ثورة الشعب تتصاعد ماضية الى ضفاف النصر الحاسم - إفتتاحية الثورة

تواصلت مسيرة الشعب الجهادية فبعد ان حقق مجاهدو البعث والمقاومة نصر العراق والأمة التاريخي في الحادي والثلاثين من كانون الأول عام 2011 واصلوا جهادكم الظافر بوجه مخلفات المحتلين الاميركان الأوباش وحلفائهم الصهاينة والفرس الصفويين الذين تغلغلوا بميليشياتهم المجرمة في العراق عبر تنفيذ حكومة المالكي العميلة للمخطط الفارسي الصفوي الذي أستهدف ويستهدف تدمير العراق والأمة العربية كلها وعبر تصاعد السخط الشعبي العارم وتظاهرات واعتصامات أبناء شعبنا في الفلوجة والرمادي والتي تحولت الى ثورة شعبية متاججة بفعل الممارسات القمعية للحكومة العميلة وتطورت الثورة وتصاعدت وتحررت الموصل وصلااح الدين وكركوك وأجزاء واسعة من ديالى كما تأججت الثورة المتصاعدة ثورة الشعب والعشائر الأصيلة في حزام بغداد وباتت بغداد تغلي بآوار الثورة المتصاعدة وقد تم استيلاء الثوار على المعابر الحدودية وتحررت مدن القائم وعنه وراوه وباتوا على مشارف حديثة وتطهرت العديد من مدن الانبار من براثن السلطة العميلة وميليشياتها المجرمة .
 
 وهكذا تتصاعد ثورة الشعب كله الى أمام ولا رجعه الى الوراء بعد هزيمة حكومة المالكي العميلة وجلاوزتها الذين فروا خائبين مدحورين امام زحف الثورة الذي يمضي نحو حسم الأشواط النهائية صوب ضفاف النصر الحاسم المُبين.
 
 

جهاد الشعب يلتحم بثورة الشعب الظافرة - هيثم القحطاني

وُلد البعث حزباً ثائراً إقتحامياً فهو حزب الرسالة العربية الخالدة الرسالة العربية الأسلامية للأنسانية جمعاء وهو الحزب الذي آمن بالوحدة والحرية والأشتراكية أهدافاً تاريخية تمثل الرد الثوري والعلمي الحازم على القمع والاستعمار والاستعباد والتجزئة والاستغلال والتخلف ... وقد خاض البعث نضالاً ثورياً عارماً على أمتداد الوطن العربي وعلى مدى ما يقرب من السبعة قرون ... وكان يقدم عبر هذا النضال كواكب وقوافل الشهداء الأبرار من مناصلي الحزب المجاهدين المؤمنين بأن البعثي هو أول من يُضحي وآخر من يستفيد وقد فجر البعث ثورتي الثامن من شباط في العراق والثامن من آذار في سوريا عام 1963 وواجه ردة الثامن عشر من تشرين الثاني السوداء في العراق مُفجراً ثورة البعث في العراق ثورة السابع عشر- الثلاثين من تموز العظيمة في العراق والتي شيدت بمنجزاتها العملاقة في تصفية شبكات التجسس والأصلاح الزراعي الجذري وبيان 11 آذار والحل السلمي الديمقراطي للقضية الكردية والحكم الذاتي لأبناء شعبنا الكردي كما حققت قرار تأميم نفط العراق الخالد في الأول من حزيران عام 1972 والتي وظفت عوائده في مسيرة التنمية والبناء الأشتراكي الشامل كما قدمت الثورة الدعم المادي والمعنوي والجهادي الفعال للمقاومة الفلسطينية ولمسيرة النضال القومي للأمة العربية في أقطارها كافة ....


ولذلك أستهدفت الثورة من قبل الحلف الأميركي الصهيوني الفارسي فكان العدوان الأيراني الغاشم الذي دحره العراقيون الأباة وشعبهم المجاهد مُحققين النصر الوطني والقومي الكبير في الثامن من آب عام 1988 والعدوان الثلاثيني الغاشم عام 1991 وعدوان الحلف الاميركي الاطلسي الصهيوني الفارسي واحتلال العراق عام 2003 والذي جابهه مجاهدو البعث والمقاومة مجابهة جهادية ظافرة تكللت بالنصر الوطني والقومي المبين بهزيمة المحتلين الاميركان وطردهم من العراق في الحادي والثلاثين من كانون الأول عام 2011 ومواصلة الجهاد بوجه التوطآت الاميركية الايرانية وتسليم اميركا العراق الى ايران وعبر هذه المجاببهة الجهادية ألتحم البعث ومجاهدوه وفصائل المقاومة الوطنية والقومية والأسلامية كافة بثورة الشعب التي أندلعت في الفلوجة والرمادي وأتسعت لتشمل مناطق كثيرة من محافظة الأنبار متصلة بتحرير الموصل و صلاح الدين وأجزاء كبيرة من كركوك وديالى وتوقد الثورة في حزام بغداد والتي ستمتد الى بغداد كلها والفرات الأوسط والجنوب.

 

وهكذا كان المناضلون البعثيون الاصلاء وسيبقون في طليعة المضحين والفادين لخدمة مصالح الشعب العليا في التحرر والأستقلال وطموحات الأمة العربية في الوحدة والتحرر والتقدم الأجتماعي والعطاء الحضاري المتواصل ....


ولذلك فأن إلتحام مناضلي البعث بثورة الشعب وصيرورتهم جزءاً فاعلاً منها مع فصائل الشعب الثائرة بعشائرها الاصيلة ومثقفيها وعسكرييها الثوريين .. مؤكدين على سمة الثورة الشعبية الشاملة المتصدية للمشروع الفارسي الصفوي ومؤمنين بروح النصر على أعداء العراق والامة العربية... مستنفرين في قدراتهم الجهادية المتصلة والملتحمة بالنهر المعطاء لقدرات الشعب الجهادية كلها والمًحققة لطموحات الشعب العراقي بأطيافه وألوانه الزاهية كلها بدون أي أقصاء أو تمييز عبر إقامة الحكم التعددي الديمقراطي الشعبي الحر المستقل الذي لا مكان فيه للحكم الشمولي والانفراد ولا للأقصاء والأستئثار والانفراد كما أكد ذلك على الدوام الرفيق القائد المجاهد عزة إبراهيم الامين العام للحزب و القائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني ويُجسد هذا المنهج مجاهدو البعث بمستوياتهم كافة متلاحمين مع فصائل المقاومة كلها وقوى الشعب الوطنية المناهضة للأحتلال وثوار الشعب جميعهم الذين سيحققون أهداف الثورة في التحرر الشامل والأستقلال التام والمضي الى امام على طريق البناء الثوري والوطني والقومي والأنساني الشامل .
 

 
 

في الذكرى السادسة والاربعين لثورة السابع عشر - الثلاثين من تموز العظيمة - صائب عبد الله

تحلُ علينا في السابع عشر من الشهر الجاري الذكرى السادسة والاربعون لثورة البعث في العراق ثورة السابع عشر – الثلاثين من تموز العظيمة التي حققت المنجزات العملاقة لأبناء شعبنا في أطلاق سراح السجناء السياسين كافة وتصفية شبكات التجسس الأجنبية والصهيونية وحققت الأصلاح الزراعي الجذري والثورة الزراعية في الريف وبيان 11 آذار الذي حقق الحل السلمي الديمقراطي للقضية الكردية والحكم الذاتي لأبناء شعبنا الكردي وبذلك قدمت ثورة البعث في العراق حلاً ثورياً مبدئياً للقضية الكردية وأقرت بالحقوق الثقافية والقومية لأبناء شعبنا الكردي وفي وقت مُبكر كان يعاني فيه الكرد في الأقطار المجاورة ومازالوا من التعسف والاضطهاد القومي ...و كما حققت ثورة البعث قرار تأميم نفط العراق الخالد الذي مثل ضربة قاصمة لشركات النفط الاحتكارية مُوظفاً موارد النفط في مسيرة التنمية العملاقة والبناء الاشتراكي الثوري الوطني والقومي في ميادين الحياة الأقتصادية والأجتماعية والسياسية والثقافية والعسكرية والمعنوية والأعلامية كافة حيث شيدت آلاف المصانع و التعاونيات والمزراع الجماعية وصولاً حتى مزارع الدولة كما تحررت التجارتين الداخلية والخارجية وحققت تطوراً نوعياً في الأتصالات والمواصلات وخدمات التربية والتعليم والصحة وحققت المحو الكامل للأمية وشيدت آلآف المدارس وعشرات الجامعات وشيدت معامل البحث العلمي في ميادين الحياة كافة كما قدمت الدعم الفعال للمقاومة الفلسطينية ولأقطار الأمة العربية كلها ولذلك كانت الثورة هدفاً لمؤامرات وأستهدافات معسكر أعداء الثورة والشعب والأمة فكان الأحتلال الغاشم وكانت مقاومة البعث والشعب الجازمة التي تطورت الى ثورة شعبية شاملة تستلهم زخمها الهادر من معاني الذكرى السادسة والاربعين لثورة السابع عشر – الثلاثين من تموز العظيمة لتنطلق بالعراق من جديد على طريق التقدم والرفعة
 
 

الراصد الإخباري

مكتب الثقافة والإعلام في قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الإشتراكي يعيش احداث الثورة أولا بأول


في متابعة لما يجري في العراق من ثورة شعبية عارمة ضد الحكومة الصفوية العميلة تناخى مكتب الثقافة والإعلام التابع لقيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الإشتراكي عن متابعة دقيقة وسريعة لمجريات انتصارات ثورة الشعب الباسلة من خلال قيامهم باصدار عدد من البيانات السياسية التي يدعوا من خلالها الشعب وثواره لمزيد من الإنتصارات والحفاظ عى مكاسب الثورة المتحققه بتحرير محافظات مهمة وصولا للهدف وهو تحرير بغداد من سلطة الحكومة العميلة المجرمة ويلاحظ ان هذا يمكن ان يكون المرة الاولى التي يتابع بها المكتب الاحداث المتسارعة وبهذا الكم من البيانات السياسية.


