المواضيع الاكثر تصفحا هذا اليوم

قيادة قطر العراق - ( الحشد الدولي ) والقصف الجوي .. الوجه الجديد لعودة النفوذ الاميركي الأطلسي الصهيوني الفارسي الى العراق

نسر العراق النقشبندي - تشيع مهيب للفريق الاول الركن عبد الجبار شنشل شارك به عدد من السياسيين العراقيين وعدد من كبار ضباط الجيش الاردني

شبكة ذي قار - نفي وتكذيب معلومات نشرت في موقع تابع للنظام السوري العميل

صلاح المختار - كيف تدخل امريكا العراق من الشباك بعد طردها من الباب ؟

إنتفاضة أحرار العراق - تمكن ثوار العشائر من اقتحام مقر فوج شهداء الصقلاوية المحاصرون وأسروا عدداً كبيراً من عناصر الجيش الصفوي المجرم كما واستولوا على جميع الاليات وسيقومون بعرض الاسرى والاليات التي تم غنمها داخل مدينة الفلوجة ٢١ / ٩ / ٢٠١٤

د. مأمون السعدون - مخاطر المؤامرة الكونية على العراق .. والمواجهة المطلوبة

راصد طويرجاوي - عقيل الطريحي بائع الاناناس وقائد فرق الموت ... يستهزأ امام الحضور بنائب الامين العام للامم المتحده لحقوق الانسان

د. نزار السامرائي - أهـــداف التحــالــف الـــدولــي الثـــالــث !!!

منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه - معلومات موثقه بالصور // رئيس الوزراء ( نوري المالكي ) ارهابيا وقاتلا محترفا بالامس وقاتل وارهابي في العراق بعد الاحتلال ونضع امام الكونكرس الامريكي وكل برلمانات دول العالم معلومات عن العلماء العراقيين المختطفين ودور المالكي وحزب الدعوه ومليشيات احزاب ايران في عمليات الاختطاف ومكان تواجدهم

منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه - معلومات / ابو محمد المندلاوي ( ضابط استخبارات ) حزب الدعوه والنقيب ''علي سعدي الحلي'' ( مدير مكافحة ارهاب الكراده ) هم من نفذوا حريق عمارة ''القادسيه'' في الشورجه

عاجل .. عاجل .. عاجل - التسجيل الكامل لخطاب الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي والقائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني

حزب البعث العربي الاشتراكي الأردني - القيادة العليا - نعـــــــــــي منـــاضــــــل

د. أبا الحكم - التوازن الإستراتيجي الإقليمي .. من حطم ركائزه .. ولماذا ؟! ( حتى لا تختلط الأوراق )

الجبهة الوطنية لمثقفي وجماهير العراق - نعــي المــرحــوم عبـــد الجبـــار شنشل

عمر علي الدليمي - محمد عياش الكبيسي .. من فقه المقاومة والجهاد الى فقه المساومة والارتداد

 
 

 
 

منظمة عيون الشعب العراقي تكشف اسرار سرقة البنوك العراقية

 

شبكة ذي قـار  

حمل الان تطبيق ذي قار لانظمة الاندرويد

منذ حدثت سرقة بنك الكرادة وثبوت ان حماية عادل عبدالمهدي هي التي قامت بها بدأت منظمتنا بمتابعة هذه الظاهرة البالغة الاهمية ، وبعدما حصل في البنك المركزي وما اعقبه من هجومين عل بنكين اخرين تبلورت لدينا حقيقة واضحة وهي ان المخابرات الايرانية هي التي خططت لعمليات سرقة البنوك لعدة اسباب منها :


1– حاجة ايران الماسة للعملة الصعبة خصوصا وان احتمالات انتهاء الوجود الايراني في العراق قد تزايدت كما تشير كل المؤشرات ومنها الانتفاضة الحالية في جنوب العراق ضد ايران ، لذلك قررت سرقة كل موجودات العراق النقدية  ونقلها الى ايران .


2– ان العقوبات الجديدة التي فرضتها الامم المتحد ة على ايران ستخلق مشاكل مالية اضافية لها لذلك فان الاستيلاء على المليارات من الدولارات  والموجودات النقدية العراقية ما هو الا وسيلة لتخفيف المشاكل المالية الايرانية .


3- ا ستغل عملاء ايران خصوصا نوري المالكي التوجيهات الايرانية بسرقة اموال العراق ، للقيام بسرقات لمصلحتهم الشخصية بعد ان عرفوا ان مستقبلهم مظلم لذلك تزايدت عمليات نهب اموال الدولة وتهريبها للخارج من قبل المالكي وجماعته خصوصا ضباط القوات التي استخدمها في قتل مئات العراقيين والذين ضغطوا عليه لسرقة اموال العراق من اجل تأمين مستقبلهم بعد هروبهم من العراق .


4– ان خطة سرقة البنك المركزي اقترحها العميل المزدوج احمد الجلبي على السلطات الايرا نية فوافقت عليها وكلفته بالاشرف على تنفيذها من اجل اخفاء مسألة استخدام البنك المركزي العراقي في تبييض الاموال الايرانية من اجل التملص من العقوبات الدولية . وازدادت اهمية حرق مستندات التعامل مع ايران بعد صدور قرار مجلس الامن الاخير الذي طالب بكشف البنوك المتعامله مع ايران ومعاقبتها . لذلك كان ضروريا حرق كل المستندات والوثائق التي تثبت استخدام البنك المركزي العراقي في تبييض الاموال الايرانية . اما السبب الاخر لحرق المستندات والوثائق فهو لتغطية العمليات غير القانونية لنهب اموال العراق باسم شركات وهمية استفادت من البنك وبغطاء وترتيب حكومي ، لذلك لوحظ ان البنوك التي هوجمت واحرقت مستنداتها هي التي لها صلة بتحويل الاموال الى الخارج لتغطية عقود حكومية وهمية  .


ان منظمتنا اذ تكشف عن هذه المعلومات الخطيرة تسلط الضوء على ماجرى فعلا استنادا الى وثائق ومراسلات حكومية  سرية جدا نجحنا في التوصل اليها وهي مرفقة بهذا التقرير ومنها :


1-ان حماية البنك المركزي قوية جدا وهي تتمثل ب ( 11 ) نقطة تفتيش حول البنك و( 11 ) جهاز رصد الكتروني يكشف عن اي تحرك غي طبيعي في المنطقة المحيطة بالبنك ، اضافة الى ان الشوارع المؤدية الى البنك كلها مقطوعة ويمنع المرور فيها او سير العربات فيها ، وتلك الحماية كافية لمنع اي تسلل من الخارج . اذن كيف تم اختراق كل هذه الحمايات التي تستطيع مقاومة قوة عسكرية ضخمة لعدة ساعات ومنعها من دخول البنك لحين وصول نجدة كبيرة ؟


2- تؤكد الوثائق الحكومية المرفقة  وتثبت ما يلي :


أ – في الساعة الثانية و25 دقيقة من يوم 13 / 6 بعد الظهر ابرق اللواء الركن عبدالكريم خلف نعيم قائد ما يسمى ( مركز  القيادة الوطني ) يبلغ رئيس الوزراء وغيره من الاجهزة الامنية بوقوع هجوم على البنك المركزي يقوم به حوالي 25 مهاجما يرتدون الزي العسكري ويستخدمون سيارات مونيكا مضللة الزجاج . ان هذه المعلومة مهمة جدا لانها تؤكد ان عمليه الهجوم ليست بسيطة لا من حيث عدد المهاجمين فقط بل من حيث الاجهزة والمعدات المستخدمة في الهجوم والتي لاتملكها الا القوات الحكومية ، وسيكون شبه مستحيل على عناصر من خارج الحكومة توفير السيارات والملابس والاسلحة بهذا العدد وبهذه النوعية .


ب – قبل هذه البرقية بخمس دقائق بعث نفس الشخص ببرقية لنفس الجهات يبلغها فيها بحصول انفجارات قرب بناية البنك المركزي .


