( أنتـــم يــــا نـوّابَ الصّـدفـة )

شبكة ذي قار
القصيدة لشاعرها ( الشّمري )


( أنتم يا نوّابَ الصّدفة )
 
 
 ما أقبحَ سنينَ ترشُّحكمْ
 أتّذكرون انطلاقَ حملتِكمْ
 و كيف تبـــاريتمْ
 بفعل الخيــر
 لرعيّتِكمْ
 هذا يقول : (سأنصفكمْ)
 و ذاك يقول:
 (سأزرعُ بالوردِ شوارعَكمْ..
 و نبني بيوتاً و نفرشها ..
 و نقضي جميعَ حوائجِكمْ
 و المائة يومٍ شــاهدُنا..
 سنضيءُ جميعَ منازلِكمْ..)
 
 ونحـــن صدَّقنا ما قلتُمْ
 وقلنا لا بأسَ سندعَمُكمْ
 و بدأتْ باسم الشّعبِ دورتُكمْ
 فجلستُــمْ .. وتناقشتـُــمْ
 وتشاتمتُمْ .. و تضاربتُمْ..
 لا بأس يا نوّابَ الشّعبِ...
 بالتــّالي تبقى حريَّـتُكمْ ..
 
 وجلستمْ .. وافتَتَحَ البازارَ قيِّمُكمْ
 و بدأ بتوزيـــع الأدوار
 لأجل تحقيق مصالحكم
 ومرّتْ شهورٌ و سنواتٌ
 وبدأتْ تكبُر معدتُـــــكمْ..
 و امتطيتُمْ ظهرَ (المُونيـكا)
 (و برازيلي )كانـتْ تنقلُكمْ..
 و نسيتُــم من انتم كنتم
 واليوم ألافُ تحرسُكمْ
 وفطورُكم (باريس) تحضِّرُه
 و غداؤكم (بيروت) تطبخه
 و ( لندن) تشهـــــدُ عطلتَكم
 و أنتم و العالم يشهدُ
 لم تعرف (طريبيل) أرجلَكم ..
 أليست هذي حقيقتكم..؟!
 ولماذا بأموال الشّعب
 شيّدّتُم كلَّ منازلَكـــم ؟!
 
 و "أنتم يا نوّاب الصّدفة"
 و هذه قد قالها أحدُكم *
 كونه ياأصحاب الذروة
 يعـــرف حقيقة سيرتكم
 وأنتم يانوّاب الصدفة
 أعرف ما تحكي ملامحُكم
 ولســان حالـــها يخـاطبُنا:
 ( أتريدون لصــّاً ينقذكم
 و خرِّيج سجونٍ ..
 و دور بغـــــــاءٍ..
 يترك منصبَه و يحرسكمْ!!
 أيَّ ورودٍ نزرعها ؟ّ!
 خذوا عبواتٍ تنسفُكم )
 
 أنتم يا نــــوّاب الصّـدفة .. بأيِّ كلمات أنعتكم
 يا ليت (مظفّر) يسمعني لعَرَف كيف يشتمُكم ..
 لكنّ ضمـــائرَكم قد ماتت
 من لي بكلماتٍ تؤلمكم ..!
 
 يامن تدّّعون حبَّ (عليٍّ) بتشيُّعِكم
 و حـــبَّ (الفـــاروقِ) بتســنُّنِكم
 و تناسيتم قصّة ( عليّ و أخيه ) ..
 و جَلْدَ الفاروقِِِ لبنيه ..
 و أخذتم ما فيه مصالحكم ..!
 يامن نقّحتُم مناهجَـــــنا
 و أعدتُــم تخطيطَ دولتِنا
 و أردتم تغييــرَ ثقافتنـــا
 لماذا جرّدتُّم من تلك القصّةِ مناهجَكم؟!
 هل يا تُرى مُحِيَتْ عمَداً ..
 أم يا ترى سقطت سهــواً..
 كما سقّطتُم ضمائركم ؟؟!!
 
 أنتم يامن قُتل (عثمان) بخطّتكم
 و رميتمْ قميصَه بمنزلنا
 ليكون في الحربِ رايتَكم
 لو كان يعلم بغايتِكم
 لَتعــرّى منه وقابلَكم
 و أحرق قميصَه من زمنٍ
 ليُخفيَ شمّاعــــةَ فتـنتـِكمْ
 
 أنتم يا من قُتِل (حسين) برسائِلكم
 بتخاذلكم.. وتقاعسكم
 إن كنتـم في ذلك شكٌّ
 اسألوا (ابن عقيل) يخبركم..
 
 أنتم من قتل (حسينا)
 لماذا تلقون علينا حجَّتَكم ؟ّ
 لو كان يعلم ثورتَه
 ستكون أساسَ ثروتِكم
 لمات في غرفة (عثمان)
 و قطع دابر فتنتكم..
 
 لو كان يعلم دمَه
 سيكون مهرا ًلفرقتكم
 أو كـــان يعلــم دمـــه
 سيكون صكّاً بمصرفكمْ
 و الله ما حطّتْ قدمــاه
 يوماً بباب (مدينتِكم)..
 