مقتدى الصدر وجيشه الطائفي تنكشف حقيقتهما امام ثورة الشعب وثوارها


كان بالأمس عدد من المراقبين يدعون مايدعون بأن مقتدى الصدر له مواقف وطنيه يمكن الإعتماد عليه لجملة من توجهات قد تكون نافعة للشعب لكن توجيهه الاخير الى انصاره وحثهم القيام بمسيرة مسلحة في بغداد وبعض المحافظات تأييدا لما اسماه ( الجيش العراقي ) وهو يقاتل مجاميع الإرهاب !!! وكذلك تسلحاته التي تحدث بها التي صارت إضحوكة للمحللين والمراقبين بقدر ماهي تافهة الا انه كشف بها عن موقف معادي لتطلعات الشعب العراقي وثورته الباسلة ضد الطغيان والعمالة للأجنبي من قبل هذا الإنسان ومؤيدوه من الجهلة والسذج وبهذا فإن ماكان يدعيه سابقا من تعاطف مع المتظاهرين والمعتصمين الذين هبوا للدفاع عن موقفهم البطولي واختيارهم السلاح للتصدي لإسقاط العملية السياسية البائسة بعد ان يئسوا من سلمية التظاهرات قد كشفه علنا عندما وصف الثوار بالإرهابيين وبتسميات اخرى عبرت عن شخصية مهزوزة ضعيفة لاوزن لها .


زيارات المسؤلين الغربيين للعراق كشفت مسرحية السيادة والإستقلال للعراق المحتل!!


ان من يطلع على تصريحات المسؤولين الامريكيين والبريطانيين وهم يتحدثون بصيغة الأمر لمسؤولي الحكومة العميله يشعر وبدون انتظار ان العميل المالكي عبارة عن عبد ذليل فبعد ان دوخ رؤوسنا بشعارات السيادة والإستقلال فضحته تصريحات وزيري الخارجية الأمريكي والبريطاني عندما املوا عليه شكل الحكومة القادمة وكيف تتشكل ومن يشارك بها وسبقهم في ذلك اوباما وبهذه التصريحات يكون المثل الشعبي الذي يقول ان الشمس لاتغطى بغربال تنطبق عليه وعلى سيادته واستقلاله الزائفين وتؤكد بما لايقبل الشك ان لاسيادة ولااستقلال في العراق .
 

 
 

حساب الشعب - سلمان الشعبي

1- لجأ العميل المالكي المُحاصر بثورة الشعب العارمة الى تبذير أموال العراق بدفعه المبالغ الباهضة لروسيا وروسيا البيضاء لقاء تزويده بطائرات السيخوي القديمة والتي أتفق المختصون على تسميتها ( بالخردة) بقصد قصف المدن المحررة الموصل وصلاح الدين والأنبار وكركوك وديالى وهكذا سرق العميل المالكي وبطانته المُجرمة ليصرفوها لذبح أبناء الشعب عبر القصف الهمجي الوحشي ...

فلا قرت أعين الجبناء.ً


2 - يشهد مطار بغداد الدولي يومياً زحاماً هائلاً من عائلة العميل المالكي التي هربت حقائب كبيرة مملوءة بالعملات الصعبة حمَلتها خمسة سيارات مصفحة في اليوم التالي لتحرير الموصل الحدباء كما أحتشد الكثير من الوزراء والنواب المُحملين بحقائب العملات الصعبة وكلها من أموال الشعب .


3 - نهب العميل المالكي لأموال الشعب يتخذ أشكالاً عدة يحاول الشرعنة الزائفة لبعضها ويتخذ بعضها طابع السرقة المباشرة ومن ابواب السرقة المباشرة عبر غطاء ممزق من الشرعنة الزائفة تخصيص المالكي من الموازنة العامة للدولة ما أسموه موازنة القائد العام للقوات المُسلحة بمبلغ 4,16 تريليون دينار خصص من هذا المبلغ 113 مليار دينار لنثرية ( مكتب القائد العام) ,,. وهكذا هي السرقة المكشوفة لأموال الشعب .
وستكوى بها جباههم وجنوبهم حين تحين لحظة الحساب العادل العسير ...

وأي حساب..!!


4 - فضحت صحيفة النييورك تايمز لعبة الرشوة التي يمارسها الناطق العسكري بأسم المالكي المُسمى( كذاب بغداد) قاسم عطا وما ادراك ما قاسم عطا ..!؟أنة أول من تطوع في الخدمة الذليلة للأميركان والخبر اليقين في مذكرات بريمر وتطورت خدمة هذا الذليل الداخل تحت أبط العميل المالكي وتفتق ذهنه المريض عن توزيع حقائب ملئية بالدولارات توزع على الصحفيين والمراسلين المشاركين في المؤتمرات الصحفية البائسة التي يعقدها كذاب بغداد قاسم عطا الذي يقطر وجهه سماً زعافاً ويشي بالخسة والحقارة وسلوا النييورك تايمز فعند مراسليها في بغداد الخبر اليقين كوثيقة تدين رشى قاسم عطا وسيده المالكي
فحلت عليهم لعنة الله والشعب ومصيرهم الى سقر وبئس المصير.
 

 
 

لكي تستمر الثورة وتتقدم الى امام - محمد الكاظمي

ونحن نعيش اجواء رمضان الايمانية بكل تجلياتها العميقة وما يتميز به هذا الشهر الفضيل من مكارم اعظمها نزول القرأن الكريم على سيد الانام محمد بن عبدالله (ص ) ومعركة بدر الكبرى وثورة رمضان الخالدة عروس الثورات ، ونحن نعيش هذه االمشاعر ونستعد لاستقبال ثورة السابع عشر الثلاثين من تموز وما حققته من منجزات ليس لصالح العراقيين فحسب بل من اجل الامة العربية وتحقيق نهضتها ما جعل معكسر الاعداء من اميركيين وصهاينة وصفويين يتأمرون عليها مستغلين بعض الاخطاء وتضخيمها فكان العدوان الغادر واحتلال العراق والاجهاز على ثورته بداية فصل تأمري جديد لتمزيق الامة والامعان في اذلالها .. نقول ونحن نعيش كل هذه الاستذكارات ،نعيش اليوم حالة الثورة على الظلم والاستهانة بمقدرات العراق وشعبه ومقدساته وحضارته وما تحققه من انتصارات كبيرة متسلحة بايمان عميق بالله وبقدرات الشعب ووعيه وثقة بان النصر ات لامحالة .


فبعد صبر جميل وتضحيات جسام وسنوات عجاف قدم خلالها حزب الرسالة التاريخية حزب البعث العربي الاشتراكي صور بطولية وهو يتصدى لهجمة شرسة وقذرة من اتباع وخدم الحلف الاميركي الصهيوني الصفوي .. وبعد تظاهرات شعبية واعتصامات هزت اركان التحالف الصفوي وارعبته وجعلته يتخبط ويتمادى في ظلمه وغيه واوهامه ،ليحرق ، بعد مجزرة الحويجة ،الخيام في ساحة اعتصام الانبار ويطارد المنتفضين من ابناء الشعب المطالبين بالحد الادنى من حقوقهم وليعجل بتهوره واعماله القمعية اعلان بداية الثورة المسلحة في الانبار وبالاخص الفلوجة التي اضاءت مشاعل الطريق للانتفاضة الشعبية الباسلة لتتسع وتتطور الى انتصارات كبيرة حققها المجاهدون الثوار من مناضلي البعث الخالد وجميع فصائل المقاومة العراقية بمختلف مسمياتها وعناوينها في العاشر من حزيران في نينوى وعدد من مناطق العراق الاخرى ، لترسم الامل على طريق النصر الناجز باذن الله وعونه ( بسم الله الرحمن الرحيم : فليقاتل في سبيل الله الذين يشرون الحياة الدنيا بالاخرة ومن يقاتل في سبيل الله فيقتل او يغلب فسوف نؤتيه اجراً عظيما ) صدق الله العظيم .و لم يكن ما تحقق من انتصارات بمعزل عن نضال البعث وجهاده على مختلف المستويات الداخلية والعربية والدولية ،لتصعيد حالة الثورة وتوفير الاجواء المناسبة ليس لانطلاقتها فحسب بل لاستمرارها لتتسع وتشمل كل العراق . فبرغم كل تلك الهجمة الشرسة التي مارستها الطغمة الصفوية الحاكمة ضد البعث ومناضليه وحملات التصفية الهمجية لمناضليه وما رافقها من تشويه وتضليل واستخدام المال والسلطة معاً لمحاربته ، فان الحزب تمكن بجدارة من مواصلة جهاده وتطوير وسائل المواجهة مع رموز التحالف الصفوي وميليشياته المجرمة .. فكانت الثورة الشعبية الباسلة ، ثورة العراقيين ضد الطغيان وامتهان الكرامة وتدنيس ارض الوطن وحرماته ، تتويجاً لعمل شاق ودؤوب ونكران ذات وبالتعاون والتنسيق مع بقية فصائل المقاومة الشجعان . لقد اذهلت انطلاقة الثورة والانتصارات المتحققة اميركا المتغطرسة ودول اوربية وعربية وفرضت عليهم واقعاً جديداً جعلهم يعيدون النظر بمواقفهم من رموز الخيانة الصفوية وفي مقدمتهم نوري المالكي الذي غضوا النظر لسنوات عن جرائمه البشعة ضد ابناء شعبنا وكل ذلك التزوير والتلاعب بنتائج الانتخابات لصالحه وسهلوا له الامساك بمقاليد السلطة وتجاوز الدستور بكل سيئاته ، اما النظام الايراني الصفوي الحاقد فقد فكان طبيعياً ان يسارع الى ارسال قواته تحت ذريعة حماية المقدسات وهي منهم براء .. وازاء الاوضاع الجديدة التي فرضتها انتصارات الثوار كان لابد من التحالف الصفوي وهم يتحسسون الخطر القادم اليهم واقتراب يوم القصاص العادل كان لابد ان يلجأوا الى نفس اساليبهم الطائفية الخبيثة ويجندوا كل وسائلهم المادية والاعلامية والسياسية ونشر المعلومات الكاذبة والمفبركة عن الثورة ومحاولة زرع الرعب والخوف من الثوار والثورة وتشويه اهدافها وتطلعاتها وتوجهاتها لخدمة كل ابناء الشعب من دون تمييز طائفي او عرقي ولان المعركة كبيرة وحاسمة وفي ضوئها سيتحدد مستقبل العراق علينا ان نعمل جميعاً على استمرارها حتى تحقيق غاياتها النبيلة لخدمة الشعب وانتصاره على مغتصبي سيادته واستقلاله من صفويين وغيرهم وهذا يتطلب التحرك على مختلف الصعد الافشال مخططات الاعداء وهذا يتطلب باعتقادنا ما يلي :


