ايراني ... قاتل ... مختلس ... وضع الجنسيه العراقيه تحت قدمه وداس عليها يرشح امينا للعاصمه بغداد من قبل المجلس الاعلى الايراني


شبكة ذي قار
كاظم السلامي



قبل ان يتحقق ما اراده مكتب الخامنئي بترشيح ابنهم " البار" امينا لعاصمة العروبه والاسلام لكي تصبح بغداد ولايه من ولايات الخامنئي ويجري فيها التفريس على قدم وساق كما جرى في محافظة النجف على يد المرشح لمنصب امانة بغداد


المعلومات التي وردتنا من احد المطلعين ان المجلس الاعلى قرر ترشيح الايراني عبد الحسين عبد الرضا عبطان لمنصب امينا للعاصمه بغداد وهو المرشح رقم واحد من بين اثنين تم ترشيحهم معه ولكي يطلع العراقيون واهالي بغداد على وجه الخصوص على الخلفيه الاجراميه لهذا الايراني القذر


اولا : من عائله ايرانيه كانت تقيم في النجف بنظام البطاقه الخاصه بالأجانب والده كان بقال في شارع الصادق تم تسفير عائلته في السبعينات الى موطنهم الاصلي ايران وكان في صباه شاذا اخلاقيا وهذا الشذوذ يعرفه جميع سكان محلة ( البراك ) في النجف ويعرفون الشخص الذي كان يمارس معه اللواط وهو ( غ د ) حيث كان طالبا في متوسطة الخورنق .

 

ثانيا : بعد احتلال العراق ودخول قوات بدر الى مدينة النجف كان هذا المجرم مسؤول الاداره والميره والامن في فيلق بدر ويرتبط بشكل مباشر بمكتب الخامنئي اسس عدد من فرق الموت الايرانيه كانت ساحة عمل هذه الفرق محافظات ( النجف – كربلاء – بابل – الديوانيه )حيث شهدت محافظة النجف وبقية المحافظات عمليات اغتيالات واسعه نفذتها الخلايا الايرانيه المرتبطه بالمجرم عبد الحسين عبطان يستخدمون سيارات حديثه ودراجان ناريه ايرانيه في عمليات الاغتيال بالإضافة الى عمليات الاغتيال شكل لجنه تحقيقيه في مقر المجلس الاعلى وهي بناية كانت سابقا تشغلها( الشعبه الحزبيه) وطاقم التحقيق ايراني يجري التحقيق مع العراقيين الذي يتم اختطافهم من بيوتهم او من الاسواق من قبل فرق الموت التي يقودها عبد الحسين عبطان وتجري بحقهم عمليات تعذيب بشعه تفضي الى موتهم وقد حجز المجرم عبد الحسين عبطان ارض في مقبرة النجف خصصها لدفن ضحاياه من جراء التعذيب والمقبره معروفه لكل اهالي النجف

 

ثالثا : منح الجنسيه العراقيه حاله حال العديد من الايرانيين الذين دخلوا العراق بعد الاحتلال  .


ثالثا : بعد فوز المجلس الاعلى في انتخابات عام 2005 تم تعينه بمنصب نائب محافظ النجف والمحافظ اسعد ابو كلل ايضا من المجلس الاعلى وبعد فتره من تسلمه المنصب جمع شيوخ العشائر والوجهاء وعدد من اتباع المجلس الاعلى وعدد من اتباعه الايرانيين ورفع بطاقة الاحوال المدنيه وشهادة الجنسيه العراقيه التي منحت له وقال مخاطبا الحضور ( هذه الجنسيه العراقيه التي بسببها سفرني صدام حسين ووضعها تحت حذائه وداس عليها امام أنظار الحاضرين مما حدى بعدد من شيوخ العشائر الخروج من قاعة الاجتماع  .


