عــاجــل / بيان قيادة جيش رجال الطريقة النقشبندية ينذر فيه ما يسمى بـ ( الحشد الشعبي ) الموالي لملالي طهران المجوس والميليشيات الطائفية والعنصرية من دخول مدينة الموصل

شبكة ذي قار


بسم الله الرحمن الرحيم
﴿ وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِنْدَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِنْ كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ
( ابراهيم : ٤٦ )

 


بيان قيادة جيش رجال الطريقة النقشبندية ينذر فيه ما يسمى بـ ( الحشد الشعبي ) الموالي لملالي طهران المجوس والميليشيات الطائفية والعنصرية من دخول مدينة الموصل

أيها الشعب العراقي الأبي
يا أبناء أمتنا العربية الإسلامية
أيها الأحرار في العالم أجمع
لقد أثبتت العملية السياسية المشبوهة في بغداد طائفيتها وعنصريتها وولاءها المطلق لملالي طهران المجوس وانها تسوس العراق بالنفاق والتقية لتصدر التشدد والتطرف والإرهاب وهي من تخطط لذلك وتموله في العراق والمنطقة والعالم، وبصدد ذلك نبين الاتي :

1. العملية السياسية المشبوهة في بغداد هي التي اوجدت هذه الميليشيات الطائفية ثم تتبرأ من جرائمها واوجدت التنظيم الإرهابي المتطرف وادخلته مدينة الموصل ثم تزعم انها تحاربه وكل ذلك خدمة لاجندات ملالي طهران المجوس التوسعية في العراق والمنطقة والعالم.

2. العملية السياسية المشبوهة في بغداد تريد خلط الأوراق في العراق والمنطقة بتناقضاتها المشبوهة لاستمرار تسلطها على مقدرات الشعب العراقي ومصالحه.

3. جيشنا ( جيش رجال الطريقة النقشبندبة ) سيستمر في مقارعته للتنظيم الإرهابي المتطرف المحتل لمدينة الموصل وغيرها وسيتصدى لما يسمى بـ ( الحشد الشعبي ) الطائفي وللميليشيات الطائفية الموالية لملالي طهران المجوس ولكل من تسول له نفسه المساس والاعتداء على شعبنا وأهلنا الامنين في بيوتهم ومصالحهم في الموصل وغيرها.

4. جيشنا ( جيش رجال الطريقة النقشبندبة ) ينذر ما يسمى بـ ( الحشد الشعبي ) الموالي لملالي طهران المجوس والميليشيات الطائفية والعنصرية من دخول مدينة الموصل تحت أي ذريعة كانت ، فقد ثبت للعراقيين اجرامهم ومآربهم المشبوهة ولانهم حلفاء هذا التنظيم المتطرف المحتل للموصل ، وما هو الا ذريعة هؤلاء المنافقين لايغالهم في الجرائم وهتك الحرمات والقتل وتخريب البنى التحتية ونهب الأموال والفساد استكمالا منهم لما خربه وافسده حليفهم التنظيم الإرهابي المتطرف وانتقاما من اهلنا وشعبنا في الموصل وقد توعد به زعماء هذه الميليشيات الاجرامية علنا قبل ايام.

5. جيشنا ( جيش رجال الطريقة النقشبندبة ) يهيب بأهلنا وشعبنا في مدينة الموصل وغيرها ان ينتفضوا على هذا التنظيم الإرهابي المتطرف وحلفائه من الميليشيات الطائفية صنيعة العملية السياسية المشبوهة في بغداد ويأخذوا حذرهم من ممارساتهم الاجرامية.

والله من وراء القصد وهو ولي التوفيق.

قيادة
جيش رجال الطريقة النقشبندية
١٤ محرم ١٤٣٨هـ
الموافق  ١٥ / تشرين الاول / ٢٠١٦ م



السبت ١٤ محرم ١٤٣٨ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٥ / تشرين الاول / ٢٠١٦ م


اكثر المواضع مشاهدة

الجبهة الوطنية العراقية - بيــان حــول تطــورات الأوضـــاع فـــي المــوصـــل
التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن - يدين ويشجب الأعتداء الجبان الذي استهدف المواطنين العزل من ابناء مصر العروبه من الطائفه القيطيه الوفيه لعروبتها
كاظم عبد الحسين عباس - وحدة اليمن في ذكراها السابعة والعشرين ( موقف نبض العروبة المجاهدة للثقافة والاعلام )
كاظم عبد الحسين عباس - افتتاحية العدد ١٨ لمجلة صدى نبض العروبة .. البعثي يتصدى بأقدام
مجددا في رمضان - عبوات مزينة بصورة ملونة .. على روح الشهيد صدام حسين
د. أبا الحكم - تحولات مفصلية نحو بلورة نظام دولي جديد ( أي قطبية تصلح لهذا النظام .. ؟ ) - ( ح - ٤١ )
الرفيق امين سر قيادة فرع موسى الكاظم ضمن تنظيمات بغداد الكرخ - تهنئة الى الرفيق القائد المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي أمين سر القطر القائد الأعلى للجهاد والتحرير
قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - بيان حول القمم الاميركية العربية والاسلامية في الرياض
الرفيق امين سر قيادة فرع ابو جعفر المنصور ضمن تنظيمات بغداد الكرخ - تهنئة الى الرفيق القائد المجاهد عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي أمين سر قيادة قطر العراق القائد الاعلى للجهاد والتحرير
أبــو دلــف - خسئوا .... يستهدفونهم لانهم اهلها ( ثلثين الطك لاهل ديالى )
ماهر التويتي - رمز شيطاني في علم إيران
قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - تنعــى الــرفيــق احمــد الحــــاج
شاكر عبد القهار الكبيسي - العــلاقــة بيــن الجيــش والسلطــة فــي تــركيـــا
ا. د. عبد الكاظم العبودي الامين العام للجبهة الوطنية العراقية - بيان الجبهة الوطنية العراقية لادانة جريمة المنيا بمصر
نسر العراق - الشاعرة سميراء العبيدي .. اريد اكتب رسالة معنونه لصدام ولا واحد يحاجيني بملامه
أحدث المواضيع المنشورة