اولاً : القيام بحملة واسعة ومدروسة لفضح زيف الادعاءات والمعلومات التي تروج لها الزمرة الصفوية ومحاولة الايهام بان الثورة تعني الارتماء باحضان ما يسمى بالدولة الاسلامية في العراق والشام ( داعش )واثارة الخوف والرعب من تصرفات هذا التنظيم ، وهو ما يروج له حتى الاعلام الاميركي والغربي والعربي ..وهذا يتطلب تحركاً اعلامياً وارسال صور وبيانات بل ودعوة بعض وسائل الاعلام لزيارة المناطق المحررة واللقاء بسكانها اضافة لتحرك سياسي مكثف عربي واقليمي ودولي لتوضيح هوية الثورة .


ثانياً : برغم جسامة المهام الكبيرة للثوار فانه لابأس من مد خطوط التواصل مع اعمدة القوم في الموصل والمناطق الاخرى ومد جسور ثقة وتحاور حتى لمن كانت عليه ملاحظات بسيطة من رجال الدين رؤساء العشائر والوجهاء من دون املاءات عليهم .


ثالثاً :كبح جماح التوجهات المتطرفة ومحاولة فرض تعليمات على السكان بالقوة فالثورة ما زالت فتية ، كما ان ليس من الصحيح فرض الاتاوات والجزية لان هذا سيفقد الثورة حتى التأييد الدولي والعربي البسيط بدلاً من تطويره .


رابعاً : التركيزعلى المنظمات الدولية الانسانية وتسليط الضوء على الواقع المأساوي الذي يعيشه سكان المناطق المحررة بسبب الاجراءات العقابية للزمرة الصفوية المتسلطة التي تسببت بفقدان ابسط الخدمات .


لانريد ان نكون بمثابة الوعاظ هنا للمجا هدين الثوار الذين فضلهم الله تعالى ومن عليهم برضاه وميزهم عن بقية عباده ، كما اننا واثقون من ان المجلس السياسي العام لثوار العراق والمجالس العسكرية في المحافظات بما يمتلكانه من خبرة وكفاءة وتجربة لاتفوتهم مثل هذه الملاحظات ، غير انها ذكرى للمؤمنين ونحسب انها ضرورية وكلنا في حاجة اليها لنتحسب على وقع خطواتنا واجراءاتنا في زحمة عمل شاق ومهم ومن اجل ان تستمر الثورة وتتقدم الى امام حتى النصر الناجز انشاء الله ( وبشر الصابرين ) .

 
 

في الذكرى السادسة والخمسين لثورة الرابع عشر من تموز الخالدة - ياسين علي الياسري

تمر علينا في الرابع عشر من تموز الحالي الذكرى السادسة والخمسون لثورة الرابع عشر من تموز عام 1958 الوطنية والقومية الاصيلة التي انهت الحكم الملكي السعيدي الرجعي العميل وقوضت حلف بغداد المشبوه ووجهت ضربة قاضية للاستعمار والمستتعمرين ..


بيد ان الثورة للأسف البالغ واجهت الأنحراف الدكتاتوري عن مسارها الوطني والقومي فقاد البعث والقوى الوطنية والقومية نضالأ لا هوادة فيه تكللت بأسقاط الحكم الفردي الديكتاتوري القاسمي في ثورة الثامن من شباط عام 1963 والتي أفصحت عن الوجه الوطني والقومي الأصيل لثورة الرابع عشر من تموز عام 1958 ولذلك ووجهت بالردة التشرينية السوداء التي قادَ البعث نضالاً حازماً ضدها توُج بتفجير ثورة السابع عشر – الثلاثين من تموز عام 1968 والتتي أفصحت أيضاً بمسارها ومنجزاتها العملاقة للشعب العراقي الأبي والأمة العربية المجيدة عن الوجه المشرق الوطني والقومي لثورتي 14 تموز عام 1958 و8 شباط عام 1963 بتحقيقها للتحرر السياسي والأقتصادي الناجز والشامل وإنتصارها لمسيرة النضال القومي للأمة العربية وعطائها الحضاري للأنسانية جمعاء وبذلك فأن ثورة الشعب ثورة العشائر تستلهم المعاني البليغة لذكرى ثورتي الرابع عشر من تموز والسابع عشر – الثلاثين من تموز عام 1968 في مسيرة الثورة الجهادية الظافرة
 

 
 

عيـــون الثــــــورة

تسعيرة الوظائف

مراسل الثوره في محافظة بغداد

 

بدأت مجاميع من سماسرة الوظائف وهم من الفئات السياسيه في الحكومه الطائفيه من حزب الدعوه والمشاركين معه باعلان تسعيرة الوظائف الحكوميه بعد انتشار اشاعة تؤكد قرب المصادقه على ميزانية الدوله لعام 2014 وهو امر لم يحدث في كل دول العالم حتى اكثر البلدات تخلفا وبينت التسعيرة ان الوظيفه في وزارة التعليم العالي (50) ورقه والتربيه (40) اما بقية الوزارات فتراوح اسعارها بين 30 و 35 ورقة فئة المائة دولار كل ذلك يحدث امام انظار المسؤولين الذين يشرفون على هذه العصابات وتقول الحكومه الميليشاوية انها تكافح الفساد المالي والاداري


ابن الشعب

مراسل الثوره في واسط

 

كثيرة هي المناسبات الاجتماعيه التي تجمع بعض افراد وعوائل المجتمع العراقي .. وفي احدى هذه المناسبات جلست مجموعه من الاشخاص واغلبهم من محافظة بغداد في ناحية الحفرية وهي احدى نواحي محافظة واسط المحاذيه لحدود مدينة بغداد الحبيبه يتحدثون عن مسألة قطع الشوارع وقال احدهم لقد قضيت قبل ايام عدة ساعات على جسر الجادريه في بغداد بسبب قيام وزير التعليم العالي بزيارة جامعة بغداد وعلمت لاحقا انه الغى الزيارة وظلت الشوارع مقطوعه عدة ساعات وقال اخر انني عشت لحظات مزعجه حيث قطعت الشوارع المحاذيه لمعرض بغداد عندما اراد وزير الزراعه زيارة معرض وزارته الذي اقيم في المعرض قبل 45 يوما وقال الرجل الثالث انا ساعطيكم موقف من زمن حكم حزب البعث الذي هو حزب الشعب واذكر في احد ايام سنة 1997 او 1998 كنت ماشيا من ساحة الفردوس باتجاه ساحة النهضه شارع الكفاح في بغداد و وجدت مجموعه من الناس تقف في باب مدرسه ابن الجوزي وتقف في الشارع سيارتين علمت بعد ذلك وانا اشاهده يخرج من باب المدرسه ان الزائر هو الرفيق المناضل القائد عزة ابراهيم الامين العام لحزبنا المناضل حزب البعث العربي الاشتراكي والذي كان يشغل منصب نائب رئيس مجلس قيادة الثورة ونائب امين سر القياده القطريه للحزب ولم يقطع شارع او تحدث ضجه باستثناء هتافات الناس التي كانت تنبع من اعماق القلوب عندها قال كل الحاضرين انه ابن الشعب تحيه لقائد حزبنا المناضل وهو يجسد صورة القائد الاصيل القريب من الشعب .


لماذا ؟

مراسل جريدة الثورة في محافظة النجف

 

فوجئت الاوساط الشعبيه في محافظة النجف الاشرف بقرار مجلس المحافظة القاضي باستيفاء عشرة الاف دينار من الراغبين بزيارة مرضاهم في المستشفيات الحكوميه بعد الدوام الرسمي وقالت تلك الاوساط لمن يذهب هذا الايراد ولماذا ؟ يصدر مثل هذا القرار وهناك ميزانيه كبيرة للمحافظه ثم اين تذهب هذه الميزانيه وغيرها خاصة بعد ظهور رحلات فساد كثيرة في المحافظه ابطالها عدد من اعضاء( مجلس النواب) من ابناء المحافظه وعدد من اعضاء (مجلس المحافظه )..

 
 

ثوار الشعب يمضون قُدماً في تحرير المدن العراقية وحتى النصر الأكيد - حسين عباس اللامي

شهدت الأسابيع الثلاثة الماضية تطوراً نوعياً بالغ الأثر في مسيرة ثورة الشعب التي تأججت في الفلوجة والرمادي وتطورت الى تحرير الموصل و الحدباء وصلاح الدين وأجزاء واسعة من كركوك وديالى وأستعار الثورة في جرف الصخر وفي حزام بغداد والتي ستمتد الى داخلها وأمتداداً الى المحافظات الفرات الأوسط والجنوب ., ولقد تجلت الثورة بسمتها الشعبية الشاملة بمشاركة ابناء الشعب كله فيها بمجالسه العسكرية وثواره وعسكرييه والمجلس السياسي العام لثوار العراق وفصائل المقاومة الوطنية والقومية والأسلامية كلها ... وتتواصل ثورة الشعب ثورة العشائر الأصيلة في تحرير المدن ودحر هجومات حكومة المالكي العميلة البائسة كما حصل في الأنتصارات الساحقة التي حققها ثوار صلاح اليدن في دحر هجومات المالكي العميلة والصمود بوجه قصفه الجوي الوحشي الذي أستهدف مساكن المواطنين فضلاً عن المجاهدين الثوار وأبناء الشعب كافة .


