شبكة ذي قار
عـاجـل










أ إيمان لم يختبر ،
 أم ضلالة وعصيان ساد واستقر،
 فمن ينصر الوطن إن خاب الرجال،
 ومن ينتصر للعدل إن شاع الظلم وانتشر،
 أين أنت يا ابن الأمة ،
 أين أنت يا ابن العراق ،
 أين أنت والظلم عمَّ،وللعدل نازع واحتقر،
 أين أنت ورجال الجهاد ينحتون لرفعة ألوطن بالصخر ،
 للإنسان بفعلهم ينتصرون ، للفضيلة بجهادهم ينتصرون ، لحقوق البشر،
 ينتصرون لوطن ،كان دوما قبلة للخير وحسن الأثر،
 ابن العراق من تكون ، فخيمة العراق اكبر من كل البؤر،
 ظللت لنا الحال سراء وضراء ، وتصدت لعظيم الشرر،
 جمعتنا بود ومحبة وتناسب وصهر،
 لم تلغي من ناموسها الخير لكل البشر،
 لم تألف الغدر يوما ، ولم تعتد انتهاز الفرص ، وتجاوز قيم السماء والعبر ،
 معطاء مذ خلقت ، سماحتها مع الغير تكاد تكون من الندر،
 أعطت بفيض وفاقت كل من جاد أو قتر ،
 جال عليها الغزاة من كل حدب وصوب ، فلم تخنع ، ولم يعبق روح عطاءها بشرا ولا حجر،
 هي من ننتمي ،فكيف لنا أن نخنع لمن يريد بنا ألوهن والضجر،
 أنت ابن العراق ، فاشمخ بانتمائك وقاوم متصديا للضرر،
 أنت ابن الأمة التي بالحق دان لها العمر والبشر ،
 فهل ترضى بالدون إن غلّف بالذهب وما به من قهر ،
 انهض وانتزع للوطن والأمة،حرية وتوحدا ودوام عز وفخر،
 الله اكبر حي على الجهاد ، الله اكبر حي على الجهاد
 

 

 



الاثنين ١٢ ربيع الاول ١٤٣٥ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٣ / كانون الثاني / ٢٠١٤ م


أكثر المواضيع مشاهدة
للإطلاع على مواضيع الكاتب عنه / غفران نجيب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة