في ذكرى ميلاده السابعة والستين البعث جهاد متواصل لتحقيق الانبعاث العربي الجديد - إفتتاحية الثورة

وُلد البعث حزباً مُجاهداً أصيلاً رافضاً لواقع الأستعمار والتجزئة والأستغلال والتخلف وقد خاضَ نضالاً متواصلاً على أمتداد الأرض العربية وعلى مدى ما يقرب من السبع عقود من الزمن واجه الكثير من التحديات والصعاب مُتحدياً لها وقاهراً لها وصولاً حتى تفجير ثورة البعث في العراق ثورة السابع عشر – الثلاثين من تموز عام 1968 والتي أفصحت عن الوجه المُشرق الأصيل لثورة الثامن من شبباط عام 1963 وحققت المنجزات العملاقة التي شيدت القلعة الناهضة لحركة الثورة العربية المعاصرة التي أستهدفها الحلف الأميركي الصهيوني الفارسي وأستهدف عبرها العراق والأمة وكان البعث لها حزباً جهادياً مقاوماً للأحتلال وعبر سنوات طويلة من الكفاح أستطاع مجاهدو البعث والمقاومة من إلحاق الهزيمة بالمحتلين الأميركان ومواصلة الجهاد بوجه مخلفاتهم وحلفائهم الفرس الصفويين واداتهم الطيعة حكومة العمالة والخيانة في المنطقة الخضراء وبما حقق الأنقسام والتشرذم والصراع بين أطراف العملية السياسية المُنهارة وبما َصَعَد من السخط الشعبي الذي تحول الى ثورة شعبية مسلحة عارمة في الفلوجة والرمادي والتي تتسع لتشمل العراق كله وبذلك فأن مجاهدي البعث والمقاومة يستلهمون معاني الذكرى السابعة والستين لميلاد البعث لمواصلة جهادهم الملحمي وحتى الظفر الحاسم والمضي قُدماً على طريق تحقيق أهداف البعث والأمة في الوحدة والحرية والأشتراكية .

 

 
 

نشرت صحيفة ( فيتو ) المصرية حديثا صحفياً مهما للرفيق القائد المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني أجراه الصحفي المصري المعروف عصام كامل وفيما يلي نص المقابلة الصحفية



الأخ العزيز عصام كامل رئيس تحرير جريدة فيتو المحترم

بارك الله فيك على مبادرتك للاتصال بنا لتسأل وتستوضح عما تريد نقله إلى جماهير الأمة وخاصة في مصر الكنانة العزيزة
وقبل أن نباشر بالإجابة على أسئلتك لا بد لي أن أحيي مصر العروبة وشعبها الأبي وجيشها البطل مستذكرين المآثر الكثيرة التي سطرها شعب مصر وجيشه الباسل منذ ثورة عرابي إلى ثورة يوليو إلى اليوم الوقوف بوجه العدوان الثلاثي ومعركة بور سعيد ومعركة القناة والإسماعيلية وكيف استبسل أبناء بور سعيد وقدموا التضحيات السخية دفاعا عن أرض الكنانة ولا زلنا نستذكر كيف وقف شعب العراق وفي طليعته قواه الوطنية والقومية حزب البعث العربي الاشتراكي إلى جانب مصر مؤيد ومساند وها نحن اليوم ورغم انشغالنا الواسع في التصدي للمحتلين وعملائهم وخاصة إيران الصفوية نعبر بقوة عن مساندتنا للثورة المصرية التي انطلقت في الخامس والعشرين من كانون الثاني عام 2011 ثم انتفاضة الثلاثين من حزيران عام 2013 لبتي جاءت لتصحيح مسار الثورة ولكي تعود مصر كما نأمل إلى دورها الريادي في مسيرة النضال العربي المعاصر .


س1 : كيف ترون مستقبل المنطقة العربية بعد سقوط الإخوان في مصر؟

ج1 : اسمح لي أيها الأخ العزيز أن أصحح السؤال ليكون كيف ترون مستقبل الأمة العربية أو كيف ترون مستقبل الوطن العربي وليس المنطقة العربية فهذه التسمية غير دقيقة بل غير صحيحة من وجهة نظري لأنها تهدف إلى تغييب الأمة من قبل أعدائها التقليديون وهي أشبه بتسمية ( أزمة الشرق الأوسط ) لإبعاد القضية الفلسطينية ومقاومة شعب العروبة البطل في فلسطين وذلك لتكريس الاحتلال الصهيوني الغاصب .

 

أما كيف نرى مستقبل الأمة ووطنها الكبير بعد سقوط الإخوان في مصر فإننا نتطلع دائما وبلهفه ومنذ اليوم الأول لثورة الخامس والعشرين من كانون الثاني إلى أن تعود مصر العروبة إلى دورها القومي الرائد في مسيرة الأمة نحو أهدافها في التحرر والتوحد والتقدم والتطور وإننا لواثقون اليوم وبعد التصحيح الذي جرى بعد 30 حزيران عام 2013أن مصر ستعود وبقوة إلى دورها القومي التحرري التقدمي النهضوي في الأمة وذلك إذا ما اتخذت الثورة من أداء مهامها الوطنية جسرا إلى أداء مهامها القومية فستنهض الأمة في جميع أقطارها وستأخذ ثورة مصر مسارها الصحيح نحو التحرر والتوحد والتطور والتقدم ومن هذا الفهم والتصور لدور مصر وثورتها نرى ان الأمة تحتضن مصر وثورتها ونقدم لها كل الدعم والتأييد كما فعلت المملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وكثير من دول الأمة وكما عبرنا نحن ومن موقعنا كأمين عام لحزب البعث العربي الاشتراكي وقائد أعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني عن دعم الحزب ومجاهديه في العراق وعلى مستوى الوطن الكبير للثورة المصرية وأهدافها النبيلة وهكذا فعلنا في دعم الثورة السورية من منطلق إيماننا بان الأمة ستنهض مهما ادلهمت الخطوب وناخت دياجير الظلام .


أملنا قوي بأن الشعب المصري الحضاري سيحتضن الثورة ويحميها ويحصنها من أي محاولة للاختراق والالتفاف كما حصل لعموم انتفاضات ما سمي بالربيع العربي بلا استثناء فتحولت جميعها إلى معاول هدم وتخريب لكل ما هو صالح ومفيد في تلك الأقطار فالحمد لله الذي قيض لمصر رجالا أشداء وبواسل أنقذوا الثورة المصرية من الضياع بل من الارتداد على أهلها لذبحهم وتخريب حياة أجيالهم فنقول لثوار مصر إلى الأمام لتحقيق أهداف مصر الوطنية والقومية والإنسانية الكبيرة .


س2 : كيف ترون مستقبل سوريا بعد التغيير الطفيف في المعادلة الدولية ؟


ج2 : لقد بينا وأوضحنا في خطاباتنا وأحاديثنا ومقابلاتنا الصحفية وفي بيانات الحزب القومية والقطرية رؤيتنا الواضحة للانتفاضات والثورات الشعبية العفوية التي حصلت في وطننا الكبير وخاصة في تونس وليبيا وسوريا واليمن وحذرنا من مخطط ركوب موجتها والالتفاف عليها وحرفها عن مساراتها الوطنية والقومية التحررية من قبل حلف أعداء الأمة أمريكا وحلف الناتو وإيران وإسرائيل اللقيطة ورأيتم ما حصل لثورة الشعب المصري من تطويق وتحجيم لولا ثورة الثلاثين من حزيران التصحيحية وقد رأيتم ما حصل للثورة السورية بشكل خاص وما تعرضت له من تآمر أمريكي روسي إيراني وذلك في إدخال داعش وكل القوى الدينية المتطرفة والتكفيرية بغية خلط الأوراق وتشويه الهوية الوطنية والقومية والإسلامية الناصعة للثورة السورية وأؤكد لكم ان الموقف الأمريكي منذ البداية لم يكن مساندا للثورة السورية وإنما كان موقفا مقصودا بهدف احتواء الثورة وإفراغها من محتواها الوطني القومي التحرري ومن هنا قد حصل التراجع لأداء الثورة وتقدمها .


ولقد حصل تواطوء دولي غريب وعجيب فقدموا للنظام السوري القمعي كل مقومات البقاء والثبات من الأسلحة والمعدات والخبرات والمقاتلين من الميليشيات التابعة لإيران فكان لحزب الله اللبناني والميليشيات الطائفية في العراق والحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس الايراني وجودا رسميا وبارزا وفاعلاً في ساحات القتال داخل سورية ضد المقاومة وثورة أبناء الشعب السوري البطل التي تتصاعد وستنتصر بإذن الله وتحقق أهدافها التحررية وتستعيد سوريا دورها الأصيل في مسيرة النضال القومي التحرري الوحدوي للأمة ..


س3 : متى يعود للعراق استقلاله وهدوئه وما هو مستقبل التبعية والتابعون في العراق ؟


ج3 : الآن أصبح معروفاً وواضحاً بالنسبة للأمة العربية وجماهيرها وحتى العالم بأننا في البعث ومعنا كل فصائل المقاومة الوطنية والقومية والإسلامية نواصل قيادة مسيرة الجهاد وبشكل متصاعد وحتى التحرير الشامل والعميق للعراق من أشكال وآثار الاحتلال البغيض لقطرنا العزيز وسنواصل مسيرتنا بعد التحرير لإعادة بناء ما دمره الاحتلال وعملاءه .

 

وللتوضيح أكثر وبعد انتصارنا التاريخي الوطني والقومي الكبير المجيد على قوى الغزو والعدوان والاحتلال وطردهم من أرض العراق الطاهرة يجرون أذيال الخيبة والخسران لتلك الخسائر الفادحة التي تكبدوها في الرجال والأموال والمعدات نواصل اليوم كما قلنا جهادنا وكفاحنا بوجه تركات المحتلين الأمريكان وبوجه الاحتلال الإيراني الفارسي الصفوي وأدواته من العملية السياسية المخابراتية والعملاء والخونة والجواسيس وسنصعد من جهادنا حتى نكنس الجميع فيعود العراق إلى أمته ويعود إلى دوره الرائد في مسيرة الأمة .


ولذلك فان مستقبل التبعية والتابعين في العراق مستقبل مظلم فهؤلاء خانوا شعبهم ووطنهم وأمتهم وربطوا مصيرهم مع الغزاة المحتلين وخاصة إيران الصفوية وقد ارتكبوا أبشع الجرائم بحق شعب العراق كان من أبرزها الإعدامات المتواصلة ومسلسل الاغتيالات والاعتقالات والقمع الفاشي الوحشي والتهجير ألقسري والتشريد الجماعي والانتهاك الفض والصارخ لحقوق الإنسان بالإضافة إلى مساهمتهم مع الغزاة في تدمير العراق ودولته وجيشه الباسل وسرقتهم لثروته النفطية ونهب أموال الشعب فضلا عن إغراق العراق في بحر من الفساد والدماء ولذلك حق عليهم حساب الشعب العسير وجزءه العادل وحقت عليهم لعنة الله وملائكته والناس أجمعين .


س4 : بعد غياب بغداد وإنهاك القاهرة كيف ترون مستقبل منطقة الخليج العربي ؟


ج4 : لقد كان من أهم أهداف الحلف العدواني الامبريالي الصهيوني الإيراني ألصفوي هو لتغييب العراق وعاصمته الحبيبة التي كانت تقف دائما شوكة في وجه الغزاة الطامعين في الأمة وفي خيراتها وكانت بغداد قلعة متقدمة للثورة العربية المعاصرة وكان العراق جمجمة العرب ورمح مسيرة نضالهم القومي التقدمي التحرري ولهذه الحقيقة الواضحة أستهدف العراق من قبل الامبريالية الأمريكية والصهيونية العالمية وإيران الفارسية الصفوية منذ اليوم الأول لانطلاق ثورته في السابع عشر الثلاثين من تموز عام 1968 وحتى الغزو والاحتلال وحتى تدمير العراق وعاصمته بغداد الحبيبة ولكن اندلاع مسيرة الجهاد والكفاح المسلح الظافرة في العراق ومنذ اليوم الأول للاحتلال وتدنيس أرض العراق وما حققه البعث ومقاومة الشعب الوطنية والقومية والإسلامية من انتصارات تاريخية كبيرة ومجيدة فألحقت الهزيمة المنكرة بقواته الغازية كما أسلفنا فافشل شعب العراق العظيم ومقاومته الباسلة مشروع ( الشرق الأوسط الكبير ) .


لقد كان مخطط الغزاة أن يتخذوا من العراق محطة انطلاق لاحتلال العديد من الأقطار العربية ولكن السحر انقلب على الساحر وأرتد كيدهم إلى نحورهم هكذا فعل الجهاد على أرض العراق فشع بسناه على أرض العروبة كلها فكانت الثورات والانتفاضات الشعبية التي تحدثنا عنها آنفا .أما الآن وبعد هروب القوات الغازية وتسليم العراق إلى إيران الصفوية على طبق من ذهب بَدَأَ الفرس يركزون على استهداف وحدة العراق وأمن الخليج العربي والأمن القومي العربي برمته ولكن بغداد العروبة لازالت حاضرة بجهادها المتواصل المشع بأنواره على الأرض العربية وان الثورة المصرية ستعيد لمصر دورها الوطني القومي التحرري المنشود وبذلك فسيمضي العراق المحرر ومصر الثورة بدعمهما لأمن الخليج العربي وبذلك ستتعزز مسيرة النهوض القومي بوجه محاولات التفريس الخائبة ويبقى الخليج العربي عربيا أبيا ترفرف عليه راية الحرية والكرامة والاستقلال ليسهم في جهاد الأمة وكفاحها من أجل تحرير فلسطين والاحواز وكل شبر مغتصب من أرضها .


س5 : بعد مرور سنوات على محاولة القضاء على الدور العراقي في محيطه العربي متى يستقل العراق من الاحتلال الإيراني ؟


ج5 : في معرض إجابتنا على أسئلتكم السابقة أكدنا على أننا وبعد هزيمة القوات المحتلة فان شعبنا ومقاومتنا الباسلة تقاتل على محورين محور مخلفات الاحتلال وآثاره السيئة ومخلفاته وخاصة العملية السياسية المخابراتية .

 

والمحور الثاني هو مقاتلة الاحتلال الإيراني ألصفوي لبلدنا وسنواصل هذا الصراع الملحمي بإذن الله حتى الانتصار النهائي والساحق وان الانتصار لآت لأريب وان من أهم علاماته اندلاع الانتفاضات الشعبية في المحافظات الست منذ عام كامل ثم انطلاق الثورة المسلحة في محافظة الانبار وامتدادها واتساعها لتشمل أكثر محافظات العراق ومدنه ونحن اليوم على مشارف الانتصار النهائي والكامل نواصل قتالنا وجهادنا بقوة لتحرير العراق وتحقيق سيادته واستقلاله التام واستئناف دوره التاريخي الفاعل في مسيرة النهوض العربي الجديد .


س6 : كيف ترون مستقبل المقاومة العراقية وسط حالة التفريس ومحاولة تغييب الهوية الحقيقية وهل نجح الاحتلال الأمريكي في تهميش ثقافة المقاومة بين الشباب العراقي ؟


ج6 : بالتأكيد فأن مخطط وممارسات الحلف الأمريكي الصهيوني الفارسي ألصفوي ركزت على تدمير العراق وإلغاء هويته الوطنية والقومية عبر مشروع ( المحاصصه العرقية والطائفية ) والتركيز على الهويات الفرعية الضيقة بعيدا عن الهوية العراقية الوطنية والقومية وقد ترافق هذا المشروع الخبيث بحملة تضليل فكري وثقافي وإعلامي واسع النطاق أستهدف منظومة القيم التربوية والثقافية والأخلاقية وخصوصا في وسط الشباب عبر بث التقليعات التي تروج لثقافة الاستلاب والاغتراب واستخدام كل مبتكرات التكنولوجيا الحديثة ( الفضائيات والهواتف النقالة وأجهزة الاتصال بالانترنيت ومواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك وتويتر ومواقع اليوتيوب وغيرها ) بقصد إشاعة هذه الثقافة الهجينة والغريبة عن الواقع العربي الإسلامي .


ولكن مع ولادة الجيل الثاني للمقاومة الذي يمتلك الخبرة والتجربة والعلم والمعرفة ثم تصاعد مسيرة الجهاد والكفاح المسلح الذي استهوى الشباب فانخرط الآلاف منهم في صفوف البعث وصفوف المقاومة .


ولقد أخذ البعث صاحب الخبرة والتجربة دوره الطليعي الرائد والمبدع في تعبئة الشباب وتوعيتهم وتثقيفهم بثقافة المقاومة فهم اليوم أي الشباب يمثلون العمود الفقري لمقاومة البعث وقواعده العريضة وقد قدم البعث الآلاف من هؤلاء الشباب شهداء على مذبح تحرير العراق وعزته وكرامته واستقلاله وكرامة الأمة العربية وحريتها وتحررها وبذلك قد خسئ المحتلون وحُلفاؤهم الصهاينة والفرس الصفويون وأداتهم العملية السياسية وحكومة العملاء والخونة والجواسيس في المنطقة الخضراء وسيواصل شعب العراق العظيم شيبا وشبانا رجالا ونساء النهوض بدورهم الجهادي الشريف حتى النصر المؤزر ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله .


س7 : هل ترون ان إسقاط بغداد كان مقدمة لإسقاط الأمة العربية كلها وكيف ترون الحكام المتورطين في التهام بغداد أو الصمت على التهامها؟


ج7 : ابتداءاً أقول لأبناء شعبنا العربي في مصر ولأبناء العروبة بشكل عام ان بغداد لم تسقط رغم الاحتلال والتدمير الذي حل بها فقد صمدت بغداد وصمد العراق كله ولم تستسلم القيادة ولم يستسلم الحزب ولم يستسلم الجيش ولم يستسلم الشعب بل قد حصل يوم دخول الغزاة بغداد محتلين أعظم وأوسع وأعمق تلاحم بين الشعب والجيش والبعث فانطلقت أعظم وأسرع مقاومة في تأريخ حروب التحرير الشعبية فتواصل القتال والجهاد حتى انتصر الشعب والجيش واندحرت القوات الغازية وهُزمت من أرض العراق شر هزيمة .


لازالت دول العدوان إلى اليوم تلعق جراحها ولازالت دول العدوان إلى اليوم في تراجع وانكماش عن دورها الدولي الاستعماري البغيض وإنكم ترون اليوم كيف تعاملت أمريكا مع قضية العدوان الأطلسي على ليبيا وكيف تعاملت وتتعامل اليوم مع قضية سوريا وثورتها الشعبية وكيف تتعامل

 

مع إيران وعدوانها المستمر على الأمة في العراق وفي البحرين وفي لبنان وفي سوريا ......وهي لازالت اليوم ترتعد من الخسائر المادية والمعنوية التي تكبدتها في العراق ولازالت بغداد والعراق وشعب العراق وجيشه العظيم يقاتلون بقايا الاحتلال وعملائه وأذنابه وعلى رأسهم إيران الصفوية .


لقد كان صمود بغداد وصمود العراق الأسطوري المنار الهادي لصمود الأقطار العربية واندلاع الانتفاضات الشعبية وبذلك سيعود العراق وستعود عاصمته بغداد منارة للمجد والتقدم والحضارة .


أما العملاء والخونة التابعون لأمريكا وإيران فسينالون جزائهم العادل جراء ما ارتكبوه من جريمة الخيانة العظمى بحق شعبهم العراقي العظيم وأمتهم العربية المجيدة .


وسيبقى العراق شامخا عزيزا وستبقى بغداد صامدة عزيزة عصية على أعداء العراق والأمة وهي ليست لقمة سائغة لكي تلتهم وسيبقى كل من ساهم في احتلال بغداد أو حرض على احتلالها أو ساهم في تدمير حضارتها وقتل أبنائها يلاحقه عار الخيانة وتلاحقه لعنة الله وملائكته والناس أجمعين .


