شبكة ذي قار
عـاجـل










للشهرة طعم ولون خاصين ولها لذّات بكل تأكيد ولكن في الكثيرمن الأحيان تكون متعبه الى أبعد ما يكون وتسبب الأذى لأصحابها.


في نهاية السبعينيات ذاع صيت الفنانة مي أكرم ونالت من الشهرة الكبيرة والنجومية العريضة ما تتمناه أي فنانة عالمية أو كاتبة فأصبح هناك قماش يسمى ب(قماش مي أكرم)! وقلادات ذهبية وفساتين وغيرها من الحاجيات التي كانت تستخدمها النساء في حينه ، وأضافت هذه الشهرة نجومية مضافة الى أغنياتها التي قدمتها في تلك الفترة ومنها على سبيل المثال لا الحصر(ليش ليش يا جارة) وأغنية (أستعجل ياميل الساعة)وغيرها وعلى الرغم من رداءة وعدم جودة الأغاني إلاّ أنها سجلت شهرة كبيرة وعريضة حتى أصبحت مي أكرم (نارعلى علم)! بل شهرتها فاقت الكثير من النجمات في تلك الفترة وكان السبب الأول والأخير في تلك النجومية والشهرة هي الأشاعات الكثيرة وحالة الأُبهه التي أخذتها الناس كنظره على مي أكرم تزامنت مع بداية مشوارها الفني المملوء بفن الأشاعة! وفي السنوات الأخيرة برزت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم وهي تقدم فن ولون جديدين في الغناء مصاحباً للرقص المثير للغرائز وأصبحت تغني من (غيرهدوم)! وأكثرت من عمليات التجميل حتى أزدهرت بسببها الكثير من معاهد التجميل ، فهذه تريد أنف مثل أنف نانسي وأخرى ترغب بشفتين مثل شفّتي نانسي وغيرها من الأمور حتى أصبحت الكثيرمن المصوغات الذهبية والملابس وسيارة تسمى بإسم (نانسي) وأزدهرت مواد التجميل وزرع وبيع عدسات العيون ذات اللون (الننوسي)! فجميع بنات حواء يرغبن بأن تكون الواحدة منهن هي نانسي العراقية!


أما بالنسبة لجهاز مخابراتنا العراقي الذي يقوده زهير الغرباوي بالإسم فقط فالجميع يعرف ويعلم علم اليقين أن قياديين وأتباع حزب الدعوة هي من تقود هذا الجهاز من المعاون وحتى صغارالموظفين فلم يبقى من الضباط في زمن مديرالجهازالسابق الشهواني إلاّ من ركب الموجة ومن ليس له منصب أو تأثير يذكر أي يعني بقى من هو(إن حضرلا يعد وإن غاب لايفتقد) أما زهيرالغرباوي فله فقط الشهرة بأنه رئيس لجهازالمخابرات فجعل له ثلاث مواكب من السيارات الفارهة أحدها جميع سيارات الموكب سوداء والموكب الثاني جميعه ذات اللون الأبيض أما الموكب الثالث للغرباوي فهوعبارة عن سيارات مدرعة نوع (مونيكا)! تم توريدها للمخابرات بصفقة مع صديق مقرب للغرباوي بمبلغ فاق المليوني دولار ! وبالمناسبة فان جميع مقاولات ومناقصات وبناء وتجهيز مواد لجهاز للمخابرات كانت تذهب لحساب الغرباوي بطرق فنية وشركات وهمية وبعضها تابعة لأصدقائه سيكون لنا موقف معها في الأيام القادمة وهكذا وجدت أن شهرة الغرباوي والجهاز الذي يقوده هو و(العربنجية)! والبهرجة التي يحيطون بها أنفسهم لاتختلف من حيث المبدأ عن شهرة مي أكرم ونانسي عجرم ! .

 

 



الثلاثاء٠٨ جمادي الاول ١٤٣٢ هـ   ۞۞۞  الموافق ١٢ / نيسان / ٢٠١١م


أكثر المواضيع مشاهدة
للإطلاع على مواضيع الكاتب يوسف الساعدي نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة