شبكة ذي قار
عـاجـل










بغداد ، يا قبلة للعشق والعلم وجمال الصور

 


بغداد ..
من أنت،
لمن أنت ،
ومن أين لك العبر ،
أ قبلة للعشق أنت ،والعلم وجمال الصور ،
أم صلابة إيمان للحق نصر،
أم سماحة حالم ،عالم بخلق الله تبصّر وله عبد وشكر،
أليس أنت بغداد ،يا من للعدل تأسست وبها انتشر،
لكل الحواضر سبقت ، ولتجيدي بناء البشر والحجر ،
بالحنان المعهود بك ،عطفا وسهر ،
وبقوة حق تمثلت بها ،وبك تمثلت بفخر ،
كنت لكل البشر ،
أخيار البشر ،
فلم الزمان جار عليك يا بغداد بهذا القدر ،
أسيرة اليوم أنت ،مقيدة بكل أشكال الضرر ،
أرعونة طاغ تعيق عطائك للظفر،
أم قيود حقد عطلت عندك انظر،
وكيف لا نستغرب فيك جفاف نهر،
أبناء الوطن لنصره يقاتلون حتى بالحجر،
وبعض بنيك نيام من الخدر ،
انهضي بغداد وشدّي إليك كل الدرر ،
في سبيل عزة الوطن نقاتل بلا منة ولا ضجر ،
انهضي يا مجد الأمة للظفر ،
فلا يليق بك غير حرية وكرامة وعدل بك استقر ،
لنبيد كل العوائق والقيد ومن للوطن شَطَرْ ،
ولنعيد مجد نفس ووطن أريد له يُندثر ،
ولنلتحق بركب الثورة ، فبها العز والظفر.
الله اكبر حي على الجهاد ، الله اكبر حي على الجهاد

 

 



الاثنين ١٩ ربيع الاول ١٤٣٥ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٠ / كانون الثاني / ٢٠١٤ م


أكثر المواضيع مشاهدة
للإطلاع على مواضيع الكاتب عنه / غفران نجيب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة