شبكة ذي قار
عـاجـل










لا يخفى على أحد الأطماع الإيرانية التاريخية في الوطن العربي، والمحاولات الإيرانية المستمرّة للتدخّل في الشؤون الداخليّة للدول العربية، وذلك لتحقيق أطماعها في إضعاف الأمة ونهب ثرواتها، والاستيلاء على مقدّراتها، واحتلال أراضيها ، ( كما حدث حين احتلت ولازالت تحتل الأحواز العربيّة منذ العام 1925م )، وجعل هذه الدول وشعوبها تابعة لها، تدور في فلك سياستها بهدف إعادة استنساخ إمبراطورتيها الفارسيّة المزعومة على حساب الأراضي العربية، وقد مارست إيران ولازالت سياسة التدخّل في كل أرجاء الوطن العربي وبشتى الطرق والوسائل، سواء أكانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية أو تعليميّة وثقافية أو دينية، وحتى العسكرية المباشرة كما فعلت حين احتلت الأحواز العربية والجزر الإماراتية الثلاث، أو عبر أدواتها في بعض الدول العربية، كما هو حادث في العراق وسوريا ولبنان ومؤخراً اليمن، وذلك عبر ميليشياتها في هذه الدول أو عبر تدخلها بخبرائها العسكريين، أو التدخل العسكري المباشر بفيلق القدس التابع للحرس الثوري كما هو الحال في العراق وسوريا.

وتستخدم إيران كل طاقاتها وإمكانياتها وكافة الوسائل لتحقيق أهدافها في خلق الفتنة والتوتر والقلاقل، وذلك تسهيلاً لانقضاضها على الحكم في هذه المناطق والسيطرة عليها، وجعلها تابعاً يخدم مصالحها وينفذ أهدافها، وتستخدم أيضا الجانب الاقتصادي والأزمات الاقتصادية، التي تمرّ بها بعض البلدان العربية، كمدخل لتدخلاتها من خلال تقديم بعض المساعدات، وإقامة بعض المشاريع الاقتصادية التي تدخل عبرها للسيطرة والتغلغل، كما حدث في السودان وموريتانيا وجيبوتي وغيرها من المناطق، كذلك عبر الجمعيات الخيرية، وتقديم المساعدات ومنح التعليم الطلابية والمؤتمرات وحملات التشيع، ونشر المراكز الثقافية والمدارس المذهبيّة ودفع المنح لطلاب هذه المدارس، وغيرها من الطرق والوسائل، والذي يستلزم التحرّك. العربي المشترك لمواجهة الأطماع الايرانية، والتي تجسّدت منذ عام 1925م باحتلالها للأحواز العربية، ثم الجزر الإماراتية الثلاثة في الخليج العربي.



السبت ٥ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٣ / كانون الاول / ٢٠١٧ م


أكثر المواضيع مشاهدة
للإطلاع على مواضيع الكاتب عبد الله الحيدري نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة