تنظيم القطر الليبي لحزب البعث العربي الاشتراكي بيــان حـــول قــانــون حظـر البعــث

شبكة ذي قار



 
بسم الله الرحمن الرحيم
 

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
القطر الليبي


 

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة      ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة    حرية    اشتراكية


بيــان حـــول قــانــون حظـر البعــث في العراق


ايها البعثيون المجاهدون في قطرنا العربي الليبي
ايها الرفاق البعثيون المجاهدون حيثما كُنتُم في اقطار العروبة
ياابناء الامة العربية المجيدة

منذ نشأة حزبكم حزب الرسالة الخالدة ، حزب البعث العربي الاشتراكي قرر مناضلوه بأيمان مستمد من كل الحلقات المشرقة في تاريخ امتنا والتي تلخصت محصلتها وخاتمتها في ماتنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، وهو الرسول العربي الذي اختاره الله الدي لا اله الا هو لتكون العروبة هي درع الاسلام وسيفه ، وأرضها هي الارض التي اختارها لتكون مهبط الوحي والدعوة لعبادة الله لتحتضن في تربتها اول شهداءالرسالة الخالدة
وبإرادة مرتكزة على ذلك الايمان الذي ترجمه رفاقنا ومجاهدي البعث في كل معاركنا التي خاضوها ومازلنا نخوضها الى ان ينظر الله في امر كان مفعولا يأذن فيه القوي القادر بانتصار الحق على الباطل ، وانتصار الايمان عن الكفر ، وانتصار الخير عن الشر ، وتنتصر فيه امتنا لربها وعروبتها ودينها ومقدساتها ..ننتصر فيه لكلمة الله لتكون هي العليا وكلمة الذين كفروا السفلى ..

وراية الله اكبر ترفرف في سماء الله وفوق ربوع امتنا ..
هذا هو ديدننا ايها الرفاق ، وهذا هو نهجنا ..

هذه هي رسالتنا، ولا يستطيع ايا من شياطين الانس او اولياء الكفر والشيطان ان يثنينا او يوقفنا .. ولقد رايتم ورأت الانسانية كلها صور البطولة والفداء والايمان والتضحية كيف واجه ويواجه البعثيون أعداؤهم .. وكيف لاقوا ربهم .. ومارفيقنا القائد الشهيد صدام حسين الا عنوانا لكل ذلك حيث جسد كل صور الصبر والايمان والبطولة التي جسدها ابطال الامة في كل تاريخها ، وأسلافنا ورفاقنا ومجاهدينا في صدر الرسالة وما بعدها .

لهذا وغيره هاانتم ترون وتسمعون وتواجهون اعداء العروبة والاسلام الذين رأوْا فيكم حجر عثرة امام تنفيذ مخططاتهم ومشاريع عدوانيتهم بعدما جربوا معنا كل اساليبهم حدا وصل استخدام جيوشهم والتهم العسكرية المدمرة وجمعوا معهم تحت قيادة الامريكان الانجاس كل الاشرار والمنافقين والخونة واولاد الحرام .. حيث دمروا وقتلوا واستباحوا البشر والحجر والشجر وحتى الانهار .. ووصلت عدوانيتهم حدا ان اغتيل مايقارب من مائة وسبعون الف من مجاهدي البعث في كل ميادين الجهاد بينهم العلماء والضباط والطيارين والأطباء والمهندسين واساتذة الجامعات والمدرسين والفنانين وفقهاء الدين.. والعمال والطلبة ..وكان كل ذلك تنفيذا لما ارادته قوى الشر والشيطان ولما اسموه بقانون " بريمر " اي قانون اجتثاث البعث ..

ومع ذلك ، وبكل تلك التضحيات والمساحات التي شملتها ، تمكن حزبنا ومناضليه الاشاوس ومعهم كل ابناء العراق الغيارى وابناء العروبة الاصلاء ان يهزموا العدوان الامريكي ، والذي بلغت فيه خسائر الجيش الامريكي اثنان وسبعون الف جيفة ، ناهيك عن المبتورين والمشوهين ، والمجانين ، اضافة لثلاثة تريليون دولار ... الخ .