وهكذا يصمد أيضاً ابناء شعبنا في المدن المحررة في الموصل وديالى والفلوجة والرمادي والانبار كلها وديالى وكركوك بوجه بوجه القصف الجوي الوحشي كأسلوب إنتقامي جبان لم يحل دون تصاعد الثورة ومضيها نحو تحقيق أهدافها في النصر الكامل الحاسم.
 

 
 

كتاب البعث والمقاومة يلتحمون بثورة الشعب المُنتصرة - ضمياء عبد الله العزاوي

مع سريان ثورة الشعب العراقي كله بعشائره الاصيله كلها ومجاهديه جميعهم ورجاله ونسائه وشيوخه وفتيانه ومثقفيه وادبائه وكتابه وصحفييه وفنانييه رجالاً ونساءاً ... ها هي كتاباتهم تضج بعنفوان الثورة بمواقع الانترنيت وصحف البعث والمقاومة كما يؤدي المراسلون الصحفيون والاعلاميون المجاهدون في المدن المحررة أدوارهم المشهودة في نقل الأخبار الحقيقية لمجريات ثورة الشعب ونقل وقائعها بالصوت والصورة وحسب الأمكانات المتاحة لتفنيد أكاذيب سلطة المالكي العميلة وأبواقه الأعلامية التي تحاول التستتر على على هزائمهم المنكرة أمام الثوار المجاهدين في المدن المحررة الذين لقنوهم مر الدروس فلاذوا بالهزيمة والخيبة والخذلان والأندحار المخزي .


وسيواصل كتاب البعث والمقاومة جهادهم بالقلم والصورة والصوت والقصائد الوطنية التي تلهم عزيمة الثورة وتوطد ارداتهم على مواصلة أضطلاعهم بمهماتهم الثورية المجاهدة وبذلك يجسدون حقيقة ( القلم والبندقية فوهة واحدة ) فهم ينيرون بمداد أقلامهم وكلماتهم الحرة والثورية النافذة الى قلوب وعقول ووجدان المجاهدين وأبناء الشعب طريق الثورة الحافل بالجهاد الملحمي ... وحتى بلوغ الثورة غاياتها النهائية بتحرير ارض العراق الطاهرة من براثن العملاء الأخساء .


والنصر أبداً حليف شعبنا المجاهد وأمتنا العربية المجيدة.

 
 

عراق اليوم ... بين السيادة الكاذبة والإستقلال الزائف - سعد عبد الحميد

أظهرت الحقائق اليوم الخدعة التي كان يمارسها عملاء الإحتلال منذ 2003 ولحد اليوم بأن عمليته السياسية البائسة التي ولدت من رحم دستورٍ مسخ كتب بأيدي المحتلين وفرض على العملاء الذين جائوا متخفين ومعلنين بأحذية وبساطيل المحتلين فكانوا منذ ذلك التاريخ يروجون على انهم يتمتعون بالسيادة والإستقلال واخرجوا مسرحيات هزلية بشكل انتخابات سموها ديمقراطية إعتمدت في الدرجة الأولى على التوافق في المحاصصة الطائفية والعرقية انتجت مجاميع من السياسيين الفاشلين واللصوص الذين تسيدوا المشهد السياسي في حالة لم يشهد لها البلد طيلة فترة حكمه منذ ولادة الدولة العراقية في العشرينات لحد عام الإحتلال في 2003 فتلك الديمقراطية المشوهة التي صدعوا رؤوس الناس بها هي عبارة عن اتفاقات بين اولئك الخونه والعملاء فنرى ان الوجوه التي ظهرت الى السطح هي نفسها في كل مرة خاصة الرؤوس العفنه منهم مع تبديل للوجوه الجديده من الخط الثالث في المسرحية لذر الرماد في عيون الناس الذين وعوا ماكان يخطط لهم والمحتلين منذ اليوم الأول من الإحتلال بنتيجة معروفة وهي ان من يوافق ويساعد على التعامل مع الأجنبي الغازي هو من يتسيد المشهد هذا في جانب الساقطين الخونة ... أما في الجانب الآخر فكانت المقاومة التي اشتعل أوارها منذ اليوم الأول للإحتلال فتعاملت مع الإثنين جنود الإحتلال وعملاء الإحتلال فتشكلت فصائل عديده وبمختلف الإتجاهات تتقدمهم القيادة العليا للجهاد والتحرير بكل فصائلها القومية والوطنيه والإسلامية عملت كلها من اجل تحريرها للبلاد وطرد المحتلين وتوجهت البنادق الى جنودهم وأوقعوا فيهم خسائر بشرية ومادية كثيرة واشعلت الأرض تحت اقدام الغزاة فتوج هذا التصدي والمقاومة الى هزيمة منكرة لقوات الغزو في 2011 لتسجل المقاومة الباسله التي يساندها ابطال القيادة العامة للقوات المسلحة لتسجل انتصارها الأول ولكنها لم تتوقف إذ إستمرت في مقاومة المشاريع المدمرة التي اوجدها الغزاة من خلال قوانين جائرة وممارسات رهيبه يمارسها اتباعه الذين تركهم في الساحة لكنه يراقبهم عن كثب من خلال اجهزته في السفارة الأمريكية التي تعتبر اكبر سفارة في العالم من حيث العدد والإمكانات الإستخبارية العاليه التي تخدم عملائهم وبعد ان قام الشعب بالمظاهرات والإعتصامات للمطالبه بالحقوق المشروعة ورفعوا السلمية شعارا لها لكن حكومة المجرم المالكي تصدت لهذه المظاهرات بقوة السلاح فإقتحمت الساحات في الحويجة والموصل والفلوجة وصلاح الدين وديالى وارتكب مجازر رهيبة فيها اوقعت المئات من الشهداء والمئات من الجرحى مما ادى الى ان يكون الرد سريعا وحازما للتصدي لهذه الأفعال الإجراميه فانطلقت الثورة الشعبية الكبرى للتصدي الحازم لقوات ومليشيات المالكي فطردتها من عدة مدن مهمة واعلن تحريرها من قبضة الحكومة الجائرة المجرمة فتمتع المواطنون في تلك المدن المحررة في تلك المدن بعيدا عن الإجراءات التعسفية والإرهاب اللذان كانت تمارسه ضدهم تلك المليشيات المجرمة وتحت مسمى جيش الحكومة فرفرفت رايات النصر لطلائع القيادة العامة للقوات المسلحة وفصائل المقاومة للجهاد والتحرير والخلاص الوطني وازاء هذه الظروف الجديده التي فرضتها ثورة الشعب على الواقع الميداني والسياسي في البلاد كشرت دولة الإحتلال عن انيابها وانتفضت للدفاع عن عملائها وارسلت وزير خارجيتها جون كيري الى بغداد ليعطي تعليماته واوامره الى ازلامه المأزومين المرعوبين عن كيفية ادارة العملية السياسية الراهنة وكيف يتصرفون وفعل كذلك نفس الشيء اوباما الذي ارسل رسائل علنية للعملاء بأنهم معه ولن يتركوه وحده وفعلتا الموقف نفسه دولتا الإحتلال بريطانيا وايران الصفوية التي ارسلت المتطوعين والأسلحة لإنقاذ ماتبقى لدى الخونة الأذلاء كل ماتقدم عبر عن حقيقة واضحة إن هذا البلد بلا سيادة وبلا استقلال حقيقي وان الحاكمين فية عبارة عن موظفين لدى دول الإحتلال يحركونهم كيف ما يشائون أما الشعب فقد عرف طريقه وهو طريق الثورة الذي لابديل له حتى اسقاط العملية السياسية ودستورها المسخ واقامة حكم الشعب الديمقراطي الحقيقي التعددي الذي لامكان فيه للحكم الشمولي الفردي .
 
 

مصطلحات ومفاهيم فكرية وسياسية

تواصل الثورة تقديم هذه الزاوية التي تعرض تعريفات ببعض المصطلحات والمفاهيم الفكرية والسياسية المستقاة من معين الفكر الوطني والقومي والإنساني والتي لا تمثل بالضرورة تعريفاً بعثياً نصياً وإنما هي قريبة من فكر الحزب وعقيدة البعث واستراتيجيته السياسية ومواقفه وتطبيقاتها ، بل أن بعضها يعبر تعبيراً دقيقاً وشاملاً عن موقف الحزب ورؤيته الفكرية والاستراتيجية .


وتهدف هذه الزاوية الى إغناء ثقافة المناضلين البعثين والمجاهدين وعموم الوطنين العراقيين والمناضلين العرب المناهضين للاحتلال بل وعموم أبناء شعبنا المجاهد الصابر ولتكن لهم خير معين في ظل التشويه الفكري والسياسي والثقافي والإعلامي الذي يمارسه المحتلون وعملائهم في ابشع صور التزييف والتضليل بما يساعد هؤلاء على تنفيذ مخططاتهم التدميرية ضد العراق والامة .


ذلك أن فكرنا وعقيدتنا التي هما نبراساً لممارساتنا السياسية وبما ينير طريقهما ويلهمهما العزم على أن تكون في المسارات الصائبة والخيرة لبلوغ أهدافها الوطنية والقومية الخيرة وفي هذه المرحلة الجهادية من مسيرة شعبنا الظافرة التي يتعرض فيها مفهوم الحزب والممارسات الحزبية الى ابشع صيغ التشويه في ظل الاحتلال وممارسات عملائه على صعيد العملية السياسية المهترئة  وسنتناول في هذا العدد مفهوم ( التغيير الثوري )


التغيير الثوري


التغيير هو عملية نقل المجتمع من حالة الى أخرى جديدة متقدمة عليها وقد يكون التغيير جزئياً بمعنى أنه يمس جانباً واحداً من جوانب الحياة الأجتماعية كالتغيير في بنى السلطة السياسية وفي رموزها أو بعض القوانين وقد يكون شاملاً لكل مناحي الحياة السياسية والأقتصادية والأجتماعية.


