رثـــــــــــــــــــــــاء بـغـــــــــــــــــــــــــــــداد

شبكة ذي قار
قصيدة للشاعر حجي حمد


الى ام العواصم 

الى بلد الرشيد 

الى منارة العلم والعلماء      

                              

رثـــــــــــــــــــــــاء بـغـــــــــــــــــــــــــــــداد

 

 

 

بكيت بغداد واسفي لماضيها  

قد اوغل الغدر حطم كل مافيها 

بكيت بغداد تاريخ اقدسه 

من الرشيد الى المنصور بانيها 

كانت منارا لكل الناس شامخة 

واليوم امست غراب البين ينعيها

باعوك بغداد بئس السعر ما خجلوا  

وكيف يخجل من لا اصل له فيها

وقد تعاموا عن التاريخ ما حسبوا   

ان الخيانة عار من يدانيها  

ملىء البوادي جيوش الكفر قد حضرت

دليلها الساسة العملاء تهديها

نحو الخراب الى بغداد يفرحهم 

قتل الالوف وقد هدت مبانيها 

تبكي اليتامى وتصرخ من مصيبتهم 

اما الارامل فما جفت مأقيها

بشرى اليتامى من المحتل يجعلهم 

خمسة ملايين قد زادت مآسيها  

اما الارامل فمليونين ما نقصت 

تشكوا من الحال للرحمن باريها

اما حسبتم بان الله سائلكم

عن كل قطرة دم سالت بواديها

بغداد بيعت على الميزاد صارخة

الله اكبر تصرخ عند شاريها 

اماكفاكم بما قد حل في وطني

من الخراب الى الى تهجير من فيها

واحر قلبي على بغداد يأسرها 

احفاد كسرى وقيد الاسر يدميها

وقد تناسوا اشقاء لها عرب

كم من مواقف من بغداد للاعراب تهديها 

في كل قطر لنا تاريخ يذكرنا 

من الجزائر الى صنعاء حتى الشام ترويها

سلوا سيناء من كانت فوارسها

يوم الوطيس ومن كانت حواديها 

سلوا الاردن والجولان تنبؤكم

كيف الجحافل من بغداد قد سارت لتحميها

روت التراب دماء الجند من بلدي

مثل السحاب اذا لبت دعاويها

هو العراق رجال تنتخي شيما

عند النزال اذا نادى مناديها 

سابور عاد بثأر كان يحمله

ضد العروبة ظنا منه يسبيها

وكيف تسبى عروبتنا وان بها

محمد خير خلق الله حاديهاوهاديها

فلا وربك يا بغداد ما انحنيت 

هامات اهلك وما دانت نواصيها

وان اهلي من الانبار قد سرجوا

خيل المثنى وساروا نحو داعيها

وقد اناخت حوادي الركب تتبعهم

جحافل النصرتعلوها سواريها

واقسموا ان يصلوا الفجر نافلة

عند الشواطيء يا دجلا فحييها

اما الشهيد فطوبى روحه جعلت

حواصل الطير في الجنات تأويها

والباذلين من الاموال يخلفه 

رب البرية وعد منه يعطيها  

وفي اللسان جهاد فيه مثوبة 

ان قال حق فعند الله ظاهرها وخافيها 

سيندم الناس يوما ساء موقفهم

ويفرح البعض يوم النصر ما اسعد ملاقيها

ولا تنفع الاعذار ممن تورطوا

فذاك قصاص القوم والتاريخ قاضيها

   

 

 



الاثنين٢٣ ربيع الثاني ١٤٣٢ هـ   ۞۞۞  الموافق ٢٨ / أذار / ٢٠١١م


اكثر المواضع مشاهدة

قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - بيــان حــول الاعـــدامـــات الجمـــاعيـــة فــي سجــن النــاصــريــــة
صلاح المختار - تـــوضيــــح لابــــــد منـــــــــه / مهـــــم للاطـــلاع
الجالية العراقية في النمسا - تتظاهر إحتجاجاً امام السفارة الأمريكية في فيينا
مجلس ادارة منتديات كتاب المقاومة العراقية - لكل مجاهد ورفيق مناضل شكر وتقدير لجهاده الاعلامي والنصيب هذه المرة للرفيق الغالي العزيز على قلوبنا الكاتب المجاهد ( الدكتور كاظم عبد الحسين )
ججو متي موميكا - من هو سعد المطلبي وما حقيقته ؟
ابن العراق مازن العراقي - اللهم اجعل بيننا وبين فارس جبل من نار
أبو فرات - يوم الأيام ٨ / ٨ / ١٩٨٨ , يوم النصر العظيم الذي أنتصر العراق على أيران
يوسف الساعدي - مي أكرم ومخابرات الغرباوي ونانسي عجرم !!
بلال الهاشمي - الخميني أصله هندي وهذا هو البرهان
د. احمد محيسن - معركة تحرير الأقصى من السرقه والضياع ...!!
موقع وجهات نظر - من نابلس الأسيرة إلى صدام حسين الشهيد ( صورة )
عشيرة الشهيد صدام حسين - تنعي فقيدها الدكتور الفريق عبد حميد محمود الخطاب الناصري
شعر د. أحمد حسن المقدسي - رثاء صدام حسين في ظل الواقع الحالي للعراق
قصيدة للشاعر حجي حمد - رثـــــــــــــــــــــــاء بـغـــــــــــــــــــــــــــــداد
د. حذيفه المشهداني - ذروة الإنتصار ان تنزع شرعية العدو
أحدث المواضيع المنشورة