مجلة أميركية : الأزمة السورية تطورت إلى صراع قوى دولية




شبكة ذي قار

علقت مجلة ناشونال إنترست الأميركية على سلسلة التصريحات التي أدلى بها مسؤولون بإدارة الرئيس دونالد ترمب في أعقاب الضربات الصاروخية الأخيرة على قاعدة الشعيرات الجوية السورية؛ بأنها تسببت في ارتباك حول طبيعة ونطاق السياسة الأميركية تجاه سوريا، كما أنها خلقت أيضا بيئة متوترة تهيئ لصراعات إقليمية ودولية.

وأشارت المجلة في ذلك إلى تصريحات وزير الخارجية ريكس تيلرسون، وهو في طريقه إلى موسكو، وسفيرة الولايات المتحدة بمجلس الأمن نكي هيلي، والسكرتير الصحفي للبيت الأبيض شون سبايسر.

وطرحت المجلة عدة تساؤلات حول هذا التحول في الموقف المبدئي بشأن سوريا، حيث كان التركيز في الأساس على دحر داعش الإسلامية، ومنها: هل الهدف الآن هو هزيمة النظام السوري كتمهيد لدحر داعش؟ أم أن الهدف هو حصر نظام الأسد في زاوية للضغط من أجل التوصل إلى حل سياسي؟ أم أن الهدف ردع نظام الأسد عن استخدام أسلحة غير تقليدية؟

وأشارت إلى أنه مهما كان الأمر فإن إدارة ترمب وضعت نفسها على مسار زلق مما تترتب عنه عواقب وخيمة، بما في ذلك مواجهة عسكرية مع روسيا و/أو وكلائها، ما لم تسع واشنطن بذكاء للتوصل إلى حل وسط معها بشأن الأزمة السورية.

وألمحت المجلة إلى أن الروس، ومعهم حلفاؤهم في سوريا، خلصوا إلى أن الضربات الأميركية جاءت جزءا من خطة لتقويض النظام السوري، وبالتبعية النفوذ الروسي والإيراني في المنطقة عموما، وسوريا خاصة.

وبالنسبة لروسيا وحلفائها، فقد أطلقت إدارة ترمب -عندما أمرت بالضربات- الرصاصة الافتتاحية في ما يعدونه صراعا إستراتيجيا ووجوديا، وجاءت الضربات في أعقاب سلسلة من الإجراءات التي لم تدع أي شك بالنسبة لروسيا بأن الولايات المتحدة وحلفاءها يمهدون الطريق لتقويض أي نفوذ عززته موسكو في بلاد الشام ومنطقة البحر الأسود وآسيا الوسطى.

ورأت المجلة أنه إذا قررت الولايات المتحدة متابعة ضرباتها كجزء من إستراتيجية لتقويض النظام السوري، أو لمجرد مساعدة السوريين الأبرياء ضد هذا العنف العشوائي من قبل النظام في غرب سوريا، فإنها ستواجه خطر مواجهة روسيا و/أو حلفائها، ناهيك عن مساعدة داعش.



الجمعة ٢٤ رجــب ١٤٣٨هـ - الموافق ٢١ / نيســان / ٢٠١٧ م


اكثر المواضع مشاهدة

تصريح الرفيق ابو علي الامين - الناطق الرسمي باسم قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي
شاكر عبد القهار الكبيسي - محطات أيمانية في الذاكرة
د. أبا الحكم - تعزية الى أخي ورفيقي العزيز اللواء الدكتور صفاء الجبوري / أبو أحمد رعاك الله
أنيس الهمّامي - المصالحة الفلسطينيّة : من أجل دعم صمود شعب الجبّارين وتصعيد المقاومة وتسريع تحرير فلسطين
صباح ديبس - السؤآل هل شاهدتم مثيل المشاهد كما هي في المرفق أدناه : في مناطق الفرات والجنوب العراقي ؟؟؟
متـــابـــع - صـــورة / هـــام وعـــاجـــل جــدا // مـن مصـادرنـا المـوثـوقـة جدا ١٠٠% طائرة المالكي سوف تقلع اليوم الساعة الــ ١١ صباحاً اي بعد ساعة من الآن هو وحاشيته سوف يهربون
بلال أحمد - حزب البعث رسالة لا سياسة ... ضد العائلية والطائفية والعشائرية والإقليمية
سلام الشماع - تدربهم مليشيات طائفية عراقية وهيأت لهم مقرات مرتزقة يتدربون في العراق لاستهداف السعودية والبحرين !
القيادة العامة للقوات المسلحة - عاجل / بيــان رقـم ( ١٢٩ ) صــادر مــن القيــادة العــامــة للقــوات المسلحــــة
سيف الدين احمد العراقي - ارادة عراقية لاتقهر ( عملية رمضان مبارك ) ..... سطور ( ٢١ )
عاجل .. عاجل .. عاجل - التسجيل الكامل لخطاب القائد المجاهد المهيب الركن عزة ابراهيم الدوري بمناسبة الذكرى التاسعة والستون لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي
من مواقع التواصل الاجتماعي - صور / هذا حال مستشفيات العراق في ظل حكم الفاسدين والساقطين
قصيدة للشاعر حجي حمد - رثـــــــــــــــــــــــاء بـغـــــــــــــــــــــــــــــداد
هارون محمد - للعباسية قصة تروى : حيوية المغتربين العراقيين تغيظ مستوطني ارض الرافدين
عبد الحسين البديري - هذا هو موقف البعث بما جرى ويجري في العراق وامتنا المحمدية ( الجزء الاول - الحلقة ٢٤ )
أحدث الاخبار المنشورة