وقد تتخذ عملية التغيير بعداً زمنياً طويل الأمد وقد يتم في فترة قصيرة نسبياً وقد يترك التغيير لعملية التطور الطبيعي للحياة الأجتماعية وقد تتخذ الأجراءات المناسبة لتسريعه في فترة قياسية ولكي نحدد معنى التغيير الثوري لا بد من الأشارة الى مفاهيم أخرى كالرجعية وتعني محاولة التغيير بأتجاه الماضي و( المحافظة) التي تعني ابقاء الراهن ومنع التغيير فهو ( التطورية) التي تعني ترك الأمور تتغير تدريجياً وفق حركتها أما التغيير الثوري فيتسم بالآتي:

 

1 - النظرة الشاملة:

بمعنى انه ينظر للترابط بين الأشياء ولا يعول على تغيير جانب من جوانب الحياة دون الجوانب الاخرى أولاً لأن الحاجة للتغيير الشامل قائمة وثانياً لأن التغيير في جانب واحد مع ثبات الجوانب الاخرى يجعل عملية التغير معاقة نتيجة تشابك جوانب الحياة الأجتماعية مع بعضها والتأثير المتبادل مع بعضها.


فأنتهاج سياسة خارجية متحررة من النفوذ يستدعى بالضرورة بناء أقتصاد وطني مستقل... كما أن تحقيق قدر أعلى من الأنتاجية يتطلب تغيير المستويين الصحي والتعليمي .


2 - الجذرية:
أن من سمات التغييرالثوري فضلاً عن النظرة الشاملة هو الجذرية بمعنى تجنب الاصلاحات غير الجذرية وتغيير الاوضاع تغييراً أساسياً فلا يمكن الاكتفاء بتقديم بعض المكاسب للفئات الكادحة والأبقاء على النظام الأقتصادي القديم أنما يتوجب أعادة النظر في ملكية وسائل الأنتاج وأدارتها تبعاً للحاجة الأجتماعية


3 - الهدف :
أن من سمات التغيير الثوري كونه محسوب النتائج وليس عشوائياً أي لا بد من وجود أهداف مرسومة سلفاً تحدد طبيعة التغيير المطلوب.


4 - الوسيلة:
أن وسيلة التغيير الثوري هي الجماهير العريضة صاحبة المصلحة فيه فالجماهير ليست غاية التغيير حسب أنما اداته أيضاً والتغيير الثوري لا يتم بأجراءات حكومية حسب وأنما بالمشاركة الواسعة للناس.


وهكذا يتبلور مفهوم وممارسة التغيير الثوري عبر مسيرة الجهاد والتحرير والتتي تطورت بعد هزيمة المحتلين الاميركان وتحقيق نصر العراق والامة التاريخي في الحادي والثلاثين من كانون الاول عام 2011 وتراكم السخط الشعبي ضد ممارسات عملاء المحتلين الاميركان وحلفائهم الفرس الصفويين وبذلك يتجلى التغيير الثوري في تعبيراته العملية في نضج الظروف الموضوعية والعوامل الذاتية للثورة المتأججة اليوم في الرمادي والفلوجة وتحرر الموصل وصلاح الدين وأجزاء واسعة من كركوك وديالى وأستعار آوار الثورة في حزام بغداد وتمددها مستقبلا الى بغداد واتساعها لتشمل في قادم الايام الفرات الاوسط والجنوب والعراق كله لكي تتحقق الثورة الشعبية الشاملة المعبرة عن التغيير الجذري المنشود
 

 
 

خـــاص بــالثـــــــورة

أصدر ما يسمى المكتب السياسي ( لحزب الله ) ( كتائب الصفوة ) بياناً دعا فيه علناً الى أغتيال الضباط السابقين والبعثيين تنفيذا لأمر ما يسميه ( الولي الفقيه ) ( نائب الأمام علي خامنئي ) وذكر البيان نصاً أن ( هيئة الحزب السياسية ) أجتمعت مع ( دولة رئيس الوزراء ) وأتففقت معه على تشكيل خلايا سرية مهماتها التنسيق مع جهاز المخابرات للقيام بالمداهمات والاعتقالات لأكبر عدد ممكن من المشار أليهم أعلاه وقد صدر كتاب من جهاز المخابرات بتاريخ 9-6-2014 يشير الى كتاب مجلس الوزراء في 8 -6 الذي ينص على ضرورة تهيئة الظوف الملائمة للفصائل المندمجة ضمن صنوف وزارتي الدفاع والداخلية وتنفيذ مهماتها في مطار المثنى كما يذكر بيان ما يسمى ( حزب الله ) بأنه تم الاتفاق في أجتماعهم مع المالكي على تشكيل خلايا لدعم العملية السياسية والحكومة مهمتها متابعة الضباط والبعثيين وفق ما يأتي:


1 - تصفية الضباط والمراتب والجنود الهاربين من ( الجيش )
2 - أغتيال البعثيين.
3 - تصفية المعتقلين الذين يتم اخذهم الى السجون والمعتقلات مهما كانت الجهة التي ينتمون اليها.


وبذلك يتضح عبر البيان الرسمي لما يسمى ( حزب الله ) والكتاب الرسمي لجهاز المخابرات مسلك الحكومة العميلة الميليشاوي المرتبط بأيران لتنفيذ التصفيات الجسدية بحق المناضلين البعثيين وضباط الجيش السابق والضباط و المراتب والجنود المنسحبين من الجيش الميليشياوي والملتحقين بثوار ثورة الشعب المتأججة في محافظات العراق مما يقتضي الحذر والحيطة لواجهة هذا المسلك الاجرامي وأحباطه ومواصلة الأستنفار في صفوف ثورة الشعب العارمة الماضية الى أمام نحو تحقيق اهدافها في تحرير الوطن وأستقلاله وترسيخ هويته الوطنية والقومية الاصيلة.

 
 

النصر لثورة الفقراء والمظلومين - زامل الربيعي

منذ بدء عمليات ثورة الفقراء والمظلومين وتوالي انتصاراتها يحاول البعض الاساءة لهذه الثورة وخاصة من قبل المستفيدين ومن اقلام اشتراها رئيس الحكومة الميليشياوي فيطلقون عليها تسميات هي بعيدة عنها كل البعد فيقولون أنها عمليات ارهابية ويعرف كل العراقيين ان مناضلي حزبنا المجاهد حزب البعث العربي الاشتراكي ومجموعة فصائل مسلحة اخرى تحب العراق تعاونوا منذ بدء الاحتلال على ضرورة تحرير العراق من الاحتلال الامريكي البريطاني الايراني وعندما رحل المحتلين الامريكان والبريطانيين بعد تلقيهم ضربات موجعة من ابطال المقاومة الباسلة توحدت فصائل المقاومة في جبهة مقاتلة صامدة هي جبهة الجهاد والتحرير والخلاص الوطني بقيادة القائد المجاهد عزت ابراهيم الامين العام لحزبنا المجاهد وهي الان من تقوم مع فصائل اخرى وجهات شعبية وعشائرية في عمليات تحرير العراق وطرد بقايا الاحتلال وعملاء ايران فتحية الحب والتقدير لمقاتلي ثورة الفقراء الشجعان ضد الظلم والتهميش والاقصاء والفساد ولنقف جميعاً معهم فالثورة ثورة كل العراقيين.
 
 

جيــــش الهــزيمــــــــــــة - درويش حسين

في ساعات قليلة خلت الثكنات والنقاط و السيطرات من الجنود و امتلات الشوارع والازقة ببقايا العسكرية المنكسرة من عجلات و بدلات واحذية واغطية راس و تزامن مع ذلك الحدث ارتفاع ثمن الدشداشة والقميص ليساوي بندقية و ملحلقاتها.....انه الفرار من الميدان قبل المواجهة ....هكذا شاهد العراقيون هزيمة جنود المالكي في المدن والقصبات العراقية المنتفضة والتي تحولت الى طرائف تبادلها الناس عبر اجهزة الهاتف النقال .......مليارات من قوت الشعب صرفت ونهبت لتسليح و تجهيز هذا الجيش الذي لقي مصيره المحتوم ((الهزيــــــــــــــمة المنكرة)) ....نعم انها بداية نهاية الباطل .....بعد ان كان هذا الجيش اداة ايرانية ممنهجة لتمزيق اوصال المدن الآمنة وتصفيف عجلات المواطنين في طوابير لا نهاية لها بدواعي حفظ الامن .....


في الادبيات التعبوية ,يقال ان القوة المهاجمة يجب ان تكون ثلاثة اضعاف القوة المدافعة الماسكة للارض , والقوة المهاجمة في هذا المشهد لم تكن لتتعدى الالف في حين زاد تعداد المدافعين المنتشرين خلف العوارض الكونكريتية و في العجلات المصفحة والمدرعة والذين يحملون على صدورهم واكتافهم انواع الشعارات التي توحي بالقوة والجبروت ......زادوا على عشرات الالاف ....


ورب سائل يسأل لماذا انقلبت موازيين التعبئة وما الاسلحة التي استخدمها المهاجمون ليحققوا هذا النصر المريع و يلحقوا بهذا الجيش هذه الهزيمة المنكرةالسريعة ....نجيب باختصار انها العقيدة ..لا غير وهذا الجيش الذي اسس قواعده المحتل الظالم ..لم يكن في عقيدته و منهجيته حماية العراق و شعبه اوالدفاع عنه والذود عن حمى الامة ومقدساتها انه مزيج من الهاربين و الفارين السابقين من سوح الوغى في معارك الشرف في القادسية المجيدة وام المعارك الخالدة زمر من الاحزاب والميليشيات المغذاة بلبان الحقد و الطائفية على العروبة والاسلام وزمرمن السراق وارباب السوابق المتمرسين لفنون التزوير والسرقة و نهب المال العام و الخاص ...


