بلاغ هام من داخل مدينة بغداد بخصوص انتشار المليشيات الصفوية

شبكة ذي قار
أخوانكم من داخل مدينة بغداد الجهاد


انتشرت في اليومين الأخيرة العديد من المواضيع عن استنفار عصائب أهل الباطل ونزولهم في شوارع بغداد ، وباعتبارنا من سكنة مدينة بغداد وبعد قيامنا بجولة في عدة أحياء كما اتصلنا بباقي الأخوة والرفاق في مختلف أنحاء مدينة بغداد الحبيبة ، فأود أن أوضح للجميع بان نزول هؤلاء الصعاليك ليس سوى حدث دعائي يراد به زرع الخوف والرعب في نفوس العراقيين الأحرار .


فأعدادهم قليلة وليسوا سوى بعض الصبية والمراهقين أحيانا تراهم بالقرب من سيطرات الجيش أو الشرطة الصفوية ، أما بالنسبة لاستعراضاتهم فلم تكن سوى بضعة سيارات تجوب هذه المنطقة أو تلك . كما لاحظنا أيضا علامات الخوف والترقب على وجوه الصفويين خاصة في سيطرات الجيش والشرطة التي لم يجري اتخاذ أي تحوطات أمنية إنما على العكس سيطرات وانتشار قليل ، والحياة العامة ما زلت شبه طبيعية لأهالي بغداد .


وأخيرا نود أن نبشر كافة الأحرار في العالم عموما وفي داخل مدينة بغداد العز والجهاد وفي باقي مدن وبلدات واقضيه ونواحي العراق ، فالعدو الصفوي أصبح خائر القوى ومنهك الأعصاب ويعيش أحلك ساعات حياته البائسة ولن يقدر على فتح جبهة جديدة له داخل بغداد الجهاد وهو يدرك تماما أنه لو تجرئ وقام بذلك فانه سيعجل بنهايته ومصيره المحتوم على يد ثوار بغداد العز والجهاد الذين استكملوا كافة مستلزمات تحرير عاصمة العراق العظيم من عدة أسابيع .

 


أخوانكم من داخل مدينة بغداد الجهاد
الرفاق رأفت علي والمقاتل النسر وعز العرب
فجر يوم  ١٥ / حـزيران / ٢٠١٤

 

 



الاحد ١٧ شعبــان ١٤٣٥ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٥ / حـزيران / ٢٠١٤ م


اكثر المواضع مشاهدة

قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - بيــان حــول الاعـــدامـــات الجمـــاعيـــة فــي سجــن النــاصــريــــة
صلاح المختار - تـــوضيــــح لابــــــد منـــــــــه / مهـــــم للاطـــلاع
الجالية العراقية في النمسا - تتظاهر إحتجاجاً امام السفارة الأمريكية في فيينا
مجلس ادارة منتديات كتاب المقاومة العراقية - لكل مجاهد ورفيق مناضل شكر وتقدير لجهاده الاعلامي والنصيب هذه المرة للرفيق الغالي العزيز على قلوبنا الكاتب المجاهد ( الدكتور كاظم عبد الحسين )
ججو متي موميكا - من هو سعد المطلبي وما حقيقته ؟
ابن العراق مازن العراقي - اللهم اجعل بيننا وبين فارس جبل من نار
أبو فرات - يوم الأيام ٨ / ٨ / ١٩٨٨ , يوم النصر العظيم الذي أنتصر العراق على أيران
يوسف الساعدي - مي أكرم ومخابرات الغرباوي ونانسي عجرم !!
بلال الهاشمي - الخميني أصله هندي وهذا هو البرهان
د. احمد محيسن - معركة تحرير الأقصى من السرقه والضياع ...!!
موقع وجهات نظر - من نابلس الأسيرة إلى صدام حسين الشهيد ( صورة )
عشيرة الشهيد صدام حسين - تنعي فقيدها الدكتور الفريق عبد حميد محمود الخطاب الناصري
شعر د. أحمد حسن المقدسي - رثاء صدام حسين في ظل الواقع الحالي للعراق
قصيدة للشاعر حجي حمد - رثـــــــــــــــــــــــاء بـغـــــــــــــــــــــــــــــداد
د. حذيفه المشهداني - ذروة الإنتصار ان تنزع شرعية العدو
أحدث المواضيع المنشورة