رابعا : لم يسلم من اجرامه حتى اقرب المقربين للمجلس الاعلى وقضية مقتل الدفان فاضل ابو صيبع مثالا ... والقتيل كان من اتباع المجلس الاعلى وقدم لهم ما عجز الاخرين من تقديمه فهوا من اشرف على السيناريو الايراني الامريكي لشيطنة النظام السابق في موضوع المقابر الجماعيه والسيناريو هو تكليف المقبور فاضل ابو صيبع بجمع عظام الموتى من سراديب مقبرة النجف ونقلها بسيارات المجلس الاعلى الى الصحراء الواقعه بين طريق كربلاء – النجف وحضرت قناة العربيه لتقوم بتصوير بقايا عظام الموتى على انها استخرجت من مقبره جماعيه وتم عرض هذا السيناريو في القناة لمدة اسبوع في برنامج من العراق يقدمه اليهودي " ايلي كوزي" وتسبب هذا المشهد في قتل المئات من العراقيين في محافظة النجف واقضيتها ونواحيها على يد فرق الموت التابعه للمجلس الاعلى انتقاما لما عرضته العربيه والتصفيات التي جرت معده ضمن السيناريو واشرف على عمليات القتل عبد الحسين عبطان وقد خصصت ايران لهذا السيناريو اموال طائله استلمها المقبور محمد باقر الحكيم المقبور واستلم المقبور فاضل ابو صيبع مبلغ ( 250 ) الف دينار عن كل كيس عظام قدم فاضل ابو صبيع دعما الى المجلس الاعلى في الانتخابات فهو من قام بنقل الصناديق من الاماكن المخصصه للاقتراع وتم تزوير النتائج وحصل المجلس الاعلى على نسبه كبيره من المقاعد في البرلمان ؛ ولكن حوبة الموتى وارادة الله كانت لهم بالمرصاد دب الخلاف بين المقبور فاضل ابو صيبع وبين عبد الحسين عبطان على خلفية المصالح الشخصيه ( المقاولات والعقود ) كانت تحال المقاولات الخاصه بالإعمار وعقود التجهيز الى المقاولين الايرانيين والشركات الايرانيه حصرا واستبعاد المقاولين النجفيين وتتم الاحاله من قبل نائب المحافظ وهو المسؤول عن الاعمار اعترض المقبور فاضل ابو صيبع على توجهات نائب المحافظ وتشاجر معه قائلا له ( تريد تسلم كل امور النجف للعجم انا من وضعك نائب للمحافظ سأكشف المخفي بعد هذا الخلاف بدأ فاضل ابو صيبع يتحدث في مجالسه الخاصه عن دوره في تعبئة الشارع ضد النظام السابق وتنفيذه سيناريوا جمع العظام ويتحدث عن عملية التزوير لصالح المجلس الاعلى في انتخابات 2005 هذا التسريب اغضب المقبور عبد العزيز الحكيم بعد ان تدخل في فض الاشتباك بين عبد الحسين وفاضل ولكن الامور وصلت الى الفضيحه اوعز للمجرم عبتان بتصفية فاضل ابو صيبع وتمت تصفيته عند خروجه من داره الواقعه في حي الحناه في النجف .


خامسا : استخدم نفوذه كنائب للمحافظ ليقوم بعملية تفريس مدينة النجف من خلال اصدار قرارات بالسماح للإيرانيين بشراء الاراضي والبساتين وتسجيلها في دوائر التسجيل العقاري وخاصة في مركز مدينة النجف بينما منع استملاك هذه الاراضي والدور للعراقيين من سكنة الاقضيه والنواحي التابعه للنجف وهم من ابناء العشائر وهذا الاجراء كان مقدمه لعملية تفريس محافظة النجف وجعلها ولايه ايرانيه بكل ما تعني الكلمه حتى عمال التنظيف تم استقدامهم من ايران وتم تعينهم في بلدية النجف ثم تلتها خطوة السيطره على الاراضي وبمساحات شاسعه وتسجليها بأسماء اسرة الـ الحكيم وكأنها ورث استورثوها من اجدادهم العجم ثم تلتها خطوة الاستحواذ على الاراضي والمباني التابعه لعقارات الدوله والمباني التابعه لمؤسسات حزب البعث في النجف وبيعها بثمن بخس للفرس وقد سجلت بأسماء الايراني صدر الدين القبانجي القيادي في المجلس الاعلى وبأسماء اقارب الايراني عبد الحسين عبطان وخير مثال على هذا الاستحواذ الارض التابعه لبلدية النجف والتي كانت مخصصه لدائرة مرور النجف اصبحت ملكا لإلـ الحكيم ودفن فيها محمد باقر تعلو قبره مناره شاهقه اعلى من منارة الامام علي ( ع ) وانشأت فيها مدارس لتعليم اللغه الفارسيه وابنيه خاصه بالمخابرات الايرانيه وتضم هذه البنايه سراديب تحت الارض  .


