلت لكي نتذكر ونتقي الله ونتعض ونعتبر ونصحح .

رابعاً : ومن أجل تحقيق هدف التحرير السامي ان نحشد شعبنا خلف مسيرة التحرير وخاصة الشباب والفلاحين والعمال والكسبة والعسكريين والمثقفين الثوريين الاحرار وخاصة الذين قَتَل الغزاة والفرس الصفويون وعملائهم ابائَهم واخوانَهم وابنائَهم واطفالَهم وهدموا مساكنهم ودمروا حياتهم وأعلموا أن لا ملجأ لهذه الملايين من ابناء شعبنا التي تدمرت حياتُها بعد الله الا البعث وحلفائه وقوى المعارضة الوطنية عموماً للدفاع عن النفس والعرض والمقدسات ولإنتزاع الوطن من مخالب الغزاة وعملائهم.

خامساً : ومن أجل تحقيق هدف التحرير المجيد هو ان نُسعر ونُصعد نِضالَنا وكِفاحَنا في كل الميادين العسكرية والسياسية والاعلامية والاجتماعية وأن نَرفع من مستوى الاداء والتضحية والفداء واعلموا ان عدونا لا يرحم ولا يكل ولا يمل من قتال شعبِنا وأمتِنا أنه الحقد الفارسي المجوسي الاسود الاعمى على العرب وعلى رسالتهم الخالدة ذبحوا في العراق اكثر من مليونين وربع المليون عراقي، وفي سوريا اكثر من مليون سوري وكذلك في اليمن لا يفرقون بين الكبير والصغير حتى الرضيع وحتى الذي في بطن أمه ولا بين الصحيح والمريض ولا بين الرجال والنساء اجتثاث شامل لشعب العراق والذي لم يتمكنوا من قتله أو سجنه أو تغييبه يُهجروه ويُشرِدُوه ويُدمروا حَياتَه ويُحَرمُون عليه التفكير بوطنه وأهله وشعبه.

أيها المناضلون في حزبنا
أيها الاخوة والاصدقاء والحلفاء والاحرار في شعبنا وأمتنا العربية
أن حزبَنا حزبُ البعث العربي الاشتراكي في قطر العراق قد أوقف القتال ضد الغزاةِ وعملائِهم يوم أدخلوا داعش الى العراق أدخلها الغزاة امريكا وايران للتشويش على المقاومة ولقتالها وإيقاف تقدمها بعد أن حققت تقدم هائل في طريق التحرير ثم لكي يتخذوا منها غطاء لعودة امريكا عسكرياً الى العراق ولاعطاء مبرر رسمي لتمكين ايران من استكمال احتلال العراق والهيمنة على كل مفاصل الحياة فيه ثم لكي تتاح لهم الفرصة مُريحة لقتل الشعب وتدمير المدن وهدم المساكن على أهلها ودمروا 80% من المدينة قتلوا ستين الف من ابناء الموصل بحجة تحريرها والى اليوم الاف القتلى في الجانب الايمن من الموصل تحت الانقاض وضمير النظام العربي للأسف في غياب بل هو في موت سريري أبدي لا يسمع ولا يُبصر مايجري في العراق ويجري في الامة هذا هو الخسران المبين لكم في الدنيا والاخرة أيها الأخوة الحكام العرب، يا ما أسرع هرولتكم ورد فعلكم عندما يُقتل امريكي أو يُقتل اوروبي تقومون مشدوهين وتصرخون بأعلى أصواتكم شاجبين ومعزين وشعبكم العربي يُقتّل ويُذبّح رجالُه ونسائُه واطفالُه وتُدمر حياتُهم ويُشردون ويُهجرون خارج اوطانهم في العراق وفي سوريا وفي فلسطين وفي اليمن وفي الاحواز، قتلوا اكثر من مليونين وربع المليون عراقي علناً نهاراً جهاراً أمام اسماعكم وابصاركم وبطريقة الابادة الجماعية وأنتم سامدون، صمٌ بكمٌ كأنكم لاتبصرون هل نسيتم أو تناسيتم قول الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم (الساكت عن الحق شيطان اخرس ) وهل نسيتم او تناسيتم قوله تعالى ( يا ايها الذين آمنوا / لا تركنوا الى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من اولياء ثم لا تنصرون) ، هل نسيتم اليوم الذي سيقول فيه الحق ( وقفوهم انهم مسؤولون ) يوم لا ينفع مال ولا بنون ولا تنفع امريكا ولا روسيا شيئاً .