لا يجمعهم الا جغرافية الثكنات الاسمنتية و المرتبات العالية و التفنن في ايذاء المدنيين خصوصا في المحافظات التي تأبى الضيم و الظلم و الهوان ... ولا اظن ان آمرا او قائدا التقى يوما جنوده ليحدثهم عن الوطن والوطنية و المواطنة , او عن جرح الامة في فلسطين او عن قيمة الشهادة في سبيل الوطن والمقدسات اوعن معايير الشرف للجندية , بل كان التفتيش الوهمي بمؤشر الزاهي والعطورومضايقة الناس والتفنن في خلق الزحامات وتعطيل مصالح الناس جوهر لقاءات اؤلئك الامرين بجنودهم...... من هنا نصل الى حقيقة لا تخفى على كل ذي لب ان جيشا بلا عقيدة لا يصمد ساعة و لو جهز باحدث تقنيات الحرب و جندي ذي عقيدة يبغي احدى الحسنين يصول بمفرده على مواضع فوج .

 
 

تموز .. ثورة الطريق الجديد - ثائر عبد الله

لا يخفى على احد ان ثورة 17_ 30 تموز التي فجرها حزبنا المجاهد المناضل حزب البعث العربي الاشتراكي عام 1968 اطلقت عليها عدة تسميات منها ثورة الطريق الجديد وثورة المنجزات العظيمه والثورة التي تجاوزت الحد المسموح به بنسبة الى دول الغرب الاستعماريه والثورة البيضاء وان الخوض في تفصيلات منجزات الثورة بحاجه الى عدد غير قليل من الصفحات فالمنجزات اوسع بكثير من ان تحصر في مجموعه صفحات ولكن سنذكر اهمها : اهمها لقد وضعت قيادة الثوره في بيانها الاول الخطوط الرئيسيه لتوجهاتها السياسيه والاقتصاديه والاجتماعيه والثقافيه فضلا عن سياستها العربيه والخارجيه ففي السياسه الداخليه اعلنت انها عازمه على تحقيق الوحده الوطنيه وتأمين سيادة القانون وتكافؤ الفرص بين المواطنين واعادة النظر في القوانين والانظمه واللوائح التي شرعت في ظروف استثنائيه وهي تتنافى ورغبات الشعب والقضاء على اسباب التمزق الداخلي واجتثاث جذور الفساد ومحاسبة المفسدين ودعم متطلبات الامن الوطني والقومي وانهاء مشكلة الاكراد واقامة المجلس الوطني واكد البيان على حجب الثورة للنعرات الطائفيه والعنصريه والقبليه وانهاء بعض مخلفات الاستعمار وفي السياسه الاقتصاديه اكد البيان التزام الثورة بمصالح الشعب انطلاقا من ايمانها بان الثورة هي طريق الجماهير الى التحرير السياسي والاجتماعي ووسيلتها للقضاء على مظاهر التخلف واعلنت تصميمها على تطوير قانون الاصلاح الزراعي وانتهاج سياسة نفطية مستقله عن الاحتكارات العالمية ودعم شركة النفط الوطنية ودعم مؤسسات القطاع الاشتراكي العام مع العنايه الخاصه بالقطاع الخاص وتنشيطه وزيادة الانتاج والقضاء على مظاهر الاستغلال والاحتكار والتقليل من اعتماد العراق على واردات النفط وفي ميدان السياسه العربيه اعلنت اعلنت الثورة عن التزامها بميثاق الجامعه العربيه وعزمها على العمل الجاد على تحقيق وحدة الوطن العربي سياسيا واقتصاديا وعسكريا واعلنت تمسكها المطلق بالحق العربي المغتصب في فلسطين وسائر الاجزاء المغتصبه الاخرى ودعمها للعمل الغذائي في ارضنا المحتله اما في السياسه الخارجيه فقد جاء في البيان ان الثورة تنطلق في سياستها من مقررات مؤتمر عدم الانحياز ومن مصالح العرب القوميه .


كما اعلنت عن سعيها لايجاد تعاون دولي قائم على اساس المساواة بين الدول لابعاد شبح الحرب والعدوان واقامة سلم دائم وعادل يحقق للشعوب فرص التقدم والرفاه واكد البيان شجب التفرقة العنصرية واقامة اوثق العلاقات العربيه الاسلاميه ..


ودعت الثورة في بيانها الاول جميع القوى الوطنيه والقوميه التقدميه المؤمنه باهداف الامه العربيه وبرسالة الثورة ان تكون امام مسؤولياتها في العمل الايجابي لبناء التفاعل العميق وتناسي الخلافات وفتح صفحه جديده بلم شمل المواطنين واقامه صرح وحدتهم الوطنيه وترسيخ دعائم الحكم .


وطمأن مجلس قيادة الثورة والمجلس الوطني الذي شكل بعد البيان الاولي للثورة من رئيس الجمهوريه والوزراء وعدد القادة العسكريين في الجيش والشرطه وممثل المنظمات الشعبيه والنقابات والاتحادات وعدد من المواطنين الذين لديهم ماض مجيد في خدمة الوطن والامه بأن الثوره كانت بيضاء ولم تسفك فيها قطرة دم .


وهكذا التزمت قيادة الحزب والثورة بما ورد في البيان الاول وانجزت تأميم النفط لان حزبنا المجاهد حزب البعث العربي الاشتراكي هو اول من دعا في عدة مناسبات الى تأميم النفط والاستفاده من تلك الثروة الوطنيه التي تحولت في فترات سابقه الى سلاح بيد اعدائنا واعداء الامه العربيه سواء من خلال نهبها او الاستفاده من عوائدها التي تودع في مصارف الولايات المتحده وبريطانيا وكما هو الحال الان انجزت الثورة بعد ذلك الحل الديمقراطي والسلمي للمسأله الكرديه وانجز بيان 11/ اذار عام 1970 وقانون الحكم الذاتي عام 1974 لان مسألة القوميات في العراق والوطن العربي احتلت اهتماما واضحا في فكر حزبنا المناضل وخاصة ا القوميات ذات الثقل السكاني الكبير نسبيا التي التي تمتلك لغه وسمات مثل القوميه الكرديه الى جانب القومية العربية في العراق فلا بد من الاعتراف بهذه الخصوصيه ثم انجزت الجبهه الوطنيه والقوميه التقدميه التي تتألف من حزب البعث العربي الاشتراكي والحزب الشيوعي العراقي والحزب الديمقراطي الكردستاني وبعض الشخصيات القوميه والتقدميه في العراق بعد ان طرحت قيادة الحزب والثورة ميثاق العمل الوطني في الخامس عشر من تشرين الثاني عام 1971 على الاحزاب السياسيه و ولدت الجبهه الوطنيه والقوميه التقدميه في 17/ تموز عام 1973 التي اكدت النهج الوطني والقومي الصائب للحزب منطلقا من ايمانه بالتعدديه الحزبيه وبعد ذلك انجزت الثورة مشاريع عديدة في مختلف مجالات الحياة ومنها الزراعه والاصلاح الزراعي والري والصناعه وميدان التصنيع العسكري والتربيه والتعليم والصحه ونالت المرأه فرصا متكأفئه في مباديء العمل والتعليم والتشريع والقوات المسلحه ودخلت المصانع وشغلت مختلف الوظائف كما تم بناء الانسان وتخريج كوادر في مختلف الاختصاص لقيادة التنميه في العراق وعلى الصعيد القومي سعى حزبنا المجاهد حزب البعث العربي الاشتراكي بوصفه حزبا قوميا تغيير واقع الامه العربيه من المحيط الى الخليج ولما كان الحزب قد حقق الكثير من المنجزات التاريخيه في العراق بعد تسلمه السلطه فلا بد ان تمتد تلك المنجزات لتشمل ارجاء الوطن الكبير وحركات التحرر في العالم الثالث وقد قدمت قيادة ثورة 17_30 تموز العملاقه مساعدات اقتصاديه وعسكريه غير محدوده الى الاقطار العربيه وبخاصة اقطار المواجهه مع الكيان الصهيوني ومنظمة التحرير الفلسطينيه وحركات التحرر في اريتيريا والصومال وشاركت بشكل فاعل في حزب تشرين عام 1973 حيث ما ان سمعت بأنباء الحرب من وسائل الاعلام حتى بادرت الى تأميم حصة الولايات المتحده الامر يكيه في شركة نفط البصره وارسال الجيش العراقي الى الجهه السوريه والمصريه .


وعلى المستوى الدولي واصلت الثورة موقفها المبدئي المعادي للامبريالية العالميه واتباع سياسة عدم الانحياز والحياد الايجابي وسعت الى ترسيخ العلاقات مع دول المعسكر الاستقلالي وساندت حركات التحرر في العالم كافة وكان للعراق دور فاعل ومؤثر في مؤتمر عدم الانحياز الذي عقد في هافانا عام 1979 حيث دعا العراق الى اقامة نظام اقتصادي دولي جديد يقوم على العدل وتتمتع فيه بلدان العالم الثالث بمبدأ تكافؤ الفرص كما قدم العراق قروضا طويلة الامد بدون فوائد الى الدول الناميه والفقيره.


تحية الحب والتقدير لثورة المنجزات العملاقه وابطالها والقائد المجاهد عزة ابراهيم الامين العام لحزبنا المناضل ورفاقه المناضلين وهم يقودون ملاحم جهاديه ضد بقايا الاحتلال وعملاء ايران وحكومة الميليشيات الطائفيه لتحرير العراق في ذكرى ثورة الطريق الجديد ثورة تموز التي وضعت جماهير شعبها نصب اعينها وتصرفت بأشكال وصيغ متجدده واعتمدت الصفحات المتعدده للوصول الى اهداف الجماهير وتلبية احتياجاتها والى النصر القريب بأذن الله بهمة المناضلين المجاهدين وحزبهم الرسالي .

