دراسة توثيقية / غزو العراق هزيمة المجتمع الدولي وزيف المبادىء والشعارات

شبكة ذي قار
ابو نهاد العبيدي


شكلت جريمة غزو* العراق واحتلاله اهم حدث مطلع الالفية الثالثة والقرن الحادي والعشرين من قبل امريكا وحلفاءها ** ، لتعيد امريكا تاريخها الاسود مرة اخرى ، عندما قامت بتصفية السكان الاصلين للقارة الامريكية الشمالية وهم الهنود الحمر وجعلتهم اقلية وغرباء في وطنهم الاصلي بعد ان قتلت اكثر من نصفهم بطريقة وحشية وهمجية واقامت دولتها الحالية ، وجريمة القاء قنبلتين ذريتين على مدينتي هيروشيما وناكازاكي اليابانيتين بعد ان اشرفت امريكا على الهزيمة وتكبدها الخسائر الباهضة من قبل القوات اليابانية الشرسة في المعدات والارواح نهاية الحرب العالمية الثانية عام 1945 . وكذلك جرائمها البشعة التي ارتكبتها اثناء احتلالها فيتنام منتصف الستينات من القرن الماضي واستخدامها الاسلحة المحرمة دوليا *** ، وكما ان تدخلاتها في شؤون الداخلية لدول العالم وتغير انظمة الحكم السياسية التي لم تتبع او تقف ضدها سياستها ، ومنها القرصنة التي قامت بها القوات الامريكية بالانزال على بنما وخطف رئيسها بعملية استخبارية تجسسية على غرار افلام جميس بوند .

 

* * * * * * * * * * * * * * *

 

*الغزو : قدرة جيش اجنبي على احتلال بلد ما وفرض السيطرة الامنية او شبه الامنية عليه ،وقد يقترن حصوله يأستتباب الامن وعدم حصول مقاومة مسلحة ذات شأن ، وقد يحصل العكس فتظهر مقاومة مسلحة قوية او ضعيفة .مثل الاحتلال الصهيوني لفلسطين والاحتلال النازي لفرنسا في الحرب العالمية الثانية والاحتلال الفرنسي للجزائر واخرها الاحتلال الامريكي للعراق .

 

** حلفاء امريكا في عملية الغزو واحتلال العراق ، هم  بؤيطانيا ،ايران  ،اسبانيا ،استراليا وبعض الدول الاوربية بمشاركة رمزية ، حلفاءها من العملاء العرب النظام السوري والنظام المصري وجكام الكويت ، وحفنة من الخونة مايسمى بالماعرضة العراقية في الخارج وهم اعضاء حزب الدعوة العميل ورئيسه ابراهيم الجعفري ،اعضاء  المجلس الاعلى الاسلامي ورئيسه عبد العزيز الحكيم ، اعضاء الحزيين الكرديين الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني ورئيسهما جلال الطلباني و مسعود البرزاني ، اعضاء الحزب المؤتمر الوطني ورئيسه احمد الجلبي ، اعضاء الحزب الشيوعي العراقي جماعة حميد موسى ، اعضاء الحزب الاسلامي العراقي ( الاخوان المسلمين )  ورئيسه محسن عبد الحميد وبعده اياد السامرائي،  اعضاء حزب الوفاق العراقي ورئيسه اياد علاوي ، اعضاء الحزب الملكية الدستورية ورئيسه الشريف علي ، وبعض الهاربين والمطرودون من الحزب والدولة والمحكوم عليهم بقضايا فساد مالي او جرائم  او خيانة امثال وفيق السامرائي ، ليث كبة ، ايهم السامرائي وصفية السهيل وجواد البولاني  ، صلاح عمر العلي ومشعان الجبوري وحسن العلوي وعدنان الباججي ... الخ ومن رجال الدين محمد بحر العلوم وحسين الصدر وغيرهم .

 

*** استخدمت امريكا القنابل النابالم المحرمة دوليا حيث احرقت الانسان والمزارع ، وبصمود الفيتناميين الابطال هزمت امريكا تاركة معظم اسلحتها وقسم من قواتها غنائم للثوار الفيتناميين .

 

بعد كل هذا وغيره كثير ، اضافت امريكا  جريمة احتلال العراق الى سجلها الاسود مع تلك الايام السواد التي عاشها العالم ،  جيث كانت امتحان عسير لميثاق ومبادىء الامم المتحدة بمدى مصداقيتها واستقلال قراراتها  . ولهذا كله ، هزم المجتمع الدولي وفقدت المنظمة الدولية هيبتها وفعالياتها وفقدت الامم المتحدة مصداقيتها لدى معظم شعوب العالم . ان تبجح وتباهي امريكا بانها الاقوى دولة في العالم بدون منازع بعد انهيار المعسكر الاشتراكي وتفكيك الاتحاد السوفيتي السابق ، قد هزمت شر هزيمة في العراق ، كما اجازت لنفسها كذبا وبهتانا ان تدعي بانها الدولة الاولى في العالم التي تقع عليها مسؤولية الحفاظ على الامن والسلم الدوليين والحفاظ على تأمين تطبيق الشرعية الدولية وضمان تنفيذها واحترام قراراتها على مستوى العالم .

 

والذي يلفت النظر ان الولايات المتحدة الامريكية في كل عمل عدائي تقوم به خارج الشرعية الدولية تستحضر جملة من الدوافع والاسباب والحجج جلها عارية من الصحة والواقعية ومبنية على الكذب والخداع والتضليل لايهام المجتمع الدولي وشعوب العالم بشرعية ماتقوم به كونه يخدم المجتمع الدولي ويضمن عدم تهديد الامن والسلام الدوليين ومن اجل كسب التأييد او على الاقل ضمان السكوت  العالم وعدم الاعتراض عليها اوالوقوف ضدها ، وقد تحصل في بعض الاحيان على قرارات  يجيز لها استخدام القوة والحصول على اجماع دولي لحشد الامكانيات الدولية في مساعدتها في انجاز العمل العدائي كما حصل للعراق في الحربين عام 1991* و2003 * *.

 

 * قامت الولايات المتحدة الامريكية في الثاني من اب  عام 1990 بأحداث ضجة عالمية بسبب استعادة العراق للحقوقه في ثرواته واراضيه التي تجاوزت عليها الكويت عندما كان منشغلا في حربة ضد ايران منذ 4/9/1988 ولغاية هزيمة النظام الايراني واعلان عجزه وفشله في تنفيذ اطماعه الغير مشروعة في العراق ودول الخليج العربية بتاريخ 8/8/1988، حيث قادت امريكا التحالف سميت بحرب تحرير الكويت، وحصلت على قرارات من مجلس الامن تحت الفصل السابع باستخدام القوة العسكرية لاخراج الجيش العراقي من الكويت وقادت تحالف دولي من ثلاثين دولة واكثر من ثلاثة وثلاثون جيش ، رغم المساعي الدولية ومبادرات سلمية لحل المشكلة وموافقة العراق عليها .  انسحب العراق من الكوبت في الشهر الثاني من عام 1991 بعد معركة غير متكافا دامت (45) يوم سميت العملية ب( ثعلب الصحراء ).

 

** وفي عام 2003 بعد مرور اكثر من اثنى عشر عام من الحصار كررت  الولايات المتحدة الامريكية العدوان بعد ان سكت العالم واغمض عيناه ونام ضميره ، وقامت بعملية غزو خارج الشرعية الدولية واحتلت العراق .

 

 

واعتمدت امريكا وربيبتها بريطانيا على اسلوب منهجي وفق تسلسل زمني للا حداث  في نشر الوقائع والادلة بعد ان تم طبخها جيدا في مطابخ دهاليز ال  C.I.A)  ) والموساد الصهيونية مستغلة احدث ماتوصل العالم اليه من تقنية وتطور في مجال ثورة الاتصالات* ووسائل الاعلام المتنوعة ، وهنا نحاول عرض الدوافع والمبررات المعنلة والغير المعلنة والتي قادت امريكا وحلفائها من شن الحرب واحتلال العراق ،وابرز النتائج والاثار السلبية والتداعيات والتحديات التي خلفها الاحتلال .

 

اولا : الدوافع المعلنة :

1- اتهام العراق بامتلاك اسلحة دمار شامل ** واستخدامه ضد شعبة .علما بان امريكا اعترفت بعدم امتلاك العراق لغاز السارين وان ايران هي التي تمتلكه ، واشار تقريراذيع من ال (BBC ) البريطانية لفريق من الباحثين حول البحث والتقصي عن الغاز ، واكدوا بان اكبر خزين تمتلكه ايران وحصلت علية من روسيا وكوريا الشمالية والصين وزودة النظام السوري وحزب الله به .

 

2 - الموقف القومي الاصيل لقادة الحزب والدولة في العراق اتجاه قضية فلسطين وخاصة الدعم المالي لشهداء الانتفاضة الفلسطينة بان خصص لكل عائلة شهيد مبلغ قدرة (25000 ) خمسة وعشرون الف دولار .

 

4- عرقلة وصول مفتشي الاسلحة من الوصول الى المواقع للقيام بالتفتيش  *** ..

5-  النظام العراقي بتعرض السلم والامن الدوليين والامن القومي الامريكي للخطر

6- محاولة نشر الديمقراطية في منطقة الشرق الاوسط ولو بالقوة .

 

*  التطور الهائل والسريع الذي حصل في مجال الاتصالات بحيث جعل العالم قرية صغيرة حيث الغيت الجواجز

 

**هي اسلحة تؤدي الى احداث اضرار خطيرة ، وهي محرمة دوليا ، ويعتبر مستخدمها مجرم حرب وتنقسم الى ثلاث انواع حسب شدة الفتك بالانسان 1- الاسلحة النووية ومنها الهيدروجينية والذرية والنيوترونية 2-الجرثومية 3- الكميائية ومنها غزين الخردل والسارين .

 

***تجاوزت فرق التفتش الدولية عن حدود عملها المهني واصبحت تدار وتنفذ ماتطلبه منها المخابرات المركزي الامريكية (  (CIA   بحث زياراتها تجاوزت المواقع العسكرية واماكن البحث والتطوير الى القصور الرئاسية والكليات والمدارس ودور العبادة ومعظم مؤسسات الدولة العراقية بل وصلت الى دخول دور المواطنين ، واتباع معهم اساليب التنجيد وتقديم لهم بعض الغريات لايقاعهم ، كما انها اغتمدت على معلومات كاذبة حصلت عليها من بعض الخونة والعملاء الهاربين خارج القطر ومجندين من قبل المخابرات الامريكية والبريطانية ومن امثالهم العميل المجرم احمد الجلبي والخائن حسين كامل والعميل حسين الشهرستاني وغيرهم .

 

7- اتهام العراق بالارهاب وايواء القاعدة * .

8- اتهام العراق بانتهاك حقوق الانسان * *.

 

9- وجود نظام حكم  استبداي ودكتاتوري  ،

10- عدم تنفيذ واحترام العراق لقرارات الامم المتحدة ذات الصلة بقضية الكويت.  11-  اتهام العراق  بأنه مازال يشكل مصدر تهديد وعدم استقرار لحلفاء امريكا في المنطقة *** .

 

ثانيا : الدوافع الغير معلنة

1- القضاء على اهم واقوى قوة اقليمية تقف وتعيق تحقيق مشروع الشرق اوسط الكبير التي تقوده وترعاه امريكا .

2- تحطيم البنى التحية والقضاء على المرتكزات العلمية والصناعية والاجتماعية والاقتصادية للعراق وذلك بوضع الاهداف الحيوية للعراق ضمن قائمة الاستهدافات بالصواريخ والطائرات عند بدأ العدوان ****.

*-  لقد كان العراق من الدول الخالية من الارهاب وليس للقاعدة وجود لها فية وبعد الاحتلال ادخلت القاعدة بعد تفكيك الدولة العراقية بكل مؤسساتها ومنظوماتها العسكرية والامنية .

 

**- يقصدون انتهاك حقوق الانسان في العراق قبل الاحتلال العناصر التي تم تحنيدها  والمطلوبين للقانون بسبب السرقات والتجسس والخيانة والقتل والهاربين الى ايران بعد ان تم تجنيدهم وتدريبهم من قبل النظام الايراني والذبن ادخلتهم ايران اثناء الحرب ليكملوا المخطط بعد وقف المعارك وهم مااطلق عليهم بالغوغائيين  الذين استهدفوا الجيش العراقي اثناء انسحابة من الكويت في ام المعارك عام 1991 والذي استهدفوا افراد الشرطة واعضاء حزب البعث ونهبوا واحرقوا مؤسسات ودوائر الدولة . وكذلك  الاعمال التخربية والاجرامية التي قامت بها العصابات من عناصر الحزبين الكرديين الاتحاد الوطني والديمقراي الكردستانيين في المنطقة الشمالية.

 

***- حلفاء امريكا في المنطقة الكيان الصهيوني ، والنظام الايراني ، الدول الخليجية الست ، والنظام المصري ، بالاضافة الى الولاية الثانية والخمسون للامريكا في المنطقة ( الكويت ) .

 

****- حصل تطور نوعي وكمي في كافة المجالات وخاصة منها الصناعية والبحث العلمي والقضاء على الامية في العراق ورفع المستوى المعاشي للفرد العراقي وبناء صناعة نفطية من الاستكساف الى التصدير بخبرة وايادي عراقية ، وكما اغضب العدوانيين اعادة اعمار مادمرته قوات التحالف شمل كافة مجالاات الحياة اثناء حرب الخلج الثانية ( ام المعارك الخالدة ) بخبرة وسواعد ومعدات واجعزة عراقية وخلال ستة اشهر ، ومن اهم ماتمت اعادته محطات توليد الطاقة الكهربائية التي تدمرت بنسبة 75% تقريبا ، ومعامل ومصافي النفط واعادة تصدير النفط بعد موافقة الامم المتحدة على بيع النفط العراقي ماقيمته مليارين دولار كل ستة اشهر مقابل استيراد الدواء والغذاء للشعب العراقي المحاصر .

 

3-  القضاء على الجيش العراقي الباسل* الذي يعتبر من اقوى جيوش المنطقة بعد الانتصار الذي حققه في معركة قادسية صدام مع ايران، والحروب القومية الذي خاضها ضد الكيان الصهيوني ( حرب عام 1948 ، حرب عام 1967 ، حرب عام 1973 ) و ذلك تأمين امن الكيان الصهيوني

 

4-  السيطرة على نفط العراق ** لاستكمال السيطرة الكاملة للثروة النفطية في المنطقة  والتحكم بمصير العالم  .

5- الاتفاق السري بين امريكا وايران بتسليم العراق الى ايران مقابل  تسهيل عملية الغزو ومن ثم الاحتلال *** .

6- استدراج القاعدة الى العراق ومقاتلتهم على اراضية بدل من تهديد امريكا كما حدث في الحادي عشر من ايلول عام 2001 **** .

 

* * * * * * * * * * * * * * * * * * *

 

*- لقد بني واسس الجيش العراقي على المفاهيم الوطنية والقومية وقد سعت قيادة العراق الحزبية والدولة على تجهيزة وتسليحة وتطويره واعداده اعداد عالي ليؤدي المهمات الوطنية والقومية . لذا لصبح مصدر قلق وخطر على اعداء العراق والامة العربية وخاصة الكيان الصهيوني وايران ، مما وضع في اوليات دائرة الاستهداف وانهاء دوره كقوة يحسب لها حساب

 

** يعتبر العراق من الدول الغنية بالبترول  ويملك احياطي كبير ومضمون من الاحتياط النفطي حسب خبراء منظمة الاوبك والمسح التي قامت به السركات النفطية العالمية بان تقديراتها يستمر تدفق النفط العراقي لمدة (100 ) عام قادمة . وكما صممت القيادة العراقي وعلى لسان قائدها الشهيد صدام حسين بان اخر برميل من النفط في العالم يستخرج من العراق .يعتبر العراق من الدول الغنية بالبترول  ويملك احياطي كبير ومضمون من الاحتياط النفطي حسب خبراء منظمة الاوبك والمسح التي قامت به السركات النفطية العالمية بان تقديراتها يستمر تدفق النفط العراقي لمدة (100 ) عام قادمة . وكما صممت القيادة العراقي وعلى لسان قائدها الشهيد صدام حسين بان اخر برميل من النفط في العالم يستخرج من العراق

 

***- - اغتنم النظام الايراني الحاقد فرصة نيات امريكا للعدوان على العراق وعملت بوجهين وجه معارض ويرفض التدخل والعدوان على العراق والوجه الاخر هو الاتفاق السري بينها وبين امريكا بكفية وضع ترتيبات وتوزرع الادوار وتجنيد ودعم ميسمى بالمعارضة العراقية ومعظمهم من الاحزاب والتيارات الطائيفية والمرتبط بايران وبالذات بالمرشد الاعلى الايراني وتم اقتسام النفوذ والادواد والمكاسب 

 

**** تصريحات للمجرم بوش الابن متلفز بأستدراج القاعدة ومقتلتهم على اراضيه بدل من ان يهددوا  الولايات المتحدة على اراضيها كما حصل في الحادي عشر من سبتمبر 2001 . حيث فتحت الحدود لدخولها وعندما عجزت عن احراز النصر وتكبدها خسارة كبيرة بفعل المقاومة العراقية التجأت الى الحكومة بجيشها المليشياوي والصحوات ولكن لم تنجح وعندما رأت ان النظام السوري لديه سلاح مكدس غير مستخدم  وهو خير من يقاتل القاعدة  على ان تدعمها ايران لوجستيا والحكومة العراقية ماليا . وبهذه العمل قسمت امريكا المنطقة طائفيا ، سلمت حكم العراق الى المحسوبين على الشيعة من عملاء ايران لكي يتعاون الحكام والمتنفذين من الشيعة ( العراق وايران وسوريا ولبنان )لمقاتلة القاعدة بالنيابة عن امريكا

 

7- الحقد الاعمي للمجرم بوش الابن وحكام الصهاينة والنظام الايراني المجوسي وحكام الكويت لشخصية القيادة العراقية وعلى رأسها شهيد الحج الاكبر المرحوم البطل صدام حسين * (رحمه الله) .

8-  دفع وتشجيع بعض الخونة من الحكام العرب للاسقاط نظام الحكم  من اجل تسهيل توقيع مشاريع الاستسلام من الكيان الصهيوني والتخلي عن قضية فلسطين .

 

9-   القضاء وانهاء دور العراق يفتح المجال امام امريكا واسرائيل لتفيذ سياستها العدوانية على الاقطار العربية ودول المنطقة وهذا ماحصل بالفعل ، اين النظام التونسي اين النظام المصري اين النظام الليبي اين النظام اليمني والان ماشي الدور على النظام السوري والقائمة تطول وحسبب التسلسل الى ان يصل الى ذيل القائمة

 

10- ابتزاز دول الخليج العربي النفطية وذلك من خلال بيعها للسلاح القديم المكدس في ترساتنها والخارج من الخدمة كونه غير فعال وكذلك اجبارها على دفع فاتورة الحرب بحجة الدفاع على امنها ونظامها **.

 

* * * * * * * * * * * * * * *

 

*- ولد الشهيد صدام حسين المجيد ببلدة العوجة التابعة الى مدينة تكريت في محافظة صلاح الدين بتاريخ 28/4/1937 وقضى طفولته وصباه هناك وبعدها انتقل الى بيت خاله الحاج خيرالله طلفاح في الكرخ ودرس في ثانوية الكرخ وارتبط بالحزب ونفذ عملية اغتيار الدكتاتور الزعيم عبد الكريم قاسم بتكليف من الحزب واصبح مطلوب ومطارد وغادر العراق الى مصر واكمل دراسته هناك وعاد الى العراق خلال ثورة 8 شباط 1963 ، وبعد الردة التشرينية سجن وقام باعادة التنظيم الى ان تم تفجير ثورة 17 تموز 1968 واستلم الحزب السلطة وقام مع رفاقة بتصفية العناصر المندسه ( عبد الرزاق النايف وابراهيم الداوود ) في 30 تموز من نفس العام ، واصبح نائب رئيس مجلس قيادة الثورة . وفي تموز من عام 1979 استلم مسؤولية الحزب والدولة خلفا لرئيس احمد حسن البكر لمرضه ، قادة الحرب مع ايران من 4/9/1980 ولغاية 8/8/1988 بالنصر العظيم ، وقاد عملية الدخول الى الكويت في 2/8/1990 وواجهة وقادة الحرب التي شنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة للاخراج العراق من الكويت في 17/1/1991 ، وتصدى للحرب العدوانية التي قادتها امريكا خارج الشرعية الدولية في 20/3/2003 واحتلت العراق ، واعتقلت القوات الامريكية الشهيد وبعد محاكمات هزلية وسياسية تم تنفيذ حكم الاعدام صباح يوم اول ايام عيد الاضحى المبارك .

 

**هي ستة دول ( المملكة العربية السعودية ، الكويت ، البحرين ، الامارات العربية المتحدة ، عمان ،قطر ) يجمعها صيغة اتحاد يسمى مجلس التعاون لدول الخليج العربي ، تحوي اكبر خزين نفطي تعتمد الدول الاوربية وعلى رأسها امريكا على صادراتها من النفط ، قدراتها العسكرية متواضعة ، عقدت اتفاقيات حماية مع امريكا بسبب التهديدات الايرانية لها ووجود اطماع في اراضيها وسبق وان احتلت ايران الجزر العربية الثلاث ( طنب الصغرى ، طنب الكبرى ، وابو موسى ) بعد الاتفاق مع بريطانيا اثناء انسحابها من المنطقة عام 1970 بموجب اتفاقية . تتواجد على اراضيها قواعد حربية امريكية وقد سبق وان استخدمتها امريك اثنا حرب الخليج الثانية ( ام المعارك ) عام 1991 . وكما اعادة استخدامها وخصوصا فتح اراضي الكويت امام القوات البرية الامريكية والبريطانية وحلفاءهما في عملية الغزو عام 2003 والتي ادت الى احتلال العراق وتدميره .

 

11- القضاء على الفكر القومي التقدمي والمتمثل بالاحزاب والتيارات اليسارية وبالاخص تفكيك حزب البعث العربي الاشتراكي *.

12- تدمير الروح المعنوية والهمة العالية للشعب العراقي بسبب التأييد

والالتفاف حول قيادته الشجاعة والمخلصة للحزب والدولة **.

 

13- ضغط اللوبي الصهيوني على ضرورة اسقاط النظام العراقي قبل انتخاب جورج بوش كرئيش للولايات المتحدة لولاية الثانية ، وهذا يؤكد عدم فوز بوش عبر صناديق الاقتراع بل بالمحكمة الدستورية حسب تسربيات المخابرات ال ( ( CIA***.

 

14- تحاشي حدوث ازمة وقود في امريكا .

15- المصالح الشخصية لبعض شركات الاعمال وشركات الدفاع

16-  دعم الشعبية التي حظية بها الحزب الجمهوري ابان احداث 11سبتمبر 2001 بغية استمرار هيبة الحزب .

 

* * * * * * * * * * * * * * * * * *

 

*- حزب البعث العربي الاشتراكي تأسس في 7/4/1947 شعارة  (امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة ) اهدافه ( وحدة – حرية – اشتراكية ) وهو حزب قومي عربي اشتراكي تقدمي ، ينضال على امتدد المساحة الجغرافية للوطن العربي ، من خلال تنظيمه القومي التي تشرف عليها القيادة القومية للحزب ممثلة ما اعضاءها من معظم الاقطار العربية ، ويناضل ضد كل اشكال الاستعمار والسيطرة الاجنبية  و يعتبر القضية الفلسطينية القضية المركزية في ناضله وينشد المجتمع الديمقراطي الاشتراكي الموحد ويعتبر بان التجزأئة هي اساس تخلف وضعف الامة ولابد من النضال من اجل توحيد الامة وتحقيق الوحدة العربية ، استلم السلطة في كل من سوريا والعراق .

 

**- تميز الشعب العراقي الاصيل بالتزامة بالقيم والمبادىء والدفاع عنها وحبه اللامحدود للوطنية والقومية ويشهد له تاريخة الطويل كما شهد له أعدائه قبل اصدقائه ، من اجل هذا كانت نية العدوانيين واضحة ضد شعب العراق من خلال  حجم الاستهداف وقسوة القصف الجوي والصاروخ الغير مبرر للاحياء والمرافق المدنية الخدمية التي لها مساس بحياة المواطن اليومية ، وما تلاه بعد انزال المقاومة العراقية البطلة الخسائر الجسيمة بجنوده ومعداته ، بحث اصبح المواطن العادي متهم بايواء او التعاون مع المقاومة وملئت المعتقلات والسجون بالعراقيين دون تميز الجنس ( النساء والرجال ) او العمر( صبية ، شباب، رجال ، شيوخ ) اومراعاة الوضع الصحي للمعتقل . وقد مورست اقبح واخسى الاعمال المشينه داخل المعتقلات وما فضيحة سجن ابو غريب واحد من هذه الفضائح التي يندى لها جبين البشرية ووصمة عار للمجتمع الدولي بكل هيئاته ومنظماته .

 

*** لعب الوبي الصهيوني في امريكا دورا في اقرار وتعجيل غزو العراق للاسباب منها اعطاء ضمان الى الحزب الجمهري بالاحتفاض بالسلط لولاية ثانية من خلال فوز جورج بوش الابن في الانتخابات القادمة بغض النظر بالنتائج وقد حصل ذلك يأسقاط السلطة وتفكيك الحزب  والانتقام من شخص الرفيق الشهيد صدام حسين بأعدامة، لضربه اسرائيل 39 صاروخ اثناء حرب الخليج الثانية عام 1991 .

 

ثالثا : الاستحضارات

بعد فشل امريكا من تحقيق اهدافها المعلنة والغير معلنه من خلال حرب الخليج الثانية والتي سميت بحرب تحرير الكويت ، وعودة العراق الى قوته وثباته على الاهداف والمبادىء وفشل ماسمية بالثورة الشعبانية  ( صفحة الغدر والخيانة ) التي راهنت عليها كل من ايران وامريكا على نجاحها في اسقاط الحكم والاستيلاء علية من قبل حفنة من العملاء خونة الوطن الهاربين الى ايران مدعومة بعناصر فيلق القدس الايراني ،

 

استمرت امريكا بابتزال مجلس الامن والامم المتحدة بعدم رفع الحصار الظالم ضد الشعب العراقي مراهنة على تفجير الوضع الداخلي ، ولكن شعب العراق الابي خيب ظن الاعداء ، عندها ايقنت امريكا بانه من الغير الممكن بل المستحيل اسقاط النظام في العراق الا باحتلال المباشر وسقاطه بالقوة المسلحة . ومن الاجرااءت  العدائية التي اتخذتها امريكا وسبقت عملية الغزو هي :

 

1- اصدار قانون تحرير العراق في الشهر العشر من عام 1998 .

2- استمرار وتكثيف الطلعات الجوية فوق مناطق الحظر الجوي وحرق المزارع والدور بالقنابل .

 

3-  تقديم وزارة الدفاع الامريكية ( البنتاغون ) الدعم والاسناد الى الخائن احمد الجلبي وحزبه المؤتمر الوطني العراقي مكافأة منها ولتقديمه المزيد من الاعترافات والشهادات الكاذبة عن العراق وقيادته .

 

4- تصنيف العراق مع دول محور الشر جنبا الجنب مع ايران وكوريا الشمالية بتاريخ 29 كانون الثاني 2002 .

 

5- اعتماد قرار الاطاحة بالرئيس الشهيد صدام حسين وحكومته .

 

6- استصدار قرارات مؤذية للعراق بعد انسحابة من الكويت واخرها القرار رقم 1441 الذي يدعو مفتشي الاسلحة للعودة الى العراق ودعوة الحكومة للتعاون معهم والسماح لهم بحرية الحركة . وقد ادعت امريكا بان القرار الزم العراق اذا لم يلتزم به تستخدم ضده القوة وهذا كذب وافتراء  .

 

7-  قرار الكونغرس الامريكي يجيز الحرب على العراق بتاريخ 11/10/ 2002 .

8- جورج بوش يهدد الامم المتحدة على تطبيق قراراتها ضد العراق والا سيكون لها الحق التحرك ضد العراق بتاريخ12/9/2002 .

9- جورج بوش يعلن ان بلاده مستعدة لمهاجمة العراق حتى بدون تفويض دولي  بتاريخ 18/1/2003.

 

10-  تخصيص مبلغ 97 مليون دولار لما يسمى المعارضة العراقية * .

11-  جورج بوش يتشر قوات امريكية في الخليج بتاريخ 21/12/2002** .