أيها المناضلون في حزبنا
أيها الحلفاء والاصدقاء والاحرار في أمتنا العربية
أرجوا أن لا يتصور أحد منكم أنني أعلن الحرب على النظام العربي، كلا لأن معركتنا الاساسية مع الغزاة المحتلين الفرس وعملائهم بشكل خاص ولكن أردت أن أضع الحقائق الساطعة الدامغة أمام الاخوة الحكام العرب وأمام جماهير أمتنا وأذكرهم بمسؤولياتهم فنحن في البعث وفي الجبهة الوطنية العراقية وفي المجلس السياسي لاحرار العراق مع التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ومع عاصفة الحزم في اليمن ومع دول الخليج العربي ضد التهديد الفارسي لها فأنا اليوم أضع الحقائق بصراحة ووضوح أمام جماهير الامة أولاً ثم أمام الاخوة حكام العرب فأقول وللأسف أننا في البعث وفي القيادة العليا للجهاد والتحرير وفي الجبهة الوطنية العراقية والمجلس السياسي مع كل فصائل المقاومة والمعارضة لا نفهم موقف المملكة العربية السعودية العزيزة من شعب العراق ومقاومته الباسلة ومحنته مع الاحتلال الايراني البغيض حيث أدرات ظهرها لهذا الشعب الذي نزف أنهراً من الدماء دفاعاً عن الامة وخاصة الدول المهددة من قبل الفرس كيف نفهم أن المملكة هي المستهدف الاول بعد العراق من قبل ايران وتمد المملكة يد التعاون والتأييد والمناصرة للنظام الايراني في العراق الغير مشكوك في ايرانيته ؟!!! كيف نفهم موقفها مع المليشيات الايرانية المجرمة التي قتلت مئات الاف من ابناء العراق وهدمت مدنَهم وسلبت اموالَهم ولازالت الى اليوم موغلة في أجرامها مثل المجلس الاعلى الصفوي وسرايا السلام قتلت العراقيين على الهوية وميليشيا بدر التي يعرف العالم كله ارتباطها المباشر بولي الفقيه وأقول لئن حصلت مواجهة بين ايران والمملكة لاسمح الله فستكون ميليشيا بدر في مقدمة القوات التي ستقاتل المملكة بل سيقاتلها ما يسمى بجيش العراق الذي ملئ ودمج بالميليشيات الصفوية والمعبئ بالفكر الصفوي المعادي للعرب؟!!!

أملنا أن تعي المملكة العربية السعودية الشقيقة خطورة موقفها من قضية العراق وأن تعلم أن ترامب سوف لن يقاتل ايران الى يوم القيامة ، وانما الذي سوف يقاتل ايران اذا أعتدت على المملكة العربية السعودية هو شعبنا في العراق وفي الوطن العربي الكبير.

أملنا كبير بحكمة خادم الحرمين الشريفين وبشجاعة ولي عهده الامين أن يجنبوا المملكة العربية السعودية من مطب ومخاطر اقامة علاقات مع الميليشيات الطائفية المرتبطة بايران عقائدياً وعسكرياً وسياسياً وخاصة المجلس الأعلى وبدر الذين قتلوا عشرات الاف من خيرة ابناء العراق ويؤكدون في كل مناسبة أنهم اذا حصل حرب لايران سيقاتلون معها حتى ولو ضد العراق أن الميليشيات الفارسية الصفوية التي باتت تُهادنها وتدعمها المملكة العزيزة اليوم للأسف ستكون في طليعة الأذرع الايرانية المسلحة التي تقاتل المملكة العربية السعودية وتهدد أمنها لاسمح الله ومع ذلك كُلَه سَنظًلُ مع المملكة العربية السعودية قلباً وقالباً ونقف الى جانبها بكل ما نملك من امكانات وقدرات لأننا نعلم علم اليقين أن المؤامرة الدولية الكبرى التي دمرت العراق وسوريا واليمن وليبيا هي نفسها تستهدف المملكة العربية السعودية لما تمتلك المملكة العزيزة من امكانات مادية ومعنوية هائلة ولما تملك من ثقل سياسي وعسكري واقتصادي ولما تملك المملكة من قيادة حكيمة وشجاعة وصادقة يجعلها ردءً أميناً وقوياً للامة في صراعها مع قوى الشر والعدوان كما نراها اليوم في اليمن.