 و أنتم يا نوّاب الصّدفة
 مَنْ قتل (الكاظم) و (النعمان)؟!
 اقرؤا التّاريخ بأنفسكم
 ما أجهلكم !!!
 و كيف يقرأ أمّيٌّ ..
 يالمآساة جهالتكم!!
 
 اسألوا إن كنتم جُهّالاً
 ستجيب عليكم دجلتُكم
 و الله عبــــرةُ قتلِهمــا
 تتجلّى فيهـا وحدتُكــم
 أجيبوني يا نوّاب الصّدفة
 لماذا جعلتم قبّة مجلسنا
 مكاتبَ تبشيرٍ لمذهبكم؟
 و نسيتم جوعَ الأطفـــال
 و صرخاتِ كلِّ حرائركم
 و تباريتم لمقتل شخصٍ
 في (كشمير) أو (كابول)
 لمجــرّد إنّـه من ملّتكـــم
 و جئتم بكلّ عبوات العالم
 وكواتم الصّوت المشبوهة
 لتقتلوا أبنــاء عمومتكــــم
 أجيبـــوا يا نــوّاب النّفــط
 متى تهتـــزُّ شواربكــــم؟!
 و أنتـــم يا نـــوّاب (اللّفط)
 متى تهتـــــزّ كشائدُكــــم
 و تخجل منكم عمائمكم..؟!
 و انتم إن كنتم شرفاءَ
 أروني بالله رجولتَكم
 فكلّكم بسعرٍ واحـــدٍ
 و بان ماتحت عباءتكم
 
 تناسيتُم كلَّ مشاكلنا
 و زرعتم عبواتٍ لتنسفنا
 و أساطيلُ أنتم تحرسكم
 و حينما جاءتكم أرملةٌ
 وصغارُها جوعى تندبكم..
 أو شيخٌ طاعن في السّنِّ
 عن حقّه في العيش يسألكم
 هنا امسكــتم بشواربــــكم
 و أيقظــتم سباتَ ضمائركم
 و تعالت بالوجه صرختُكم:
 "إنّها أموال الشّعب .. فكيف نخون أمانتكم"!!
 
 أنتم يا نوّاب السَّلبِ
 و مصّاصي دماءَ الشَّعبِ
 ارحلوا عنّا نكرهكم
 
 و آخر دعوانا فيكم:
 أنْ صخرةُ عبعوبٍ تضربكم
 و تسدُّ كلَّ مسالككم
 إن شئنا نقسمُها نصفين
 بنصفٍ نسكِّر أعلاكم
 حتّى لا نسمع مهازلكم
 و ندقُّ الباقي بأسفلِكم
 حتّى لا نسمع في اللّيل
 فضيحةَ صوتِ قراقعكم!!
 
 ارحلوا يا نوّاب الصدفة
 ارحلوا عنّا نكرهكم
 

 

 



الاثنين ٢٣ جمادي الاولى ١٤٣٥ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٤ / أذار / ٢٠١٤ م


اكثر المواضع مشاهدة

بيان اللجنة التحضيرية - بمناسبة الذكرى ١٢ لاغتيال الشهيد صدام حسين
صلاح المختار - لـــــــو ان امـــــريـكــــــــــا !؟
المهندس صهيب الصرايرة - دكتاتورية صدام ... في الذكرى الثانية عشر لاستشهاد شهيد الحج صدام حسين
د. سامي سعدون - ظــاهــرة الستــرات الصفـــــراء !
ولاء سعيد السامرائي - السترات الصفراء .. هل بدأ تصدّع الاتحاد الأوروبي ؟
مطالب اللجنة التنسيقية لتنفيذ الاضراب - مجموعة من الكوادر التدريسية والتعليمية في العراق
حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي - تحية لفلسطين ومقاوميها ولوحدة وطنية على قاعدة البرنامج المقاوم
فهد الهزاع - فساد السلطة في العراق بعد الاحتلال وتداعياته على واقع الشعب
أسامة الدندشي - موقف المثقفين الجزائريين من ازمة الخليج الاولى
كلشان البياتي - أطمئنوا على البعث فهو في يد عزت الأمين !!
ابــو دلـــف - تحية الوفاء والصمود لطلاب العراق بمناسبة حلول عيد الطالب
اللواء الركن الدكتور نـوري غافـل الدليمي - هذا ما جَناه ُ ''حُسني'' علينا ، وما جَنينا على ''حُسني''
الشيخ محمد الطالباني - تعقيباً على مقالة الكاتب المبدع الأستاذ ( سعد الرحال ) المحترم بعنوان ( من هو المنحل ايها الساقطون )
الرفيق أمين سر قيادة فرع الشهيد عدنان خيرالله / تنظيمات بغداد الكرخ - تهنئة الى المهيب الركن عزة إبراهيم القائد العام للقوات المسلحة والقائد الأعلى للجهاد والتحرير
قلــم رصـــاص - جريمة العدوان الايراني الغادر على مدرسة ( بلاط الشهداء )
أحدث المواضيع المنشورة