القيادة القومية للبعث تنعى المناضل والمفكر الكبير د. سعدون حمادي

تنعي القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي الرفيق المناضل والمفكر الكبير د. سعدون حمادي حيث وافته المنية بعد معاناة تجاوزت العامين نتيجة تعرضه للأسر والمعاملة السيئة من قبل قوات الاحتلال الأمريكية، رغم أنه كان يعاني من المرض! لقد كان المناضل حمادي من مؤسسي تنظيم الحزب في العراق ومن أبرز قياداته ومفكريه، ونذر نفسه لقضية الوحدة العربية بشكل خاص، والقضايا الوطنية والقومية بشكل عام. لقد عُرف عن الفقيد الجدية والهدوء والنفس الطويل والثبات على المواقف، كما احتل الفقيد الرفيق د.سعدون حمادي مواقع قيادية بارزة في الحزب والدولة في العراق، كان آخرها رئاسة المجلس الوطني العراقي.

إن القيادة القومية القومية إذ تنعي الفقيد الكبير د. سعدون حمادي تؤكد انه انضم الى قافلة شهداء البعث وعلى رأسهم سيد الشهداء صدام حسين.

تغمد الله الرفيق العزيز المغفور له بإذن الله تعالى برحمته وأسكنه واسع جناته وألهم أهله ورفاق دربه وكل من عرفه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.


                                                القيادة القومية
                                      لحزب البعث العربي الاشتراكي
                                                16/03/2007