سادسا : اصدر هذا الايراني بصفته نائب للمحافظ النجف تعليمات لدائرة التسجيل العقاري في النجف ومديرها من اتباع المجلس الاعلى بوضع اشارة الحجز على مساكن كل من انتمى الى حزب البعث ولو بدرجه بسيطه بعدها جرت على هذه الدور عمليات تزوير تقوم على سحب المستمسكات الخاصه بالتمليك ووضع مستمسكات مزوره من بينها وكاله بيع مزوره على انها مباعه سابقا وسجلت باسماء ايرانيين اما بقية الدور المحجوز والتي لم يستطيعوا القيام بعمليات التزوير عليها فجرت مساومات اذا اراد المالك بيع الدار عليه ان يدفع نصف ثمن قيمة البيع لكي ترفع اشارة الحجز عن الدار او يدفع مبلغ يتفق عليه مع سماسره تابعين للمجلس الاعلى لكي ترفع اشارة الحجز لقد استغلوا قانون اجتثاث البعث سيء الصيت وعملوا حتى خارج قانون هذا القانون السيء ليجعلوا منه باب للحصول على مبالغ طائله مضطر المواطن لدفعها لكي يرفع الحجز عن دار سكن عائلته لكي يتصرف ببيعها لسد معيشة عائلته بعد ان اقصي من وظيفته وهنا نسئل الـ الحكيم هل حجزت دوركم ودور اقاربكم من سكنة محافظة النجف هل حجز بيت محمد سعيد الحكيم واولاده هل حجزت دور بيت بحر العلوم من سكنة النجف الدور التي تم حجزها هي دور الايرانيين المسفرين وتم تعويضهم فيما بعد وفي زمن النظام السابق .


سابعا : ارتكب هذا الايراني اكبر مجزره في قرية الزركه فهو من اوصل معلومات مضلله بالتعاون مع المجرم المأبون المدعو " احمد الملقب ( ابن المضمد ) وهو قيادي في المجلس الاعلى وكان في حينها مديرا للاستخبارات الجنائيه في النجف اوصلوا للأمريكان والحكومه معلومات ان ما يسمى " جندا لسماء" يتهيؤون في قرية الزركه بالهجوم على مرقد الامام علي (ع) واحتلال الصحن ومن ثم قتل المراجع في النجف وعلى اثر هذه المعلومه قامت المروحيات الامريكيه بقصف تجمعات الزوار المتوجهين الى مدينة كربلاء في قرية الزركه وراح ضحية هذا الفعل الاجرامي الشنيع (1000 ) قتيل بين طفل وامرأه ورجل مع العرض ان المجرم المأبون " احمد بن المضمد ) هرب الى الدنمارك بعد قيامه بقتل المئات من العراقيين في محافظة النجف بالتنسيق مع عبد الحسين عبطان والاثنين كانوا يقيمون في الدنمارك ويحملون الجنسيه الايرانيه والدنماركيه  .


ثامنا :  سيطر على بناء مطار النجف وكان المطار مخصص لهبوط الطائرات المقاتله واستقدم شركه كويتيه اسمها شركة " العقيله" لصاحبها حامد الخواجه وهي شركه فاشله تطارداها دعوى اختلاس وفساد ونهبت ملايين الدولارات دخلت في جيب الخواجه وعبد الحسين عبطان والايراني " نجاح الميلاني " الذي يعمل بائع مرطبات في لندن واصبح مديرا لمطار النجف  .


بناءا على ما تقدم من معلومات دقيقه هل يتدخل الايرانيون لفرض ابنهم كأمين للعاصمه بغداد ام يفشلون كما فشلوا في تدخلهم لإعادة عبد الحسين عبطان كمحافظ للنجف بعد فشل المجلس الاعلى في الانتخابات الماضيه ندعو البغداديين للتظاهر امام قبة البرلمان لمنع هذا المجرم من تولي منصب امين العاصمه لكي لا يحدث لأهالي بغداد ما حدث لأهالي النجف .

