هـــذا الـخبـر يلفــت النـظـــــــر !

شبكة ذي قار
موقع وجهات نظر



لست صحفياً اقتصادياً، ولكنني أفهم بعضاً من أساسيات الاقتصاد، بما يكفي كثقافة عامة ضرورية، وعدم كوني متخصصاً بالجوانب الاقتصادية لايمنع أن حدسي الصحفي يستطيع التقاط إشارة تنبئ بأهمية خبر اقتصادي ربما فات على كثيرين قراءته أو الاهتمام به.

 

يقول الخبر الذي نشر هنا :

 "أظهرت بيانات من صندوق النقد الدولي أن العراق خفض حيازاته من الذهب بمقدار الربع إلى 29.9 طن في نوفمبر تشرين الثاني وذلك بعد جهود لتعزيز الاحتياطيات في الآونة الأخيرة.

 

وبحسب تقرير الإحصاءات الشهري الذي أصدره الصندوق يوم الجمعة زادت الحيازات 9.6 طن في شهري سبتمبر أيلول وأكتوبر تشرين الأول ليصل الإجمالي إلى 39.4 طن قبل أن يتراجع في نوفمبر. ولم تتوافر بيانات ديسمبر كانون الأول للعراق.

 

وجاء تراجع نوفمبر بعد أشهر فقط من زيادة كبيرة في حيازات العراق هي الأولى منذ سنوات".

 

انتهى الخبر، والذي لفت نظري فيه، بالطبع، هو السر وراء انخفاض احتياطات العراق من الذهب؟

أين ذهبت تلك الاطنان التسعة والنصف التي لم تُظهِر البيانات الدولية كيفية التصرُّف بها؟

ما علاقة ذلك بالعقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران؟

 

وتحديداً ما علاقة ذلك بما يقال عن سعي النظام الايراني شراء كميات من الذهب، كرصيد احتياطي لمواجهة العقوبات المفروضة عليها بسبب البرنامج النووي وبسبب دعمها للارهاب؟

 

يمكن أن نلاحظ في هذا الصدد ان ايران اشترت كميات من الذهب من تركيا بقيمة 3.1 مليار دولار خلال الأشهر الخمسة الولى من عام 2012 فقط، بحسب بيانات المعهد التركي للاحصاء، لمواجهة آثار العقوبات.

 

وأيضاً، ما مدى علاقة ذلك بما يقال عن دعم تمويلي من عصابة نوري المالكي لنظام الرئيس بشار الأسد؟

 

وإذا كانت عصابة نوري المالكي قد باعت هذه الكميات، وهو أمر مستبعد، أليس من الضروري أن تسجل أقيامها في خزينة العراق!

ثم ماذا عن الفساد واللصوصية اللذين باتا سمة طبيعية، جداً، من سمات العصابة المتحكِّمة بالعراق الجديد المحتل؟

 

أسئلة عديدة، يجدر بالسادة المعنيين التعمق في البحث عن خفاياها.. ولربما تتضح نتائج مبهرة، ليس لنا فقط، وانما لأسياد المالكي في واشنطن الذي سلَّموه مفاتيح خزائن العراق!

 

 



الاحد ١٥ ربيع الاول ١٤٣٤ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٧ / كانون الثاني / ٢٠١٣ م


اكثر المواضع مشاهدة

الرفيق المقاتل أبو نضال الجميلي - صفعــــة عـــربيـــة لايـــران المجـــوسيــــة
محمد الصگر - تسميـــن العجــــل قبــــل الـــذبــــــح
حميد سعيد - الثقــافــة الشعبيــة فــي مــواجهـــة الانحــــراف
قلم رصاص - يصادف هذا اليوم الذكرى ٣٤ لاستشهاد لميعة مراد القره لوسي ( عروس مندلي ) ليلة زفافها بعد فقدانها الأطراف الأربعة نتيجة قصف ايران لمندلي عام ١٩٨٣
الدكتور أحمد الياسري - الفريق طاهر جليل الحبوش مدير المخابرات الوطنية العراقية يرد على المحتل وكل عميل ومرتزق
د. جواد عون الله - كائنات وتحالفات ممسوخة ... ماذا يجري في العراق - القسم الثاني
نسر العراق - فيديو / الحكومة العميلة تزج الأطفال مع الحشد في الحرب .. ويتخذهم دروعا بشرية
موقع عربستان الأحوازي - قائمة باسماء ضباط في جهاز المخابرات ومديرية الامن العامة من النظام العراقي الوطني من المهددين بالاغتيال
ابو بكر ابن الاعظميه - الاعظمية وشخصياتها الوطنية الرياضية ( الحلقة الخامسة )
قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - تنعــى الــرفيــق المنــاضــل د. منــذر الالــوســـي
قاسم سلام - سلام عليك يوم ولدت ويوم إغتالوك ويوم تبعث حياً
أنيس الهمّامي - فصائل فلسطينيّة في طهران : حين يستجير العرب بالرّمضاء من النّار
عاجل - اشتباكات‬ عنيفة بين ‏ثوارالعشائر‬ وعناصر ‏جيش المالكي‬ بشارع الوسائل التعليمية في الملعب في الرمادي وسماع صراخ عناصرالجيش بعد ان حاصرهم الثوار ٧ / ١ / ٢٠١٤
عاجل - ثوار العشائر يدمرون ثلاث عجلات همر تابعة لعناصر جيش المالكي بمنطقة الذربان على طريق الحويجة - الرياض
عاجل - تدمير اربع دبابات على شارع ٦٠ شرق الرمادي الان ٧ / ١ / ٢٠١٤
أحدث المواضيع المنشورة