12-  جورج بوش يعلن ان بلاده مستعدة لمهاجمة العراق حتى بدون تفويض دولي  بتاريخ 18/1/2003.

 

13-  مشروع قرار تقدمت به كل من امريكا وبريطانيا واسبانيا يجيزاستخدام القوة ضد العراق لعدم تعاونه مع مفتشي الاسلحة الدوليين .

14-  الكويت تفتح اراضيها وقواعدها وكافة الامكانيات امام القوات الغازية للدخول الى الاراضي العراقية *** .

 

* قدمت امريكا لما يسمى المعارضة العراقية مساعدات مالية من اجل توريطهم اكثر في الخيانة وضم بعض العراقين خارج القطر من الشحاتين والفارشين ارصفة الشوارع وتطمين هناصر المعارضة بأن امريكا لن تتخلى عنهم ومشروع الاحتلال واساقط السلطة الثورية مازالت قائما وكما تشجعيهم الى تقديم المزيد من الاكاذيب والمعلومت الخاطئة عن العراق وقيادته .

 

**كسبت امريكا تأييد 49 دولة ، ولكن المشاركين الفعليين في العمليات الحربية بجيوش هي ستة دول مع امريكا  وكما يلي عدد الجيوش المشاركة مع النسبة المؤية للعدد الكلي :

 

1- امريك 250 الف جندي 83%

1-  بريطاني  45 الف جندي  15%

2-  كوريا الشمالية 3500 جندي  1,1%

3-  استرالي 2000 جندي 6ر0% 

4-  الدنمارك  200 جندي  6 0ر 0% 

5-  بولند  184  جندي  6 0ر 0%

 

كما ان هناك عشرة دولة اشتركت بأعداد قليلة من القوات الغير قتالية مثل اليابان .

 

***استمرت الكويت ومنذ انسحاب الجيش العراقي في 28/2/1991 من اراضيها تتىآمر وتسعى جاهدة الى ايقاء اكبر ضرر بالعراق وشعبه وتدعو الامم المتحدة ومجلس الامن الى اصدار المزيد من العقوبات الدولية وذلك لعدم تنفيذ العراق لقراراتها المتعلقة بالاجتياح العراقي في 2/8/1990 ، وتشجع امريكا وحلفاءها من اجل غزو العراق والقصاص من سلطة الحزب والدولة وفي مقدمتهما الرئيس الشهيد صدام حسين  (رحمه الله ) وفتحت اراضيها كما فتحت خزائن الكويت امام تصرف امريكا وتمركزت القوات الامريكية في الاراضي والشواطىء الكويت ، لكي تبقي احتمالات  قيام العدوان واحتلال العراق محتمل وقريب بفعل الحجج والافتراات والاكاذيب التي استخدمتها الكويت لجر امريكا وحلفاءها الى الغزو .

 

* * * * * * * * * * * * *

 

رابعا : شن الحرب

1- بتاريخ 20 /3/2003 بدأت الحرب بالقصف الصاروخي والطائرات واستهداف مركز القيادة السياسية والعسكرية والدوائر الرئاسية ومقرات الحزب والاجهزة الامنية * .

 

2- استخدام امريكا السلاح المحرم دوليا في معركة المطار بعد ان منيت بهزيمة وتكبدها خسائر كبيرة ** .

 

3- تبدأ المقاومة المسلحة الباسلة فورا الاعلان عن احتلال العراق *** .

 

**كانت معركة المطار صدام الدولي نموذج للمعارك ذات التخيطط والقيادة الناجحة والشجاعة الفائقة وكان الشهيد يتقدمهم في التصدي البطولي للقوات الغازية وهو يحمل القاذفة ليدمر ثلاث دبابات عندها استخدم المجرمون سلاح فتاك بحيث اذاب الحديد والبشر ،ونقول بعد معركة المطار استطاع المحتل ان يكمل احتلاله بعد معارك صغيرة في مناطق متعددة من بغداد وفي طليعتها مدينة الاعظمية البطلة .  

 

***  اعتبر المحللون العسكريون والسياسيون في العالم ان المقاومة الشعبية الوطنية في العراق هي اسرع مقاومة شعبية نشأت لمواجهة المحتل حيث انها بدان في اليوم الاول بعد الاحتلال في 9/4/2003.

 

بتاريخ 10 / 4/ 2003 .تم تدمير دبابتين امريكيتين في منطقة العامرية ببغداد وهذا يكون الانطلاقة الاولى للعمليات المسلحة ضد قوات الاحتلال في بغداد .وكما تناقلت وسائل الاعلام خبر استشهاد علي جعفر موسى حمادي النعماني من اهالي النجف الذي فجر نفسه بقوة امريكية واسفرت عن تدمير ناقلتين مدرعتين واعطاب دبابتين ومقتل (11) ضابط وجندي وجرح العشرات بتارخ 29/3/2003.وقد كرممت عائلته بمبلغ (100)مليون دينار ومنحه وسام الرافدين من النوع العسكي ومن الدرجة الاولى من قبل الشهيد صدام حسين

 

* * * * * * * * * * * * * * * * *

 

خامسا  : النتائج

يمكن تصنيف الافرازات التي خافتها جريمة الاحتلال من خلال مايلي :

 

1-  النتائج السلبية

أ‌-  بالنسبة الى امريكا وحلفاءها

الخسائر البشرية * .

الخسائر المادية ** .

السقوط الاخلاقي والقيمي للمجتمع الامريكي.

فقدات احترام وهيبة امريكا في العالم  .

 الازمنة الاقتصادية الخانقة التي تعيشها امريكا * **.

زاد الارهاب بالعالم وتزايد استهداف الامن القومي الامريكي ****

 

* * * * * * * * * * * * * * * * * *

 

*نشير الى تقرير المقدممن مكتب المحاسبة الامريكي ( G .A .O )   الصادر بتاريخ 23 / 7 /2008 لتقييم الحرب على العراق ليكشف لاول مرة احصائية لمجموع هجمات التي نفذتها المقاومة العراقية على القوات الامريكية بلغت ( 164 ) الف عملية مسلحة مسجلة تحت وصف ( مهمة وعنيفة ) ولم يشير التقرير الى الهجمات في مناطق شرق وجنوب العراق واذا جمعنا عدد القتلي اثناء عملية الغزو وهو ( 300 ) وكذلك قتلى مرتزقة الشركات الامنية والبالغة (1315 ) لغاية 2008 يكون المجموع الاجمالي ( 32000 + 1315 + 300) = 33615 الف قتيل لغاية 2008 .اما عدد الجرحى لنفس الفترة فقد بلغ ( 224000 ) مسجلين لدى وزارة قدامى المحاربين لغرض التعويضات .

 

**حسب الدراسة الرصينة التي نشرها كل من البروفسور جوزيف ستيغليتز عالم الاقتصاد الحائز على جائزة نوبل والدكتورة ليندا يلميز الاستاذة في جامعة كولومبيا حيث توصلا الى ان كلفتة الحرب بلغت ( 1.8 )  تربليون دولار امريكي ، ان تكلفة الحرب شهريا كانت 4.4 )  ) مليار دولار في عام 2003 لترتفع وتصل في عام 2008 الى (12 ) مليار دولار شهريا .