س8 : هل سيعود الجيش العراقي يوما إلى سابق عهده ودوره في حماية الأمة العربية ؟


ج8 : الجيش العراقي بالرغم من استهدافه المباشر من قبل الغزاة الأمريكان والصهاينة والفرس وبالرغم من صدور قرار الغزاة بحل الجيش العراقي وإصدار قرار الاجتثاث الشوفيني بغية تفتيت وحدة القتال والكفاح المصيرية بين البعث والشعب والجيش ولذلك فان جيشنا قادة وضباط وجنود لم يلق السلاح بل التحموا مع الشعب وانتشروا على جميع فصائل الجهاد والمقاومة الوطنية والقومية والإسلامية قادة ومخططين ومقاتلين ولا يزالون هم الطليعة المبدعة لمسيرة الكفاح المسلح وقدموا أوسع التضحيات وأغلاها قوافل من الشهداء والمفقودين والأسرى والمعتقلين تغص بهم سجون ومعتقلات الغزاة وعملائهم. وسيواصل جيشنا الباسل دوره التاريخي في مسيرة الجهاد والتحرير لحماية العراق وصيانته ثم لكي يواصل دوره الوطني والقومي في الدفاع عن حياض الأمة كما كان عبر تاريخه المجيد حيث قاتل ببسالة منقطعة النظير دفاعا عن فلسطين الحبيبة ضد الكيان الصهيوني في الأعوام 1948 , 1967 , 1973 وكانت وقفته معروفة ومشهود في حماية دمشق العروبة من السقوط بيد الكيان الصهيوني في حرب تشرين عام 1973 وكما روت دماء أبنائه وطياريه رمال سيناء العربية .


ونؤكد للأمة وشعبها الأبي ان جيش العراق سيبقى الذراع الطويل لحماية العراق وصيانته ومواصلة دوره الوطني والساعد القوي المتين للأمة حتى تحرير فلسطين والاحواز وكل شبر مغتصب من أرض العروبة وحتى تحقيق وحدة الأمة وحريتها وتقدمها الحضاري .
وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم


تحية المجد والفداء لشهداء العراق وفلسطين والاحواز
تحية المجد لشهداء الأمة الأبرار الذين سالت دمائهم على أرض فلسطين وفي طليعتهم جيش مصر العروبة
تحية العز والمجد والفخار لمجاهدي العراق والأمة الشجعان الفرسان الأباة
وليخسأ كل عميل خوان وغدار باع نفسه وشرفه بثمن بخس لأعداء أمته ووطنه وشعبه

 

 
 

الرفاق مسؤول واعضاء مكتب الثقافة والاعلام في قيادة قطر العراق للحزب يهنئون الرفيق المجاهد عزة إبراهيم الامين العام للحزب بالعيد السابع والستين لميلاد البعث

بسم الله الرحمن الرحيم
يا أيها الذين آمنوا أصبروا وصابروا ورابطوا وأتقوا الله لعلكم تفلحون
صدق الله العظيم


الرفيق المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام للحزب والقائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني المحترم


تحية الرفقة والجهاد الدائم
يتقدم الرفاق مسؤول وأعضاء مكتب الثقافة والاعلام في قيادة قطر العراق للحزب لمقامكم الجهادي العالي بأحر التهاني وأطيب التبريكات الخالصة بحلول العيد السابع والستين لميلاد البعث حزب الرسالة العربية الخالدة رسالة الاسلام المتجددة للأنسانية جمعاء مستذكرين نضال مجاهدي البعث وجهادكم الطويل غي سوح نضال البعث على امتداد العراق كله في الاعظمية والفضل والرصافة والحرية والكرخ ونينوى وذي قار وميسان والبصرة وكربلاء وبابل وديالى وكركوك وصلاح الدين والعراق كله الذي فديتموه بمآثركم الجهادية عبر قيادتكم الظافرة لمسيرة الجهاد والتحرير المتواصلة مقدمين أسخى التضحيات ومبصرين مجاهدي البعث والمقاومة لمواصلة جهادهم الملحمي بروح مبادئ البعث السامية وبروح الشعب العراقي الابي وبروح الامة العربية المجيدة وبرفدكم بالطاقات الجهادية ثوار شعبنا في الفلوجة والرمادي والذين يتسع فعلهم الجهادي الجبار ليشمل العراق كله وفقكم الله ورعاكم وأمدكم بنصره المُبين


وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم الذي يمدكم بالعزم السديد على مواصلة جهادكم وأنتم تحدون ركب المجاهدين نحو تحقيق التحرير الشامل والاستقلال التام للعراق وحتى النصر المبين والمضي الى امام على طريق تحقيق أهداف أمتنا التاريخية في الوحدة والحرية والاشتراكية


الرفيق
مسؤول واعضاء مكتب الثقافة والاعلام
في قيادة قطر العراق
آوائل نيسان ٢٠١٤ م

 

 
 

في عيده السابع والستين البعث : أصالة وتجدد - هيثم القحطاني

لم تكن ولادة البعث من الولادات التقليدية للحركات السياسية الموسمية بل كانت ولادة تاريخية متميزة لحزب رسالي تاريخي تمخضت الأمة ولادته في مخاضها العسير ومعاناتها لواقع الأستعمار والأستعباد والتسلط والتجزئة والأستغلال والقهر والتخلف ..., فكان أبنها البار الحامل للواء رسالتها الخالدة والوفي لمسيرة نهوضها الحضاري المتميز ... ذلك لأن ولادة البعث كانت ولادة أصيلة وكان بنائه التنظيمي بناءً ثورياً أصيلاً هو الآخر وكان اداة البعث الصلبة لخوض النضال بوجه السلطات الرجعية والمستبدة فقدم قوافل الشهداء في الوطن العربي كله ضارباً أروع أمثلة التضحية والجهاد والفداء ... مُنسجماً مع فكره الثوري الأصيل الثاقب الذي قدم تشريحاً علمياً نفاذاً لحركة الواقع العربي وتناقضاته فكانت الوحدة والحرية والأشتراكية الجواب العلمي الثوري الكفيل بحل تلك التناقضات وكانت النقيض الثوري لواقع الأستعمار والتجزئة والتخلف وكان البعث على الدوام وما زال يؤكد على الترابط الحيوي والجدلي بين أهداف الوحدة والحرية والأشتراكية فالوحدة تأخذ مضمونها الديمقراطي عبر تحقيق الحرية.., والوحدة والحرية يأخذان مضمونها الأجتماعي عبر تحقيق الأشتراكية وأزالة الأستغلال بين أبناء الأمة ذلك أنه لا يمكن للأمة ان تتحرر وتتوحد وتتقدم وأبنائها يمارس الاستغلال لبعضهم البعض الآخر وبذلك فأن الأشتراكية في فكر البعث حاجة مصيرية وضرورة ماسة لنهضة الأمة وتقدمها ومواصلة دورها في البناء الحضاري الأنساني للبشرية جمعاء وليست أمتداداً لأفكار الآخرين الاشتراكية ونسخاً ميكانيكياً لنظرياتهم وتجاربهم كما توهم البعض وأنما تميز فكر البعث بالأصالة لأنه وُلد من الواقع العربي جواباً على تناقضاته وبذلك أكد قادة البعث ومفكروه وأدبياته بان فكره يصلح للتطبيق في الوطن العربي ولم يدعوا صلاحيته للتطبيق في ظل مكان وزمان كما ادعت النظريات الأممية من دون أن يكون فكراً منعزلاً وأنما كان وما زال وسيبقى فكراً قومياً مستقلاً يتفاعل مع الأفكار والتجارب الأنسانية من مواقع الأخذ والعطاء وتأكيد خصوصية فكره وتطبيقاته ومن هنا لم تكن خصوصية البعث في صيغ تطبيقية لأفكاره وانما خصوصيته في الفكر والتطبيق على حد سواء والخصوصية في فكر البعث لا تعني كما أسلفنا التقوقع والانغلاق والانكفاء على الأفكار والتجارب الثورية وأنما التفاعل الدائم معها من الموقع الفكري المستقل لفكر البعث وأدائه التنظيمي والجماهيري وصيغه التنفيذية في سوح الممارسة والتطبيق وقد بانت إصالة فكر البعث منذ الكتابات الأولى للرفيق القائد المؤسس أحمد ميشيل عفلق رحمه الله ( أنقلابيتنا , بماذا تتسم حركتنا , عهد البطولة , ثروة الحياة وفي ذكرى الرسول الرعبي ومعركة المصير الواحد ) وغيرها الكثير كما بانت إصالة فكر البعث أيضاً في ترجمة فكره النير الى ممارسات عملية عبر تحقيق منجزات ثورة البعث في العراق في تصفية شبكات التجسس والأصلاح الزراعي الجذري والثورة الزراعية في الريف وبيان الحادي عشر من آذار عام 1970 والحل السلمي الديمقراطي للقضية الكردية وتحقيق الحكم الذاتي لأبناء شعبنا الكردي وقرار تأميم النفط الخالد في الأول من حزيران عام 1972 ومسيرة التنمية والبناء الاشتراكي


الاشتراكي وهنا برزت الاصالة في أرساء الرفيق القائد الشهيد صدام حسين رحمه الله لأسس نظرية العمل البعثية وكانت عطاءاته الفكرية الحية ( نظرة في الدين والتراث ,طريقنا خاص في بناء الاشتراكية ,الديمقراطية نظرة حية وشمولية للحياة, والديمقراطية مصدر قوة للفرد والمجتمع ,والصيغ الجديدة للنضال الوحدوي وغيرها الكثير ) ... وعبر مسيرة تطبيق مبادئ ثورة البعث في العراق تجلى الترابط بين أهداف البعث في الوحدة والحرية والأشتراكية عبر الشروع في خطوات مسيرة التطبيق والبناء الأشتراكي من دون إنتظار خطوات التطبيق الوحدوي حتى تنضج ظروفها ذلك لأن مسيرة البناء الأشتراكي في العراق بالأفق القومي عززت النفوذ القكري لنظرية البعث في أذهان الجماهير العربية وبرهنت على صلاحية فكر البعث للتطبيق الفعلي على أرض الواقع الميداني وبذلك جاءت طروحات الرفيق القائد الشهيد صدام حسين عن بناء الاشتراكية في قطر واحد معبرة عن الفكر القومي للبعث عندما عدَ الوطن العربي بسوقه الواسعة ومواده الاولية وامكاناته البشرية موارد حيوية للتطبيق الاشتراكي في العراق بما حقق الربط الحيوي بين اهداف البعث في الوحدة والحرية والأشتراكية وأكد على تطور فكر البعث عبر تفاعله مع معطيات الواقع الميداني وحقائقه الموضوعية في سوح الممارسة والتطبيق وبذلك مثلت نظرية العمل البعثية أستخلاصاً للاضافات الفكرية من نبض الممارسة والتطبيق الحي ذلك أن تلك الممارسات نضحت بأضافات وأغناءات فكرية جديدة عززت فكر الحزب وكانت نبراسه المنير لأضاءة الصفحات اللاحقة من مسيرة التطبيق وبذلك تأكدت حقيقة الطروحات الفكرية الاولى للرفيق القائد المؤسس أحمد ميشيل عفلق رحمه الله بأن نظرية البعث هي نظرية نضالية وليست نظرية مجردة وبذلك فأن حلقات فكر البعث ليست مغلقة وظلت وستظل مفتوحة لأغراض التطوير والأغناء المستمرين وهكذا تطور وتعزز فكر البعث الجهادي عبر مسيرة الجهاد أوالتحرير لمقاومة الأحتلال ومن خلال أطروحات وأغناءات الرفيق القائد المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام للحزب من خلال ستراتيجية البعث والمقاومة بأجزائها العديدة ومن خلال خطاباته ورسائله وتوجيهاته القيمة فالوحدة العربية تتحقق عبر جهاد أبناء شعبنا في العراق وأشعاع جهاده على الأقطار العربية الأخرى .

