هدوء حذر بالعاصمة الليبية بعد اتفاق لوقف إطلاق النار




شبكة ذي قار

يسود العاصمة الليبية طرابلس هدوء حذر بعد توقيع اتفاق بين فصائل مسلحة لوقف إطلاق النار وتأمين واستلام عدد من المقار الأمنية والسيادية، في وقت أعلنت فيه قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني رفضها "حكم العسكر وعملية الكرامة" التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر ببنغازي.
 
 وجرى اتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس برعاية المجلس الرئاسي بعد أربعة أيام من الاشتباكات العنيفة خلفت أربعة قتلى وعشرات الجرحى أغلبهم مدنيون.
 
 وأعلنت حكومة الوفاق الوطني أن الاتفاق ينص على الوقف الفوري لإطلاق النار في العاصمة طرابلس، وخروج كافة التشكيلات المسلحة منها وفقا للاتفاق السياسي خلال مهلة ثلاثين يوما إلى جانب "إطلاق كافة المعتقلين على الهوية".
 
 ووقعت الاتفاق حكومة الوفاق الوطني ووزارتا الدفاع والداخلية وعمداء بلديات وآمري مجموعات مسلحة في طرابلس ومصراتة، المدينة الواقعة في الغرب الليبي التي تتحدر منها غالبية المجموعات المسلحة الموجودة في العاصمة.
 
 واستنادا إلى الاتفاق جرى تكليف قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني بتأمين مناطق تسيطر عليها فصائل متنافسة.
 
 في المقابل، رفض تشكيلان مسلحان اتفاق وقف إطلاق النار، وقالت قوة الردع والتدخل المشتركة محور أبو سليم الكبرى "نؤكد للجميع أننا لم نكن طرفا في توقيع الاتفاق"، غير أنها شددت على أنها لن تقف "ضد مساعي حقن الدماء".
 
 وأضافت "لسنا دعاة حرب ونراقب عن كثب مجريات الأمور ولن نرضى إلا بالحلول الكاملة"، وتابعت "لن نتخلى عن أهل العاصمة في تلبية مطالبهم والعيش في سلم وأمان وطرد العصابات التي تؤرق مضاجع سكانها".
 
 من جهتها، قالت كتيبة ثوار ليبيا "تعلن كتيبة ثوار طرابلس وباعتبارها إحدى كتائب طرابلس التي أخذت على عاتقها حماية مدينة طرابلس وأحيائها وخدماتها أنها لن ترضى بأنصاف الحلول والاتفاقيات الشكلية التي ليس لها في الواقع رصيد، وأن الاتفاق الذي وقع بحضور المجلس الرئاسي لا يمثلها ولا يمثل تطلعات الأهالي".
 
 رفض عملية الكرامة
 
من ناحية أخرى، أعلنت قوات تابعة لجهاز الأمن المركزي بحكومة الوفاق الوطني الليبية رفضها القاطع لحكم العسكر ولخطاب ما يعرف بعملية الكرامة التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر وما يحدث في مدينة بنغازي.
 
 وأكدت القوة في بيان لها نشرته على صفحتها على فيسبوك دعمها الكامل لمخرجات الاتفاق السياسي المتمثل في المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني.
 
 وأضافت الكتيبة التي شاركت في العمليات الأخيرة ضد القوات الموالية لحكومة خليفة الغويل أن تحركها العسكري لم يكن موجها ضد مدينة بعينها.


الجمعة ١٩ جمادي الثانية ١٤٣٨هـ - الموافق ١٧ / أذار / ٢٠١٧ م


اكثر المواضع مشاهدة

عبد الحسين البديري - الان حصحص الحق في انتخابات ٢٠١٨
القيادة العامة للقوات المسلحة - نعي الفريق الاول الركن أياد فتيح خليفة الراوي رئيس أركان الجيش العراقي الاسبق
صباح ديبس - خبر وتعليق - ايران ورعاعها العامري والمهندس يتحدون العراقيون المتظاهرون بدعمهم لمدحت المحمود ؟
شاكر عبد القهار الكبيسي - جــولــة مــع الفــريــد نــوبــل
أبو علي الياســري - ليسال أعداء البعث أنفسهم .. كيف نهض البعث جديدا وقويا صلبا مقاوما ؟
أبو فرات والعائلة وأسرة موقع البيت الآرامي العراقي - الموت يغيب الأستاذ الدكتور محمود الجليلي في الموصل الحدباء بالعراق
أبو فهد العراقي - شباب يتظاهر بسلام وحكومة تقرع طبول الحرب
ماهر التويتي - رمز شيطاني في علم إيران
يوسف الساعدي - مي أكرم ومخابرات الغرباوي ونانسي عجرم !!
محمد بـرزان التكـريتي - تــوضيـح هــام مــن السيــد محمد بـرزان التكـريتـــي
الأمانة العامة للجبهة الوطنية العراقية - نعي الشهيد البطل الفريق أول الركن أياد فتيح الراوي
نسر العراق النقشبندي - صـور مسـربـة مـن سجـن ابـو غـريـب
المركز الاعلامي للثورة العراقية ضد الاحتلال والتبعية والفساد - نعي الفريق أول الركن اياد فتيح الراوي رئيس اركان الجيش العراقي الوطني السابق
شبكة العز الاعلامية - نعي الفريق أول ركن أياد فتيح خليفة الراوي
صدر عـدد كانون الثاني ٢٠١٤ - من جريدة الثورة الناطقة بلسان حزب البعث العربي الاشتراكي - قيادة قطر العراق
أحدث الاخبار المنشورة