أيها المناضلون والاحرار في وطننا العربي الكبير
يا ابناء شعبنا العراقي العظيم
أن المؤامرة الامبريالية الاستعمارية الصهيونية الفارسية الكبرى على العراق انها لا تستهدف العراق لذاته فقط وانما تستهدف العراق لدوره الطليعي في مسيرة الامة وهي بذلك فأنها تستهدف الامة العربية من المحيط الى الخليج ، لقد حققت كامل اهدافها المادية في العراق فقتلت وشردت وهجرت الملايين من شعبه ودمرت كل معالم حياته على الارض ولكنها لم ولن تستطع لَي أرادتِه ولا كَسرَ عزيمته واضعاف همتِه وسوف ينتفض هذا الشعب العظيم ولم ولن تستطع اسكات صوتَ بندقيته وسوف يسحق المؤامرة واطرافها تحت اقدامه طال الزمن أو قصر وسوف يتحرر العراق ويعودُ الى أمتِه طليعةً رائدةً في مسيرتها التحررية ، لقد أستهدفت تلك المؤامرة سوريا وقتلت وهجرت وشردت الملايين من شعبها ودمرت كل معالم حياته على الارض ولكنها بكل جبروتها وبطشها لم ولن تستطع كسر ارادة الشعب السوري وعزمَه على سحق المؤامرة واطرافها وتحرير سوريا واعادتها الى حضن الامة ، وهكذا فعلت المؤامرة الكبرى في اليمن وهكذا فعل شعبنا العربي في اليمن معهم بدعم واسع من التحالف العربي وسيواصل شعبنا اليمني جهاده بأذن الله وفي ظل خيمة التحالف العربي حتى سحق المؤامرة واطرافها وعلى رأسهم الفرس الصفويون وتحرير اليمن وعودته الى حضن الامة وهكذا فعلت المؤامرة واطرافها أئمة الظلم والطغيان في ليبيا وسينتصر الشعب الليبي بأذن الله وسيسحق المؤامرة واطرافها ولازالت المؤامرة الكبرى على الامة قائمة بِضَجِها وضَجيجَها تستهدف مصر العروبة وسيقف لها ولاطرافها جيشنا المصري العربي البطل جيش عمرو بن العاص جيش صلاح الدين الايوبي جيش احمد عرابي جيش البطل القومي جمال عبد الناصر بالمرصاد مرة ثانية أدعوا العرب حكومات وجماهير لمساندة مصر في مواجهتها للمؤامرة، وأدعوا الشعب المصري ومن موقعي كمواطن عربي قومي الالتفاف حولَ قيادتِه ودولته ودعم ومساندة جيشَه العربي العظيم في مواجهة المؤامرة القذرة وأدعوا العقلاء والمؤمنين من حركة الاخوان في مصر وهم كثر والذين نكنُ لهم كل الاحترام والتقدير أن يصححوا مسارهم وان يعوا خطورة المؤامرة على وطنهم وشعبهم والله لولا الجيش المصري البطل وقيادته الوطنية الشجاعة لَحصلَ في مصر ما لا يُحمد عُقباه لَحَصَل لِمِصر كما حصل لسوريا وكما حصل لليبيا وكما حصل لليمن ولربما لحصل لمصر كما حصل للعراق لا سمح الله.

