الجغرافيا و الديموغرافيا .. تتلاعبان بالسياسة ، وهما تخطان ممرات الموت والنفط .. كيف ؟

شبكة ذي قار
د. أبا الحكم


- من الصعب شق ممرات في جبال وعره، إلا أنه من السهل شق ممرات في السهول والصحارى الممتدة صوب الواحات والمياه البعيدة .

- ولأن الجغرافيا قد تكون مغلقة من كل جهاتها .. والعائق أمامها الديموغرافيا، فأن ترويض الأخيرة ترويضًا قاسيًا قد يصل الى درجة الفتك والتجريف .. ليمهد الطريق ( الممر ) صوب المياه .

- فالجغرافيا و الديموغرافيا متلازمتان ، واحيانًا متضادتان .. فمن الصعب نقل جغرافيا إلى مكان آخر أكثر أمنًا .. ولكن تغييرها يضع الأمور في غير نصابها .. كما أن من الصعب نقل الديموغرافيا إلى مكان آخر .. ولكن الحالة تفرز تداعيات صعبة ليس بالمقدور تقبلها وتحمل نتائجها في المستقبل.

- جبهتان .. ربما ستشعلهما إيران - على تخوم قرارات البيت الأبيض- التي وضعت الحبل ولفته حول عنق طهران :

الأول- تسخين ( الحشد الشعبي ) ، الذي ينفذ قرار طهران لا بغداد ، لخط التماس حول مدينة كركوك ونفطها .. وتلك مسألة داخلية ليس لطهران الحق في التدخل بشأنها، ولكنها طالما تسيطر على القرار في بغداد وتسيطر على ( الحشد الشعبي ) ، فأنها ستكون صاحبة القرار في مسألة التسخين وما بعد التسخين بإندلاع الأشتباك أو الحرب لمصلحتها، وليس لمصلحة الشعب العراقي والشعب الكردي .. كما لا يصب الحريق في مصلحة العراق ولا في مصلحة دول المنطقة .. وهنا إيران من جانبها تريد أن تعلن للعالم بأنها تستطيع أن تضع العراقيل أمام امريكا لتخفيف الحبل الملتف حول عنقها والملف النووي .. هذه لعبة سياسية- عسكرية إيرانية مكشوفة ينبغي وضع حدٍ لها من قبل اصحاب القرار في بغداد- حسب تصريحاتها واربيل حسب معطيات وضعها الخطير- .!!

الثاني- تسخين ( حزب الله ) في الجنوب اللبناني الساكت منذ سنين مع الكيان الصهيوني بإفتعال أي حدث مهما يكن صغيرا على جبهة الجنوب او الجولان المحتلة، من اجل إندلاع تصادم يتسع ويكبر، تضع إيران العالم أمام منعطف آخر لتقول ( نحن هنا ) سنعرقل القرار الأمريكي ونمنع الحبل من أن يلتف حول عنق طهران .. وفتيل الحرب بين ( حزب الله ) الأيراني وسلاح صواريخه وبين الكيان الصهيوني، هو ليس قدر الفتيل بين ( الحشد الشعبي ) الأيراني وبين ( البيشمركه ) ، إنما جبهتان لا تشتعلان بالتزامن .. في كركوك أولاً، حيث ينشغل العالم وينصرف إنتباهه .. وفي جنوب لبنان وسفوح الجولان يُسخنهما " حسن نصر الله" حاليًا لتصلا إلى درجة الغليان ثم الأنفجار .. عندها ستطلق طهران ضحكتها السادية الصفراء لتعلن إنها ما زالت وأذرعها قوية بما يكفي لتغيير معادلة الصراع في المنطقة .!!

- من يسحب البساط من تحت أقدام دولة الأرهاب الأيرانية في العراق أولا وبسرعة، ومن ثم المنطقة؟ ومن يطفأ الفتيل إذا ما أشعله الأرهابي الفارسي ( هادي العامري ) وكيل قاسم سليماني، الذي لن يعد يجرؤ على المجيئ الى العراق ؟ ، ومن يطفأ الفتيل إذا ما أشعله " حسن نصر الله" وكيل ولي الفقيه علي خامنئي في طهران ؟

السياسة ليست عواطف وانفعالات وردود افعال فقط ، إنما هي حسابات دقيقة وخرائط واحتمالات وتدابير ليس لمعالجة أوضاع معينة أو خطرة فحسب، إنما لمنع وقوعها .. وهنا تمتزج الحكمة بنجاح القرار .. لقد دقت ساعة الحساب!!



الاحد ٢٤ محرم ١٤٣٩ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٥ / تشرين الاول / ٢٠١٧ م


اكثر المواضع مشاهدة

صلاح المختار - من المسؤول عن الانحراف السلوكي ؟
ماهر التويتي - رمز شيطاني في علم إيران
نسر العراق النقشبندي - صورة / مقتل القيادي بفيلق بدر أبو كرار الكناني بمعارك تكريت
نبض العروبة - صدر العدد ١٣ من مجلة ألق البعث الشهرية
صلاح المختار - مـــا الـــذي يجـــري ومـــا هـــو المطلـــوب ؟
نسر العراق النقشبندي - صورة / مقتل المجرم اللواء الركن شاكر هليل قائد عمليات سامراء بمعارك الجزيرة شرق سامراء وشيع اليوم في بغداد - البياع
عصام عبد اللطيف الراوي - اعزي نفسي وعائلته الكريمة وكل ابناء القوات المسلحة الشرفاء الوطنين لوفاة الفريق الركن اياد خليل زكي
د. حارث الحارثي - الى من باع وطنه للاجنبي .. وفقد غيرته عليه ؟؟؟!!!
شبكة العز الاعلامية - نعي الفريق أول ركن أياد فتيح خليفة الراوي
شبكة العز الاعلامية - تهنئة الى سيادة الرفيق القائد المناضل عزة ابراهيم لمناسبة المولد النبوي الشريف
نسر العراق النقشبندي - صور / مقتل المجرم قائد مليشيا كتائب الامام علي (( علي الموسوي )) على أسوار مدينة تكريت
قصي المعتصم - تحرير الفاو ... أعظم معارك العرب ( معركة الفاو بالأرقام والقادة المشاركون )
الرابطة الوطنية لأبناء وعوائل الشهداء الأبرار - الوجبة الثامنة شهداء ابناء عشائر ( مدينة الثورة )
القيادة العليا للجهاد والتحرير - بيعة وإنضمام جيش العسرة ليصبح فصيلا مجاهدا من فصائل القيادة العليا للجهاد والتحرير
- اسماء بعض المعتقليين الابرياء في معتقلات المالكي
أحدث المواضيع المنشورة