استثمار الإنسان العراقي بقانون اللجوء ليكون حصان طروادة لغزو الوطن

شبكة ذي قار
سيروان بابان


واحدة من مسببات الميزان الحقيقي لانتمائك للأرض والوطن ودولتك بغض النظر عن بعض المسسبات ،أن لاترفعوا السلاح ضد شعبك ودولتك ولاتعطي فرصة للأجنبي ومخططات المخابرات الغربية أن تستثمرك في احتلال ارضك ..

وفي موضوع استثمار الإنسان بعد أن فقدت دول المنظومة الاحتكارية الخيارات للتعامل مع العراق بعد تأميم النفط هو الدفع بخلق توترات داخلية عبر أصابع تجسسية معينة يتم شرائهم بالمال ،من أجل إخضاع العراق وتعطيل مشروع بناءه الوطني ' وخطواتهم تلك نبه نظامنا الوطني إليها .. لذلك من خلال بعض التوترات الخارجية والداخلية وواحدة من أهدافها لاحتلال العراق تحت قاعدة خاصة واستثمار الإنسان كلاجئ ،بدأ تدفق اللاجئين العراقيين ومنذ عام ١٩٧٣ إلى أوربا واحتضنتهم دول المنظومة النفطية بقوة وتوجهت إليهم ماتسمى بالمنظمات الإنسانية تحت يافطة الاضطهاد الإنساني من أجل إعداد ملف انساني ضد العراق حتى وصل عدد اللاجئين إلى عشرات الألوف وقاعدة انتمائهم الغالبية العظمى معروفة .. وتوزعوا بين دول محدده في مشروعها .. هؤلاء اللاجئين ٩٩ % ملفاتهم يجب أن يدين النظام الوطني في ملف لجوءه من أجل الحصول على اللجوء .. اذن هذه القاعدة شاركت وبدعم مجموعة العملاء والجواسيس اللذين تحكموا بالبلاد بعد ٢٠٠٣ واستمر هذا المواطن يعلم أو لايعلم في تدمير العراق ..

كم شخص سياسي يدرك الحقائق ووطني ويعرف قواعد اللعبة ووقف مع العراق بعد عام ١٩٩١ ليكون عراقيا أصيلا ويدرك لعبة الماسونية هم على عدد الأصابع واذكر منهم من جاء في باص النائب البريطاني گلوي .. وكذلك ايضا على عدد الأصابع بعد الاحتلال يحاول أن يكفر عن ذنب اقترفه ضد نظامنا الوطني يوم كتب بخط يده أنه مضطهد من النظام وبالتأكيد هنالك قصص خرافية ابتدعت من أجل أن يحصل على لجوء .. هذه القاعدة نقطة سوداء لأنها مازالت قاعدة انتهازية مرتبطة ومستمرة في تدمير الوطن بولائها للأحزاب العميلة واستمرارها بولائها لإيران على ولاء أحزابها ..

والمجموع الأخرى التي رفعت السلاح ضد الشعب والدولية وخربوا الوطن تحت عنوان الكفاح المسلح .. لكنهم كانوا يقاتلون بالنيابة عن دول التآمر لتدمير العراق.
وبدأت الاستثمار بعد ماسمي لمؤتمرات المعارضة لم تكن إلا خيانة عظمى للارض والعرض والشرف.

اذن ستكون وصمة عار في جبينهم وجبين أبنائهم على مااقترفوه بحق الوطن والشعب والنظام ..

والافضل لهم كما يقال بالعراقي ( يطمر نفسه بگبر ) ..



الثلاثاء ٢ ربيع الاول ١٤٣٩ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢١ / تشرين الثاني / ٢٠١٧ م


اكثر المواضع مشاهدة

تلفزيون العراق - فيديو / الشعــــب يـــريـــد اسقــــــاط النـــــــــظام
قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - تحية لثورة ١٧ تموز العظيمة ولقادتها في ذكراها الخمسين
القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي - تحية إلى ثورة تموز في يوبيلها الذهبي .. تحية إلى انتفاضة شعب العراق الشاملة .. تحية إلى مقاومته الوطنية بكل أطيافها .. لا حل وطنياً للعراق إلا بتحريره وإسقاط العملية السياسية
صلاح المختار - مونديال الدم العربي في البصرة
سلام الشماع - استعملوا ثقافة النبذ والازدراء مع هؤلاء
مكتب الثقافة والاعلام القومي - لماذا حزب البعث ؟ حزب البعث ضرورة فكرية ونضالية وحاجة وطنية وقومية وحدوية ( وجهة نظر في تحليل الأسباب والمراحل ) ( الحلقة السابعة )
د. حذيفة المشهداني - اخطر ما جرى في العراق بعد ٢٠٠٣ ..!! ملخص لما قدمته امام قسم السياسة الخارجية الأوربية في مركز الشرق الأوسط في العاصمة الأيطالية ( روما )
المؤتمر الشعبي العربي - بيان سياسي وجماهيري صادر عن المؤتمر الشعبي العربي حول الثوره الجماهيريه في العراق
صلاح المختار - مـــا الـــذي يجـــري ومـــا هـــو المطلـــوب ؟
يوسف الساعدي - مي أكرم ومخابرات الغرباوي ونانسي عجرم !!
بيان صادر من القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي - يفنـــد جملـــة مــــن الافتــــــراءات والأكــــاذيـــــب
راصد طويرجاوي - معلومات معروضه امام الشعب // طائفية المالكي المقيته ودولته ( القانونيه ) !!! والمخابرات الايرانيه وراء اقصاء عدد كبير من ضباط المخابرات الذين عملوا في الجهاز في عهد محمد عبد الله الشهواني وسلب حقوقهم
تصريح الرفيق ابو علي الامين - الناطق الرسمي بأسم قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي
صلاح المختار - نداء عاجل : الاسير عبد الغني عبد الغفور يواجه خطر الموت
عاجل .. عاجل .. عاجل - التسجيل الكامل لخطاب القائد المجاهد المهيب الركن عزة ابراهيم الدوري بمناسبة الذكرى التاسعة والستون لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي
أحدث المواضيع المنشورة