عهــد البطــولـــة والعـــز والشــــرف

شبكة ذي قار
أبو هاجر العبيدي


بسم الله الرحمن الرحيم
( وأوفوا بالعهد ان العهد كان مسؤولا )
صدق الله العظيم

ان العهد هو التزام ديني وأخلاقي يقطعه البشر بتنفيذ شيء أو الامتناع عن تنفيذه .. وعلى ضوء هذا الالتزام سيحاسب الله عز وجل من يتخلف عنه ، ولهذا كان التزام الشهيد صدام حسين بقضية فلسطين هو صدق العهد بالنضال من أجل ارجاع حقوق الشعب الفلسطيني المسلوبة .. وحيث انه كان قائدا للعراق كدولة وأمينا عاما لحزب أهم أركانه نضاله ومحوره هي قضية فلسطين ، فقد أمطر تل أبيب ب 39 صاروخا ، فهز عروشهم وكسر غرورهم وبدد أمن اسرائيل ، وكان هذا العمل الرجولي البطولي تنفيذ لوعد قطعه الى رئيس الوفد الفلسطيني الذي حمل بين كفيه تمثال المسجد الأقصى وقال له بالحرف الواحد ( ياصدام اننا شعب ضعيف لاحول لنا ولاقوة وانكم كدولة تملكون جيشا قويا عملاقا أسلمك المسجد الأقصى أمانة في عنقك ) فأجابه : انه في حالة اطلاق قذيفة أمريكية نحو بغداد سأحرق نصف اسرائيل ، قالها وفعلها هذا الأسد اليعربي تنفيذا لعهد الرجال المؤمنين الصادقين بقضية شعبهم وأمتهم بالتحرير ، وهذا حال من يحمل قضية مؤمنة على قلبه ورسالة يناضل من أجل تحقيقها فأنه سيناضل مهما كان الثمن ، فاعتلى سلم الاعدام وهو يصدح بصوت مدوي : ( عاشت فلسطين حرة عربية من البحر الى النهر ) ،

فهو يعلم أنه يدفع حياته ثمنا للالتزام الأخلاقي بقضية فلسطين فهز هذا الصوت كيان كل متخاذل وجبان وألهب النار في قلب كل شجاع وشهم ومناضل ليعزز صموده بالاستمرار بالنضال من أجل قضية الأمة غير مبالين للثمن ، فهاهم مناضلوا البعث صمدوا بوجه الاحتلال وقاتلوه وهم بلا مورد يعيلون به عوائلهم وبدون أمن وأمان على حياتهم لأنهم يعرفون ان الشعب والأمة في خطر وبحاجة الى من يصد عنهم الهجمة الفارسية الأمريكية الصهيونية ، وان هذا المشهد هو امتداد لعهد شيخنا المجاهد عمر المختار حيث قالها على سلم الاعدام : ( سيكون عمري أطول من شانقي وستقاتلهم الأجيال من بعدي ) لأنه يعلم ان المسيرة مستمرة ولاينقطع رافدها ، فظهرت عهد التميمي الماجدة الأصيلة المنبت والطيبة الجذور وحليمة المرضع لتضرب المحتل بقبضتها وتذل جنودهم أمام أنظار العالم ولتوجه رسالة الى كل متخاذل وجبان بأن الأمة بخير ومسيرة الشهامة والرجولة لاتنقطع لأن الله سبحانه أعز أمة العرب برسولها المصطفى ( ص ) وأصحابه الكرام أبو بكر وعمر وعثمان وعلي ومن تبعهم ، وان النصر قادم لامحال وليخسأ الخاسئون .



الاربعاء ٢٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٠ / كانون الثاني / ٢٠١٨ م


اكثر المواضع مشاهدة

مكتب الثقافة والاعلام القومي - لماذا حزب البعث ؟ ( دراسة في تحليل الأسباب والمراحل ) ( ١ )
منظمة المغتربين العراقيين في هولندا - شحن ٥٢٨ كيلو من الملابس والاحذية ولوازم اطفال و٦ عربات لكبار السن الى اهلنا النازحين والمهجرين في العراق ( الوجبة السادسة )
عاجل ... عاجل ... عاجل - الخطاب التاريخي للرفيق القائد عزة أبراهيم بمناسبة الذكرى ٧١ لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي بتاريخ ٧ نسيان ٢٠١٨
ابو الضرغام العباسي - المستنتج من خطاب الليث الرابض في عرين النضال وقلب الخطر وشموخ النخيل وشرايين الفرات وذاكرة كربلاء الرفيق المجاهد عزة ابراهيم ( ح / ١ )
اللجنة التحضيرية - فلم - الجزء الاول / من الاحتفالية المركزية بمناسبة الذكرى ٧١ لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي التي اقيمت في جنوب السويد / مالمو
مكتب الثقافة والاعلام القومي - الأمة العربية بحاجة اكثر من اي وقت مضى إلى فكر البعث الوحدوي التحرري النهضوي
سلمى الادريسي / رئيس اللجنة التحضيرية للاحتفاء بالذكرى السابعة لاغتيال القائد الخالد صدام حسين - مساهمات أحباب الشهيد باليوم التاسع من الاحتفاء بالذكرى السابعة لاغتيال الشهيد صدام حسين رحمه الله
قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - تهنئ الحزب الشيوعي العراقي لمناسبة ذكرى تأسيسه
علي الدفاعي - تهنئة بمناسبة الذكرى ٦٩ لميلاد حزب البعث العربي الاشتراكي
المحامي محمد جواد محمد عطا الغرابي - بحث الطائفية العنصرية والعشائرية
حجي حمد - اللامركزية الادارية والفيدرالية ( المساويء والايجابيات )
ابــو دلـــف - تحية الوفاء والصمود لطلاب العراق بمناسبة حلول عيد الطالب
اللجنة المركزية لإحياء ذكرى الشهيد صدام حسين ورفاقه بالاشتراك مع مكتب المرأة لحزب البعث العربي الاشتراكي الأردني - مهرجان الطفل العربي الأول تحت شعار ( قوتنا بوحدنا )
منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه - الى اللجان التنسيقيه لساحات العز والكرامه // فتشوا عن هذا الجاسوس في ساحات الاعتصام
قيادة قطر العراق - تحرير الفاو حافزنا الكبير لتحقيق النصر الحاسم
أحدث المواضيع المنشورة