 

***الازمنه الاقتصادية الخانقة التي تمر بها امريكا سوف تكون سببا في نهايتها كدولة عظمى وبسب الحروب المتعدة وخاصة في الشرق الاوسط وتورطها في احتلال العراق . وصرع جون كيري وزير خارجية امريكا عند افتتاح قمة ابيك ( اسيا امحيط الهادي ) ان الازمنه الاقتصادية التي تمر بها امريكا قد تضعفها واستمرارها قد يجعل العالم يشك في ارادة البلاد ومقدرتها على الاستمرار ولكن الامر لم يكن كذلك ولااظن ان يحصل ذلك .

****ردا: شكك الرئيس الفرنسيى  بقول جورج بوش بأن العالم اصبح اكثر امان بعد احتلال العراق قائلا لايوجد شك في تزايد الارهاب ،وان احد الاسباب هو الموقف في العراق .كما زاد استهداف الامريكان في كل مكان في العالم 

 

الوهن والضعف والتراجع لقدرات القوات الامريكية * .

اعادة ظهور دول الكبرى على مسرح الاحدث كقوة عظمى بعد تراجعها سابقا ** .

الانهيار الوشيك للامبراطوية الامريكية .

 

ب‌-  بالنسبة الى العراق

الاحتلال بحد ذاته جريمة وعدوان سافر وغير اخلاقي  .

الخسائر الكبيرة في الارواح واضعاف من المعوقين  العراقيين .

تشريد الملايين من العراقين داخل وخارج القطر *** .

الخسائر اليشرية والمادية التي اصابة المواطن العراقي جراء جريمة الاحتلال .

سرقة ونهب ممتلكات الدولة العراقية****.

تهديم وتدمير المصانع والمعامل ودور العبادة  والدوائر والمؤسسات والوزارات .

سرقة ثروات العراق النفطية ***** .

 

* * * * * * * * * * * * * *  *

 

*ان الامراض النفسية والانهيارات العصيبة وحالات الانتحار العالية خلال تواجد القوات الامريكية في العراق ، ادت وبلا شك الى الوهن والضعف والتردد سواء للافراد الجيش او للقيادات السياسية وكان هذا واضحا من خلال التردد والتراجع في شن الحرب على سوريا المشاركة في حرب برية بعد الاعلان والقرار القوي من الرئيس والكونغرس الامريكي .

 

**نتيجة للهزيمة المنكرة للقوات الامريكية في العراق وتكبدها الخسائر الكبيرة في الارواح والمعدات في كل من العراق وافغنستان .والازمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها امريكا وفشلها في ادارة الازمات في العالم . استعادت بعض الدول الكبرى مكانتها السابقة وبرزت كقوى عظمى على مسرح الاحداث العالمية ومنها روسيا والصين . ومنافسة كل من المانيا والهند وكوريا الشمالية من اخذ نفس المكانة والدور .

 

**نتيجة الحرب والعمليات الارهابية وتدهور الخطير للوضع الامني نزح الى خارج القطر حوالي خمسة ملايين شخص كلاجئين حسب تقديرات منظمات اللاجئين وحقوق الانسان وتشرد مايقارب من مليوني شخص داخل العراق بفعل التطهير الطائفي والاعصابات الارهابية .

 

***استقدمت القوات الغازية عند دخولها الى العراق مجاميع اجرامية مدربة على تنفيذ عمليات القتل والتخريب والسرقة وسمحت ومهدت القوات المحتلة لهذه المجاميع بتنفيذ سرقة وحرق وتدمير مؤسسات الدولة .

 

**** توزعت عمليات سرقة النفط العراقي على عدة جهات وهي :

1-  امريكا وحلفائها من الدول المشاركة في الغزو من خلال غقود جائرة.

2-  ايران بسرقة نفط حقول مجنون .

3-  الكويت سرقت نفط الرميلة الني استولت عليها الكويت .

4-  الاحزاب الكردستانية في شمال العراق .

5-  الاحزاب العميلة التي جاءت مع الاحتلال وهربت النفط الى ايران .

 

ازياد حالات الاصابة بالسرطان وخصوصا التشوهات الخلقية للولادات وخاصة في الفلوجة * .

سرقة اثار العراق وتدمير المتاحف والشواخص الحضارية  **.

تدهور الوضع الخدمي والصحي والتعليمي للمواطنين  .

فقدان العراق لشواطئه واراضيه *** .

تفتيت وحدة الشعب العراقي بزيادة الشحن الطائفي والعرقي .

اتجاه البلد باتجاه التقسم من خلال حكومة طائفية تمارس التهميش والاقصاء والاجتثاث ** **.

 

فقدان الامن والامان وشيوع وانتشار الجريمة والعصابات *****.

*تقرير منظمة الصحة بان هناك زيادة كبيرة في حالات السرطان وكذلك التشوهات الخلقية في مدينة الفلوجة وتقدر التقارير الدولية بان الفلوجة ضربت اكثر من اربعة الاف طن من الاسلحة النضبة وان ماوجد في الفلوجة من الاصابات بالسرطات فاقت مدينة هيرسيما وكارثة مفاعل شيرنوبل

 

**قامت مجموعات مجندة من قبل دول بسرقة محتويات المتحف العراقي في بغداد ونقلها الى خارج البلد .وابرز الدول هي النظام الكويتي والنظام الايراني وكان للكيان الصهيوني الدور الكبير ليس في سرقة ماموجود في المتاحف بل جاءت بفرقها تبحث تحت الارض في بابل واشور واكد لاعتقادات توراتية من كهنة المعابد .

 

*** حماية من المحتل وطغيان وحقد حكام الكويت ومن اجل الحاق اكبر الضرر بالعراق وشعبة استولت الكويت على اراضي عراقية وضمتها الى اراضيها مستغلة ضعف العراق وعدم وجود حكومة وطنية قوية ،حيث استغلت الكويت بعض رموز العمالة والخيانة في الحكومة العراقية الحالية وقامت ببناء ميناء عملاق على خور عبدالله واصبح هذا الممر بالنسبة الى العراق غير صالح لاستقبال السفن الكبيرة .

 

****الحكومة الحالية برأسة المالكي مارست كافة اساليب الاقصاء والتهميش والابعاد لطائفة معينة وقربت ومنحة امتيازات الى كتلته وطائفته من اجل زيادة الضغط والحرمان لزيادة التوتر بين مكونات الشعب الذي يؤدي الى انفجار وطرح بدائل للخروج من هذا الوضع المؤذي مثل المطالبة بالفدرالية  او التقسيم .

 

*****يتعرض الشعب العراقي بكل طوائفة ومكوناته من عمليات القتل والتفجيرات التي طالت كل مناطق العراق وراح ضحيتها الالاف دون الاعتراف الحكومة بفشلها وليس لها القدرة على حماية ارواح المواطنين وممتلكاتهم وكما لم نسمع يوم بان الاجهزة الامنية امسكت الجناة الحقيقيين وارتباطاتهم والجهة التي تقف ورائهم . فقط نسمع التبريرات  والاتهامات المعادة والقديمة اشارة الى القاعدة والتكفيريين والبعثيين وبعد كل مصيبة تقع للمواطنين في مناطقهم يتم الانتقام منهم بالاعتقالات والمداهمات لمساكن العوائل وزرع الرعب والخوف واسماعهم الكلام الغير لائق  من منتسبي الاجهزة الحكومية المسؤول عن حماية المواطن  . بحث باتت العوائل تخاف وتحذر من الاعمال التي تقوم بها الاجهزة الامنية بعد كل تفجير اكثر من خوفهم من التفجير ذاته

 

2-  النتائج الايجابية

أ‌-   بالنسبة الى امريكا وحلفاءها

السيطرة الكاملة على نفط العراق * .

