بيان رقم ١٣٢ حول قانون حجز ومصادرة اموال اركان ( النظام السابق )

شبكة ذي قار
القيادة العامة للقوات المسلحة


بسم الله الرحمن الرحيم
﴿ إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ ۝ وَلِيُمَحِّصَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ   صدق الله العظيم

القيادة العامة للقوات المسلحة
بيان رقم ( ١٣٢ ) حول قانون حجز ومصادرة اموال اركان ( النظام السابق )

يا ابناء شعبنا العراقي العظيم
ايها الاحرار في امتنا العربية المجيدة
ايها المقاتلون البواسل من ابناء جيش العراق العظيم والقوات المسلحة الباسلة ومن رفاق العقيدة والسلاح حياكم الله اينما كنتم .. وبعد ...
منذ عدة أيام ونحن نتلقى اشارات متباينة حول أقرار مايسمى بقانون حجز ومصادرة الاموال المنقوله وغير المنقولة لاركان النظام السابق وبضمنهم العسكريين من رتبة عميد فما فوق ، هذا القانون الجديد السيء والمبهم وغير الواضح والذي كان يأمل الجميع بانه سينهي العمل بقرارات مجلس الحكم المنحل الرقم ( 76 ) و ( 88 ) واللذان الحقا الغبن الفاحش بالكثير من ابناء شعبنا الصابر المرابط حيث أسيء تطبيقهما بشكل واسع ونهبت الكثير من الاموال والعقارات او تم بيعها باثمان بخسة الى المتنفذين والفاسدين من اركان الدولة الجديدة تحت هذه القرارات ، الا انه مثل نوعا جديدا من الظلم والاجحاف بحق الكثيرين من بناة العراق ومن الابطال الذين امتزجت دماءهم وعرقهم بتراب العراق الطاهر الذي دافعوا عنه باغلى مايملكون لسنوات طويله وكانوا مثالا في الوطنية والتضحية والفداء.

ايها الاحرار في كل مكان
ان من يمثل شعب العراق لايمكن له ان يتبنى مثل هذه القوانين والقرارات التي اصابت ابناء شعبنا بالسوء والاذى وأذكت وساهمت في نشر الفساد وبذور الفتنة التي ستصيب الجميع اجلا ام عاجلا ، وأننا نقول أن من ساهم في تشريع مثل هذه القوانين لن يمثل ابدا شعب العراق العظيم سواء كان عمله تشريعيا او تنفيذيا ، وذلك لانها لاتمثل مصالح وحاجات شعب العراق في هذه الفترة من تاريخه المجيد بل تمثل تماشيا مع رغبات ومطالب جهات خارجية لاتحب الخير لاهلنا في العراق الجريح، واننا لانشك ان هؤلاء ممن ينطبق عليهم قول الله عز وجل في سورة العنكبوت ﴿ وَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْمُنَافِقِينَ۝ وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آَمَنُوا اتَّبِعُوا سَبِيلَنَا وَلْنَحْمِلْ خَطَايَاكُمْ وَمَا هُمْ بِحَامِلِينَ مِنْ خَطَايَاهُمْ مِنْ شَيْءٍ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ ۝ وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ وَأَثْقَالًا مَعَ أَثْقَالِهِمْ وَلَيُسْأَلُنَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَمَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ ۝ ..

ايها الاحرار في كل مكان
ان هذا القانون الجائر والتعسفي والظالم زاد من عدد المشمولين في القرارات السابقه وشمل شرائح اجتماعية أكبر واننا نستغرب انه وبعد اكثر من اربعة عشر عاما شمل درجات ورتب محدده من الذين كان لهم شرف الدفاع عن العراق العظيم خلال حرب القادسية المجيده تجاه الريح الصفراء القادمه من الشرق ، وان الذين ساهوا في تشريعه وتنفيذه أضافوا جريمة اخرى تضاف الى الجرائم السابقة التي ارتكبت بحق هؤلاء الابطال من ابناء شعبنا ، تلك الجرائم التي تمثلت بالطرد من الوظيفه والتهجير والقتل والاعتقال والملاحقة وتحديد فرص العمل والكثير غيرها ، وهو في كل الاحوال يعبر عن تنفيذ مطالب واحقاد المرتبطين باعداء العراق وانه لايساهم في تحقيق السلم الاجتماعي الذي ينشده الجميع في عراقنا الجريح.

ان القيادة العامة للقوات المسلحة ترفض هذا القانون الجائر وغير المنصف والذي يخالف كل الاعراف والقوانين التي تتعلق بالملكية الخاصة كما انه يختص بقضايا مهمة تتعلق بشرائح واسعة وبأثر رجعي لاتقبلها الشرائع السماوية ولا القوانين الوضعية والانسانية ،واننا نقول ( لايضيع حق وراءه مطالب ) مهما امتدت السنوات وتبدلت الايام وان غدا لناضره قريب .

عاش جيش العراق الباسل المجيد صاحب المآثر والبطولات
عاش شعبنا العراقي الأبي شعب الأحرار والثوار
والمجد كل المجد لشهداء العراق العظيم وقواتنا المسلحة في ملاحمة الوطنية المباركة
وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم

القيادة العامة للقوات المسلحه
بغداد المنصوره باذن الله
أواخر نيسان ٢٠١٧
 



السبت ٣ شعبــان ١٤٣٨ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٩ / نيســان / ٢٠١٧ م


اكثر المواضع مشاهدة

صلاح المختار - قتلونيـــــــــــــــــــــــا !
جومرد حقي إسماعيل - النَفَس الحقير .. في منهاج الخنازير ( حول مشروع كتاب جرائم البعث )
شبكة العز الاعلامية - برقية لمناسبة اغتيال المناضل الدكتور سالم حسين المرشدي
سعد الرشيد - ( جــــرائـــــــم البـعــــــــث )!!
صلاح المختار - الحـــــرب لمــــــن تخــــــــــدم الان ؟
كلمة الاتحاد الوطني لطلبة العراق - بحلول الذكرى السادسة والخمسين لتأسيسه
الاتحاد الوطني لطلبة العراق - فرع الأنبار - تهنئة بمناسبة حلول الذكرى السادسة والخمسين لتأسيس الاتحاد الوطني لطلبة العراق
حسن خليل غريب - ليس المجرم من يبني دولة وإنما المجرم من يهدم أركانها
الاتحاد العام لشباب العراق في المهجر - يعزي طلبة العراق بأستشهاد الأستاذ الدكتور سالم حسين المرشدي
كلمة المكتب التنفيذي لهيئة طلبة وشباب العراق / تنظيمات داخل القطر - بمناسبة الذكرى السادسة والستون لعيد الطالب الاغر
عبد الحسين البديري - هذا هو موقف البعث بما جرى ويجري في العراق وامتنا المحمدية ( الجزء الثاني - الحلقة ٥٧ )
ابــو دلـــف - تحية الوفاء والصمود لطلاب العراق بمناسبة حلول عيد الطالب
التيار القومي العربي الديمقراطي في ألأردن - برقية تعزيه و مواساة الى الرفاق المناضلين المجاهدين امين سر واعضاء قيادة قطر العراق بوفاة الرفيق الدكتور سالم حسن المرشدي
ابو فرح - تعزية / باستشهاد الاستاذ سالم المرشدي
الحزب الشيوعي العراقي - اللجنة القيادية - تعزية بوفاة المناضل الدكتور سالم حسين المرشدي
أحدث المواضيع المنشورة