أيها الاخوة في الله والاشقاء في العروبة في حركة الاخوان المسلمين في مصر والله أنني لم أرى ولم أسمع ولم أقرأ في التأريخ أن حركة او حزباً او معارضة تناصب العداء لجيش وطنها وشعبها وتعمل بقوة على تشويه سمعتِه الا ما حصل للاحزاب الصفوية الخائنة والعميلة في العراق المرتبطة مباشرة في دولة فارس هؤلاء ناصبوا جيش العراق العداء والحقد الأسود وقاتلوه في حرب القادسية وقتلوا خيرة رجاله بعد الاحتلال الامريكي للعراق، أقول أجلوا ثاراتكم إن كانت لكم ثارات أو أهداف أو مواقف سواء مع قيادات عسكرية مُعينة أو مدنية أو مع رئيس الجمهورية السيد عبد الفتاح السيسي وحكُومتِه لأن الرئيس السيسي وحكومَتُه وجيش مصر اليوم شئتم أم أبيتم هم يمثلون اليوم صمام الامان لمصر لعبور مرحلة المخطط التآمري الدولي على مصر وسواء رضينا نحن أم أبينا فنحن في البعث نقدر تضحياتكم الكبيرة ساندوا جيشكم أيها الاخوة وآزروه في حربه ضد الارهاب حتى ينتصر ثم قرروا ما شئتم من مواقف مع حكومة بلدكم ونظامه الرسمي ، تحية تقدير واعتزاز الى جيش مصر العروبة وتحية لشهادئه وشهداء الشعب المصري في معركته مع أذرع المؤامرة الكبرى داعش واخواتها، ولتعلم جماهير أمتنا ان من أهداف المؤامرة الكبرى على الامة العربية هو تفكيك وحدة الخليج العربي التي تمثل النواة الصالحة الناضجة لتحقيق وحدة الامة أو تمثل النموذج والقاعدة لانطلاق نضالنا الوحدوي وذلك لما تملك دول الخليج العربي من موقع جغرافي استراتيجي من وطننا الكبير ومن منطقة الشرق الاوسط ولما تملك من امكانات اقتصادية هائلة وتملك قاعدة للنهوض والتقدم عدا ما قدمته دول مجلس تعاون الخليج العربي منذ تأسيسه من مواقف عربية أصيلة ودعم كبير مالي وسياسي وعسكري للدفاع عن مصالح الامة العربية الاساسية وخاصة في فلسطين والعراق عند تصديه للغزو الخميني ولكل اقطار الامة الفقيرة أن مجلس التعاون قد أغاظ الكيان الصهيوني وأغاظ الفرس الصفويين وأقض مضاجعهم فوضعوا المخططات الجهنمية وباشراف امريكا ومعاونتها لتفكيك وحدة الخليج العربي وتدميرها ثم استنزاف ما لدى هذه الدول من امكانات اقتصادية هائلة وايقاف تطورها وتقدمها وابعادها عن معارك الامة الاساسية في فلسطين وفي العراق وسوريا والاحواز واليمن والتهديدات الايرانية الصريحة والمباشرة للملكة العربية السعودية والبحرين والكويت ، فأتخذوا من قطر أو صوروا قطر بُعبعاً لأخافت دول الخليج وعلى رأسها المملكة العربية السعودية وذلك بدعمها للاحزاب والمنظمات الاسلامية الغير متشددة والغير ارهابية مثل حركة اخوان المسلمين وحماس حتى أنفجر موضوع قطر وفجر مجلس التعاون وكان الخاسر الاول في هذه اللعبة الامبريالية الصهيونية الفارسية هي المملكة العربية السعودية ثم قطر ثم الامارات والبحرين والخاسر الاكبر هو الامة العربية ومحنتها في فلسطين وفي العراق وفي سوريا وفي اليمن وفي ليبيا وفي الاحواز.