ج – في الساعة  2,30 ظهرا ابلغ نفس الضابط في برقية اخرى بوجود اربعة قناصين يطلقون النار على حراس بناية البنك ، وابلغ بوجود طائرة هليوكوبتر تحوم فوق البنك . السؤال هو كيف اخترق اربعة قناصين 11 نقطة مرقبة و11 جهاز فحص ومراقبة ودخلوا البنك وسيطروا على السطوح ؟


د – في الساعة 1500  اي الساعة الثالثة بعد الظهر  يبرق نفس الضابط بما يلي : سيطرة المهاجمين على البنك واحتجاز رهائن واشتعال حرائق في الطوابق العليا ، والتي توجد فيها وثائق التحويلات الخارجية . السؤال هو مرت اكثر من نصف ساعة على الابلاغ عن بدء الهجوم على البنك ، وهي مدة كافية جدا لوصول نجدة ، لم اذن لم ترسل قوات اضافية لحسم الموقف الخطير ؟


ه – برقية اخرى من نفس الضابط في الساعة 1500 يقول فيها امر وزير الداخلية بغلق كافة الجسور وبمنع مرور كافة العجلات . السؤال المهم هو لم تأخر وزير الداخلية في اصدار هذا الامر لاكثر من نصف ساعة من انه كان يجب اتخاذه فور تبليغه بالامر ؟


و – بعد ساعة من بدء الهجوم يقوم رئيس الوزراء باصدار امر هو تكرار لامر وزير الداخلية بالاضافة لاعتبار المنطقة منطقة عمليات عسكرية . مرة اخرى نفس السؤال لم تأخر رئيس الوزراء ساعة كاملة في اصدار امر كان يجب ان يصدره فور علمه بوجود هجوم على البنك ؟


ان عرض ما ورد في برقيات سرية جدا لجهات عسرية مسؤولة عن الامن هدفه تأكيد ان عملية البنك المركزي قامت بها قوات حكومية وليس عناصر ( ارهابية ) كما قال البيان الحكومي ، فكل ماجاء في البرقيات من معلومات يؤكد ذلك . اما ما سمي ببيان القاعدة الذي اعلن فيما بعد مسؤوليتها عن العملية فانه بيان غبي جدا لان القاعدة اذا كانت هي فعلا من قامت بالهجوم على البنك لا تحتاج لحرق الطوابق التي توجد فيها مستمسكات التحويل الخارجي ولا تضحي بارواح عناصرها من اجل ذلك ، فهي تأخذ الاموال وتقول اخذناها ولا تحتاج لحرق وثائق التحويلات الخارجية وتقدم عدة خسائر بشرية من اجل حرق وثائق . ان من حرق الوثائق كان يريد حماية جهات او اشخاص لهم صلة بسرقات او اعمال غير قانونية .


واخيرا و رغم مرور عدة ايام لم تعلن حكومة المالكي عن نتائج التحقيق كعادتها في كل الجرائم السابقة ، ولم يعرف الراي العام من سرق مليارات الدولارات من البنك المركزي وبقية البنوك وكم تبلغ المبالغ المسروقة ، وبقي الامر طي ا لكتمان .


انها ايران هي التي امرت بسرقة البنوك العراقية ليس فقط لحاجتها الاموال طائلة الان بل ايضا لحرمان العراق من القدرة على معالجة مشاكل شعبه وحماية ا للصوص الذين دفعت ملايين الدولارات لهم مقابل عقود وهمية .


منظمة عيون الشعب العراقي
بغداد في ٢٢ / ٠٦ / ٢٠١٠

 

 

 

 

 




للإطلاع على مقالات الكاتب

نسخة للطباعة

العودة الى صفحة مقالات

 
 

