ليطلع الشعب العراقي - على تاريخ ''علي الدباغ'' الذي قاد بلطجية ''المالكي'' لضرب المتظاهرين في ساحة التحرير

شبكة ذي قار
ابو هادي الفتلاوي / قضاء طوريج


 من هو علي الدباغ ؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المدعو علي الملقب " الدباغ" من اصول ايرانيه نزح جده الى محافظة النجف وعمل في دباغة الجلود في منطقة بحر النجف وكان يسميه النجفيون بيت " جون " من هذا البيت الايراني نشأ علي الدباغ  .

 

مهنة علي الدباغ قبل الاحتلال

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سافر علي الدباغ الى الامارات وعمل مع احد التجار الاماراتيين المختص بتجارة " الابل " وكان شغله دلال وهو واسطه للبيع بين التاجر الاماراتي والايرانيين ويحصل على نسبه من عمل الدلاله  بعدها ترك مهنة الدلاله وعمل مع الايراني  المدعو " كريم شهبوري " الذي كان مكلف بجمع اموال الخمس من الشيعه في دول الخليج وارسالها الى المرجع السستاني مقابل نسبه يحصل عليها من المرجعيه وظل على الدباغ يعمل مع كريم شهبوري وبعد الاحتلال دخل الى العراق وذهب الى مكتب السستاني وادعى فيما بعد انه " خبير بالمرجعية " .

 

زواجه وبيع " ابنته"

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تزوج علي الدباغ من امرأه لبنانيه تعمل راقصه في احد النوادي الليليه في الامارات ولكون زوجته معروفه في الوسط الاماراتي غادر الى لندن  وانجبت له مولود " بنت " وبعد ان اصبح عمرها ستة سنوات قام ببيع ابنته الى مواطن بريطاني لا ينجب وبعد ان اصبح ضمن طاقم المالكي اصبح علي الدباغ مليونيرا  وسافر الى لندن والتقى المواطن البريطاني الذي تبنى الطفله  ودفع له ثلاثة اضعاف مبلغ الشراء لااستعادة ابنته  .

 

يروي احد موظفي مكتب نوري المالكي عن علي الدباغ ويقول : ( عندما يأتي علي الدباغ الى رئاسة مجلس الوزراء يقوم الموظفين التابعين لمكتب المالكي  بلمس بطن علي الدباغ  بالعراقي يطلق عليها ( قرقره ) وحال لمس بطنه يهز بطنه واكتافه وهذه الحاله اصبحت معروفه عن علي الدباغ عندما يرغبون حماية المالكي او الموظفين بتقديم وصلة رقص ( يدغدغون بطن او خاصرة علي الباغ ) .

 

 قواد للامريكان بامتياز

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

احد المقاولين المعروفين بعلاقاته مع نوري المالكي ونسبائه وطاقمه وهو من اهالي طوريج وقد احيلت عليه جميع المقاولات الخاصه بمجلس الوزراء يروي هذا الشخص وقد  شاهد سمسرة علي الدباغ بعينه يقول : ( ذهبت الى بيت علي الدباغ الكائن جنب السفاره الامريكيه للتداول معه بشأن بعض الاعمال وحال وصولي الى البيت خرج من بيته ضباط من الجيش الامريكي وبعد عشرة دقائق خرجت اربعه نساء شابات عراقيات من الدار .. طرقت الباب وخرج علي الدباغ يقول هذا الشخص صدمت لما رأيته وبعد ان نقلت ما شاهدته الى بعض المتنفذين في مجلس الوزراء قالو له ( ان علي الدباغ  قواد للامريكان يستقدم شابات عراقيات للامريكان اسبوعيا ويدخلون عليهن في داره ) ..

