المرصد : عدد قتلى الهجوم على حافلات قرب حلب يرتفع إلى ١٢٦ على الأقل




شبكة ذي قار

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الأحد إن عدد قتلى تفجير استهدف قافلة حافلات خارج حلب يوم السبت ارتفع إلى 126 على الأقل في أكثر هجوم من هذا النوع دموية تشهده سوريا خلال ما يقرب من عام.

واستند المرصد والأمم المتحدة إلى تقارير تفيد بأن من بين القتلى أكثر من 60 طفلا.

وقال عمال إنقاذ من الدفاع المدني السوري إنهم نقلوا مئة جثة على الأقل من مكان الانفجار الذي استهدف يوم السبت حافلات تقل سكانا شيعة أثناء انتظارهم للعبور من منطقة واقعة تحت سيطرة المعارضة إلى منطقة خاضعة للحكومة في إطار اتفاق إجلاء بين الأطراف المتحاربة.

وذكر المرصد ومقره بريطانيا أن من المتوقع أن يرتفع عدد القتلى.

وأضاف أن معظم القتلى من سكان قريتي الفوعة وكفريا بمحافظة إدلب ومن بينهم أيضا مقاتلون معارضون كانوا يحرسون قافلة الحافلات.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي قالت وسائل إعلام موالية للحكومة السورية إن انتحاريا يقود سيارة ملغومة نفذه.

وأدانت جماعة رئيسية في المعارضة السورية المسلحة التفجير ووصفته جماعات تقاتل تحت لواء الجيش السوري الحر بأنه "تفجير إرهابي غادر".

وأضاف بيان الجيش السوري الحر "إدانتنا لهذه الجريمة النكراء لا تقل عن إدانتنا لجرائم النظام في استهداف المدنيين الأبرياء... نحن نرفض أي استهداف للمدنيين الآمنين بغض النظر عن انتماءاتهم وأديانهم وطوائفهم."

كما أدان البابا فرنسيس في عظته بمناسبة عيد القيامة التفجير بوصفه هجوما "دنيئا" وطلب من الرب أن ينزل السكينة على المدنيين فيما وصفها بسوريا "الحبيبة والشهيدة".

وكانت القافلة تقل خمسة آلاف شخص على الأقل بينهم مدنيون وعدد من المقاتلين الموالين للحكومة الذين سمح لهم بالخروج الآمن من القريتين الشيعيتين اللتين تحاصرهما المعارضة المسلحة.

وينص اتفاق الإجلاء على السماح لأكثر من ألفي شخص من بينهم مقاتلون من المعارضة بالخروج الآمن من بلدة مضايا القريبة من دمشق والتي تحاصرها القوات الحكومية وحلفاؤها.

وكانت قافلة الحافلات المستهدفة متوقفة في مرأب بمنطقة تحت سيطرة الحكومة على مشارف حلب وعلى مقربة من مكان الانفجار. وقال أشخاص تم إجلاؤهم من مضايا إنهم سمعوا دوي الانفجار .



الاحد ١٩ رجــب ١٤٣٨هـ - الموافق ١٦ / نيســان / ٢٠١٧ م


اكثر المواضع مشاهدة

د. ظافر احمد زكي - صبيحاوي داعشي يعود في ثياب الاصلاح سارقا ومنافقا
إعداد عبده سيف - من حديث الرفيق الرئيس القائد صدام حسين الى الصحفية المصرية السيدة سكينه السادات بتاريخ ١٩ / ١ / ١٩٧٧م (( سياسة الوفاق ))
اللجنة التحضيرية - فلم - الجزء الاول / من الاحتفالية المركزية بمناسبة الذكرى ٧١ لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي التي اقيمت في جنوب السويد / مالمو
أنيس الهمّامي - لصدّام حسين تمثال في قلب كلّ عربيّ حرّ شريف
نسر العراق النقشبندي - أجمل التهاني والتبريكات الى شيخ المجاهدين الرفيق عزة ابراهيم الدوري حفظه الله ورعاة القائد الاعلى للجهاد والتحرير الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي بمناسبة عيد الاضحى المبارك
شبكة العز الاعلامية - تهنئة الى سيادة الرفيق القائد المناضل عزة ابراهيم لمناسبة المولد النبوي الشريف
قناة الفارس العربي الفضائية - عاجل .. تردد قناة الفارس العربي الفضائية على مدار النايل سات
بنــــت العـــــراق - شيخ العـــار والخيانة مهنــــــد هلال البلاســـــم المياح / صور مرفقة
عبد المنعم الملا - هـؤلاء مـن يقفـون وراء جـريمـة حــرق الأعظميــة ..!
الجاليه العراقيه ورفاق البعث في الدول الأسكندنافيه / السويد - أحتفاءآ بالذكرى الخامسة لوقفة العز والشموخ , وأستذكارآ للموقف الشجاع للقائد الشهيد الخالد صدام حسين تجمعات جماهيريه في عدد من المدن السويديه
إنتفاضة أحرار العراق - الرمادي / استهداف عناصر الجيش الصفوي بالاسلحة الثقيلة والمتوسطة في منطقة البو جليب ما ادى الى مقتل عدد منهم واصابة اخرين ٨ / ١٢ / ٢٠١٤
عاجل ... عاجل ... عاجل - الخطاب التاريخي للرفيق القائد عزة أبراهيم بمناسبة الذكرى ٧١ لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي بتاريخ ٧ نسيان ٢٠١٨
الرفيق الدكتور تيسير سلامة ألحمصي عميد البعث في الأردن - بيعة وعهد للرفيق القائد المجاهد عزة ابراهيم الأمين العام لحزب البعث
عاجل - انفجار عبوة ناسفه على دورية للقوات الامنية ومقتل ضابط يدعى فاضل وجرح ثلاثة اخرين في ابي غريب منطقة الطويّل قرب العناز ٧ / ١ / ٢٠١٤
أحمد مناضل التميمي - من كانَ بيتُهُ من زُجاج لا يرمي الناسَ بالحجارة
أحدث الاخبار المنشورة