تغطية متواصلة لثورة شعبنا الباسل حتى النصر والتحرير

اثار الدمار الذي خلفة القصف الاجرامي الممنهج لطيران الجيش الصفوي المجرم في مدينة الفلوجة ثوار عشائر صلاح الدين يدكون مقراً للجيش الصفوي المجرم والميليشيات الصفوية المجرمة في منطقة مكيشيفة بصاروخ بتأريخ 18 / 9 / 2014 اثار القصف الاجرامي الممنهج من قبل طيران الجيش الصفوي المجرم بالبراميل المتفجرة والصواريخ على مناطق متفرقة في مدينة الفلوجة بتأريخ 16 / 9 / 2014 ثوار عشائر قضاء الفلوجة يدكون مقراً للجيش الصفوي المجرم والميليشيات الصفوية في منطقة السجر بتأريخ 17 / 9 / 2014 ثوار عشائر محافظة بغداد يستهدفون مقراً للجيش الصفوي والميليشيات الصفوية في قضاء الطارمية بتأريخ 16 / 9 / 2014 اثار القصف الاجرامي الممنهج من قبل طيران الجيش الصفوي المجرم على مدينة الفلوجة بتأريخ 13 / 9 / 2014
ثوار عشائر صلاح الدين يدكون مقراً للميليشيات الصفوية بـ هاون عيار 120 ملم في ناحية الضلوعية بتأريخ 15 / 9 / 2014 اثار القصف الاجرامي من قبل طيران الجيش الصفوي المجرم على مدينة القائم غرب الانبار اثار القصف الاجرامي الممنهج من قبل طيران الجيش الصفوي المجرم على جامع سعد بن ابي وقاص بمدينة الفلوجة اثار القصف الاجرامي الممنهج من قبل طيران الجيش الصفوي على منازل المدنيين العزل في مدينة الفلوجة ثوار العشائر في محافظة بغداد يدكون مقر الميليشيات الصفوية في التاجي بـ هاون 120 ملم بتأريخ 14 / 9 / 2014 جولة ميدانية في قضاء بيجي بمحافظة صلاح الدين بتاريخ 12 / 9 / 2014

لمتابعة المزيد من مقاطع الفديو إضغط هـنـــــــــا

 

لاستلام الاخبار العاجلة من خلال الياهو ماسنجر يرجى اضافة العنوان التالي من خلال الماسنجر dhiqar12@yahoo.com

للتواصل مع شبكة ذي قار من خلال تويتر والاطلاع على الاخبار العاجلة على العنوان https://twitter.com/dhiqar14

لاستلام النشرة البريدية والاخبار العاجلة يرجى الاشتراك من خلال الرابط التالي هنــــــــــــــــــــــــا

 

أحـدث المقالات التي تمت إضافتها

 

نسر العراق النقشبندي - تشيع مهيب للفريق الاول الركن عبد الجبار شنشل شارك به عدد من السياسيين العراقيين وعدد من كبار ضباط الجيش الاردني

المركز الإعلامي للثورة العراقية ضد الاحتلال والتبعية - نعــي المــرحــوم عبـــد الجبـــار شنشل

اللجنة الوطنية الاعلامية لدعم العراق - المانيا - الموقف الانساني للفترة من ١٣ ايلول لغاية ١٨ منه

د. مأمون السعدون - مخاطر المؤامرة الكونية على العراق .. والمواجهة المطلوبة

أبو مجاهد السلمي - البعـــث بـــاق والطــريـــق طـــويلــــة / ج ٣

حزب البعث العربي الاشتراكي الأردني - القيادة العليا - نعـــــــــــي منـــاضــــــل

شبكة ذي قار - نفي وتكذيب معلومات نشرت في موقع تابع للنظام السوري العميل

د. نزار السامرائي - أهـــداف التحــالــف الـــدولــي الثـــالــث !!!

حركة الدفاع عن عروبة العراق - نعــي المــرحــوم عبـــد الجبـــار شنشل

الحزب الشيوعي العراقي - اللجنة القيادية - تعزية بوفاة الفريق الأول الركن عبد الجبار شنشل

الجبهة الوطنية لمثقفي وجماهير العراق - نعــي المــرحــوم عبـــد الجبـــار شنشل

د. أبا الحكم - التوازن الإستراتيجي الإقليمي .. من حطم ركائزه .. ولماذا ؟! ( حتى لا تختلط الأوراق )

زامــل عــبــد - وداعا يامن أعطيت الجندية قيمتها وانك في الضمير حي ترزق

صلاح المختار - كيف تدخل امريكا العراق من الشباك بعد طردها من الباب ؟

قيادة قطر العراق - ( الحشد الدولي ) والقصف الجوي .. الوجه الجديد لعودة النفوذ الاميركي الأطلسي الصهيوني الفارسي الى العراق

 

اشترك بالقائمة البريدية لشبكة ذي قـار

 

أدخل عنوان البريد كاملا

 
 

يرجى الاشارة

إلى شبكة ذي قار عند إعادة النشر او الاقتباس

الثلاثاء / ١٠ رجــــب ١٤٣١ هـ

***

 الموافق ٢٢ / حزيران / ٢٠١٠ م

الرئيسية | بيانات البعث | بيانات المقاومة | مقالات مختارة | تقارير إخبارية | دليل كتاب شبكة ذي قار