فـأنني بأسم البعث العربي الاشتراكي وبأسم شعب العراق وباسم جماهير الامة العربية أدعوا اطراف القضية ادعوا خادم الحرمين الشريفين بحكمته وخبرته الطويلة وأدعوا الشيخ صباح الأحمد الصباح امير دولة الكويت بخبرته وحكمته وأدعوا الشيخ حمد بن خليفة الأب الوالد كما يسموه القطريين بحكمته وخبرته وأدعوا الملك حمد بن عيسى ملك البحرين بحكمته وخبرته وأدعوا الشباب بهمتهم العالية وشجاعتهم سمو الشيخ تميم بن حمد امير دولة قطر وسمو الامير محمد بن سلمان ولي عهد المملكة وسمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد ابو ظبي ان يضعوا نصب أعينهم مصلحة الامة العربية فوق كل اعتبار ثم مصلحة اقطارهم ودولهم ثم أهمية وحدة دول الخليج العربي فأنها مؤامرة قذرة صاغتها المخابرات الامريكية الصهيونية الصفوية لايذاء الجميع دون استثناء ثم لإيذاء الامة المستباحة من أقصى مشرقها الى أقصى مغربها أن يلتقوا بينهم ولا يسمحوا للقوى المتآمرة على الامة التدخل في هذه القضية ويحلوا جميع المشاكل وينهوا القضية فوراً، لكي تعود الامور الى وضعها الطبيعي التي كانت عليه قبل الازمة ويعود مجلس التعاون الخليجي زاهياً قوياً أمام اطماع الفرس ، ولتعلم المملكة وكل دول الخليج أن خسارة قطر أو عزل قطر هو خسارة مؤلمة لهم أولاً وللامة ثانياً وخسارتها وعزلها لا يصب الا في مصلحة اعداء الامة الاساسيين الكيان الصهيوني والكيان الصفوي وغيرهم ولتعلم الشقيقة قطر انها بدون المملكة العربية السعودية وبدون دول الخليج وبدون أمتها العربية لا تساوي شيئاً ولو وقفت معها كل دول العالم لأن الهوية لا تبدل ولا تغير ولا تباع ولا تشترى وكذلك الامر بالنسبة للآخرين من دول الخليج العربي.

أيها المناضلون
يا جماهير أمتنا
أننا في البعث وفي القيادة العليا للجهاد والتحرير رغم آلامنا ومعاناتنا لما يحدث في العراق من ابادة جماعية لشعبه وتدمير كل عوامل الحياة فيه على يد الفرس وعملائهم فأننا لمحزونون على ما يجري في سوريا الحبيبة التي تكالبت على شعبها كل قوى الشر في العالم يتقدمهم الفرس الصفويين وبغطاء امريكي فقتلوا اكثر من مليون سوري وهجروا وشردوا اكثر من عشرة ملايين من شعبها ودمروا كل معالم الحياة فيها، ولقد رأيتم كيف بدأت المؤامرة على سوريا كما بدأت في العراق تماماً وقد وصلت اليوم كما وصلت اليه في العراق ، لقد بدأت الثورة السورية بانتفاضة شعبية سلمية وبمطاليب بسيطة تتعلق بحرية الانسان ومعيشته فحركوا النظام واستدرجوه لكي يتصدى لها بالسلاح وحركوا اطراف من الانتفاضة لكي يردوا على النظام بالسلاح كحق مشروع للدفاع عن النفس وانتصرت المقاومة حتى وصلت الى اسوار القصر الجمهوري في دمشق وأخلت الرئاسة القصر، فجاء الحلف الامريكي الصهيوني الفارسي بداعش وأمدها بالمال والسلاح والتدريب، حتى تفوقت على المقاومة الوطنية بل حتى قصمت ظهرها وأختلط الأمر وتحول الموضوع في سوريا من شعب منتفض ومقاومة وطنية ضد نظام دكتاتوري قمعي منحرف الى ارهاب ورفع الغزاة شعار محاربة الارهاب وخَفَّ بريقُ المقاومة وأختفى عنوانها العريض حتى اصبح الصراع اليوم هو صراع إرادات خارجية لتقاسم المصالح والمغانم في سوريا بين الامريكان واسرائيل وروسيا وايران هكذا يفَعلُ الاستعمارُ في أمتِنا وهكذا فَعَلوا في اليمن وفي ليبيا وهكذا سَيفعلونَ في اقطارِ أمتُنا الاخرى ان لم يعي الاخوة حكام العرب هذه الحقيقة وإن لم ينهض شعبُنا العربي ويحطم القيود والاغلال التي كبلته واستعبدته وهنا اقول لمناضلي البعث في العراق أولاً ثم في وطننا الكبير لقد كان حزبكم العظيم منذ انطلاقته في 7 نيسان عام 1947 الى يومنا هذا يمثل الشرارة الاولى لثورة الامة ويمثل الطليعة ويمثل الراية العالية في مسيرة الكفاح والنِضال التَحرري لأمتنا فحافِظوا على هذه السمة في حزبكم وعززوا هذه المكانة في قلوب المؤمنين من أبناء أمتنا وفي قلوب احرار العالم وواصلوا النضال والكفاح بهمة عالية وبعزمٍ لا يلين وبكل اشكاله وفي مقدمته الكفاح المسلح في الاقطار التي يحتلها الغزاة، واعلموا ان الله القوي العزيز تعهد لنا بالنصر أذ قال جل جلاله ( أُذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وان الله على نصرهم لقدير)