ضمان تأمين الامن الاسرائيلي

فوز الحزب الجمهوري بالحكم خارج قواعد الانتخابات .

تغير بعض الانظمة في المنطقة العربية **.

عقد اتفاقيات ومعاهدات مع اغلب دول المنطقة *** .

ب‌-  بالنسبة الى العراق لم يكن هناك مكاسب بل هناك امتحان لكل القيم والمبادىء والتراث العريق لشعب العراق .

قناعة معظم دول العالم بعدالة القضية العراقية وان الغزو كان جريمة *** ارتكبت ضد العراق وشعبه وقيادته الشرعية. تعرية معظم الاحزاب والتجماعات السياسية والدينية التي اتت مع الاحتلال من خلال فشلها في ادارة الحكم رغم الدعم من قبل المحتلين الامريكي والايراني .

 

* * * * * * * * * * * * * * * * *

 

*من اهم اهداف الحرب واحتلال العراق هو السيطرة على النفط ويمتلك العراق اكبر احتياطي مضمون  وكما ان السياسة النفطية المستقلة التي انتهجها العراق ايام السلطة الثورية السابقة اقلقت ولوجعت امريكا وحلفاءها من الدول الغربية المستهلكة للنفط .ونصاعد قلق امريكا من ان تؤدي سياسة العراق في مجال النفط الى ان تتبناها  دول الخليج النفطية بسبب ارتفاع الوعي الوطني والقومي لشعوب تتلك الدول . وكذلك الخوف من استخدام النفط كسلاح في الضغط على الدول المعادية للامال وتطلعات الامة العربية وخاصة قضية

 

الصراع العربي الاسرائيلي ومسألة بيت المقدس كما حدث ذلك في السبعينات عندما استخدمه العراق والمملكة العربية السعودية ضد الدول التي تنقل سفاراتها الى القدس بعد قرار اسرائيل باتخاذها عاصمة لها .

**وهذا ماحصل بأسم الربيع العربي حيث حصلت ثورات وانتفاضات ضد اغلب الحكام العرب كما في تونس ومصر وليبيا واليمن والان الجاري في سوريا وتستمر تبعا لباقي الدول .

 

***كشفت الايام اتي تلت الاحتلال حقائق كانت مخفية على العالم بفعل الخداع والتضليل التي مارستها امريكا لتبرير غزوها للعراق ، حيث كانت في مقدمة هذه الدلائل اعتراف قادة الولايات المتحدة الامريكية بخطأ شن الحرب وقدموا الكثير من الوقائع والاثبات على لسان كبار الساسة والقادة العسكريين وقيادات اجهزة المخابرات وشخصيات قانونية ومنظمات دولية .

 

* * * * * * * * * * * * * * * *

 

اثبات اصالة وعظمة  الشعب العراقي من خلال مقاومته البطلة التي هزمت جيش اقوى دولة بالعالم *.

التأكيد على قوة وعظمة مبادىء حزب البعث وصلابة رفاقه المناضلين في مواجهة الاستهداف الامبريالي والصهيوني والفارسي وحكومات الاحتلال العميلة من خلال اعادة تنظيماته وقيادته لفصائل المقاومة العراقية البطلة **

 

*كان لدور وانطلاقة المقاومة العراقية الباسلة  والتي خرجت من بين صفوف الشعب العراقي العريق اكبر دليل على قدراته العظيمة وسخاء تضحياته وتمسكه  بارضه ومبادئه واعتبرها المحللون من اسرع واعظم مقاوة في العالم .

 

**لقد كان للوقفة الجهادية والبطولية للبعثين في التصدي للقوات الغازية منذ بدأ العمليات الحربية الاثر البارز والواضح في رفع معنويات الشعب وسندا ظهيرا للقوات العراقية البطلة ، وظهر هذا جليا من خلال المواجهات العنيفة للبعثين في احياء وازقة العاصمة والاستهداف القوات الغازية لمقرات الحزب ومفازر ونقاط الرفاق عند تصديهم الرائع لوقف تقدمهم داخل المدن ، وقدم البعث كوكبة  من مناضليه شهداء واستمرار البعثين في مقاومة المحتل ضمن فصائل المقاومة العراقية الباسلة لحين الحاق الهزيمة المنكرة وانسحابه ذليلا من ارض العراق الطاهرة في عام 2011 .

 

سادسا :ابرز التداعيات التي خلفها الاحتلال

1-  عجز وفشل المنظمة الدولية اتجاه وقف كافة اشكال الحرب والعدوان خارج نطاق الشرعية الدولية .

 

2- اعطاء درس قاسي للانظمة التي وقفت مع امريكا وايدتها حيث تخلت امريكا عنهم عندما تعرضوا الى الثورات والانتفاضات بما يسمي رياح الربيع العربي .

 

3- تراجع شعبية وثقة العالم ببعض الدول الكبرى مثل روسيا والصين بسبب المواقف السلبية التي ظهرت بها قبل الحرب اثناء العدوان وبعد الاحتلال .  التي طلما رفعت شعارات تقدمية للدفاع عن الدول والشعوب المستعمرة والضتهدة في كافة انحاء بقاء العالم .

 

4-  اعتراف امريكا وحلفائها بخطأ الحرب واجراأت والقرارات والترتيبات التي اتخذتها في العراق * .

5-  زيف فكرة اعادة التضامن لدى الانظمة العربية ، عند بدأ التحضير للعدوان على العراق ** .

6- تأمر الانظمة العربية مع امريك مباشرة ،وتواطئها مع اسرائيل اذا لزم الامر ضد دول عربية شقيقة  .

 

7- الشعب العربي يرفض الاحتلال الاجنبي ، مهما اشتد الخلافات السياسية فأن الشعوب تختلف عن الانظمة في مسألة الحساسية تجاه الاحتلال الاجنبي وقضية فلسطين  .

8- ان استهداف الهوية العربية او ضرب التماسك الاجتماعي في المجتمعات ذات البنية الطائفية والقومية المتعددة  .

 

* * * * * * * * * * * * * *

 

*صرح جوناتال ستيل  الكاتب البريطاني بأن قرار حل الجيش العراقي خطأ كبير ، وان السماح للمليشيات الشيعية بالدخول ال الجيش العراقي لمواجهة القاعدة وهذا ماخلف استقطابا طائفيا .خلق الغزو وخاصة بعد حل الجيش فوضى واسعة ، وتزايد اعداد القاعدة والمنظمات الارهابية ، كما اعترفت الوزيرة السابق كلير شورت في جلسة الشهادات بان اكثر من نصف الشعب البريطاني يعد الغزو كان خطأ وان توني بلير يجب ان يحاكم بوصفة مجرم حرب ، وتطقت الى الخداع والتضليل الذي حدث قبل الغزو للرأي العام واعضاء الحكومة .

 

** 5-607-8 الدكتور بشاره المدير العام للمركز العربي للابحاث ودراسة السياسيات في مؤتمر عشرة سنوات على احتلال العراق المنعقد في الدوحة بدولة قطر .

