مجلة أميركية : الأزمة السورية تطورت إلى صراع قوى دولية




شبكة ذي قار

علقت مجلة ناشونال إنترست الأميركية على سلسلة التصريحات التي أدلى بها مسؤولون بإدارة الرئيس دونالد ترمب في أعقاب الضربات الصاروخية الأخيرة على قاعدة الشعيرات الجوية السورية؛ بأنها تسببت في ارتباك حول طبيعة ونطاق السياسة الأميركية تجاه سوريا، كما أنها خلقت أيضا بيئة متوترة تهيئ لصراعات إقليمية ودولية.

وأشارت المجلة في ذلك إلى تصريحات وزير الخارجية ريكس تيلرسون، وهو في طريقه إلى موسكو، وسفيرة الولايات المتحدة بمجلس الأمن نكي هيلي، والسكرتير الصحفي للبيت الأبيض شون سبايسر.

وطرحت المجلة عدة تساؤلات حول هذا التحول في الموقف المبدئي بشأن سوريا، حيث كان التركيز في الأساس على دحر داعش الإسلامية، ومنها: هل الهدف الآن هو هزيمة النظام السوري كتمهيد لدحر داعش؟ أم أن الهدف هو حصر نظام الأسد في زاوية للضغط من أجل التوصل إلى حل سياسي؟ أم أن الهدف ردع نظام الأسد عن استخدام أسلحة غير تقليدية؟

وأشارت إلى أنه مهما كان الأمر فإن إدارة ترمب وضعت نفسها على مسار زلق مما تترتب عنه عواقب وخيمة، بما في ذلك مواجهة عسكرية مع روسيا و/أو وكلائها، ما لم تسع واشنطن بذكاء للتوصل إلى حل وسط معها بشأن الأزمة السورية.

وألمحت المجلة إلى أن الروس، ومعهم حلفاؤهم في سوريا، خلصوا إلى أن الضربات الأميركية جاءت جزءا من خطة لتقويض النظام السوري، وبالتبعية النفوذ الروسي والإيراني في المنطقة عموما، وسوريا خاصة.

وبالنسبة لروسيا وحلفائها، فقد أطلقت إدارة ترمب -عندما أمرت بالضربات- الرصاصة الافتتاحية في ما يعدونه صراعا إستراتيجيا ووجوديا، وجاءت الضربات في أعقاب سلسلة من الإجراءات التي لم تدع أي شك بالنسبة لروسيا بأن الولايات المتحدة وحلفاءها يمهدون الطريق لتقويض أي نفوذ عززته موسكو في بلاد الشام ومنطقة البحر الأسود وآسيا الوسطى.

ورأت المجلة أنه إذا قررت الولايات المتحدة متابعة ضرباتها كجزء من إستراتيجية لتقويض النظام السوري، أو لمجرد مساعدة السوريين الأبرياء ضد هذا العنف العشوائي من قبل النظام في غرب سوريا، فإنها ستواجه خطر مواجهة روسيا و/أو حلفائها، ناهيك عن مساعدة داعش.



الجمعة ٢٤ رجــب ١٤٣٨هـ - الموافق ٢١ / نيســان / ٢٠١٧ م


اكثر المواضع مشاهدة

الجبهة الوطنية العراقية - بيــان حــول تطــورات الأوضـــاع فـــي المــوصـــل
التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن - يدين ويشجب الأعتداء الجبان الذي استهدف المواطنين العزل من ابناء مصر العروبه من الطائفه القيطيه الوفيه لعروبتها
كاظم عبد الحسين عباس - وحدة اليمن في ذكراها السابعة والعشرين ( موقف نبض العروبة المجاهدة للثقافة والاعلام )
كاظم عبد الحسين عباس - افتتاحية العدد ١٨ لمجلة صدى نبض العروبة .. البعثي يتصدى بأقدام
مجددا في رمضان - عبوات مزينة بصورة ملونة .. على روح الشهيد صدام حسين
د. أبا الحكم - تحولات مفصلية نحو بلورة نظام دولي جديد ( أي قطبية تصلح لهذا النظام .. ؟ ) - ( ح - ٤١ )
الرفيق امين سر قيادة فرع موسى الكاظم ضمن تنظيمات بغداد الكرخ - تهنئة الى الرفيق القائد المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي أمين سر القطر القائد الأعلى للجهاد والتحرير
قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - بيان حول القمم الاميركية العربية والاسلامية في الرياض
الرفيق امين سر قيادة فرع ابو جعفر المنصور ضمن تنظيمات بغداد الكرخ - تهنئة الى الرفيق القائد المجاهد عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي أمين سر قيادة قطر العراق القائد الاعلى للجهاد والتحرير
أبــو دلــف - خسئوا .... يستهدفونهم لانهم اهلها ( ثلثين الطك لاهل ديالى )
ماهر التويتي - رمز شيطاني في علم إيران
قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - تنعــى الــرفيــق احمــد الحــــاج
شاكر عبد القهار الكبيسي - العــلاقــة بيــن الجيــش والسلطــة فــي تــركيـــا
التسجيل الكامل - للخطاب التاريخي للقائد المهيب الركن عزة ابراهيم الدوري الى الشعب العراقي العظيم بتاريخ ٧ / ٤ / ٢٠١٧
ا. د. عبد الكاظم العبودي الامين العام للجبهة الوطنية العراقية - بيان الجبهة الوطنية العراقية لادانة جريمة المنيا بمصر
أحدث الاخبار المنشورة