بيان بمناسبة الذكرى الرابعة عشر للعدوان الامبريالي الغربي المستمر على العراق لغاية حرق وتدمير الموصل حالياً

شبكة ذي قار
انصار المقاومة


يمر على العراق الجريح المذبوح بيد الاحتلالين الاميريكي-الصهيوني والصفوي ، الذكرى الرابعة عشر لاحتلاله وتدميره وحرق تاريخه وقتل الملايين من شعبه وتشريد اكثر من ثماني ملايين من العراقيين واسر اكثر من نصف مليون ...إغتصِبت الكهول والاطفال قبل النساء وإغتيل عشرات الالوف بل مئات الالوف من المناضلين البعثيين والعراقيين الاشاوس ... ومازال العدوان مستمراً لهذه اللحظة ، حيث يقوم الاحتلاليين الامريكي والصفوي ، بتدمير وحرق الموصل الحدباء حتى لا يبقي شيئا على الارض يذكّر بتاريخ العراق القديم والحديث.

ان 19-20 من آذار عام 2003 سيبقى يوم عار بجبين الانسانية على مر العصور ، لانه كان عدوانا صارخا على الامن والسلام العالميين ... قامت به الامبريالية الغربية وبمعاونة ايران الصفوية والرجعية العربية المرتبطين بالصهيونية والرأسمال الغربي الاستعماري .

لقد اعترف رؤساء امريكا ، بخطأ عدوانهم الاستراتيجي على العراق ، مرات عديدة .... الذي لم يكن له مثيل من قبل لتاريخ امريكا الاجرامي المليء بالهلوكوست الدائم ، ضد شعوب الارض ، ابتداءاً من مجزرة الهنود الحمر ، شعب امريكا الاصليي ، الى استعمال القنابل النووية ضد اليابان والتهديد بها عدة مرات ضد شعوب الارض المسالمة ، من اجل نهب ثرواتها واستغلال شعوبها .

ولا ننسى حرب فيتنام والابادة الجماعية لشعب فيتنام ولكن لم تصل درجة الاجرام ، ما حصل بالعراق من هولوكوست ، قتل اكثر من اربعة ملايين وتشريد اكثر من هذا العدد بضعف وتدمير البلاد باكملها والان تدور المجزرة بالموصل الحدباء والعالم باكمله يتفرج بدون حياء ، عالم النفاق والرياء ، عالم الزيف والدجل .

انصار المقاومة اذ يدينون هذا الصمت الرهيب للعالم والامم المتحدة والمنظمات الانسانية ، اذ تدمر جامعات الموصل وتحرق مكتباتها الثمينة ، ويذبح شعبها ويُشرد والعالم يتفرج على الاحتلالين والمليشيات الطائفية ، تذبح وتحرق وتسرق الموصل واهلها ، يا لعار البشرية من هذا اليوم الاسود... انه وصمة عار بجبين الانسانية جمعاء .؟!

واذ يوجهون النداء الى اهلنا بالعراق العظيم ، للنهوض ضد حكومة الافساد والجلاد والاحتلال ببغداد، واسقاط العملية السياسية الاحتلالية ، التي تقوم بقهر شعب العراق ونهبه وقتله وتشريده بمساعدة المحتلين الامريكان والفرس.

النصر النصر لشعب العراق المجاهد البطل .
المجد والخلود لشهداء العراق والامة.
العار والموت للاحتلالين الامريكي - الصهيوني والصفوي واذنابهم .

انصار المقاومة
بتاريخ  ١٩ / أذار / ٢٠١٧



الاثنين ٢٢ جمادي الثانية ١٤٣٨ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٠ / أذار / ٢٠١٧ م


اكثر المواضع مشاهدة

د. أبا الحكم - '' ناتان شارانسكي '' وفلسفة الديمقراطية الأمريكية !!
منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه - تقرير استخباري // من هو حوت المنطقه الخضراء ؟ وما هي المصالح المشتركه بينه وبين ( احمد نوري المالكي )
عرض ونقد : مازن الشيخ - حزب البعث العربي الاشتراكي الدور السياسي والنضالي في العراق منذ النشأة إلى سنة ١٩٦٨ - تأليف : د. زهير عبد الجبار الدوري
إنتفاضة أحرار العراق - استطاع ثوار العشائر بفضل الله عز وجل منذ يوم امس من تحرير ناحية العوجة جنوب تكريت بالكامل بعد اشتباكات عنيفة جرت بينهم وبين المليشيات الصفوية المجرمة وبعد ان تكبدت المليشيات المجرمة خسائر فادحة في الارواح والاليات وتم غنم عدد من الآليات والاسلحة ٦ / ٨ / ٢٠١٤
أحمد مناضل التميمي - البعثيون رجال المبادئ والمواقف
قيادة قطر العراق - البعـــــــــث يـــــديـــــن الهجـــــــــــــوم علـــى كـــــــركــــــــوك
البيان الذي قدمه المحامي صباح المختار - نائب رئيس مركز جنيف الدولي للعدالة في الامم المتحدة امام مجلس حقوق الانسان في جنيف يوم ١٢ / ٣ / ٢٠١٣
الرابطة الوطنية لأبناء وعوائل الشهداء الأبرار - الوجبة الثامنة شهداء ابناء عشائر ( مدينة الثورة )
شاهدوا - وكيل وزير التربية في حكومة الزريبة الخضراء ماذا يصف مدرسي العراق
حازم العبيدي - ألاعلام الثوري المقاوم للاحتلال ... واليات الديمومة
الشيخ الدكتور سطام حميد فرحان الكعود - تعزية بوفاة السيد عبد الجبار سليمان الكبيسي
عاجل - استهداف القوات الحكومية على الجسر الياباني بالصقلاوية بانفجار كبير يودي بتدمير عدة عجلات ٣ / ١ / ٢٠١٤
الرفيق سيف الفلوجي - شتان بين الأبطال الذين حرروا مدينة الفاو الباسلة و بين مليشيات الاحتلال ... شاهدوا مهازل ما يسمى جيش العراق الجديد
ا.د. عبد الكاظم العبودي - قراد وفيروسات بشرية .. بعيدا عن البيولوجيا قريبا من السياسة والتواصل الاجتماعي
متابعة / - فضيحة في القضاء العراقي تحدث لاول مرة في تاريخه
أحدث المواضيع المنشورة