مجلة أميركية : الأزمة السورية تطورت إلى صراع قوى دولية




شبكة ذي قار

علقت مجلة ناشونال إنترست الأميركية على سلسلة التصريحات التي أدلى بها مسؤولون بإدارة الرئيس دونالد ترمب في أعقاب الضربات الصاروخية الأخيرة على قاعدة الشعيرات الجوية السورية؛ بأنها تسببت في ارتباك حول طبيعة ونطاق السياسة الأميركية تجاه سوريا، كما أنها خلقت أيضا بيئة متوترة تهيئ لصراعات إقليمية ودولية.

وأشارت المجلة في ذلك إلى تصريحات وزير الخارجية ريكس تيلرسون، وهو في طريقه إلى موسكو، وسفيرة الولايات المتحدة بمجلس الأمن نكي هيلي، والسكرتير الصحفي للبيت الأبيض شون سبايسر.

وطرحت المجلة عدة تساؤلات حول هذا التحول في الموقف المبدئي بشأن سوريا، حيث كان التركيز في الأساس على دحر داعش الإسلامية، ومنها: هل الهدف الآن هو هزيمة النظام السوري كتمهيد لدحر داعش؟ أم أن الهدف هو حصر نظام الأسد في زاوية للضغط من أجل التوصل إلى حل سياسي؟ أم أن الهدف ردع نظام الأسد عن استخدام أسلحة غير تقليدية؟

وأشارت إلى أنه مهما كان الأمر فإن إدارة ترمب وضعت نفسها على مسار زلق مما تترتب عنه عواقب وخيمة، بما في ذلك مواجهة عسكرية مع روسيا و/أو وكلائها، ما لم تسع واشنطن بذكاء للتوصل إلى حل وسط معها بشأن الأزمة السورية.

وألمحت المجلة إلى أن الروس، ومعهم حلفاؤهم في سوريا، خلصوا إلى أن الضربات الأميركية جاءت جزءا من خطة لتقويض النظام السوري، وبالتبعية النفوذ الروسي والإيراني في المنطقة عموما، وسوريا خاصة.

وبالنسبة لروسيا وحلفائها، فقد أطلقت إدارة ترمب -عندما أمرت بالضربات- الرصاصة الافتتاحية في ما يعدونه صراعا إستراتيجيا ووجوديا، وجاءت الضربات في أعقاب سلسلة من الإجراءات التي لم تدع أي شك بالنسبة لروسيا بأن الولايات المتحدة وحلفاءها يمهدون الطريق لتقويض أي نفوذ عززته موسكو في بلاد الشام ومنطقة البحر الأسود وآسيا الوسطى.

ورأت المجلة أنه إذا قررت الولايات المتحدة متابعة ضرباتها كجزء من إستراتيجية لتقويض النظام السوري، أو لمجرد مساعدة السوريين الأبرياء ضد هذا العنف العشوائي من قبل النظام في غرب سوريا، فإنها ستواجه خطر مواجهة روسيا و/أو حلفائها، ناهيك عن مساعدة داعش.



الجمعة ٢٤ رجــب ١٤٣٨هـ - الموافق ٢١ / نيســان / ٢٠١٧ م


اكثر المواضع مشاهدة

التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن - ألحريه للأسرى في سجون المحتل وعصابته الحاكمه في العراق .. الحريه للأسرى في معتقلأت الكيان الصهيوني
عنه / غفران نجيب - اضرب اليأس وحمدا لله كبّر
عنه / غفران نجيب - عراقيون ، صنّاع حضارة ومجد معتبر
- بيان صادر من المقاومة الوطنية العراقية المسلحة
عبد الجبوري - الأفكــــارُ تُعـــــرضُ ولا تُفـــــــرضْ
إنتفاضة أحرار العراق - بيان رقم ( ٤٤ ) بمناسبة الذكرى السنوية الرابعة لمجزرة الحويجة في ساحة الغيرة والشرف
نسر العراق - قصيدة جرح الحويجة للشاعرة المجاهدة سميراء العبيدي والشاعر أبو صدام الشمري ٢٣ / ٤ / ٢٠١٧
قيادة قطر العراق - بيان في الذكرى التاسعة والعشرين لمعركة تحرير الفاو الخالدة
نبيل ابراهيم - المنظمات الصهيونيــــــة السريـــــــــة التي تحكـــــــم العالــــــــم
قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - تنعــى المــرحــوم شقيــق الــرفيــق القــائــد عــزة ابــراهيــم
قناة الفارس العربي الفضائية - استمع لشروط الشاعر حامد الدليمي للقبول بالفيدرالية
الشاعر العراقي بجير سيف الحق - قصيدة ( ثـار الحويجة ابد ما ينسي هيهات )
مقطع فديو - الى من حظروا مؤتمر ( الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال الصهيوني المنعقد في بغداد ) والى منظمات حقوق الانسان ليشاهدوا ماذا يحدث في سجون حكومة المزبلة الخضراء
الأمين العام للمجلس السياسي العام لثوار العراق - نتقدم إلى الرفيق المجاهد المهيب الركن عزة إبراهيم بأسمى مشاعر التعازي الأخوية والرفاقية بوفاة المرحوم الحاج محمد إبراهيم
مداخلة الرفيق المناضل صلاح المختار - في مؤتمر منظمة المغتربين العراقيين الحادي عشر في اوفيدو اسبانيا
أحدث الاخبار المنشورة