اما موضوع حجز ومصادرة اموال اكثر من اربعة الاف عراقي شريف خدم العراق اكثر من نصف قرن بامانة وشرف ونزاهة وأبدع في خدمته يمثل هذا القرار الاجرامي اللا قانوني واللا أنساني لطخة عار سوداء في جبين الادارة الامريكية التي تدعي زوراً وبهتاناً بالحرية والديمقراطية والعدالة وحقوق الانسان وحريته ويمثل هذا القرار لطخة عار في جبين النظام العربي الفاسد المتواطئ المتآمر على شعب العراق ويمثل لطخة عار في جبين الاعلام العربي والعالمي المتواطئ مع الاحتلال وعملائه أذ أغمض عينه عن الحق وتخاذل وخنع لإدارة الطغاة البغاة الغزاة أن هذا القرار وقتل اكثر من مليونين وربع المليون عراقي وتدمير الموصل والرمادي والفلوجة وديالى وصلاح الدين قد كشف عورة امريكا وعورة حلفائها الغزاة وفضح ادعائهم بالحرية والديمقراطية وحقوق الانسان وكشف عورة النظام العربي في جبنه وتخاذله وتواطئه مع الغزاة وعملائهم ، هكذا تتعامل امريكا مع حرية الانسان وحقوقه في العراق ، وهكذا هي ديمقراطيتها المسخ ومفهوم حرية الشعوب عندها تباً لها ولعملائها ولحلفائها.

وأني أعلن في هذه المناسبة التاريخية الكريمة العزيزة بمولد الحزب، ثم بمناسبة الذكرى الخامسة عشر البغيضة الأليمة لغزو العراق واحتلاله وتدميره، أقول بأسم شعب العراق العظيم وبأسم مقاومته الباسلة إن لم يحصل تغيير جذري في العملية السياسية، وإن لم يُلغى الاجتثاث والحظر عن حزب البعث العربي الاشتراكي، وإن لم يصدر عفو شامل عن السجناء والموقوفين واطلاق سراحهم واطلاق سراح المخطوفين والمغيبين، وتعويض المتضررين بسبب الاحتلال ونتائجه وبسبب الاجتثاث ونتائجه، أننا سنذهب مضطرين الى اعلان حرب التحرير بأذن الله ورفع السلاح مرة ثانية لضرب العملية السياسية ورموزها العملاء والخونة ، وسنضرب مصالح الدول العسكرية والاقتصادية التي تقف الى جانب حكومة الاحتلال ونضرب التواجد الايراني العسكري والمدني والاقتصادي والاجتماعي، سنقاتلهم جميعاً بأبناء المليونين وربع المليون شهيد عراقي سنقاتلهم بأبناء المئة وستون الف شهيد بعثي ، سنقاتلهم بأبناء الذين دَمروا بيوتَهم ومزارعَهم ومصالحهَم، ونهبوا أموالهم، سنقاتلهم بأبناء المشردين والمهجرين ذلك لأن التحالف الامريكي الفارسي الصفوي قد وضع الشعب العراقي ووضعنا نحن البعثيون وجماهيرنا بين خيارين لا ثالث لهما، أما الموت والتشريد والتهجير واما القتال بالسلاح دفاعاً عن النفس والمال والاهل والعرض والوطن والمقدسات وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب سينقلبون.

