الولايات المتحدة : سنوقف دعم إيران للإرهابيين




شبكة ذي قار

قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نكي هيلي إن الولايات المتحدة وحلفاءها سيعملون بشكل أقوى لتعطيل الدعم الإيراني للجماعات الإرهابية والمتطرفة، في ظل تصعيد في وتيرة الاتهامات المتبادلة بين واشنطن وطهران بدعم "الإرهاب".

وقالت هيلي -في جلسة لمجلس الأمن - إن إيران هي "السبب الرئيسي" للنزاعات في الشرق الأوسط، متوعدة بالعمل مع شركاء واشنطن لمطالبتها بالالتزام بقرارات الأمم المتحدة.

وتحدثت عن دعم إيران للرئيس السوري بشار الأسد وإمدادها الحوثيين في اليمن بالأسلحة، وتدريبها مليشيات شيعية في العراق ودعم حزب الله في لبنان، وقالت إن هذه النشاطات مزعزعة للاستقرار.

وتأتي تصريحات هيلي بعد يوم من وصف وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الاتفاق النووي الإيراني بأنه فاشل، وبعد يومين من إصدار الرئيس دونالد ترامب أمراً بإجراء مراجعة لرفع العقوبات عن إيران بموجب الاتفاق.

فقد أكد تيلرسون أمس الأربعاء أن طهران دولة "داعمة للإرهاب" في العالم، وأنها تقوض المصالح الأميركية، واتهمها بالتحريض على زعزعة الاستقرار عبر زرع مليشياتها في عدد من دول الشرق الأوسط.

وتابع أن طهران مستمرة في دعم "النظام الدموي في سوريا وإطالة أمد النزاع"، كما رأى أن طموحاتها النووية خطر على العالم وأمنه، ووصفها بالدولة غير المنضبطة، مؤكدا أنها قد تتحول إلى المسار نفسه الذي سلكته كوريا الشمالية إذا لم يتم ردعها.

واعتبر الوزير الأميركي أن الاختبارات الصاروخية البالستية الإيرانية تمثل انتهاكا لقرارات مجلس الأمن، وأكد أن طهران شنت هجمات إلكترونية ضد الولايات المتحدة وحلفائها.

بدوره، شارك وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس في انتقاد طهران، وقال إنه يتعين التصدي لمساعيها في زعزعة استقرار اليمن.

وبعد لقائه ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز في الرياض، شدد ماتيس على ضرورة الضغط من أجل مفاوضات بشأن الأزمة في اليمن بوساطة الأمم المتحدة، وشدد على عزم بلاده منع إيران من إنشاء مليشيا في اليمن على غرار حزب الله.

ردود إيرانية
لكن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف رد على الاتهامات الأميركية بدعم "الإرهاب" وزعزعة الاستقرار في المنطقة، بالقول إنها مجرد دعاية لا أساس لها من الصحة.

وأضاف ظريف أنه يجب على أميركا أن تنفذ تعهداتها بشأن الاتفاق النووي قبل مراجعته، مؤكدا أن اتهام طهران بدعم الإرهاب لن يغطي تنصل واشنطن من الالتزام بهذه التعهدات.

وقبل ذلك، اتهم وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان الولايات المتحدة بدعم "الإرهاب"، مبينا أن من وصفهم "بالإرهابيين" في العراق وسوريا يقاتلون بأسلحة أميركية.

وأضاف دهقان أن الاتهام الأميركي لبلاده قلبٌ للحقائق، مشددا على أن واشنطن هي من تدعم من وصفهم "بالتكفيريين".

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن على واشنطن الإدراك بأن عصر "الكاوبوي" والتدخل القائم على الاتهام واختلاق الملفات الزائفة؛ قد ولى.



الجمعة ٢٤ رجــب ١٤٣٨هـ - الموافق ٢١ / نيســان / ٢٠١٧ م


اكثر المواضع مشاهدة

التيار القومي العربي العربي الديمقراطي في الأردن - تعزية برحيل الرفيق المناضل محسن خضر الخفاجي لينظم الي قافلة الأكرم منا جميعا
قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - تنعـي الــرفيــق المنــــاضل محســن خضـر الخفــاجــــي
وثــائقـــي - صفحة الخيانة والغدر .. ماحدث في كربلاء في مثل هذه الأيام من قبل العصابات والأحزاب الفاسدة التي تحكم العراق الان
ثائر محمد حنني - الأقصى يستصرخ ما بقي من كرامة
القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي - لموقف عربي ودولي انقاذاً للأقصى : ولإطلاق فعاليات نضالية دعماً للانتفاضة
نسر العراق - حوار مع الأستاذ صباح الخزاعي حول مؤتمر المغتربين العراقيين وتطورات الأوضاع في العراق
مداخلة الرفيق المناضل صلاح المختار - في مؤتمر منظمة المغتربين العراقيين الحادي عشر في اوفيدو اسبانيا
برنامج ( المقابلة ) - مع الدكتور ناجي صبري آخر وزير خارجية في العهد الوطني قبل الاحتلال | الجزء الثاني
شـاهـدوا التسجيل الكامل - لمقابلة الرفيق صلاح المختار مع قناة المستقلة بتاريخ ٣١ / ٥ / ٢٠١٣
أعداد : مجموعة فرسان البعث العظيم - دراسة بعنوان ( أساليب التخريب .. وطرق التصويب )
محمود خالد المسافر - فرصــة العــرب التــاريخيــة فــي استعــادة الأحــواز العــربيــة
د. شاكر كريم القيسي - صناديق الاقتراع : هل هي تأملات للتغيير .. ام ماذا ..!!؟
قـيـادة قــطــر الـعــراق - بإرادة شعب ثورة العشرين نجهض فتنة المالكي وتهديداته الإجرامية بالإبادة الجماعية
- رحيل المرحوم نوري فيصل شاهر الحديثي
انصار المقاومة - يلقون السلام على الموصل الحدباء مدينة الرماح وشهيدة العصر على يد مغول العصر
أحدث الاخبار المنشورة