 

وبذلك تتحقق الوحدة العربية عبر وحدة الجهاد والمجاهدين على الأرض العربية كلها ويتحقق التحرر والحرية عبر مقاومة الأحتلال والمحتلين وكل أساليب الأستبداد والقمع كما تتحقق الاشتراكية وتتجدد عبر تجدد النضال والكفاح ضد المستغلين الجدد من الطفيلين والسراق الذين نهبوا ثروة العراق النفطية وأموال الشعب العراقي مقابل تجويع الشعب وإفقاره وحرمانه من أبسط خدمات الماء والكهرباء والوقود وبذلك تجددت أصالة اهداف الوحدة والحرية والاشتراكية عبر مسيرة الجهاد والرباط على أرض العراق والتي تشع سناها الوهاج على الأقطار العربية كلها كما بان تجديد فكر الحزب في تطوير الصلة التفاعلية بين فكر الحزب وستراتيجيته وتكتيكاته عندما أكد الرفيق المجاهد عزة إبراهيم على أن الأستراتيجية تنضح من فكر الحزب وعقيدته السامية والتكتيك ينضح من الاستراتيجية ويُعبر عنها ويكون في خدمتها كما أكد المضامين الأصلية للديمقراطية البعثية ... عندما أكد على ( أقامة الحكم الشعبي التعددي الديمقراطي الحر المستقل بعيداً عن الحكم الشمولي وبعيداً عن الأقصاء والأستئثار والأنفراد )

 

وبذلك تتجلى المعاني والمضامين الحقيقية لأصالة فكر البعث وتجدده في عيده السابع والستين حاملاً لواء الرسالة العربية الخالدة الخيرة رسالة الأسلام المتجددة رسالة العطاء الحضاري الأنساني المتواصل والمتجدد للأنسانية جمعاء ذلك أن مجاهدي البعث والمقاومة طرزوا بتضحياتهم السخية وبدماء شهداءهم البررة فقد قدم البعث أمينه العام الرفيق القائد صدام حسين رحمه الله وسته من أعضاء قيادته وعشرات الآلآف من كوادره المتقدمة ومناضليه شهداء أبرار في مسيرة الجهاد والتحرير الظافرة السائرة نحو ذرى المجد والفوز المُبين وحتى تتحقق اهداف البعث وأهداف أمتنا العربية التاريخية في الوحدة والحرية والأشتراكية .

 
 

حســـاب الشعـــــب - سلمان الشعبي

1 ) أتصالاً بتصريح المالكي حول عدم تقيده بأقرار ما يسمى ( مجلس النواب) ( للموازنة) وأنه سيصرف التخصيصات المطلوبة فأنه شرع بصرف تخصيصات جديدة لأولياء نعمته والمروجي لولايته الثالثة مريم الريس وحنان الفتلاوي وياسين مجيد وعلي الشلاه وخالد العطية وعلى العلاق وعباس البياتي وهيثم الجبوري ومحمود الحسن بأشراف قريبه ياسر صخيل الذي أنقدهم مبلغ مليوني دولار لكل منهم وبدأت ولائم الرشوات والأعطيات بأسم المالكي وقائمته الأنتخابية .

 

2 ) قام فاروق الاعرجي سكرتير ما تسمى القيادة العامة للقوات المسلحة توزيع مبلغ ثلاثة ملايين دولار لكل من سعدون الدليمي وعبود كنبر وعلي غيدان وعبد الأمير الزيدي وعثمان الغانمي وصباح سعيد الفتلاوي شقيق حنان أياها رديفة مريم الريس المستشارة القانونية والسياسية! للمالكي والتي لا يأتي الباطل على فتواها لامن امامها ولا من خلفها وتمضي قُدماً في ندواتها التلفازية لتحلل المليوني دولار كما لم ينس المالكي رشيد فليح وحميد الهايس وأحمد الدليمي محافظ الانبار وأحمد أبو ريشة ووسام الحردان وغيرهم فشملهم بمبلغ خمسة ملايين دولار لكل منهم لدورهم الخياني الغادر المشهود في ذبح أببناء شعبنا الثائرين في الفلوجة والرمادي ...
وعين الشعب بصيرة ويداه طويلة في حساب الخونة والعملاء والقتلة الأخساء.


3 ) أسكندر وتوت نائب رئيس ما تسمى لجنة الأمن والدفاع البرلمانية يقول بأن الولايات المتحدة الاميركية قامت بخداع العراق ببيعها طائرات مروحية تفتقر الى القدرات القتالية وهذه الخدعة شملت 70 طائرة هيلكوبتر طراز ( بيل 407 ). و ( T213 ) وفقاً لبرنامج التسليح المشترك . ( أف أم أٍس ) واشتراها العراق على دفعات منذ نهايية العام 2006 وحتى العام الماضي ويحمل المسؤولية لوزير الدفاع السابق ( قدوري موحان ) وقائد القوة الجوية وقائد طيران الجيش كما يتطرق وتوت الى الطائرات الروسية التي أستوردت مؤخراً من طراز ( أم أي 35) وبكلف باهظة من دون توفر الطيارين المدربين على قيادتها على حد تعبيره وهكذا تذهب اموال العراق هدراً وتذهب التخصيصات الخيالية في أرتفاع مبالغها الى جيوب موردي الصفقات في الداخل والخارج وقتالها يوجه لقمع ابناء شعبنا الأبي ولكن مرجل هذا الشعب يغلي ليحرق جباه اللصوص ومصاصي دماء أبنائه البررة  .


4 ) صرح أعضاء ما تسمى لجنة النفط والطاقة النيابية بأن صفقات الفساد ومطالبة متنفذين في حكومة المالكي وفي المحافظات منحهم عمولات عالية الكلفة لتسهيل أعمالهم ولذلك هدد مسؤول في شركة النفط الأيطالية (أيني) حكومة العمالة الاسبوع الماضي بأنها ستبدأ بالأستعداد للرحيل في غضون الاسبوعين المقبلين أذا لم توقع هذه الحكومة عقود لتطوير حقل الزبير النفطي العملاق معهم كما قامت شركة برتش بتروليوم بي بي البريطانية بالتهديد بالأنسحاب من حقل الرميلة النفطي لطلب عبد الصمد خلف وكيل المالكي في البصرة مبلغ عشرة ملايين دولار من الشركة لقاء أستمرارها في عملها في الرميلة كما أشتكت الشركات النفطية العالمية العاملة في حقل الأحدب وتحديداً الشركات الصينية بالأنسحاب وذلك بعد طلب محافظ واسط محمود ملا طلال عمولة بمبلغ عشرة ملايين دولار من هذه الشركات لقاء أستمرارها في عملها وهكذا يستشري الفساد على صعيد التعامل مع الشركات النفطية التي راحت تهدد بالأنسحاب وبذلك سقطت البراقع عن الوجوه الفاسدة الكالحة .

 وقديماً قالت العرب
 أذا كنت لا تستحي فأعمل ما شئت


5 ) بالرغم من كل الصراخ والعويل والمهاترات الأعلامية فلقد أبقي على المواد التي تبيح لما يسمونهم الرئاسات الثلاثة والوزراء وأعضاء مجلس النواب ... وغيرهم من بطانة سلطة العمالة والخيانة الأبقاء على أمتيازاتهم الخرافية بالأضافة الى ما يغنمونه من سحت حرام في حين تبقى رواتب الموظفين الصغار من المتقاعدين تراوح في حدودها الدُنيا التي لا تفي بأبسط متطلبات العيش على الكفاف ... بيد أن سرقة أموال الشعب العراقي وإفقارهم وتجويعهم لن تمر دون حساب عسير وعقاب عادل وجزاء فاعل
 وأنه لحساب آت وتقترب الساعة
 وأي حساب ولات ساعة مندمِ 
 

 
 

في الذكرى الحادية عشرة للأحتلال الغاشم على العراق - صباح عبد الله العزاوي

تمر علينا هذه الايام الذكرى الحادية عشرة للأحتلال الأميركي الغاشم للعراق في التاسع من نيسان عام 2003 بعد العدوان الغاشم الذي شنه الحلف الاميركي الصهيوني الفارسي الصفوي الذي أبتدأ في العشرين من آذار عام 2003 والذي قاومه أبناء شعبنا الأبي وجيشنا الباسل وقاوموا الأحتلال الغاشم وما زال مجاهدو البعث والمقاومة يواصلون مقاومتهم الباسلة لمخلفات الاميركان بعد أن كسروا ظهورهم وألحقوا الهزيمة المنكرة بقواتهم المُحتلة الغاشمة وحققوا نصر العراق والأمة التاريخي في الحادي والثلاثين من كانون الأول عام 2011 ... كما أنهم يجابهون التغلغل الفارسي الصفوي وأداته العميلة حكومة الخيانة والفساد ويواصلون مسيرتهم الجهادية الظافرة بوجه القمع الوحشي وحملات الاعتقال الظالمة والاغتيالات والاعدامات الجائرة مستلهمين دروس الذكرى الحادية عشرة للأحتلال البغيض لمواصلة مسيرة جهادهم الملحمي الكبير وحتى الظفر الحاسم وتحقيق النصر المُبين .

