ماكرون الأوفر حظا بانتخابات فرنسا




شبكة ذي قار

قال آخر استطلاعات الرأي بانتخابات الرئاسة الفرنسية إن المستقل إيمانويل ماكرون سيفوز بانتخابات فرنسا أمام مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان، بينما يجري أبرز خمسة مرشحين اليوم مناظرة تلفزيونية غير مسبوقة.

وأشارت استطلاعات الرأي إلى حصول ماكرون على 60% من أصوات الناخبين في الدورة الثانية للانتخابات أمام مرشحة الجبهة الوطنية مارين لوبان التي ستحصل على 40% من أصوات الناخبين.

وأضافت الاستطلاعات أنه في حالة مرور لوبان ومرشح اليمين فرانسوا فيون إلى الدور الثاني للانتخابات سيحصل فيون على 55% من أصوات الناخبين مقابل 45% لمرشحة الجبهة الوطنية اليمينية مارين لوبان.

وقالت الاستطلاعات التي نشرتها رويترز إن لوبان ستحصل على 27% من الأصوات في الدورة الأولى للانتخابات التي تجري بعد شهر، مقابل 23% من الأصوات لماكرون، بينما سيحصل فرانسوا فيون على 18% من الأصوات ويحل ثالثا.

أما مرشح المعسكر الاشتراكي بنوا أمون فمنحته استطلاعات الرأي 12% فقط من أصوات الناخبين، وهي نسبة تعادل تقريبا ما حصل عليه مرشح اليسار الراديكالي جان لوك ميلانشون.

مناظرة
في الأثناء يستعد الفرنسيون مساء اليوم الاثنين لمتابعة مناظرة تلفزيونية بين المرشحين الخمسة الرئيسيين الذين سيسعى كل واحد منهم لجذب الناخبين الفرنسيين الذين ما زال أغلبهم مترددا قبل شهر فقط لانتخابات الرئاسة في دورتها الأولى.

وقد يستقطب المرشحان الحاليان الأوفران حظا في استطلاعات الرأي على أصوات ناخبي خصومهما، وهما وزير الاقتصاد السابق في الحكومة الاشتراكية إيمانويل ماكرون الذي يؤكد أنه "لا ينتمي إلى اليسار ولا اليمين" ورئيسة الجبهة الوطنية (اليمين متطرف) مارين لوبان.

ويشارك في المناظرة كذلك مرشح اليمين المحافظ فرانسوا فيون الذي أثار مفاجأة لفوزه في الانتخابات التمهيدية لليمين ويواجه عدة تحقيقات قضائية، ومرشح اليسار المتطرف جان لوك ميلانشون وخصمه اليساري الاشتراكي بنوا هامون.

ولن يشارك في المناظرة المرشحون الستة الآخرون الذين لم يحصلوا إلا على عدد ضئيل من نوايا الأصوات في هذه المناظرة التي ستدور حول ثلاثة أسئلة رئيسية، هي "أي نموذج اجتماعي؟"، "أي نموذج اقتصادي؟"، "أي مكانة لفرنسا في العالم"؟

يذكر أن المرشحين الثلاثة الرئيسيين متورطون أو هم طرف في ملفات قضائية، بدءا بالمرشح فرانسوا فيون الذي تراجعت شعبيته بعد كشف معلومات عن وظائف وهمية أسندت لأفراد أسرته، ومارين لوبن التي تواجه قضايا وظائف وهمية وتمويل غير شرعي للحملة الانتخابية، في حين فتح تحقيق أولي حول شبهات محاباة لإيمانويل ماكرون عندما كان وزيرا للاقتصاد.



الاثنين ٢٢ جمادي الثانية ١٤٣٨هـ - الموافق ٢٠ / أذار / ٢٠١٧ م


اكثر المواضع مشاهدة

الرفيق د. ابو عبد الله العراقي مدير عام القناة والمشرف على الشبكة الإخبارية المجاهدة - تهنئة مرفوعة إلى مقام الأب القائد المهيب الركن عزة إبراهيم ( حفظه الله ورعاه ) الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والقائد العام للقوات المسلحة
نسر العراق - تنبؤات البطل صدام حسين اذا انتصرت امريكا عسكريا في العراق ستحتل باقي الدول العربية / فيديو
د. حذيفة المشهداني - فجر الموصل قادم بأذن الله / اليوم نبكيها وغدا نبنيها ( منارة الحدباء ) بأذن الله
وليد الكيلاني - العــراقيــون بعثيــوون وان لــم ينتمـــو
صلاح المختار - ماذا خططت الصهيونية الامريكية لدول الخليج العربي ؟
عاجل - اشتباكات عنيفه مع قوات الفرقه الرابعه قرب مبنى محافظة صلاح الدين وعلى الخط السريع الذي يربط بغداد - موصل ٣ / ١ / ٢٠١٤
حسن خليل غريب - رابط الكتاب الألكتروني ( الجريمة الأميركية المنظمة في العراق الكتاب الأول )
- ثوار العشائر الآن يحرقون عربة همر لمليشيات جيش المالكي على جسر الحوز في مدينة الرمادي ٥ / ١ / ٢٠١٤
بيان الجبهة الوطنية العراقية حول جريمة استهداف المسجد الحرام - الارهاب لن ينال من وحدة العرب والمسلمين في مواجهته
إنتفاضة أحرار العراق - عاجل :: حرق اكثر من ١١ الية تابعة لجيش المالكي المجرم من قبل ثوار العشائر على اثر الاشتباكات التي جرت في منطقة جغيفي الثانية وانباء عن اسقاط طائرة قرب منطقة السجر في مدينة الفلوجة ٤ / ١ / ٢٠١٤
- اشتباكات عنيفة بين ثوار العشائر ومليشيات جيش المالكي في شارع ٦٠ في مدينة الرمادي ٥ / ١ / ٢٠١٤
لمـحـــــات - من تاريخ حزب البعث العربي الاشتراكي بالصور
عاجل - تجري اﻵن اشتباكات بين ثوار العشائر وعناصر مغاوير الداخلية المتمركزين بنقاط تفتيش في حيي السكك والمعمل وسط سامراء ٣ / ١ / ٢٠١٤
حسن خليل غريب - سلاح من دون جيش لجيش من دون سلاح ودولة من دون حكومة وطنية لحكومة وطنية من دون دولة
- ثوار العشائر العراقية تدمر وتحرق عجلة همر ودبابة تابعتين لجيش المالكي المجرم في ألبو بالي في منطقة الجزيرة التابعة لمدينة الرمادي ٥ / ١ / ٢٠١٤
أحدث الاخبار المنشورة