بيان البعث قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي في ذكرى بدء العدوان الايراني على العراق

شبكة ذي قار



 

بسم الله الرحمن الرحيم


 

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام


 

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة      ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة    حرية    اشتراكية

 

في ذكرى بدء العدوان الايراني على العراق

 

تمر في مثل هذه الأيام الذكرى السابعة والثلاثون لبدء العدوان الايراني على العراق ( ٤ / ٩ / ١٩٨٠ ) . وكما حدد البعث آنذاك فإن هذا العدوان كان في حقيقته بداية للمشروع الصفوي التوسعي الطائفي الذي تولت ايران في عهدها الصفوي الجديد تنفيذه ضد الأمة العربية حال تسلم خميني السلطة عام ١٩٧٩. ولقد حشدت قيادة العراق الوطنية كل طاقات العراق في التصدي لهذا العدوان. فقاتل العراقيون جيشا وشعبا قتالا بطوليا ثماني سنوات وقدموا تضحيات غالية، حتى وفقهم الله في دحر مشروع ايران الصفوي التوسعي. وفي هذا لم يكن العراقيون يقاتلون دفاعا عن وطنهم العراق فحسب بل أيضا نيابة ودفاعا عن كل الأمة العربية.

لكن النظام الايراني الصفوي التوسعي ما لبث ان انعش مشروعه التوسعي العدواني بعد نحو سنتين من اندحاره مستغلا أبشع استغلال حالة الانكفاء القسري التي فرضتها الحملة الحربية الاستعمارية الضخمة بقيادة الولايات المتحدة على العراق منذ آب / اغسطس عام ١٩٩٠ والمتمثلة بمحاصرته حصارا خانقا وتكبيله بقرارات أممية ظالمة ثم الاعتداء عليه في حرب عدوانية مدمرة عام ١٩٩١. فعقدت ايران الصفوية تحالفات معلنة مع من كانت تصفه بالشيطان الأكبر وعملائها وعملاء شركائها ومن ابرزهم اسرائيل. ودفعت بعدة ألوف من حرسها وعملائها حال وقف اطلاق النار يوم ١ / ٣ / ١٩٩١ لغزو مدن جنوب العراق مستغلة حالة الدمار الكارثي الواسع التي خلفها العدوان الاستعماري. وإذ تمكن العراق من وأد هذه المحاولة الخبيثة خلال بضعة أسابيع وردع ايران نحو أثنتي عشرة سنة، فإنها واصلت تحالفاتها مع كل اعداء العراق من صهاينة وعملاء مخابرات غربية وشاركت مشاركة فعالة في تنفيذ عملية الغزو والاحتلال عام ٢٠٠٣ التي هي الحلقة الكبرى في مخطط اسرائيل لتدمير دولة العراق. وانطلق النظام الايراني من العراق المحتل لتنفيذ حلقات أخرى من مشروعه التوسعي الطائفي ضد دول عربية مستفيدا من هيمنته على العراق القاعدة العربية الكبرى ومما وضعته حكومته بقيادة عملائه تحت تصرفه من موارد العراق الضخمة المنهوبة. وما تشهده سورية واليمن من اعمال حربية مباشرة لمقاتلي ايران ومليشيات عملائها وما تشهده اقطار عربية اخرى مثل الكويت والبحرين والسعودية من أعمال ارهابية على يد خلايا عملائها التي تدربها وتمولها وتوجهها خير دليل على صحة ودقة تشخيص البعث لهذا النظام منذ صعوده المريب الى السلطة في ايران عام ١٩٧٩ ولمشروعه العدواني التوسعي منذ بدء تنفيذه بالعدوان على العراق في ٤ / ٩ / ١٩٨٠ .

ان ابناء الامة العربية جماهير وحكام مدعوون الى مجابهة مشروع ايران التوسعي الصفوي في جميع البلدان العربية التي ينفث النظام الايراني فيها ارهابه وسمومه الطائفية.

وأمام حصيلة الاربعة عشر عاما الكارثية من عمر النظام الذي نصبه المحتل في العراق وتولت ايران ادارته عبر احزابها ومليشياتها، فإننا على يقين إن الغالبية العظمى من العراقيين يعارضون هذه الهيمنة، ولم يعد لديهم أدنى شك في نوايا ايران لتدمير وطنهم ونهبه ونشر التخلف والجهل والتردي والفوضى في مجتمعهم والفساد في اجهزة دولتهم وإسقاط سمعتها في العالم. لذلك ندعو من بقيت لديه أوهام من العراقيين حول طبيعة نظام ايران وسياساتها ومواقفها أن يصحو قبل فوات الأوان فيعود الى رشده ويرجع الى أهله ومجتمعه وغيرته الوطنية ويكفر عن اساءته لشعبه . فشعب العراق لن يسكت على هذه الحالة الشاذة وكما كسر ظهر الاحتلال العسكري الاميركي - البريطاني، فإنه بعون الله وبهمة رجال العراق الغيارى من رجال البعث والقوى الوطنية وكل الخيرين من العراقيين سيدحر الاحتلال الايراني عاجلا أو آجلا ويحرر العراق من ربقته ويعيد له استقلاله وسيادته ودوره القومي الحضاري والإنساني.

ولرسالة امتنا المجد والخلود

قيادة قطر العراق
في الرابع من ايلول / سبتمبر ٢٠١٧



الاحد ١٢ ذو الحجــة ١٤٣٨ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٠٣ / أيلول / ٢٠١٧ م


اكثر المواضع مشاهدة

الرفيق عبد الامير عباس الحسيني - كيــف يحكـــم اليهـــود العـالـــم
بيان صحافي - صــــادر مــن​ ​حــزب البعــث العـربـي الاشتـراكـي ( الأصــل )​
أحمد مناضل التميمي - البعثيــون أثبــت مـــن الجبـــال الـــرواســــي
الاتحاد العام لشباب العراق في المهجر - مهرجان التضامن مع الشابة الفلسطينية الأسيرة عهد التميمي
صلاح المختار - هل يمكن تغيير السياسة الامريكية تجاهنا ؟ ( ٢ )
الرفيق الدكتور أبو الحكم - تحولات مفصلية نحو بلورة نظام دولي جديد ( أي قطبية تصلح لهذا النظام ؟ ) ( الحلقة - ٧٦ )
المهندس صهيب الصرايرة - من الباب الشرقي ( الشرجي ) الى باب المعظم
جومرد حقي إسماعيل - بين يدي ، البيان الختامي للمؤتمر الشعبي العربي .. الحلقة السابعة ( الأخيرة )
ماهر التويتي - رمز شيطاني في علم إيران
قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - تنعي الرفيق المناضل والشاعر الكبير كمال عبد الله زويد الحديثي
مهند الحاج علي - بعثـــــان يتنــــــافســــــان جنـــــــوبــــــــاً
عبده سيف - الكــادر الحــزبــي / صفــاتــه .. مهمــاتــه .. حقــوقــــه
نسر العراق - فيديو / فلاح عراقي من محافظة ذي قار صدام أشرف منكم ماخلانا نشرب مي خايس
صــورة / - مقتل المجرم محمد الغراوي مساعد ابو مهدي المهندس نائب رئيس مليشيات الحقد الصفوي في قاطع سامراء ليلة امس
يحي ﻣﺤﻤﺪ ﺳﻴﻒ - من اعلام البعث / ابو موسى الكاظم - وتاسيس البعث في اليمن ( حلقة 1 )
أحدث المواضيع المنشورة