 

 
 

ثورة شعبنا الثائر في الفلوجة والأنبار تتصاعد بوجه القمع الوحشي - حميد عبد الستار الراوي

ها هي ثورة أبناء شعبنا البطل في الفلوجة والأنبار تمضي في شهرها الخامس متصدية ببسالة منقطعة النظير للقصف الوحشي لميليشيات حكومة العمالة والخيانة في المنطقة الخضراء ورديفتها الميليشيات الايرانية الصفوية مكبدتها خسائر فادحة بالجلاوزة والمعدات ... وها هي هذه الثورة الباسلة تتحول الى ثورة شعبية عارمة مسلحة تتسع لتشمل العراق من أقصاه الى أقصاه معبرة عن تعاظم السخط الشعبي وتصاعد المد الجماهيري الواسع بوجه قمع الميليشيات العميلة التي راحت تولغ في دماء أبناء شعبنا في الفلوجة والأنبار وبابل وكربلاء وبهرز وبغداد في العامرية والاعظمية ومدينة الثورة والبياع والدورة والصليخ ومحافظات العراق كله .


بيدَ أن دماء أبناء شعبنا الزكية تعمد مسيرة الجهاد والتحرير بنجيعها الطهور وتسقي شجرة التحرير والحرية التي ستورف ظلالها بفيئها على العراق كله لينعم بالحرية والاستقلال والتقدم والنهوض والرقي والرفعة والأسهام الفاعل في مسيرة النهوض القومي للأمة العربية وللأنسانية جمعاء.

 
 

في الذكرى السادسة والثلاثين لمعركة تحرير الفاو الخالدة - حسين عباس اللامي

تمر علينا في هذه الايام الذكرى السادسة والثلاثون لمعركة تحرير الفاو الخالد في السابع من نيسان عام 1988 حين شن مقاتلوا الحرس الجمهوري ومقاتلو جيشنا الباسل هجوماً كاسحاً تكلل بالظفر المُبين وتحرير الفاو في زمن قياسي لا يزيد على الخمسة وثلاثين ساعة وقد كان الرفيق القائد صدام حسين يحدو ركب المقاتلين البواسل في هذه المعركة الظافرة والتي كانت فاتحة معارك التحرير الكبرى في الشلامجة ومجنون وزبيدات ومعارك التوكلات ومعركة الفاو معركة الفداء وبوابة النصر الكبير نصر العراق والامة في الثامن من آب عام 1988 وبذلك كانت معركة تحرير الفاو أول معركة لتحرير أرض عربية مُغتصبة في العصر الحديث .

 

وها هم مجاهدو البعث والمقاومة يستلهمون المعاني البليغة للذكرى السادسة والثلاثين لمعركة تحرير الفاو الخالدة وحتى بلوغ ضفاف النصر المُبين الوضاء .
وأن غداً لناظره قريب.

 
 

الــراصــــد ألاخبـــــــــــــــاري - الثورة

1 . حنان الفتلاوي تقول لابد من وجود موازنة في الموت والقتل بين ( السنة والشيعة ) !!
في مقابلة تلفزيونية ظهرت الناحبة حنان الفتلاوي في احدى الفضائيات العراقية وقالت كلاما خطيرا لايمكن ان يصدر عن انسان يدعى بانه ممثل للشعب وقالت في حديث خطير بانه يجب ( عندما يقتل 7 من الشيعة فمن الواجب ان يقتل من السنه بنفس العدد ) حتى تكون موازنة بذلك !
هل توجد سفالة وقذاره وطائفية نتنة اكثر من هذا .. الا تبت يد الطائفيين والقتلة .

2 . ميليشيات ( عصائب اهل الحق ) تسرق 7000 بطاقة الكترونية من احياء بغداد

في سابقة خطيرة لكنها ليست غريبة على تصرفات مليشيات اجرامية تسعى بكل الوسائل الدنئية للحصول على مقاعد في الانتخابات البرلمانية القادمة بعد ان قامت عن طريق عصابات تابعة لها بسرقة 7000 بطاقة الكترونية من مناطق الكرخ والرصافة حتى تستخدمها من قبل انصارها بعد ان قررت المشاركة مع كتلة رئيس الوزراء للحكومة العميلة .


3 . رئيس الحكومة العميلة يستخدم أموال الشعب لكسب ود رجال الدين

قام مايسمى برئيس الحكومة العميلة في المنطقة الخضراء بتوزيع ملايين الدولارات الى عدد من رجال الدين المتنفذين لغرض دعمه في الانتخابات القادمة لاستخدام منابرهم الخطابية في الجمع وغيرها وتبيض صفحته التي اسودت تماما نتيجة ما قام ويقوم به خلال فترة حكمه بالدورة الحالية والسابقة .


4 . إستقالة مفوضية الانتخابات هل هي لعبة مكشوفة من قبل المتنفذين فيها لغرض دعم رئيس الحكومة العميلة ؟

أثارت استقالة مفوضية الانتخابات ضجة كبيرة في الوسط السياسي وقد اشار عدد من المراقبين بان لهذه الاستقالة هدف واحد لا غيره هو تاجيل الانتخابات البرلمانية القادمة مما سيؤدي بالنتيجة الى استمرار رئيس الحكومة العميلة لفترة مفتوحة بعد ان توضحت الصورة بفقدانه للشعبية الوهمية التي حاول ان يحصل عليها باستخدامه وسائل المال والترهيب والترغيب .

 
 

مصطلحات ومفاهيم فكرية وسياسية - الثورة

تواصل الثورة تقديم هذه الزاوية التي تعرض تعريفات ببعض المصطلحات والمفاهيم الفكرية والسياسية المستقاة من معين الفكر الوطني والقومي والإنساني والتي لا تمثل بالضرورة تعريفاً بعثياً نصياً وإنما هي قريبة من فكر الحزب وعقيدة البعث واستراتيجيته السياسية ومواقفه وتطبيقاتها ، بل أن بعضها يعبر تعبيراً دقيقاً وشاملاً عن موقف الحزب ورؤيته الفكرية والاستراتيجية .


 وتهدف هذه الزاوية الى إغناء ثقافة المناضلين البعثين والمجاهدين وعموم الوطنين العراقيين والمناضلين العرب المناهضين للاحتلال بل وعموم أبناء شعبنا المجاهد الصابر ولتكن لهم خير معين في ظل التشويه الفكري والسياسي والثقافي والإعلامي الذي يمارسه المحتلون وعملائهم في ابشع صور التزييف والتضليل بما يساعد هؤلاء على تنفيذ مخططاتهم التدميرية ضد العراق والامة .


 ذلك أن فكرنا وعقيدتنا التي هما نبراساً لممارساتنا السياسية وبما ينير طريقهما ويلهمهما العزم على أن تكون في المسارات الصائبة والخيرة لبلوغ أهدافها الوطنية والقومية الخيرة وفي هذه المرحلة الجهادية من مسيرة شعبنا الظافرة التي يتعرض فيها مفهوم الحزب والممارسات الحزبية الى ابشع صيغ التشويه في ظل الاحتلال وممارسات عملائه على صعيد العملية السياسية المهترئة

وسنتناول في هذا العدد مفهوم ( الترابط العضوي بين اهداف البعث )


الترابط العضوي بين أهداف البعث


أنحدر تعبير ( الترابط العضوي ) الى العلوم الأجتماعية عن العلوم البايلوجية أذ يعني فيها أن أعضاء جسم الكائن الحي مترابطة فيما بينها من ناحية التكوين ومن ناحية أداء وظائف الجسم الحياتية وقد أخذ بهذا التعبير بعض المفكرين وعلى الأخص هنري بيرغسون في كتابه ( التطور الخالق ) وطبقوه على بنية المجتمع والطاقة الحيوية فيه ثم توزيع الوظائف والأدوار الأجتماعية كما أستعمله أيضاً بعض السوسيولوجيين كماكس فيبر للدلالة على الترابط الوثيق بين هيئات الدولة وقد ربط حزب البعث العربي الأشتراكي الوحدة والحرية والأشتراكية بحيث كون هذا الترابط الاساس في البنيان الفكري البعثي وميزه عن الأحزاب القومية الأخرى التي لم تربط ما بين الوحدة وبين الأشتراكية كما ميزه أيضاً عن الاحزاب الشيوعية العربية التي لم تربط بين القومية والاشتراكية وفي معرض هذا الترابط يقول الأستاذ ميشيل عفلق (( والبعث العربي قد أدرك حقيقة الأهداف القومية عندما جمعها في هذه المبادئ وأدرك انها تشكل وحدة تامة فالعمل من أجل الوحدة أمر ضروري طبيعي بالنسبة للعرب لضمان مستقبلهم كذلك العمل في سبيل الحرية أيضاً أذ ما قيمة الوحدة أذا لم تكن تضم شعبه حراً واعياً لحقوقه قادراً على ممارستها... والمبدأ الثالث الاشتراكية وهو أن يكون في هذه المرحلة شعباً حراً منتجاً قادراً على الحياة وتكون لأفراده فرص متكافئة فتظهر قواه وأمكاناته دون عرقلة مصطنعة تفرضها طبقة على أخرى أو استئثار داخلي عندها يعطي العرب قوتهم الكبرى ويكون مجتمعهم قادراً على البقاء.


 ويؤكد الفكر البعثي أيضاً على أن الربط العضوي بين أهداف الوحدة العربية والحرية والأشتراكية ضرورة للمحافظة على استمرارية الثورة العربية لبلوغ أهدافها المنشودة وألا فأن أهمال او تجاهل أي هدف منها يؤدي لا محالة الى تعثر أو أنحراف الثورة عن مسارها التاريخي الطبيعي وهكذا يتجلى الربط العضوي بين أهداف اللبعث في مرحلة الجهاد والتحرير التي نحياها من خلال تجدد النضال صوب هدف الوحدة لمقاومة تقسيم المقسم وتعزيز الوحدة الوطنية ويتجدد النضال لتحقيق هدف الحرية عبر مقاومة الاحتلال كما يتجدد النضال صوب الاشتراكية بمجابهة الفساد وأستغلال الطبقة الحاكمة الجديدة عميلة المحتلين .. وهكذا يتجدد الترابط العضوي بين أهداف البعث في الوحدة والحرية والاشتراكية  .