واليوم نراهم يحاولون مرة اخرى من خلال عملائهم الذين نصبوهم حكاما في العراق من اولاد الحرام اتباع المذهب المجوسي الصفوي حظر نشاط البعث ووجوده ..

فليخسأ هؤلاء .. وتبا لهم وبعدا .. فالبعث باق ويتصاعد وينتشر ..ونضالنا وجهادنا في سبيل الله واهداف امتنا لن يقتر ولن يتوقف .. ومن الان فصاعدا فليستعدوا لصور من البطولة والفداء في التصدي لهم ولمشاريعهم ما يجعلهم يكرهون فيه اليوم الذي ولدته فيه امهاتهم او قرروا فيه العدوان علينا وعلى مقدساتنا وديننا .. اما حلفائهم وكل من خان العروبة والاسلام الحنيف ، فليبشروا بعاصفة البعث القادمة التي ستطال كل رؤوس الخيانة والعمالة والجوسسة ، إيذانا ببدء عملية التحرير والتغيير الشامل والعميق .. والله اكبر

عاش حزبنا المجاهد حزب البعث العربي الاشتراكي
عاش البعثيون المجاهدون في عموم اقطار امتنا
العزة والكرامة لامتنا الصابرة .. امة الرسالة الخالدة
والله اكبر

حزب البعث العربي الاشتراكي - القطر الليبي



الاربعاء ٧ ذو القعــدة ١٤٣٧ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٠ / أب / ٢٠١٦ م


اكثر المواضع مشاهدة

الأستاذ الدكتور كاظم عبد الحسين عباس - ظروف تفعيل المقاومة المسلحة في العراق المحتل
صباح ديبس - حكومة ميليشيات اجرامية لاتعرف حلولا الا حلول القتل والتصفيات قضية مناضلي ومناضلات مخيمات اشرف مثال
د. سامي سعدون -  عطش النهرين .. أما له حوبة !؟ (  يا دجلة الخير ، ظمأى البساتين ، يا ام البساتين )
متابع كربلائي - لا تعليق .. صور من داخل الحرم الجامعي في كربلاء تغنينا عن الكلام
زامــل عبــد - سيناريو أفغانستان ١٩٧٩ – ١٩٨٩ هل تشهده المنطقة العربية ؟؟
عــاجــل / - بيان قيادة جيش رجال الطريقة النقشبندية ينذر فيه ما يسمى بـ ( الحشد الشعبي ) الموالي لملالي طهران المجوس والميليشيات الطائفية والعنصرية من دخول مدينة الموصل
عاجل - قصف مقر اللواء ٢٢ في منطقة المشاهده بأحد عشر صاروخ كاتيوشا قبل قليل ١٦ / ١ / ٢٠١٤
هيئة عشائر العراق - بيان حول تظاهرات البصرة والناصرية وبغداد ومحافظات العراق الاخرى ( انتفاضة الكهرباء )
يوسف العاني - الـــولايـــات المتحــــدة الأمــريكيــة فـــي طــريقهـا للتفكـــك .....
بيان جيش رجال الطريقة النقشبندية - بصدد استدعاء بعض الفصائل وشيوخ عشائر إلى واشنطن
صلاح المختار - احدث قصيدة لشاعر العرب الأكبر عبد الرزاق عبد الواحد
إنتفاضة أحرار العراق - ديالى / استهداف عجلة رباعية الدفع للمليشيات الطائفية المجرمة بعبوة ناسفة في منطقة الشوهاني التابعة لناحية دلي عباس وقد اسفرت عن تدمير العجلة ومقتل من فيها ٥ / ٢ / ٢٠١٥
عبد المنعم الملا - من مول ودعم مؤتمر المغتربين العراقيين الذي عُقد في أوفيدو الاسبانية ؟
نقولا ناصر - سياسة أردوغان العربية في سياقها الاستراتيجي
سيف الله المسلول - ( قَــد تَبَيَّــنَ الــرّشــد مــنَ الغَـــيّ )
أحدث المواضيع المنشورة