الى الاعلام الجهادي وكل قوى الامة :: الحذر من ضياع تونس في ايادي ايران

شبكة ذي قار
الرفيق رأفت علي والمقاتل النســــر


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،


 


مما لاشك فيه ان النظام العربي الرسمي لايعول عليه في حل قضايا وهموم الامة ..بل هو المشكلة بذاتها وهو العدو حاله حال العدو الامريكي والايراني والصهيوني.

ولكن ،،
مايحدث هذه الايام في تونس على وجه الخصوص وباقي اقطار امتنا على وجه العموم ، اكبر مما قد يراه البعض منا.

ان الرئيس التونسي لم تضطره المظاهرات للسفر وترك السلطة ، انما السبب الذي حتم عليه مغادرة السلطة .. ما هو اكبر من المظاهرات العفوية الشعبية التي انطلقت على اثر تردي الاوضاع الاقتصادية في تونس .

ان السبب وراء ذلك هو تيقن الرئيس التونسي بانتهاء دوره وقيمته عند الولايات المتحدة وعند الصهيونية العالمية التي دفعت به نحو الهاوية من خلال تحريضه على اتخاذ الاجراءات التعسفية والسياسيات الخاطئة وسن القوانين الفاسدة المضادة للاسلام كمنع الحجاب وتعدد الزوجات وما الى ذلك.


وبمعنى اوضح ، ولانها أي تونس ليس فيها ثمة اسباب للفرقة والفتنة .. ليس فيها تعدد اديان وطوائف وقوميات يمكن ان تخدم او تجند من قبل المشروع الصهيوني العالمي .. مشروع الفرقة والفتنة ، فقد عمدت الصهيونية العالمية الى الدفع بالرئيس التونسي لتبني سياسات خاطئة وكارثية وبالتالي وكنتيجة لتلك السياسات فقد خلقت تيارات غير ناضج المشروع سواء كانت تيارات دينية او علمانية.

اننا اذ سبق وان حذرنا من شرذمة امة العرب ومن تقزيمها وتقسيمها ، وها هي الايام تثبت صحة وصواب ودقة ما حذرنا منه وحذر منه حزب البعث في اكثر من مناسبة وبيان ومؤتمر وخطاب .

فاننا اليوم نحذر مما هو اكبر واخطر مما سبق .. نحذر اخوتنا في الاعلام الجهادي وفي كل الاحزاب والحركات والقوى الصادقة لخدمة قضايا امتنا العربية والاسلامية ، من خطر داهم على امة العرب حملة الرسالة الخالدة ، وعلى اشقائنا في تونس الحبيبة بشكل خاص بحكم الاحداث المتسارعة في الاونة الاخيرة ، من ضياع تونس لا قدر الله في موجة عارمة من الاضطرابات والتدخلات الخارجية المسمومة ، والتي ستنتهي في توطئ ايران الصهيونية لموطئ قدم بل وقاعدة دعم كبيرة لمشروعها الخبيث في المغرب العربي وشمال افريقيا عامة .

ان ما يجري في تونس وفي غيرها من اقطار العرب ، ماهو الا مراسيم لتسلم ايران الصهيونية المنطقة من الولايات المتحدة الامريكية تزامنا مع انسحابها التام من العراق المجاهد الصابر الابي وسنرى مع كل يوم ومع كل لحظة نقترب منها من موعد الانسحاب الامريكي مزيدا من الفوضى والاضطرابات في اقطار امتنا .

اللهم اشهد .. اللهم اننا قد بلغنا ..

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


ملاحظة : بأذن الله جلى وعلا سننشر في القادم من الايام بحثا خاصا عن الاحداث الاخيرة التي تجري في اقطار امتنا العربية .



 

الرفيق رأفت علي والمقاتل النســــر

بغداد الجهاد

١٥ / كانون الثاني / ٢٠١١

 

 



السبت١١ صفر ١٤٣٢ هـ   ۞۞۞  الموافق ١٥ / كانون الثاني / ٢٠١١م


اكثر المواضع مشاهدة

بيان الى جماهير العراق الثائرة / - الجبهة الوطنية العراقية تحذر من خطورة التمادي في ذبح العراقيين من قبل المحتلين الفرس واذنابهم
التيار القومي العربي العربي الديمقراطي في الأردن - تعزية برحيل الرفيق المناضل محسن خضر الخفاجي لينظم الي قافلة الأكرم منا جميعا
مكتب الثقافة والاعلام القومي - ينعي لجماهير الامة العربية الشهيد محسن خضر الخفاجي
علي نافذ المرعبي - ذكريات مع المناضل عبد المجيد الرافعي ( ٢ ) مجزرة ٢٣ نيسان ١٩٦٩ في بيروت
قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - تنعـي الــرفيــق المنــــاضل محســن خضـر الخفــاجــــي
ا.د. عبد الكاظم العبودي الامين العام للجبهة الوطنية العراقية - نعي ومواساة برحيل الاستاذ الدكتور بوعلام بالقاسمي الى جوار ربه
الحزب الشيوعي العراقي - اللجنة القيادية - تعزية بوفاة الرفيق المناضل محسن خضر الخفاجي
حركات وأحزاب ومنظّمات وشخصيّات - تنعــى الــرّفيــق القــائــد الــدّكتــور عبــد المجيـد الــرّافعــي
ثائر محمد حنني - الأقصى يستصرخ ما بقي من كرامة
التجمع العربي - برلين - تعزية بإستشهاد الرفيق ( محسن الخفاجي ) عضو قيادة قطر العراق في سجون الإحتلال الصهيوني الأميركي الفارسي
فيديو / - طرابلس تودع الرفيق المناضل الدكتور عبد المجيد الرافعي رحمه الله
حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي - المحرر السياسي - أبعاد التلاقي بين تموز العراق وتموز مصر أعمق من ذكرى تاريخية
رامي عابدون - ﻓﻲ ﺫﻛﺮﻯ ﺭﺣﻴﻞ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺘﻌﺎﻳﺸﻲ
انصار المقاومة - يلقون السلام على الموصل الحدباء مدينة الرماح وشهيدة العصر على يد مغول العصر
اتحاد الرياضيين العراقيين في المهجر - يهدي كاس بطولة الجاليات العربية للقائد المجاهد عزة ابراهيم حفظه الله
أحدث المواضيع المنشورة