 
 

في نيسان يتجدد الامل بالنصر - محمد الكاظمي

هل كان أختيارتوقيت التاسع من نيسان من عام 2003 لاحتلال العراق واغتيال تجربة العرب الناصعة في التحرر والوحدة وتوفير العيش الكريم للمواطن محض صدفة عابرة ؟ ام انها تتوافق وما كان يخطط له الحلف الاميركي الصهيوني الصفوي منذ سبعينات القرن المنصرم بعد ان تيقنوا استحالة ترويض ثورة البعث في السابع عشر الثلاثين من تموز الخالدة ؟وكيف عمل هذا الحلف الشيطاني على تنفيذ مخططاته بصور واشكال متنوعة تمهيداً لتنفيذ صفحة الاحتلال الاميركي الصهيوني وبالتنسيق الكامل مع نظام الملالي في ايران ؟


وابتداءً اذا عرفنا ماكان يشكله يوم السابع من نيسان ، هذا اليوم التاريخي المتميز ، في نفوس العرب كافة من معان كبيرة تقربهم من تحقيق امالهم وتطلعاتهم في الرسالة الخالدة التي جسدها البعث في اهدافه الايمانية الوحدة والحرية والاشتراكية ، فاننا لابد ان ندرك ان هذا التوقيت لم يكن اعتباطياً ، بل يأتي ضمن سلسلة مترابطة تستهدف ، خسئوا ،الحزب ككيان استطاع عبر تاريخه الطويل من تجاوز كل المؤامرات التي استهدفت مناضليه قيادة وقواعد وجماهير ، بل استهداف العرب كافة وطناً وشعباً .ما حصل بعد التاسع من نيسان 2003 في العراق يؤكد هذه الحقيقة المرة سواء بقرارات ما سمي بالاجتثاث سيء الصيت ام بعمليات الاغتيال والتصفية التي طالت مناضلي الحزب ومحاولة تشويه المنجزات الشاخصة التي استطاع البعث تحقيقها سياسياً واقتصادياً واجتماعياً من خلال بناء نموذج قومي ووطني كان محط انظار كل ابناء الشعب في وطننا العربي الكبير، برغم ما رافق عملية البناء من اخطاء شخصها بشجاعة ووقف عندها الرفيق المناضل المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب امين سر قيادة قطر العراق قائد الجهاد والتحرير .. لقد ارادوا ان يجعلوا من نيسان ، بكل ما يمثله من تجدد دورة الحياة الواعدة لامتنا وبما يتخلله من مناسبة تاريخية يحتفل فيها الشرفاء العرب بميلاد حزب الرسالة الخالدة حزب البعث العربي الاشتراكي ، مأتماً لكل امل عربي في النهضة والتقدم .. غير ان هذا الحزب الايماني استطاع مرة اخرى ان يقلب موازين الاعداء


عندما حول يوم الاحتلال في التاسع من نيسان الى عنواناً جديداً للتضحية ومقاومة المحتل وعملائه فيكون السابع من نيسان بما يجسده من دلالات هادياً ومناراً للمناضلين وبدلاً من ان يكون التاسع من نيسان مأتماً لاحلام الامة وتطلعاتها كما توهم الاعداء من اميركان وصهاينة وصفويين الى يوم خالد اخر للمقاومة على طريق التحرير والنصر الناجز انشاء الله .. قد تمنعنا الظروف والاحداث في ضوء هجمة ظالمة وشرسة على الحزب من الاحتفاء بيوم السابع من نيسان كما اعتدنا بتزيين الشوارع وايقاد الشموع وتوزيع الحلوى ، خاصة بعد كل هذه السنوات القاسية غير اننا يكفينا فخراً ان العراقيين ورغم كل حملات التشويه والتضليل وتسخير ماكنة الاعلام بكل وسائلها لهذا الغرض الخبيث ، ما زالو يستذكرون ما مآثره وماقدمه لكل العرب ومنهم العراقيين من منجزات اهمها الكرامة ومعاني السيادة والاستقلال وحرية الارادة في اتخاذ القرار .. يكفي تلك الاصوات التي بدأت تعلو يوماً بعد اخر في كل محافظات العراق وبشكل علني تمجد البعث وقيادته .. وهذا ما يقض مضاجع العملاء الصفويين الذين باتوا يدركون ان زيفهم وكذبهم وشعاراتهم بديمقراطية مخادعة لم يعد ينطلي على الشعب .. وصار كل واحد يسعى متخبطاً لتبييض وجهه الاسود امام الشعب وكل طرف يتهم الاخر مستنجدين باسيادهم في ايران لوضع حد لصراعاتهم على السلطة فجاء رئيس ما يسمى بالحرس الثوري الايراني والمسؤول عن ملف العراق ليكشف من خلال سلوكياته وممارساته التي اعلنتها وسائل الاعلام عن مستوى الحضيض الذي وصل اليه اطراف التحالف الصفوي المجرم . في السابع من نيسان من هذا العام ونحن نعيش بداية ثورة كبرى بدأت في الانبار البطلة ، نحتفل على طريقتنا الخاصة كناضلين فنشعل شموع الامل ونستذكر مباديء البعث ونراجع مع النفس مستوى ما قدمناه من دون ان ننسى شهداء الحزب في مسيرته الطويلة الخالدة ونستلهم من تضحياتهم اعلى معاني العطاء من اجل النصر الناجز فلنجعل من نيسان مناسبة لتعزيز الايمان على طريق التحرير الكامل .

 
 

مؤتمر القمة العربية الخامسة والعشرون واعلانها المحبط لأمال العرب - سعد عبد الحميد

عقدت القمة العربية مؤتمرها الخامس والعشرين في الكويت في أسوء ظروف سياسية تمر على الوطن العربي وتكاد تكون من حيث السوء اشمل واوسع من تلك التي مرت على الأمة العربية إبان إنتكاسة الخامس من حزيران عام 1967 بإفرازاتها المريرة التي عصفت بأمتنا ولاتزال آثارها المدمرة نعاني منها الى الآن وتنشر بظلالها على علاقات العرب والمجتمع الدولي .


إن الظروف الحالكة التي عقدت فيها هذه القمة والتشرذم بين قادتها والخلافات الشديدة بينهم وأبرزها تداعيات غزو وإحتلال العراق وإسقاط نظامه الوطني وتنصيب حكومة عميلة على رأس السلطة فيه دمرت الأخضر واليابس وزرعت في البلد الطائفية المقيتة وإنقيادها الأعمى لدولة الغزو وحلفائها مع سيطرة إيران على مقدرات الدولة مع العراق كدولة محتلة من قبلهم وتدمير الإقتصاد وتمزيق اللحمة الوطنية وتشرذم المجتمع بصورة مقززة.... إضافة الى الخلافات المريرة التي تفجرت بين دول مجلس التعاون للخليج العربي والتي من نتائجها سحب سفراء كل من السعودية والإمارات والبحرين من دولة قطر الأمر الذي أدى توتر العلاقة بينهم كما أن القضية الفلسطينيه القت بثقلها على اجواء القمة وكذلك قضية السودان ومايعانيه من اضطربات داخليه والوضع الداخلي اللبناني غير المستقر فية كما ان مايحدث في اليمن وسعي البعض للإنفصال من الدولة ومحاولة تقسيمة الى ستة مقاطعات في سابقة خطيرة سيكون لها مردود سلبي على المنطقة كلها كما ان الوضع المأساوي الذي يعيش فيه الشعب السوري الشقيق نتيجة الإرهاب والقتل الممنهج لنظام بشار الأسد في مجابهته للثورة الشعبية المستعرة منذ أكثر من سنتين كل تلك الظروف المحيطة بالعرب كان المفروض من القمة أن تقف عندها لتحليل نتائجها واسبابها وايجاد حلول لها تساعد الأمة العربية ان تقف بثبات وبثقة لتجاوز تلك المحن إلا أن هذا التمني غاب تماما عن عقول المؤتمرين فجاء اعلانهم النهائي خاليا تماما من الإشارة الى أهم وأخطر قضية كان حريا بهم أن يقفوا عندها مليا وينطقوا بالحق ازائها ولايهملوها بطريقة تثير الشفقة على مآل اليه قادة العرب الذين نعرف جيدا ان هناك من يملي عليهم مايريده منهم وهي قضية العراق إن تجاهلهم لما يجري في العراق ومايعانيه شعبه من مآسٍ وقتل وتهجير ونهب لثرواته من مجموعة من اللصوص الذين جاءت بهم امريكا ونصبتهم حكام علية وان عدم اشارتهم الى الثورة الشعبية المتصاعدة لشعب العراق بوجة الطغمة العميلة المجرمة التي استخدمت كل وسائل القتل والترويع من أجل اطفاء جذوتها لكنها فشلت واستمرت الثورة حتى تحقيق أهدافها لإسقاط العملية السياسية ودستورهم المسخ واقامة سلطة الشعب الحقيقة وما التجاهل لها في اعلانهم الاّ نقطة سوداء قد اضيفت لتاريخ هذه القمة إن كل من يطلع على اعلان هذه القمة سيشعر بالحنق والغضب على قادة كتبوه وكأنهم لم يعيشو في خضم أحداثها وكان جزءا منهم قد صنع ماحل بالأمة وماوصلت اليه ولو كانوا قد وقفوا مع شعب العراق لكان يخفف شيئا من الإثم الذي اقترفوه بحقه وهو الذي دافع عنهم وحماهم وقدم مئات الآلاف من اضحايا حتى يبقوا جالسين على كراسيهم .
 

 
 

فـي ذكــرى الميــلاد الخــالــدة - ثائر عبد الله

// اذ يعود نيسان من جديد حاملا القه الخاص وذكريات ميلاد البعث حركه الجماهير العربيه التي استقطبت الملايين في هذه الارض يكون للعوده شموخها ويكون للذكرى وهجها الخاص في نفوس المناضلين من ابناء العراق والامة التي ماسكتت على ضيم رغم عنف الضربات والمؤامرات على وحدة مصيرها وما تخلت عن قيمها الاساسيه التي ناضلت من اجلها طويلاً وما زالت عروبه اصيله متجدده مناضله ذلك لان الأمه العربيه امه عريقه حية مبدعه ويؤمن حزبنا المناضل حزب البعث العربي الاشتراكي بأن لهذه الامة ( رسالة انسانية ) نهضت بها منذ ان كانت فكان لها دورها المشهود في التاريخ وأسهاماتها العظيمه في تطور المجتمع البشري وتقدمه الحضاري والرساله كما يفهمها البعث ( نزوع واستعداد اكثر من كونها اهداف معينه محدوده ) ... وللامه العربيه مثل هذا النزوع وهذا الاستعداد ..

