مجلة أميركية : الأزمة السورية تطورت إلى صراع قوى دولية




شبكة ذي قار

علقت مجلة ناشونال إنترست الأميركية على سلسلة التصريحات التي أدلى بها مسؤولون بإدارة الرئيس دونالد ترمب في أعقاب الضربات الصاروخية الأخيرة على قاعدة الشعيرات الجوية السورية؛ بأنها تسببت في ارتباك حول طبيعة ونطاق السياسة الأميركية تجاه سوريا، كما أنها خلقت أيضا بيئة متوترة تهيئ لصراعات إقليمية ودولية.

وأشارت المجلة في ذلك إلى تصريحات وزير الخارجية ريكس تيلرسون، وهو في طريقه إلى موسكو، وسفيرة الولايات المتحدة بمجلس الأمن نكي هيلي، والسكرتير الصحفي للبيت الأبيض شون سبايسر.

وطرحت المجلة عدة تساؤلات حول هذا التحول في الموقف المبدئي بشأن سوريا، حيث كان التركيز في الأساس على دحر داعش الإسلامية، ومنها: هل الهدف الآن هو هزيمة النظام السوري كتمهيد لدحر داعش؟ أم أن الهدف هو حصر نظام الأسد في زاوية للضغط من أجل التوصل إلى حل سياسي؟ أم أن الهدف ردع نظام الأسد عن استخدام أسلحة غير تقليدية؟

وأشارت إلى أنه مهما كان الأمر فإن إدارة ترمب وضعت نفسها على مسار زلق مما تترتب عنه عواقب وخيمة، بما في ذلك مواجهة عسكرية مع روسيا و/أو وكلائها، ما لم تسع واشنطن بذكاء للتوصل إلى حل وسط معها بشأن الأزمة السورية.

وألمحت المجلة إلى أن الروس، ومعهم حلفاؤهم في سوريا، خلصوا إلى أن الضربات الأميركية جاءت جزءا من خطة لتقويض النظام السوري، وبالتبعية النفوذ الروسي والإيراني في المنطقة عموما، وسوريا خاصة.

وبالنسبة لروسيا وحلفائها، فقد أطلقت إدارة ترمب -عندما أمرت بالضربات- الرصاصة الافتتاحية في ما يعدونه صراعا إستراتيجيا ووجوديا، وجاءت الضربات في أعقاب سلسلة من الإجراءات التي لم تدع أي شك بالنسبة لروسيا بأن الولايات المتحدة وحلفاءها يمهدون الطريق لتقويض أي نفوذ عززته موسكو في بلاد الشام ومنطقة البحر الأسود وآسيا الوسطى.

ورأت المجلة أنه إذا قررت الولايات المتحدة متابعة ضرباتها كجزء من إستراتيجية لتقويض النظام السوري، أو لمجرد مساعدة السوريين الأبرياء ضد هذا العنف العشوائي من قبل النظام في غرب سوريا، فإنها ستواجه خطر مواجهة روسيا و/أو حلفائها، ناهيك عن مساعدة داعش.



الجمعة ٢٤ رجــب ١٤٣٨هـ - الموافق ٢١ / نيســان / ٢٠١٧ م


اكثر المواضع مشاهدة

الرفيق عبد الامير عباس الحسيني - كيــف يحكـــم اليهـــود العـالـــم
بيان صحافي - صــــادر مــن​ ​حــزب البعــث العـربـي الاشتـراكـي ( الأصــل )​
أحمد مناضل التميمي - البعثيــون أثبــت مـــن الجبـــال الـــرواســــي
الاتحاد العام لشباب العراق في المهجر - مهرجان التضامن مع الشابة الفلسطينية الأسيرة عهد التميمي
صلاح المختار - هل يمكن تغيير السياسة الامريكية تجاهنا ؟ ( ٢ )
الرفيق الدكتور أبو الحكم - تحولات مفصلية نحو بلورة نظام دولي جديد ( أي قطبية تصلح لهذا النظام ؟ ) ( الحلقة - ٧٦ )
المهندس صهيب الصرايرة - من الباب الشرقي ( الشرجي ) الى باب المعظم
جومرد حقي إسماعيل - بين يدي ، البيان الختامي للمؤتمر الشعبي العربي .. الحلقة السابعة ( الأخيرة )
ماهر التويتي - رمز شيطاني في علم إيران
قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - تنعي الرفيق المناضل والشاعر الكبير كمال عبد الله زويد الحديثي
مهند الحاج علي - بعثـــــان يتنــــــافســــــان جنـــــــوبــــــــاً
عبده سيف - الكــادر الحــزبــي / صفــاتــه .. مهمــاتــه .. حقــوقــــه
نسر العراق - فيديو / فلاح عراقي من محافظة ذي قار صدام أشرف منكم ماخلانا نشرب مي خايس
صــورة / - مقتل المجرم محمد الغراوي مساعد ابو مهدي المهندس نائب رئيس مليشيات الحقد الصفوي في قاطع سامراء ليلة امس
يحي ﻣﺤﻤﺪ ﺳﻴﻒ - من اعلام البعث / ابو موسى الكاظم - وتاسيس البعث في اليمن ( حلقة 1 )
أحدث الاخبار المنشورة