زعيم كوريا يفاخر : طورنا قنبلة ذرية بقوة تفجير خارقة




شبكة ذي قار

في خطوة تزيد من حدة التوتر بين المجتمع الدولي، لا سيما الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، وفي إعلان أتى ليصب الزيت على النار، أكدت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، الأحد، أن  بيونغ_يانغ نجحت في صنع  قنبلة_هيدروجينية أكثر تقدماً، ويمكن تحميلها على  الصاروخ_الباليستي العابر للقارات الذي بات النظام يمتلكه.
 
 ولفتت الوكالة إلى أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-اون زار موقع تصنيع القنبلة، وأرفقت النبأ بصور ظهر فيها الزعيم الكوري الشمالي مرتديا بزة سوداء ويتفحص غلافا معدنيا ذا نتوءين.
 
 وكانت كوريا الشمالية نجحت أخيراً بإطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات ليصبح السؤال الأهم بعد هذا الإنجاز هو ما إذا كانت بيونغ يانغ تمكنت من تصغير أسلحتها النووية إلى حجم رأس صاروخية، وما إذا كانت تمتلك قنبلة هيدروجينية عملانية، وإذا ثبتت صحة الإعلان الكوري الشمالي فإن الجواب عن هذا السؤال يصبح نعم.
 سلاح ذري ذو قوة تفجيرية خارقة
 
 ونقلت الوكالة الرسمية عن الزعيم كيم جونغ-اون قوله إن الرأس الحربية التي تفقدها هي "سلاح ذري حراري ذو قوة تفجيرية خارقة صنعناه بجهودنا وتكنولوجيتنا".
 
 وأشارت إلى أن كيم قال: "كل مكونات القنبلة الهيدروجينية محلية الصنع، كما أن كل العمليات تمت بناء على عقيدة جوتشي ومن ثم تمكن البلاد من إنتاج أسلحة نووية قوية بالعدد الذي تريده".
 
 يذكر أن عقيدة جوتشي عقيدة محلية حاكمة لكوريا الشمالية تقوم على أساس الاعتماد على الذات، وتعد خليطا بين الماركسية والوطنية المتطرفة، ونادى بها كيم إيل سونج مؤسس الدولة وجد الزعيم الحالي.
 
 إلى ذلك، أضافت الوكالة أن قوة القنبلة الهيدروجينية يمكن تعديلها إلى مئات من الكيلوطن، ويمكن تفجيرها على ارتفاع عال في الوقت الذي يسمح فيه إنتاج مكوناتها محليا للبلاد ببناء أسلحة نووية كثيرة مثلما تريد.
 
 وكانت بيونغ يانغ أطلقت، الثلاثاء، صاروخا باليستيا متوسط المدى من طراز "هواسونغ-12" فوق اليابان، في تصعيد جديد للأزمة في شبه الجزيرة الكورية.
 
 وتصاعد التوتر في الأسابيع الأخيرة بعدما أطلقت كوريا الشمالية صاروخين باليستيين عابرين للقارات وضعا قسماً كبيراً من الأراضي الأميركية في مرمى نيرانها.
 
 ما دفع الرئيس الأميركي دونالد  ترمب إلى تهديد بيونغ يانغ بـ"النار والغضب"، فرد عليه كيم جونغ-أون متوعدا بإطلاق صواريخ قرب جزيرة  غوام الأميركية في المحيط الهادئ.


الاحد ١٢ ذو الحجــة ١٤٣٨هـ - الموافق ٠٣ / أيلول / ٢٠١٧ م


اكثر المواضع مشاهدة

عبد الحسين البديري - هذا هو موقف البعث بما جرى ويجري في العراق وامتنا المحمدية ( الجزء الثاني - الحلقة ٥٦ )
مكتب الثقافة والاعلام للجبهة الوطنية العراقية - بيان صحفي / مناضلون ثابتون وثقتنا بانتصار ثوار العراق لا تتزحزح
ابــو دلـــف - تحية الوفاء والصمود لطلاب العراق بمناسبة حلول عيد الطالب
سيروان بابان - استثمار الإنسان العراقي بقانون اللجوء ليكون حصان طروادة لغزو الوطن
قيادة قطر العراق لـحزب البعث العربي الاشتراكي - ستبقى ذكرى ردة تشرين عنوانا لقدرة البعث على التحدي والانتصار
الدكتور سفيان عباس التكريتي - الدول العربية : لا لتدخلات وارهاب الملالي
الجبهة الوطنية العراقية - بيان الجبهة الوطنية العراقية وموقفها بشأن الدعوات الى قيام تحالفات وطنية للمعارضة العراقية
نزار السامرائي - أوراق عربية - مؤتمر القمة العربي المقترح عقده في بغداد ... هل هو لمواجهة الأخطار المحدقة بالأمة العربية ؟ أم لتجسير العوائق التي تعترض المشروع الإيراني في المنطقة ؟
عاجل - ثوار العشائر في تكريت يقطعون الطريق الرابط بين بغداد وتكريت وتقطع الامدادات عن قوات المالكي
صـــورة - نزوح الاهالي من حي صدام و الزهراء في الجانب الايمن لمدينة الموصل بسبب القصف العشوائي للجيش الصفوي المجرم
نسر العراق النقشبندي - صور / حرق عشرة منازل في الاعظمية ومن ضمنها الوقف السني من قبل الميليشيات الصفوية المجرمة
سيروان بابان - الرفيق المناضل عزة ابراهيم الدوري ( حفظكم الله ) القائد الاعلى للجهاد والتحرير الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي قيادة في ميادين الجهاد والنضال والمقاومة
د. سامي سعدون - لمناسبة رحيل الاستاذ طارق عزيز (( جزء مستل من كتاب ( من اوراق سعادة السفير ) د. سامي سعدون ـ صادر في القاهرة عام ٢٠١٠ )) طارق عزيز ... الإنسان والقائد
أنيس الهمّامي - فــــي الــــرّدّ الصّـــريـــــح علـــى كـــذبــــة التّصحيــــــح
من رفيقك في العقيدة والجهاد كاظم عبد الحسين عباس - عراق المطيري ... أنت مقاتل لا تخشَ غير الله
أحدث الاخبار المنشورة