 

 

سابعا : ابرز التحديات التي توجه العراق بعد الانسحاب  .

1-  التدخل الايراني في الشأن العراقي وسيطرة اجهزة مخابراته ووفيلق القدس على الساحة الداخلية للعراق .

2-  بناء دستور طائفي فية الغام وعملية سياسية مشوه وفاصرة مبنية على  على المحاصصة   .

3-  بناء جيش غير مهني وعلى اسس  المحاصصة الطائفية .

 

4-  حكومة طائفية وعاجزة عن حماية المواطن وتقدم له الخدمات ومؤسسات ودوائر دولة يسودها الفساد الاداري والمالي وبعيدة عن المسائلة القانونية .

5-  نظام قضائي مسيس ولم يستطيع اصدار قرارات تقيم العدل والمساوات ومحاسبة المجرم اي كان موقعه في الحزب او الدولة .

6-  فقدان العراق للاراضية وشواطئه وثرواته النفطية من خلال تنازل وتآمر رموز الحكومة على شكل معاهدات واتفاقيات جائرة .

 

7-  تزايد اعداد المجاميع المسلحة الارهابية وعلى شكل مليشيات وعصابات وفرق موت تابعة للاحزاب مثل عصائب اهل الحق ،جيش المهدي ، مليشيا حزب الله ، والقاعدة التابعة لأيران وغيرها .

 

ثامنا : بعض ملامح استراتيجية  امريكية جديدة : *

بعد الهزيمة التي منيت بها امريكا في العراق وتعثر مشروعها سارعت مراكز الابحاث والقوى المؤثرة في صنع القرار الامريكي الى وضع استراتيجية  جديدة بديلة عن الاستراتيجية السابقة والذي جرى التحضير لها طلية عقد التسعينات  والتي تم تنفيذها بعد احداث 11 سبتمبر 2001 وزادت من العداء للولايات المتحدة الامريكية :

 

اولا : سقوط اوتراجع نظرية مبدا الضربة الاستباقية ، والاحتلال المباشر، لأنها لاتمتلك الموارد والامكانيات  لتنفيذها اذا ما واجهتها اي تحديات جديدة .

*منقولة من العرب والعولمة عن دراسة بعنوان ( المشروع الامريكي بعد احتلال العراق ) للكاتب حميدي العبد الله .

 

ثانيا : التخلي عن مبدأ السياسة الاحادية الذي جرى التركيز عليها من قبل ادارة بوش قبل غزوه العراق لصالح التعاون الدولي ، وخصوصا مع اوربا ، ( يتوجب على الرئيس بوش ان يتولى دبلوماسبة قادرة على تقوية دور الحلفاء ودعم المؤسسات الدولية ، وتوسيع حلقة هذا التحالف قدر المستطاع ، والاصغاء لوجهات نظر الحلفاء والتعاطف مع ارائهم والترحيب بكل الفرص المتاحة لكل الحلفاء والاصدقاء والمنافسين وشرح موقف امريكا العقلاني اذا ماتصرفت يشكل منفرد ).

 

ثالثا : التخلي عن مبدأ احتقار وازدراء وتجاوز الامم المتحدة واعتمادها كاساس في مواجهات تحديات السياسة الخارجية ومواجهة بؤر التوتر المنتشرة في انحاء مختلفة من العالم .

 

رابعا : التركيز على التدخل في الشؤون الداخلية للدول ذات السيادة في دول الشرق الاوسط الكبير عن طريق ما بات يعرف دبلوماسية الاموال ،اي التوظيف في شراء القوى السياسية والحزبية والاهلية والعمل على توظيفها في اطار الاستراتيجية الامريكية التي تستلهم نظرية ( نتان شيرانسكي )الوزير الاسرائيلي اليميني المتشدد عن الحرية والديمقراطية حيث تحل هذه الاسترانيجية محل استراتيجية الفتوحات العسكرية التي تعثرت في العراق وأفغانستان ، وبات من المستحيل تكرارها في بلدان اخرى في وقت قريب وجعل المدخل لتنفيذ هذه الاستراتيجية ما بات يعرف بأسم ( الفوضى البناءه ) وهذا ما يفسر تشجيع الولايات المتحدة للاضطرابات والتحركات السياسية في دول حليفة للولايات المتحدة .





الاحد ١٤ محرم ١٤٣٥ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٧ / تشرين الثاني / ٢٠١٣ م


اكثر المواضع مشاهدة

الرفيق د. ابو عبد الله العراقي مدير عام القناة والمشرف على الشبكة الإخبارية المجاهدة - تهنئة مرفوعة إلى مقام الأب القائد المهيب الركن عزة إبراهيم ( حفظه الله ورعاه ) الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والقائد العام للقوات المسلحة
نسر العراق - تنبؤات البطل صدام حسين اذا انتصرت امريكا عسكريا في العراق ستحتل باقي الدول العربية / فيديو
د. حذيفة المشهداني - فجر الموصل قادم بأذن الله / اليوم نبكيها وغدا نبنيها ( منارة الحدباء ) بأذن الله
وليد الكيلاني - العــراقيــون بعثيــوون وان لــم ينتمـــو
صلاح المختار - ماذا خططت الصهيونية الامريكية لدول الخليج العربي ؟
عاجل - اشتباكات عنيفه مع قوات الفرقه الرابعه قرب مبنى محافظة صلاح الدين وعلى الخط السريع الذي يربط بغداد - موصل ٣ / ١ / ٢٠١٤
حسن خليل غريب - رابط الكتاب الألكتروني ( الجريمة الأميركية المنظمة في العراق الكتاب الأول )
- ثوار العشائر الآن يحرقون عربة همر لمليشيات جيش المالكي على جسر الحوز في مدينة الرمادي ٥ / ١ / ٢٠١٤
بيان الجبهة الوطنية العراقية حول جريمة استهداف المسجد الحرام - الارهاب لن ينال من وحدة العرب والمسلمين في مواجهته
إنتفاضة أحرار العراق - عاجل :: حرق اكثر من ١١ الية تابعة لجيش المالكي المجرم من قبل ثوار العشائر على اثر الاشتباكات التي جرت في منطقة جغيفي الثانية وانباء عن اسقاط طائرة قرب منطقة السجر في مدينة الفلوجة ٤ / ١ / ٢٠١٤
- اشتباكات عنيفة بين ثوار العشائر ومليشيات جيش المالكي في شارع ٦٠ في مدينة الرمادي ٥ / ١ / ٢٠١٤
لمـحـــــات - من تاريخ حزب البعث العربي الاشتراكي بالصور
عاجل - تجري اﻵن اشتباكات بين ثوار العشائر وعناصر مغاوير الداخلية المتمركزين بنقاط تفتيش في حيي السكك والمعمل وسط سامراء ٣ / ١ / ٢٠١٤
حسن خليل غريب - سلاح من دون جيش لجيش من دون سلاح ودولة من دون حكومة وطنية لحكومة وطنية من دون دولة
- ثوار العشائر العراقية تدمر وتحرق عجلة همر ودبابة تابعتين لجيش المالكي المجرم في ألبو بالي في منطقة الجزيرة التابعة لمدينة الرمادي ٥ / ١ / ٢٠١٤
أحدث المواضيع المنشورة