 

هذا نموذج حي من النماذج المحيطين بنوري كامل ابو المحاسن القريضي والناطق الرسمي باسم حكومة العصابات والبلطجيه ووزير دوله هكذا اصبح قدر العراقيين

 

يروي لنا احد اجدادنا الحكاية التاليه  يقول ( جاء احد الولاة الاتراك الى العراق تاركا زوجته في اسطنبول  وكان يعاونه موظف عراقي" سكرتير "  شكى للموظف  ما يعانيه بسبب عدم وجود زوجته فقال له الموظف استقدمها معك قال لا توافق قال له نزوجك من امرأه عراقيه اخاف من زوجتي طلب منه السكرتير ان يمهله بضعة ايام ويحل له المشكله  وبعد انتهاء المده جاء السكرتير ومعه شاب وسيم وقال للوالي هذا الشاب سيكون في خدمتك وهو احسن حل لك يجنبك كل المشاكل وظل هذا الشاب في خدمة الوالي الا ان انتهت ولايته وعليه ان يعين مسؤولا عراقيا من بعده لحكم الولايه  فاستشار السكرتير ان يجد له شخصا مناسبا ليخلفه في الحكم فقال له السكرتير والينا هذا الشاب قدم لك خدمه كنت تفتقدها وعرف طيلة بقاءه معك اسلوب الحكم ولا احد يدري بقضيته سوى انت وانا ومن باب رد الجميل اجعله حاكما وتمت الموافقه وفي اليوم الثاني جاء السكرتير الى مبنى الولايه ووجد الوف الناس قابعين في السجن  شاهدهم القاضي بحال يرثى لهم وسئلهم ما ذنبكم قالوا لم نرتكب ذنبا اخرج السكرتير منديله من جيبه وجلس امامهم واخذ يبكي بكاءا شديدا فتعجب السجناء من بكاء القاضي ..

 

نادى احدهم عليه قائلا اخينا احنه  ظلمنه الوالي ووضعنا في السجن  انت ليش تبكي قال لهم ( بويه انتوا وكعتوا بين كواد ... ومنيـ .....  ابجي على حالكم )

 

والسلام عليكم

 

 



الجمعة٠٨ رجـــب ١٤٣٢ هـ   ۞۞۞  الموافق ١٠ / حــزيــران / ٢٠١١م


اكثر المواضع مشاهدة

ابــو دلـــف - تحية الوفاء والصمود لطلاب العراق بمناسبة حلول عيد الطالب
ماركريت خاميس - فـــــي انتــــــــظار الغـــــائـــــــب !!
أنيس الهمامي - البعث ومقاومة الصهيونية : تاريخ حافل وثبات متواصل
القيادة القومية - مكتب تنظيمات خارج الوطن - تهنئة الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي القائد الأعلى للجهاد والتحرير
حزب البعث العربي الاشتراكي / التنظيم السوري - المكتب الثقافي - مـــــاذا تبقـــى لنـــــظام العائلــــــة الأســــديــــــة
رئيس رابطة العراقيين المناهضين للإحتلال - رابطة العراقيين المناهضين للإحتلال تُهنيء القائد المجاهد عزة إبراهيم ، بمناسبة المولد النبوي الشريف
الأستاذ الدكتور كاظم عبد الحسين عباس - العـــرب فـــي مـــوضـــع الاستهـــــداف
رسالة المعتز بالله - عــزة ابــراهيــم فــــي ذكــرى ولادة سيـــد الكــائنـــات
فهد الهزاع - ردة ١٨ تشـريـن ودور البعـث فـــي مــواجهتهـــا
هدهد سليمان - من على شجرة في قلب المنطقة الخضراء
الدكتور محمود عزام - عيدنا صَولاتٌ وغاراتٌ على الطغيانْ
علي القريشي - البصره وما يجري بها اليوم .. مخطط مخيف !!!
إتحاد الشباب العربي - بــلاغ الامـــانـــه العـــامــــة لاتحــــاد الشبــــاب العــربــــي
الحزب الشيوعي العراقي - اللجنة القيادية - بيـــــــــــان رقم - ١٣٨ - نـــــــــــــــــــداء إلى أحرار العراق - هبوا لدعم ثورة تحرير العراق تحريرا شاملا من دنس بقايا العملاء
المقاتل الدكتور محمود عزام - تحليل ساذج لقضية ساخنة
أحدث المواضيع المنشورة