// ويصف القائد المؤسس رحمه الله هذه الرساله بأنها ( تجربه حية ,تجربه اخلاقيه ,ونفسيه تقوم بها امة وتضع في هذه التجربه كل حياتها ).ويقول ..( الرساله العربيه الخالدة هي ليست الخالدة هي ليست حضارة وقيم معينه تستطيع العرب بالمستقبل ,عندما يبلغون المستوى فنضره كهذه بعيدة كل البعد عن الحياه وعن التجربه لان رساله العرب الخالدة ليس للمستقبل وانما هي الان في طور التحقيق الراقي السليم المدع أن يحققوها وينشروها بين البشر ) وهذه الرساله تقوم على ( مبادئ انسانيه ) وعله خلودها انها لاتستنفد في دفقة واحده او دفقات ,( بل هي تتجدد وتتكامل مع الحياة ) وتفصح عن نفسها في صيغه ( دين ) او ( حضاره ) او ( قيم اخلاقيه ) جديدة والرساله العربيه الخالده ليست مشروع مؤجلاً بل هي ( بادئه منذ الان ) كما اشرنا وهي (ليس للمستقبل وانما هي هذا الاقبال من العرب على معالجه مصيرهم وحاضرهم معالجه جديده جريئه , وهذ القبول ان تكون نهضتهم نتيجه التعب والالم ,هذا التحسس بالافات والمفاسد التي انتابت حياتهم ومجتمعهم , هذه الصراحه في رؤيه عيوبهم وهذه الجرأه في الاعتراف بها وهذا التصميم الرجولي على ان ينقذوا انفسهم بقواهم الذاتيه غير معتمدين على قوة اجنبيه او على سحر ,هذا التجربه المرة المملوئه بالكوارث ..هذا الحاضر الذي احياه العرب الان هو بدء الرساله الخالدة.


// وعلى ذلك فأن الرساله العربيه الخالدة (هي في فهم هذا الحاضر وتلبيه ندائه والاستجابه لضروراته والخلود ليس شئ بعيد في الافق او خارج نطاق الزمن .. انه ينبعث من اعماق الحاضر , فأذا فهمه العرب بصدق وعاشوه باخلاص فأنهم سيؤدون رسالتهم الخالده هذا ما يقوله القائد المؤسس ونستطيع ان نثق بأن العرب يسيرون الى ظفر محقق في اخر هذه التجربه وانهم سيحملون ثمار روحية وخلقيه وفكريه لا تغذي مستقبلهم فحسب وانما بمقدورها ان تنقذ الانسانيه من ما ينتابها من اضطراب في القيم ومن تشويه فيها ..


مجداً للسابع من نيسان المتجدد ابداً للبعث العملاق المجدد صورته
ومجداً لمناضلي البعث الشجعان في العراق حيث يتحملون الكثير في التصدي لبقايا الاحتلال وعملاء ايران ولكل مناضلي البعث في الوطن العربي والمجد والخلود لشهدائنا الابرار

 
 

دماء الصحفيين والكتاب الأحرار تنير الدروب للمجاهدين الأبطال - سمية الأنصاري

منذ إندلاع مسيرة الجهاد والتحرير وكتاب وصحفيي البعث والمقاومة يتوسدون مع المجاهدين خنادق العز والقتال وأمتزجت دمائهم بدماء المقاتلين المجاهدين كما عرفتهم سجون الأحتلال في المطار وفي بوكا ومعتقلات الطغمة العميلة صامدين بوجه القهر والتعذيب الوحشي الذي لم يحل دون تدفق مداد أقلامهم السيال لشد أزر المقاتلين الأبطال في سوح الجهاد والتحرير كما تعرض الصحفيون الى عمليات القتل الغادرة في الساحات والشوارع العامة مفتدين وطنهم وكرامته وعزة أمتهم بدمائهم الزكية .


ولم ولن تفلح عمليات القمع الفكري والثقافي والأعلامي في ثنيهم على المضي في جهادهم الكفاحي بالقلم الشريف والكلمة الحرة الهادفة باذلين الغالي والنفيس وحتى تورق شجرة الحرية المعطاء ويتحقق ظفر العراق الحاسم ويسطع صبحه المشرق الوهاج مضيئاً بنوره ساحات الجهاد القومي والانساني لتتعزز قيم الجهاد والبذل والعطاء في خدمة العراق والامة والنهوض الحضاري والثقافي في أرجاء المعمورة كلها.

 
 

الأعتقالات والأغتيالات والأعدامات والقصف الوحشي لن تنال من أرادة البعث والشعب كحالة جهادية واحدة - بيان الحزب الصادر في ١٥ / ٣ / ٢٠١٤

 

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية



الأعتقالات والأغتيالات والأعدامات والقصف الوحشي
لن تنال من أرادة البعث والشعب كحالة جهادية واحدة


يا أبناء شعبنا المجاهد المُقدام
يا مجاهدو البعث الأصلاء

في الوقت الذي تواصل فيه طغمة المالكي العميلة قصفها الوحشي لأبناء شعبنا الأبي في الفلوجة والرمادي وتشن حملات الأعتقالات الظالمة ضد ضباط جيشنا الباسل وأبناء شعبنا البطل ومجاهدي البعث الأصلاء تُقدِم على إعدام ثلاثة من مناضلي البعث الرفاق الشهداء الحاج عبد حسن المجيد وفاروق عبد الله حجازي وهادي حسوني في ممارسة تعسفية أنتقامية بائسة وبدعاوى زائفة وباطلة متوهمين في هذه الممارسات القمعية والتصفوية القذرة القدرة على النيل من شكيمة وأرادة وصلابة المناضلين البعثيين الأشاوس الذين سقوا تربة الأرض العربية كلها وأرض الجهاد والرباط في العراق بنجيع دمهم الطهور فقد قدموا أمينهم العام شهيد الحج الأكبر الرفيق القائد صدام حسين وستة من أعضاء القيادة وعدد كبير من أعضاء الكادر المتقدم وأكثر من 150 ألف شهيد بعثي رحمهم الله جميعاً فديةَ للبعث والعراق والأمة.


وها هم يقدمون قوافل الشهداء تترى في مسيرة الجهاد والتحرير الظافرة مواصلين جهادهم الملحمي بوجه مخلفات المحتلين الأميركان الذين ألحقوا بهم الهزيمة المنكرة وبوجه الفرس الصفويين والعملية السياسية المنهارة وأداتهم الطيعة حكومة المالكي العميلة التي لقنها ولقن ميليشياتها المجرمة ثوار العراق وأحراره في الفلوجة والانبار والعراق كله مُر الدروس وراحت تلعق جراحها وتعبر عن خيبتها بتصعيد أحترابها مع أطراف العملية السياسية المتهاوية التي تشهد اليوم أبشع صور الأنقسام والتشرذم والصراع والإنحدار في قاع السقوط النهائي.


يا أبناء شعبنا الأبي الصابر
يا مناضلوا البعث الشجعان
يا أحرار العرب والعالم أجمع

أن أحتماء طغمة المالكي العميلة بالأجراءات القمعية التعسفية وبتصعيد القصف الوحشي والاعتقالات والاعدامات لن يطيل عمرها الذي باتَ قصيراً جداً بل أنه سيصعد السخط الشعبي المتعاظم ويؤجج الثورة الشعبية المسلحة العارمة التي ستطيح بحكومة العمالة والخيانة في المنطقة الخضراء ولن تذهب دماء شهداء البعث والشعب هدراً بل ستُلهب حماسة أبناء شعبن وستوسع قاعدة الثورة الجهادية وحتى النصر الحاسم المُبين .


وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم
تغمد الله شهدائنا الأبرار الرفاق الحاج عبد حسن المحيد وفاروق عبد الله حجازي وهادي حسوني برحمته الواسعة وأسكنهم فسيح جناته وألهم اهلهم وذويهم ورفاقهم وأبناء شعبهم الصبر والسلوان.
المجد لشهداء البعث والعراق والأمة الأبرار .
تحية العز والفخار للرفيق المجاهد عزة إبراهيم ومجاهدي البعث والمقاومة وأبناء شعبنا وأمتنا
الخزي والعار للقتلة الأوغاد والعملاء الأخساء.
ولرسالة أمتنا المجد والخلود.


قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والأعلام
في الخامس عشر من آذار ٢٠١٤م
 

 

 
 

بيان في الذكرى الحادية عشرة للعدوان الغاشم على العراق لتكن ذكرى العدوان حافزاً كبيراً لتصعيد جهادنا وتأجيج الثورة الشعبية العارمة - بيان الحزب الصادر في ١٩ / ٣ / ٢٠١٤

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية



بيان في الذكرى الحادية عشرة للعدوان الغاشم على العراق
لتكن ذكرى العدوان حافزاً كبيراً لتصعيد جهادنا
وتأجيج الثورة الشعبية العارمة


يا أبناء شعبنا المكافح الصابر

تمرُ علينا اليوم الذكرى الحادية عشرة للعدوان الأميركي الأطلسي الصهيوني الفارسي الغاشم على العراق في العشرين من آذار عام 2003 والذي أفضى الى إحتلاله في التاسع من نيسان من العام ذاته والذي قاومه أبناء جيشنا الباسل وشعبنا الأبي في أم قصر عبر مجابهتم الحازمة للمعتدين الأوباش وما جسدته ألوية جيشنا الباسل من مقاومة بطولية رائعة أمتدت الى البصرة و الناصرية والهندية والكفل والحلة وصولاً الى بغداد حيث جسدَ مقاتلو الحرس الجمهوري وفدائيو صدام ومجاهدو البعث أروع صور البطولة والتضحية والفداء والجهاد في معركة المطار الخالدة التي أستخدم فيها المعتدي الأميركي الباغي القنابل النووية التكتيكية وغيرها من معدات تكنولوجيا العدوان العمياء التي تذيب البشر والشجر والحجر.