 

 



السبت ١٨ ذو الحجــة ١٤٣٣ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٠٣ / تشرين الثاني / ٢٠١٢ م
أكثر المواضيع مشاهدة
نسر العراق - صور / خروج تظاهرة في محافظة ذي قار احتجاجا على زيارة من أسموه ( راعي الفساد ) نوري المالكي ، مطالبين بمحاكمته باسم الأيتام والأرامل كمسؤول عن الجرائم والفساد
عمود قصير - خبر مهم .. زوج ( ام تمارى ) يتحول ديمقراطياً الى ( أبو دعاء ) !!.
د. أبا الحكم - المليشيات الطائفية ( موازية ) للجيوش .. لماذا وكيف؟!
سلام الشماع - من وحي الثورة / إلى عدي الأعسم زال ظله
سلام الشماع - لاطلاع من لم يطلع عليه من الزملاء الصحفيين ... يا أمة ضحكت من جهلها الأمم !
الدكـتـور رامي جورج تـومـا - الحرب الايرانية العراقية : الأســـبـــاب ـ الــحــقــائـــق ـ الــوقــائـــع
سلام الشماع - الإعـــلامــي حيـــن يكـــون طـائفيــــاً
منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه - فضيحه - مستشارة المالكي القريضي الدكتوره حنان الفتلاوي تتزوج من شقيق زوجها
نسر العراق - فيديو / جريمة مروعة التي قام بها طيران الحكومة الميليشياوية العميلة ضد ابناء اهلنا في القائم ، و راح ضحيتها اكثر من ١٥٠ شخص بين شهيد وجريح اغلبهم من النساء والاطفال
د. بشار سبعاوي - تقيم اللجنة النمساوية الاحتفاء السنوي بالذكرى العاشرة لاغتيال سيد شهداء العصر .. تذكيرا بمفاخر وانجازات وبطولة القائد الشهيد صدام حسين
اشترك بالقائمة البريدية

للإطلاع على مواضيع الكاتب كاظم السلامي نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار حمل تطبيق ذي قار للاندرويد اشترك بالقائمة البريدية لشبكة ذي قار
أحدث المواضيع المنشورة
عمود قصير - خبر مهم .. زوج ( ام تمارى ) يتحول ديمقراطياً الى ( أبو دعاء ) !!.
نسر العراق - صور / خروج تظاهرة في محافظة ذي قار احتجاجا على زيارة من أسموه ( راعي الفساد ) نوري المالكي ، مطالبين بمحاكمته باسم الأيتام والأرامل كمسؤول عن الجرائم والفساد
نسر العراق - فيديو / جريمة مروعة التي قام بها طيران الحكومة الميليشياوية العميلة ضد ابناء اهلنا في القائم ، و راح ضحيتها اكثر من ١٥٠ شخص بين شهيد وجريح اغلبهم من النساء والاطفال
سلام الشماع - لاطلاع من لم يطلع عليه من الزملاء الصحفيين ... يا أمة ضحكت من جهلها الأمم !
نسر العراق - فيديو / مظاهرات طلاب في إيران نظام الملالي لم يترك شريحة بالمجتمع إلا وطحنها بمعارك خاسرة
ا.د. عبد الكاظم العبودي - عميد أغنية المالوف ( محمد الطاهر الفرقاني ) في ذمة الله
د. أبا الحكم - المليشيات الطائفية ( موازية ) للجيوش .. لماذا وكيف؟!
سلام الشماع - الإعـــلامــي حيـــن يكـــون طـائفيــــاً
أنيس الهمّامي - تهديدات متبادلة بين أمريكا وإيران : ملابسات وحقائق
عمود قصير - الى / من يهمه امر ( هوية و وجود ) امة العرب : يرجى الاطلاع على ما قاله زعماء ( الفرس ) وأذيالهم عن الحشد الطائفي ( عفوا ) الحرس الثوري العراقي !!.
كاظم عبد الحسين عباس - مـــن أفـــواههــم نــدينهـــم
ابو نهاد العبيدي - التكافل الاجتماعي منهج إسلامي وسلوك اخلاقي
د. أبا الحكم - التحولات المفصلية نحو بلورة نظام دولي جديد ( أي قطبية تصلح لهذا النظام ) ؟ ( ح - ٣ )
عادل الشرقي - تعزية الى الأخ الدكتور طلال النداوي
نسر العراق النقشبندي - الى الرفيق مازن التميمي المحترم تعزية وفاة اللواء المتقاعد عبد المنعم السباعي