يا ابناء شعبنا العراقي العظيم
خمسة عشر عاماً يحكم عملاء ايران العراق نيابةً عنها، خربوا ودمروا وهدموا كل معالم التطور والتقدم في الصناعة والزراعة والصحة والتعليم والخدمات، وعادوا بالعراق الى زمن العصملي كما يقولون في الريف وأسوء وقتلوا الملايين وشردوا وهجروا الملايين وخطفوا وغيبوا عشرات الاف من ابنائكم ورجالكم ودنسوا واستباحوا حرماتكم ومقدساتكم وسجونهم ملئى برجالكم وشبابكم وأعلموا أن من سيأتي في هذه الدورة الانتخابية هو أسوء بكثير من السيئين الذين سبقوه لأنهم جميعاً مجرد ادوات بيد ايران لتنفيذ مشروعها في العراق فقاطعوا الانتخابات وشمروا عن ساعد المقاومة والمعارضة وبكل اشكالها وعلى رأسها الكفاح المسلح أن لم يحصل تغيير جذري على العملية السياسية الفارسية الصفوية، وأن لم تطرد ايران ويحال عملائها الى المحاكم الوطنية والدولية لما أقترفت ايديهم من سفك الدماء والابادة الجماعية لشعبنا وسرقة امواله وثرواته.

يا ابناء شعبنا العراقي العظيم
يا جماهير أمتنا العربية
تمر علينا هذه الايام ذكرى اليمة وحزينة هي الذكرى الخامسة عشر لغزو العراق واحتلاله وتدميره أرضاً وشعباً وحضارة ولم يبقوا فيه حجراً على حجر ، سرقوا امواله ونهبوها وكان اسوء مفصل عبر الخمسة عشر عام هو يوم اتفاق الفرس والامريكان والانكليز على تسليم العراق والاسرى من رجاله الى الفرس الصفويون لكي تمضي ايران وادواتها نيابةً عنهم باستكمال ما دمروه وما خربوه ولكي تمضي ايران في التغيير الديموغرافي بكل حرية في مناطق كثيرة من العراق ولكي تمضي ايران وعملائها بفرسنة وخمئنة الضعفاء من ابناء العراق وذلك يتم بالترهيب والتهديد وبالقتل والتشريد وتدمير حياتهم أو الانصياع لمخططهم الاجرامي الرهيب ، قتلت ايران وعملائها الاذلاء قائد الحزب ورئيس الدولة وقائد المسيرة الوطنية الرفيق صدام حسين وقتلوا اثنين من اعضاء القيادة القومية وعشرين عضواً من اعضاء قيادة قطر العراق وقُتلَ اكثر من الف ومئتين من الكادر الحزبي وكادر الدولة وقتلوا اكثر من مئة وستون الف بعثي وقتلوا اكثر من مليوني عراقي في احصائية دقيقة قدمت الى قيادة الحزب عام 2014 ، واستمر القتل بنفس الوتيرة ثم تصاعد بعد مجيء العبادي الى عشرة اضعاف عما كان في زمن المالكي ، العبادي هو الذي أمر بتدمير الفلوجة والرمادي، وهو الذي أمر بتدمير الموصل وقتل أهلها، وهو الذي أمر بتدمير تكريت والبيجي والدور وخطف أكثر من أربعة الاف مواطن من اهل صلاح الدين، وسيمضي الفرس تحت راية العبادي بتصعيد القتل والملاحقة والتدمير بحجة محاربة داعش والارهاب ان لم يحصل تغيير جذري في مواقف وسياسات العرب من مصيبة العراق وأن يعي شعبنا حقيقة ما يجري عليه من مخططات لمزيد من القتل والتدمير وليعلم العالم كله ان ما حصل للعراق بعد الاحتلال وبعد ان استلمته ايران هو قتل جماعي لشعب العراق وتدمير شامل لأرض العراق وحضارته ولم يبق لنا المخطط الصفوي في العراق نحن في البعث وفي المقاومة المسلحة وفي المعارضة الوطنية اي خيار غير خيار المقاومة المسلحة الدائمة حتى طرد ايران وعملائها وتحرير العراق.

