شتان بين الأبطال الذين حرروا مدينة الفاو الباسلة و بين مليشيات الاحتلال ... شاهدوا مهازل ما يسمى جيش العراق الجديد

شبكة ذي قار
الرفيق سيف الفلوجي / ( فلوجي و أفتخر )


 

من منا لا يتذكر أبطال القوات المسلحة العراقية الباسلة بطلعتهم البهية قبل الاحتلال و زيهم الخاكي و الزيتوني و هم يمشون مرفوعي الهام و الجبين تتجسد فيهم كل معاني العزة و الكرامة

 

اولئك الأبطال الذين ذادوا عن الامة في كل معاركها الفاصلة فلم تخلوا ساحة للمنازلة على امتداد الامة من مقبرة تسطر سفرا خالدا لابطال القوات المسلحة العراقية فمن فلسطين و مقبرة شهداء الجيش العراقي التي لا زالت شاخصه تحكي للمجد قصة و سفرا خالدا مرورا بسيناء و الجولان وصولا الى القادسية و معاركها و تجريعهم للخميني الدجال السم الزعاف رغم أنفه و ام المعارك و صفحاتها المستمرة الى وقتنا الحاضر بقي الجندي العراقي هو ذاك الحصن الحصين و السور المنيع لأمته و وطنه

 

و قد يتسأل المتسائلون لماذا استهدف المحتلون عند غزوهم للعراق أول ما استهدفوا جيش العراق و قواته المسلحه الباسلة تدميرا و حلا و الغاءا فلم تسلم اليات و معدات و مباني و كأن هناك حسابا قديما مع الجيش العراقي جرى تصفيته بأبشع الطرق

 

كانت الأيام كفيلة بتقديم اجوبة تعكس حقيقة النوايا المبطنه لدول العدوان و على رأسها امريكا الشر

فامريكا تعرف أن جيش العراق العقائدي الأصيل برجاله الأبطال و تاريخه الخالد عصي على التطويع و الإختراق

 

فما الحل اذن  

الحل يكمن في بناء بديل مسخ يضم بين جنباته حثالات البشر و تسميته زورا و بهتانا بالجيش العراقي الجديد و كل هذا يتم تحت اشراف المحتل المباشر

 

نحن لسنا مع ثقافة التعميم و لا ننكر وجود أبطال انغمسوا في صفوف هذه التشكيلات و لما أتت الفرصه انقضوا كالأسود على علوج أمريكا كقيصر الجبوري و غيره من الشهداء الأبطال فهؤلاء لهم منا كل التحايا و التقدير و هم اخوة أعزاء و أبناء بررة لوطنهم و شعبهم ، لكن و في نفس الوقت لابد لنا أن نكشف النقاب عن الصورة البشعة للمليشيات العميلة التي نمت و ترعرت في ظل الاحتلال و تحت حرابه و مدى انحطاطها

 

و حاشى جيشنا الباسل الذي كان يتقدم الصفوف في ميادين العز و الشرف أن يكون هؤلاء المخنثين يمثلونه أو يحسبون عليه  

اليكم هذا الرابط لتروا كيف يتم تربية هؤلاء المخانيث الذي البسهم الزمن الرديء بدلة الجيش العراقي تحت حراب المحتل

 

 

 



الاثنين١٤ جمادي الاول ١٤٣٢ هـ   ۞۞۞  الموافق ١٨ / نيسان / ٢٠١١م


اكثر المواضع مشاهدة

الجبهة الوطنية العراقية - بيان الجبهة الوطنية العراقية وموقفها بشأن الدعوات الى قيام تحالفات وطنية للمعارضة العراقية
ابــو دلـــف - تحية الوفاء والصمود لطلاب العراق بمناسبة حلول عيد الطالب
أنيس الهمّامي - فــــي الــــرّدّ الصّـــريـــــح علـــى كـــذبــــة التّصحيــــــح
أحمد مناضل التميمي - التمســـــك بـــالمبـــــادئ والثـــــوابــــت
عصام عبد اللطيف الراوي - رسالة موجهة الى خميس الخنجر صاحب قناة الفلوجه والى حميد عبد الله والى كل عميل ومنافق وانتهازي وجبان ورخيص وذليل
عبد الحسين البديري - هذا هو موقف البعث بما جرى ويجري في العراق وامتنا المحمدية ( الجزء الثاني - الحلقة ٥٥ )
راصد طويرجاوي - معلومات معروضه امام الشعب // طائفية المالكي المقيته ودولته ( القانونيه ) !!! والمخابرات الايرانيه وراء اقصاء عدد كبير من ضباط المخابرات الذين عملوا في الجهاز في عهد محمد عبد الله الشهواني وسلب حقوقهم
يوسف الساعدي - مي أكرم ومخابرات الغرباوي ونانسي عجرم !!
ابن العراق مازن العراقي - اللهم اجعل بيننا وبين فارس جبل من نار
نسر العراق النقشبندي - صورة / مقتل المجرم العميد ( جاسم محمد الركابي ) قائد ميليشيا ( تشكيل الحسين الثائر ) في معارك سامراء
بلال الهاشمي - الخميني أصله هندي وهذا هو البرهان
نبيل احمد الجلوب - إهداء إلى روح القائد صدام حسين شهيد الحج الأكبر والأضحى المجيد ورفاقه الشهداء على مذبح العزة والكرامة العربية وإلى كل المقاومين في العراق وفلسطين والأحواز وكل الشرفاء في العالم
ماهر التويتي - رمز شيطاني في علم إيران
مجموعة العراق فوق خط احمر - تقرير مصور / معلومات عن نافع عيسى عميل فيلق القدس في العراق
منظمة المغتربين العراقيين - حفل افتتاح معرض الفنان مخلد المختار فينا ٢٠١٧ تحت عنوان ( جمالية الخط العربي )
أحدث المواضيع المنشورة