( البعثفوبيا ) لـوثـة عقليــة لــدى البعــض ينبغـــي عـــلاجهــــا

شبكة ذي قار
ا.د. عبد الكاظم العبودي / الامين العام للجبهة الوطنية العراقية


في المراحل السياسية المختلفة التي يمر بها العراق تتغير التحالفات، كما تتغير الخصومات السياسية ، ذلك أمر منطقي تعلمه دروس التجارب الوطنية والسياسات المنطقية الصائبة، المعمول بها في كل مرحلة من مراحل النضال.

وعندما تعرض العراق الى الغزو والاحتلال ، استهدف الاحتلاليون وعملائهم في مقدمة مهامهم حزب البعث ، ونظام البعث، وقيادة البعث، ثم شَرَّعوا قوانينهم الاجتثاثية باستهداف اقصاء البعث وجمهوره ومناصريه عن الحياة السياسية بشتى الوسائل الانتقامية القذرة.

ورغم وضوح افكار وعقيدة البعث لدى الجميع، الا ان الانطلاق والاستمرار في معاداته كفكر، وعقيدة سياسية، باتت لوثة عقلية انتقامية عند البعض، تعكس مدى ضحالة المروجين لها ، وتكرارهم الساذج لبعض منطلقاتهم الظلامية الحاقدة بتصنيف البعث تارة الى،" بعث صدامي"، و آخر " بعث غير صدامي" ... الخ. ، ظنا منهم ان ذلك يقدم كعربون استجداء سياسي لاعداء العراق، وكشفاعة لهم لكسب ود وقبول رضا الفرس الصفويين واتباعهم الشعوبيين ،وحتى تملقا لقوات الغزو والاحتلال الامريكي.

ورغم مرور 14 عاما على الغزو واحتلال العراق ، ظهرت للعالم وللعراقيين خاصة معطيات كثيرة عن دور حزب البعث العربي الاشتراكي في مقاومة الاحتلال وتقديمه التضحيات الجسام من خيرة مناضليه وقادته في معركة تحرير العراق، اضافة الى ماقدمه البعثيون من مبادرات ومساهمات وطنية هامة من اجل بناء تحالف وطني عريض يضم كافة القوى الوطنية الرافضة للاحتلال والعملية السياسية، وقد تجسد ذلك في مشروعه الوطني ورؤيته الثاقبة للحل السياسي الامثل في العراق، الا انه وللأسف لازلنا نعاني من اطروحات عبثية ، ورؤى ظلامية، للبعض، تستمر في محاربة البعث والتشدد في قضية الحوار الوطني معه، وتستمر محاولات استبعاده وعزله، بل نرى ان هناك من يبالغ في سوق المزايدة الفكرية بمعاداة البعث، كفكر قومي تقدمي، ونسمع هذا في حالات متكررة من أفواه ببغاوات العملية السياسية، ومن يلتحق بهم، من هنا وهناك، وكأن الافصاح بمعاداة البعث بات وسيلة رخيصة لاسترضاء الدعوجيين وبعض الاسلامويين وامثالهم من عملاء الاحتلال.

والادهى من ذلك ان تطرح مثل هذه الافكار الظلامية بمناسبة او اخرى، كما فعل المدعو خميس الخنجر في الاساءة أخيرا الى البعث، ونعته بالعنصرية في سياق ترضيته وقبوله الانخراط في العملية السياسية الكسيحة التي تلفظ انفاسها يوما بعد يوم.

اننا ننصح امثال هؤلاء وغيرهم في ان " البعثفوبيا" باتت حالة مرضية عندهم وحدهم، ولدى البعض ممن يطرحها هنا وهناك لقطع الطريق على اي حوار وطني جاد لانقاذ العراق، وهؤلاء يعلمون جيدا ان طريق الحل لأي مسار وطني مستقبلي جاد ينقذ العراق لا بد ان يمر عبر الحوار مع حزب البعث العربي الاشتراكي وقيادته التاريخية ، وحلفائه في الجبهة الوطنية العراقية ، ونرى ان ليس من مبرر منطقي ان تروج تلك الاراجيف والدعايات البليدة في شيطنة البعث ومعاداته، رغم علمهم انه سيبقى احد ركائز العمل الوطني والقومي الاساسية والهامة ، كونه حزبا اشتراكيا عربيا تقدميا مقاوما مضحيا بلا حدود من اجل القضايا الوطنية والقومية.



الاحد ٢٢ شــوال ١٤٣٨ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٦ / تمــوز / ٢٠١٧ م


اكثر المواضع مشاهدة

د. ظافر احمد زكي - صبيحاوي داعشي يعود في ثياب الاصلاح سارقا ومنافقا
اللجنة التحضيرية - فلم - الجزء الاول / من الاحتفالية المركزية بمناسبة الذكرى ٧١ لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي التي اقيمت في جنوب السويد / مالمو
إعداد عبده سيف - من حديث الرفيق الرئيس القائد صدام حسين الى الصحفية المصرية السيدة سكينه السادات بتاريخ ١٩ / ١ / ١٩٧٧م (( سياسة الوفاق ))
أنيس الهمّامي - لصدّام حسين تمثال في قلب كلّ عربيّ حرّ شريف
نسر العراق النقشبندي - أجمل التهاني والتبريكات الى شيخ المجاهدين الرفيق عزة ابراهيم الدوري حفظه الله ورعاة القائد الاعلى للجهاد والتحرير الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي بمناسبة عيد الاضحى المبارك
شبكة العز الاعلامية - تهنئة الى سيادة الرفيق القائد المناضل عزة ابراهيم لمناسبة المولد النبوي الشريف
قناة الفارس العربي الفضائية - عاجل .. تردد قناة الفارس العربي الفضائية على مدار النايل سات
بنــــت العـــــراق - شيخ العـــار والخيانة مهنــــــد هلال البلاســـــم المياح / صور مرفقة
عبد المنعم الملا - هـؤلاء مـن يقفـون وراء جـريمـة حــرق الأعظميــة ..!
الجاليه العراقيه ورفاق البعث في الدول الأسكندنافيه / السويد - أحتفاءآ بالذكرى الخامسة لوقفة العز والشموخ , وأستذكارآ للموقف الشجاع للقائد الشهيد الخالد صدام حسين تجمعات جماهيريه في عدد من المدن السويديه
إنتفاضة أحرار العراق - الرمادي / استهداف عناصر الجيش الصفوي بالاسلحة الثقيلة والمتوسطة في منطقة البو جليب ما ادى الى مقتل عدد منهم واصابة اخرين ٨ / ١٢ / ٢٠١٤
عاجل ... عاجل ... عاجل - الخطاب التاريخي للرفيق القائد عزة أبراهيم بمناسبة الذكرى ٧١ لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي بتاريخ ٧ نسيان ٢٠١٨
الرفيق الدكتور تيسير سلامة ألحمصي عميد البعث في الأردن - بيعة وعهد للرفيق القائد المجاهد عزة ابراهيم الأمين العام لحزب البعث
عاجل - انفجار عبوة ناسفه على دورية للقوات الامنية ومقتل ضابط يدعى فاضل وجرح ثلاثة اخرين في ابي غريب منطقة الطويّل قرب العناز ٧ / ١ / ٢٠١٤
أحمد مناضل التميمي - من كانَ بيتُهُ من زُجاج لا يرمي الناسَ بالحجارة
أحدث المواضيع المنشورة