أقدم شكرنا وتقديرنا لألمانيا وفرنسا لموقفهم الانساني المستقل في مجلس الامن بشأن غزو العراق ونشكر جميع دول العالم التي وقفت ضد الغزو والتي لم تعاونه على الغزو والاحتلال وندين بشدة جميع الدول التي تحالفت مع الغزاة وقدمت لهم المساعدة على غزو العراق واحتلاله واستعماره.
تحية تقدير واجلال الى شهداء البعث وعلى رأسهم القائد صدام حسين الامين العام للحزب رئيس الجمهورية.
تحية تقدير لارواح شهداء الشعب في نينوى وفي الانبار وفي ديالى وفي صلاح الدين وفي بغداد وفي الجنوب وفي الفرات الاوسط

وليخسأ الغزاة المعتدون المجرمون
وليخسأ الفرس الصفويون وعملائهم
تحية وتقدير الى قادة وضباط ومراتب جيشنا الباسل
تحية وتقدير الى مناضلي البعث وحلفائهم واصدقائهم
تحية خاصة الى المؤسسين وعلى رأسهم الرفيق احمد ميشيل عفلق
تحية الى كل المبدعين الشجعان الذين شيدوا تجربة النهوض الحضاري في العراق وعلى رأسهم القائد المبدع صدام حسين
والى مزيد من الاستعداد والتحشيد لخوض معركة الشرف والعزة والكرامة لتحرير عراقنا الحبيب.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 



السبت ٢١ رجــب ١٤٣٩ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٠٧ / نيســان / ٢٠١٨ م


اكثر المواضع مشاهدة

التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن - يدين ويشجب العمل الأرهابي الجبان الذي استهدف ميدان مهرجان الفحيص الثقافي
أحمد مناضل التميمي - أيها العراقيون هيؤوا أنفسكم للنصر والتحرير
د. حارث الحارثي - الاحزاب الدينية الطائفية ترفع الفيتو بوجه العقوبات التي تفرضها امريكا على ايران ؟؟؟!!!
د. سامي سعدون - تنــــاطــــــح الثيـــــــــران !؟
محمد حلاوي - الدكتور علي برو كما عرفته
حزب البعث العربي الاشتراكي / قيادة التنظيم السوري - الى الرفيق المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي الموقر
تصريح الرفيق ابو علي الامين الناطق الرسمي بأسم قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - حول التصريحات العدوانية لاركان النظام الايراني ضد العراق
المركز الإعلامي للثورة العراقية ضد الاحتلال والتبعية والفساد - للتاريخ وليسمع العالم العربي والاسلامي
كلمة القائد العام للقوات المسلحة المجاهدة في الذكرى الثلاثين لانتصارالثامن من آب ١٩٨٨ / - وجه المهيب الركن عزة ابراهيم القائد العام للقوات المسلحة المجاهدة ، أمين سر قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي كلمة الى ابطال جيش العراق الوطني الباسل والى أبناء شعبنا العراقي العظيم بمناسبة يوم الأيام يوم الثامن آب الذي سجل فيه جيشنا الوطني العراقي مأثرة عسكرية وطنية عراقية وعربية خالدة بتحقيق الانتصار الكبير على المشروع العدواني التوسعي لنظام ايران الصفوي
ولاء سعيد السامرائي - قمع الأنتفاضة للأستمرار بتهديم العراق وتخريبه -
الأستاذ الدكتور كاظم عبد الحسين عباس - العقوبات الأمريكية على إيران أهدافها محدودة
أحمد مناضل التميمي - أيها العراقيون جدوا فما من الموت بد شدوا واستعدوا
الطفيلي : - على ''حزب الله'' إبعاد من تسمّيهم القرارات الإتهامية
قبيلة البو سلطان وعائلة الجريان - تشكر شيخ المجاهدين الرفيق القائد عزة إبراهيم على مواساته بفقيد العائلة المرحوم الشيخ حاتم عبد المحسن الجريان شيخ قبيلة البو سلطان
محمد جربوعة - المطلوب منع انعقاد قمة بغداد ، وإعلان الثورة الشعبية ضد سفارات المالكي في المنطقة
أحدث المواضيع المنشورة