وما لانت عزيمة المقاتلين الأبطال وجابه مجاهدو البعث والمقاومة الأحتلال منذ يومه الأول وعبر ما يقرب من ثمان سنوات حسوم ركعوا المحتلين الأميركان وهزموهم شر هزيمة محقيين نصر العراق والأمة التاريخي الكبير في الحادي والثلاثين من كانون الأول عام 2011 يحدو ركبهم الرفيق القائد المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني ... مواصلين جهادهم بوجه تركات المحتلين والفرس الصفويين والعملية السياسية المتهاوية وأداتهم الطيعة حكومة العمالة في المنطقة الخضراء وحتى يجهزوا نهائياً على الطغيان والطغاة ويصلوا بشعبهم الى ضفاف التحرير الشامل وتحقيق أستقلال العراق التام وكرامته الوطنية وعزته القومية .


يا أبناء شعبنا المجاهد المُقدام
يا أحرار العرب وشرفاء العالم أجمع

لتكُن الذكرى الحادية عشرة للعدوان الأميركي الأطلسي الصهيوني الفارسي الصفوي على العراق حافزاً كبيراً لتصعيد جهادنا وتأجيج الثورة الشعبية العارمة في الفلوجة والرمادي وتصعيدها لتتسع وتشمل العراق كله من أقصاه الى أقصاه بوجه القمع الهمجي لحكومة المالكي العميلة وحملات الأعتقال الظالمة والاعدامات الجائرة وعمليات القصف الوحشي لأبناء شعبنا في الفلوجة والانبار والتواطؤ الفاضح في أستمرار التفجيرات الأجرامية التي تطال مناطق بغداد كلها وبابل ونينوى و واسط وصلاح الدين وكربلاء وديالى وكركوك وباقي مدن ومحافظات العراق كلها مُخلفةً الأنهيار الأمني المريع الذي تتحمل حكومة المالكي العميلة المسؤولية المباشرة عنه مُستثمرة هذا الأنهيار لمواصلة أساليبها القمعية المقيتة التي لم ولن تفت في عضد ثوار الأنبار والفلوجة وثوار العراق جميعهم الذين عقدوا العزم على مواصلة جهادهم الملحمي وحتى الظفر الحاسم والنصر المُبين .


المجد لشهداء الفلوجة والأنبار وشهداء العراق والأمة الأبرار.
تحية العز والفخار للرفيق المجاهد عزة إبراهيم ولمجاهدي البعث والمقاومة وأبناء شعبنا وأمتنا .
والعار والشنار للقتلة والعملاء الأذلاء خونة شعبهم وأمتهم.
ولرسالة أمتنا المجد والخلود.


قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والأعلام
في العشرين من آذار ٢٠١٤

 
 

بيان حول مؤتمر القمة العربية الخامس والعشرين - بيان الحزب الصادر في ٢٦ / ٣ / ٢٠١٤

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية



بيان حول مؤتمر
القمة العربية الخامس والعشرين


يا أبناء شعبنا المجاهد المقدام
يا أبناء أمتنا العربية المجيدة

يجيء بيان مؤتمر القمة العربية الخامس والعشرين خالياً من أية مضامين كفاحية قومية أصيلة حقيقية كما هو حال المؤتمرات السابقة وفي الوقت الذي أنعقد فيه هذا المؤتمر في أحلك الظروف التي تمر بها الأمة العربية وأقساها لشراسة الهجمة الامريكية الصهيونية الفارسية الصفوية التي تستهدف الأمن القومي العربي برمته بل تستهدف وجود الأمة العربية وحاضرها ومستقبلها ومصيرها .....


بالرغم من ذلك كله يجيء البيان الختامي لمؤتمر القمة العربية الخامس والعشرين باهتاً وسقيماً كما جاء خلواً من ذكر العراق العربي الأصيل عراق الحضارات والامجاد وقلعة النضال القومي المُعاصر , عراق الجهاد والرباط جمجمة العرب ورمح الله في الأرض بكل ما جسده من بطولات وتضحيات وما قدمه من ملايين الشهداء في مجابهة الأحتلال الأمريكي وطرد المحتلين الاميركان ومواصلة الجهاد بوجه وريثهم الفرس الصفويين وحكومة العمالة والخيانة في المنطقة الخضراء.


يا أبناء شعبنا الأبي الصابر
أيها الاحرار العرب

بالرغم من ذلك كله تجاهل البيان الختامي لمؤتمر القمة العربي الخامس والعشرين المنعقد في الكويت ذكر العراق العظيم وكأنه حاشاه غير موجود على الخارطة العربية في نظر المؤتمرين مثلما تجاهل السخط الشعبي العارم الذي يعم العراق كله ضد الحلف الامريكي الصهيوني الفارسي الصفوي والممارسات القمعية والأقصائية لأداته الطيعة حكومة العمالة والخيانة والتي أفضت الى تأجيج ثورة ابناء شعبنا في الفلوجة والرمادي وتعرضهم الى القمع الهمجي والقصف الوحشي للميليشيات العميلة للفرس الصفويين كما تعرض ابناء شعبنا في بهرز الى عمليات الابادة والاعدامات وحرق الجثث والمساجد من قبل ميليشيات حكومة العمالة والخيانة والميليشيات الفارسية الصفوية على نحو فاضح وصارخ في ذات الوقت الذي تتواصل فيه التفجيرات الأجرامية في بغداد وبابل وكربلاء وصلاح الدين ونينوى وديالى وكركوك وغيرها من المحافظات بتدبير من الميليشيات المجرمة المتواطئة مع حكومة العمالة والخيانة والمحتمية بها والمسنودة منها.


يا أبناء شعبنا المكافح المجاهد
يا أبناء أمتنا العربية المجيدة
يا أحرار العرب وشرفاء العالم أجمع

هكذا يجيء البيان الختامي لمؤتمر القمة العربية الخامس والعشرين مخيباً لآمال أبناء الامة العربية كلها ومثيراً لسخط ابناء شعبنا الابي الذي يواصل جهاده الملحمي بالأعتماد على ارادته الصلبة وقدرات مجاهدي البعث والمقاومة وأبناء شعبنا الثائر في الفلوجة والرمادي والذي تتسع ثورتهم لتعم العراق من أقصاه الى أقصاه بوجه العملية السياسية المتشرذمة والمتهاوية والتي تشهد ذروة التمزق بين اطرافها كافة والتي سيؤدي أنهيارها بفعل تصاعد مسيرة الجهاد والتحرير الى انهيار حكومة العمالة والخيانة وإنزال الحساب العسير بجلاوزتها الأشرار .


وسيمضي شعبنا الى أمام على طريق التحرير الشامل والأستقلال التام وأستئناف مسيرة البناء الثوري الوطني والقومي والأنساني الشامل .


المجد لشهداء الفلوجة والرمادي وشهداء العراق والامة الابرار.


وتحية العز والفخار للرفيق المجاهد عزة إبراهيم ومجاهدي البعث والمقاومة وأبناء شعبنا وأمتنا.
الخزي والعار الأبدي لطغمة العمالة والخيانة الشريرة الخسيسة .
ولرسالة أمتنا المجد والخلود.


قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والاعلام
في السادس والعشرين من آذار ٢٠١٤م

 

 
 

للاتصال بنا على البريد الكتروني : althora2008@yahoo.com

 
 

تصفح الثورة اون لاين

 
 

نسخة PDF

     
   
 
عــدد نيســـان ٢٠١٤
 
 

أرشيف جريدة الثورة

 
عــدد اذار ٢٠١٤
عــدد شبــــــــاط ٢٠١٤
عــدد كانون الثاني ٢٠١٤
عــدد كانون الاول ٢٠١٣
عــدد تشرين الثاني ٢٠١٣
عــدد تشرين الاول ٢٠١٣
عــدد أيلول ٢٠١٣
عــدد أب ٢٠١٣
عدد تمــــوز ٢٠١٣
عدد حــزيــران ٢٠١٣
عدد أيــــــــار ٢٠١٣
عدد نيســــان ٢٠١٣
عدد أذار ٢٠١٣
عدد شبــاط ٢٠١٣
عدد كانون الثاني ٢٠١٣
عدد كانون الاول ٢٠١٢
عدد تشرين الثاني ٢٠١٢
عدد تشرين الاول ٢٠١٢
عدد أيلول ٢٠١٢
عدد أب ٢٠١٢
عدد تمــوز ٢٠١٢
عدد حزيران ٢٠١٢
عدد أيـار ٢٠١٢
عدد نيسان ٢٠١٢
عدد أذار ٢٠١٢
عدد شبــاط ٢٠١٢
عدد كانون الثاني ٢٠١٢
عدد كانون الاول ٢٠١١
عدد تشرين الثاني ٢٠١١
عدد تشرين الاول ٢٠١١
عدد أيلول ٢٠١١
عدد أب ٢٠١١
عدد تمـوز ٢٠١١
عدد حـزيـران ٢٠١١
عدد أيــار ٢٠١١
عدد نيسان ٢٠١١
عدد أذار ٢٠١١
عدد شبــاط ٢٠١١
عدد كانون الثاني ٢٠١١
عدد كانون الاول ٢٠١٠
عدد تشرين الثاني ٢٠١٠
عدد تشرين الاول ٢٠١٠
عدد ايلول ٢٠١٠
عدد اب ٢٠١٠
عدد تمــوز ٢٠١٠
عدد حزيران ٢٠١٠
عدد أيـار ٢٠١٠
عدد نيسان ٢٠١٠
عدد أذار ٢٠١٠
عدد شبـاط ٢٠١٠
عدد كانون الثاني ٢٠١٠
عدد كانون الاول ٢٠٠٩
عدد تشرين الثاني ٢٠٠٩
عدد تشرين الاول ٢٠٠٩
عدد أيلول ٢٠٠٩
عــدد أب ٢٠٠٩
عدد تمــوز ٢٠٠٩
عــدد حزيران ٢٠٠٩
عدد أيـــار ٢٠٠٩
عدد نيسان ٢٠٠٩
عدد اذار ٢٠٠٩
عدد شباط ٢٠٠٩
عدد كانون الثاني ٢٠٠٩
عدد كانون الاول ٢٠٠٨
عدد تشرين الثاني ٢٠٠٨
عدد تشرين الاول ٢٠٠٨
عدد أيلول ٢٠٠٨
عدد أب ٢٠٠٨
ملحق عدد تموز ٢٠٠٨
عدد تموز ٢٠٠٨
عدد حزيران ٢٠٠٨
عـدد مايس ٢٠٠٨
عـدد نيسان ٢٠٠٨