 
 

أســـــرار ... واخبــــــــــار - الدكتور بارق الموسوي

1 . ابلغت استشارية الامن الوطني الجها ت الامنية كافة بعدم حمل منتسبيها الهوية الرسمية (الباج) كذلك بقية موضفي الدولة وخاصة منتسبي الداخلية والدفاع والمخابرات والاكتفاء بهوية الاحوال المدنية بعد سرعة تقدم الثوار في كافة مناطق العراق خوفاً من وقوعهم بكمين للثوار حتى داخل بغداد.


2 . بدأت مجاميع خاصة من ميليشيات العصائب بعملية اعتقالات وخطف في بغداد وخاصة في مناطق الدورة وحي الجامعة والعدل والسيدية وزيونة وجسر ديالى والمدائن وكل حزام بغداد وتجري هذه الحملة وفق قاعدة بيانات حصلوا عليها من هيئة المسائلة والعدالة والاجهزة الامنية الاخرى تمهيداً لتضعيفهم.


3 . ابلغ رئيس الوزراء المليشياوي بعض العملاء من رؤساء العشائر بتشكيل ميليشيات من عشائرهم في بغداد والمحافظات ومنح الشيوخ ومن يرغبون رتب عسكرية تصل الى عميد ورواتب مغرية والاكراميات


4 . ابلغت ماتسمى بالقيادة العامة للقوات الميليشاوية كافة القطعات الطائفية من جيش وشرطة اعدام المعتقلين لديهم قبل وصول الثوار وقد حدث ذلك فعلاً في عدد من مناطق بغداد والمحافظات.


5 . كلف الاجهزة الامنية بمراقبة الجوامع في بغداد والمحافظات واعتقال المصلين الناشطين منهم والمعارضين لنهد الحكومة الطائفية وتصفية البعض منهم

 

6 . اعتقلت استخبارات الرصافة الواقع مقرها في شرطة الشعب الطابق العلوي مواطن من اهالي الاعظمية بناء على وشاية مخبر سري وعندما توسط بعض ضباط الداخلية لمعرفتهم بعائلته اطلق سراحه وابلغوا المصائب عنه فقاموا بأستلامة من قرب السجن وقتلوه رمياً بالرصاص بعد ساعة واحدة


7 . قام المدعوا جميل الشمري مدير شرطة ديالى القيادي في منظمة بدر يعاونه عدد من ظباط الشرطة بتنفيذ عمليا ت اعدام جماعية لعدد من الموقوفين على ذمة التحقيق خوفاً من وصول الثوار واطلاق سراح الابرياء منهم


8 . تم جلب بعض الاسلحة التي شاركت بأستعراض جيش المهدي من ايران ودخلت من محافظة ميسان وكلف بالتنسيق مع السلطات الحكومة العراقية والايرانية المدعو حاكم الزاملي القيادي في التيار الصدري


9 . احد المطربين اخذ ملايين الدنانير من البرواري قائد مايسمى الفرقة الذهبية لقاء تسجيل اغنية تمجد بالفرقة وتحمل القائد ايظا كافة مصاريف الاغنية التي مجدت الفرقة ويذكر ان راتب العنصر في الفرقة يعادل راتب مدير عام في الدولة العراقية


10 . اكد احد القيادين في (مصائب اهل الباطل) ان عدد المقاتلين المدربين لديهم تتراوح بين 700الى 1000 مقاتل قتل وأسر لحد الان اكثر من نصفهم وان بقية الاعداد الخاصة بالمتطوعين هي بهرجة اعلامية.

 
 

الملحق / بيان الحزب الصادر في ٢٦ / ٦ / ٢٠١٤ م

الملحق
بيان الحزب الصادر في ٢٦ / ٦ / ٢٠١٤ م

 

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية


تحركات العملاء وأسيادهم
تعبيرٌ صارخ عن هزيمتهم ونصر الثورة المُبين


يا أبناء شعبنا الثائر المُقدام
واصلوا ثورتكم الظافرة بوجه الحلف الاميركي الصهيوني الفارسي وعملائهم الأخساء الذين أحتلوا العراق ودمروا دولته وأصدروا قراراتهم السيئة الصيت بحل الجيش العراقي الباسل و ( إجتثاث البعث ) ودمروا بنية العراق التحتية والأقتصادية والثقافية والتربوية .
بيد أن جهاد ثوار الشعب ألحق الهزيمة المُنكرة بالمحتلين الأميركان وحقق نصر العراق والأمة التاريخي في الحادي و الثلاثين من كانون الأول عام 2011 ... كما وجه الضربات المتتالية لحلفائهم الصهاينة والفرس الصفويين وعملائهم الأخساء فتراكم السخط الشعبي الذي تحول الى ثورة شعبية عارمة إتقدت شرارتها في الفلوجة والرمادي وأمتدت الى الموصل و صلاح الدين وكركوك وديالى وشمال بابل وحزام بغداد الذي بات ثواره يطوقون أوكار العمالة والخيانة في بغداد التي سيشتعل آوار الثورة فيها ويمتد الى الفرات الأوسط والجنوب التي تنادت العشائر الاصيلة فيهما الى توقيع وثائق العهد للألتحام بالثورة المتأججة التي أرعبت المحتلين وأسيادهم حين امتدت الى قلب بعقوبة وتحررت القائم والرطبة وعنة وراوة والمعابر الحدودية وها هي حديثة يغلي فيها آوار الثورة لتلتحم مع بقية مدن العراق الثائرة ....


وقد بان التصدع واضحاً لدى معسكر اعداء العراق وثورته وبرزت من جديد التوآطات الاميركية الايرانية والتخادم المنفعي بينهما في صفقات وتصريحات أبتزازية متقابلة وجاءت زيارة كيري وزير الخارجية الاميركي الى العراق جعجعة بلا طحين ... تدور في فلك التصريحات المُستهلكة عن ما يسمونه ( تشكيل الحكومة ) والتي أعقبها العميل المالكي بتصريحاته المتهالكة عن رفضه التنحي عاداً الحديث عن أية ( حكومة لا تضمن استمرار تسلطه برقاب أبناء شعبنا ( مؤامرة ) على الدستور المسخ والديمقراطية المزيفة الشوهاء ) . ..... وما درى هذا العميل الصغير الذي راح يتكئ على دعم أسياده الأميركان والفرس الصفويين الذي أختلت فيما بينهم معادلة دعم المالكي ... والتي أتضحت عبر تصريحات كيري عن التدخل الايراني عبر توريد الاسلحة الايرانية الى داخل العراق وما أسماه ( بالنشاطات السورية ) داخل العراق كما أتضح هذا الأختلال في تصريحات خامنئي وروحاني العنصرية والتوسعية والتي تراهن على تجييش الميليشيات الطائفية التي راحت عبر حكومة المالكي العميلة تمارس القصف الوحشي في الأنبار وصلاح الدين والتي راح ضحيتها في بيجي الثائرة الصامدة عشرات الشهداء والجرحى .., فيما واصلَ النظام السوري المرتد قصفه للقائم والرطبة والمعابر الحدودية والبعاج وسنجار والذي راح ضحيته مئات الشهداء والجرحى فيما مارست ميليشيات الحرس الثوري الأيراني والميليشيات العميلة لها أعدام المعتقلين في ديالى بيد ان هذه الاساليب الأنتقامية الجبانة لن تنل من ثورة الشعب المتأججة مثلما لم ينل منها ما تمخض عن التوآطات الأمريكية الايرانية وزيارة كيري من وصول المستشارين العسكريين الاميركان والطلعات الجوية الامريكية الاستطلاعية وغيرها من الممارسات البائسة وتصاعد توسلات العميل المالكي وبطانته بالتدخل الأميركي سواءً بالكواليس أو عبر تصريحات من يسمونهم الناطقين العسكريين بأسم الحكومة العميلة المنهارة.


يا أبناء شعبنا الابي المجاهد
يا أحرار العرب والعالم
ان المواقف المتخاذلة للعميل المالكي وزمرته وأطراف العملية السياسية المتهاوية و مواقف أسياده الأميركان والفرس الصفويين تُعبر عن إقرارهم الكامل بهزيمتهم المُنكرة ولم يبقَ بأيدي العملاء غير القصف الوحشي والأعدامات وشن حملات الأعتقالات الواسعة التي لم ولن تفت في عضد الثوار ولن تزيد ثورة الشعب إلا تصاعداً وأتساعاً .... ذلك أن هذه الثورة المباركة ثورة العراق كله ثوره عشائره الاصيلة وأبناءه الملتحمين بمجاهدي المقاومة الوطنية والقومية والأسلامية وبمثقفي العراق الأصلاء وعسكرييه الثوريين ..... ثورة شبابه ورجاله وشيوخه ونساءه وأطفاله الثائرين بوجه الظلم والطغيان والتعسف والأقصاء والتمييز .


وها هي الثورة الظافرة تمضي قُدماً الى أمام في الأشواط الأخيرة والنهائية لمسيرة الجهاد والتحرير وإقامة كما أكد الرفيق المجاهد الأمين العام للحزب عزة إبراهيم (( حكم الشعب التعددي الديمقراطي المستقل الذي لا مكان فيه للحكم الشمولي وللأقصاء والأستئثار والأنفراد ))
وهذه هي فرصة الشعب التاريخية التي يستثمرها الثوار على نحو فاعل لحسم النصر المُبين الذي بات قاب قوسين أو أدنى .
وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم.
المجد لشهداء العراق والامة الأبرار.
والخزي والعار للعملاء الخونة .
والنصر حليف الثوار المجاهدين المؤمنين .
ولرسالة أمتنا المجد والخلود.


قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والاعلام
في السادس والعشرين من حزيران ٢٠١٤م
 

 
 

الملحق / بيان الحزب الصادر في ١٩ / ٦ / ٢٠١٤ م

 

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية


ثورة الشعب ماضية الى امام غير عابئة بتجييش المالكي
للميليشيات المجرمة وستُطفئ بوعي الشعب الفتنة الطائفية المقيتة


يا أبناء شعبنا المجاهد الواحد
هاهي ثورة الشعب العراقي الابي تتسع لتشمل بعد الفلوجة والرمادي والانبار كلها الموصل ونينوى كلها وصلاح الدين وأجزاء كبيرة من ديالى وكركوك بل باتت الثورة تزداد أستعاراً في حزام بغداد وبات تعاطف أبناء الشعب جميعهم مع ثورة الشعب المباركة واضحاً وصريحاً في الفرات الأوسط والجنوب ... وها هي تظاهرات البصرة والناصرية والكاظمية تستجيب لنبض الشعب الحي بتعبيرها عن السخط الشعبي المتراكم والمطالبة الحازمة بخدمات الماء والكهرباء والوقود والتي باتت متوقفة في أغلب محافظات العراق بل أصدرت الحكومة العميلة أوامرها بقطع الكهرباء والوقود عن الموصل وصلاح الدين والانبار وديالى وكركوك ... مثلما صدرت أوامر وزارة الاتصالات بقطع الاتصالات عن المحافظات ذاتها فضلاً عن مناطق الغزالية والعدل وابي غريب والعامرية والدورة ومناطق اخرى في بغداد في محاولة لخنق المواطنين الذين اناخوا عليهم بالدعامات الكونكريتية وتقطيع حتى الشوارع الفرعية إرباً إرباً عملاً بطريقة اسيادهم الصهاينة في محاربة الشعب الفلسطينيي الصابر ..... ولم يكتفوا بذلك بل قطعوا عنهم امدادت الطحين والمواد الغذائية وقناني الغاز وغيرها والتي شهدت أسعارها جميعاً اشتعالاً غير مسبوق ومنقطع النظير وقد ترافق ذلك كله بعمليات التجييش الطائفي الذي دعا إليه العميل المالكي وميليشياته المجرمة بكل مسمياتها القذرة التي باتت تتحرك بسيارات الحكومة وملابسها وتمارس القتل العلني للمواطنين على الهوية قرب السيطرات الحكومية وعلى مفارق الطرق وفي وضح النهار.... بل راح العميل المالكي ووزارة خارجيته يدعون أسيادهم الاميركان علناً لقصف أبناء شعبنا بالطائرات فيما راحت التواطآت الاميركية الايرانية تتصاعد في محاولة بائسة لوأد ثورة الشعب العراقي وراحت أجتماعات البيت الابيض ومجلس الامن القومي والبنتاغون تترى برئاسة اوباما لتدارس التنسيق الاميركي الايراني لترسيخ التدخل الفاضح في العراق عبر عقد صفقات الابتزاز الاميركية الايرانية المتبادلة فروحاني الرئيس الايراني يربط علناً بين تحقيق المآرب التوسعية للملف النووي الايراني واستمرار التنسيق الاميركي الايراني في ذات الوقت الي يصرح فيه عن ما يسميه حق ( الامة الايرانية ) التاريخي في التواجد في العراق و ( حماية المقدسات ) .... وما درى هذا الفارسي الصفوي الذي قصد بحق الامة الايرانية حق الفرس في أحتلال العراق بان المقدسات في العراق محمية بسواعد ابنائه من كل الاطياف ومحمية بسلاح ثوار الشعب العراقي الاباة وستندحر مخططات الحلف الأميركي الصهيوني الفارسي الصفوي لأجهاض ثورة الشعب العراقي الظافرة هذه المخططات التي عبرت عنها التصريحات الاميريكية والايرانية قد رفضها حتى بعض المسؤوليين والنواب الاميركان وبض مقالات الصحافة الاميركية والبريطانية بتحميلها المسؤولية للعميل المالكي مثلما حملته المسؤولية بعض الدول العربية واوساط واسعة من أبناء أمتنا العربية المجيدة .


يا أبناء شعبنا المكافح الصامد المُقدام
يا أحرار الامة العربية واحرار العالم أجمع
لقد كشف العميل المالكي بالمرة عن وجهه الكالح وعمالته السافرة المزدوجة لأميركا وايران وصب جام غضبه وحقده الدفين على مجاهدي البعث والمقاومة وثوار العراق الاصلاء معترفاً بما يسميه ( صدمته القاسية ) إزاء ثورة ابناء شعبنا في الموصل وبقية المحافظات الثائرة كما أعترف إعترافاً صارخاً بهزيمة قادته العسكريين وفلول ميليشياته التي تسمى زوراً وبهتاناً ( بالجيش ) عبر اعلانه عن اقالتهم وادخالهم الى المحاكم العسكرية ومنهم قائد عمليات نينوى ورئيس اركان وقائد الفرقة الميدانية فضلاً عن الانباء التي تواترت عن اقصائه لما يسمى وزير الدفاع في الوقت الذي انسحب الشرفاء من ضباط وأفراد الجيش والشرطة وإلتحقوا بالثوار المجاهدين من كل فصائل الثورة المجاهدة .


وبهذه المناسبة فأن قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي تؤكد ما ورد في بيانها السابق عن رؤية البعث لمعطيات واتجاهات ثورة الشعب الاصيلة ثورة الشعب كله بفصائله الوطنية والقومية والاسلامية كافة وتعبيرها عن روح الشعب كله بلا أي اقصاء أو تمييز وتؤكد دعوتها للثوار بحماية ارواح المواطنين عرباً وكرداً وتركماناً وسنة وشيعة ومسيحين وصابئة وايزيديين والوان شعبنا الزاهية كلها وحماية افراد ( الجيش والشرطة ) الملتحقين بالثوار وحماية ابناء الشعب كله وممتلكاته كلها وتحشيد الشعب كله ضد التوآطات الاميركية الايرانية وضد الحكومة العميلة وميليشياتها المجرمة واجهاض عمليات التجييش الطائفي والعرقي المقيت ورص صفوف الشعب كله في وحدة وطنية متراصة والانفتاح على المحيط العربي والاقليمي والدولي وعدم التعرض للمصالح المشروعة لأي طرفِ كان ومواصلة منهج الثورة الوطني الاصيل الملتحم بأبناء شعبنا الابي كله وأمتنا العربية والأحرار في العالم أجمع .
وحتى النصر المؤزر والمبين لثورة الشعب والعشائر الاصيلة .


المجد لشهداء العراق والامة الابرار.
تحية العز والفخار للرفيق القائد المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب ومجاهدي البعث والمقاومة وثوار العراق الاباة وابناء شعبنا وأمتنا العربية المجيدة.
الخزي والعار للخونة العملاء الاذلاء.
ولرسالة امتنا المجد والخلود


قيادة قطر العراق
في التاسع عشر من حزيران ٢٠١٤م

 
 

الملحق / بيان الحزب الصادر في ١٦ / ٦ / ٢٠١٤ م

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية


بيان حول معطيات وأتجاهات ثورة شعبنا الظافرة
الثورة ثورة كل الشعب والبعث مع الشعب كله


يا أبناء شعبنا الصابر المجاهد
يا أبناء أمتنا العربية المجيدة
لقد عرفتم البعث عبر مسيرته الطويلة فكراً وتنظيماً وممارسات نضالية عبر عقود طويلة من الزمن والتي جسد فيها أرقى صيغ العلاقة الحية مع الشعب فالحزب جزء من الشعب والأمة وفي طليعة المضحين والمؤمنين والفادين من أجل المصالح العُليا للشعب والأهداف التاريخية السامية للأمة العربية في الوحدة والحرية والأشتراكية ..., ولقد جَسدت عقيدة البعث طموحات الشعب والأمة بسماتها الوطنية والقومية والانسانية... وقد جَسدَ البعث في مسيرته الكفاحية أرقى الصلات العضوية مع أبناء شعبنا وأمتنا مُجسداً ذلك في تركيبته التنظيمية المتجاوزة للنزعات الطائفية والعرقية المقيتة وفي تركيبته الأجتماعية من العمال والفلاحين والكسبة والنساء والمثقفين والعسكريين الثوريين وأبناء العشائر الأصيلة .


وفي ذلك كله نَحَى الحزب منحى الأرتقاء الى المعاني السامية لرسالته الخالدة الرسالة العربية الأسلامية للأنسانية جمعاء وقد إلتحم مجاهدو البعث مع مجاهدي المقاومة الوطنية والقومية والأسلامية بفصائلها كافة وحققوا النصر التاريخي للعراق والأمة والمسلمين والانسانية جمعاء في الحادي والثلاثين من كانون الاول عام 2011 بأيقاع الهزيمة المنكرة بالمحتلين الأميركان وحلفائهم الفرس والصهاينة وواصل مجاهدو البعث كفاحهم مع ابناء الشعب لمجابهة الممارسات الخيانية للعملاء والخونة الذين ساموا ابناء شعبهم سوء العذاب وحرموهم من أبسط الخدمات فضلاً عن تجويعهم وأفقارهم وحاولوا عبثاً تأجيج النعرات العنصرية والطائفية والعرقية .... وقد تراكم السخط الجماهيري لأبناء شعبنا كله بقومياته وطوائفه كافة ليتفجر في ثورة شعبية عارمة اتقدت في الفلوجة والرمادي وإتسعت الى الموصل وصلاح الدين وأجزاء من كركوك وديالى والتي ستتسع لتشمل العراق كله الشمال والوسط والفرات الأوسط والجنوب......


والبعث جزء من الشعب وثورته ويتساند مع شرائح الشعب كلها دونما أي تفريق أو تمييز وهو ضد كل النزعات الطائفية المنحرفة والتكفيرية والأرهابية من كل صنف ولون والبعث يقاوم الأرهاب أياً كان مصدره ومهما تكن القوى التي تقف خلفه .,,, ذلك أن مبادئ البعث الوطنية والقومية والأنسانية ضد الأرهاب ولذلك فأنه شجب ويشجب شجباً مطلقاً الارهاب والحركات التكفيرية المتطرفة كلها .


يا ابناء شعبنا المُجاهد المقدام
يا احرار العرب والمسلمين والشرفاء في العالم أجمع
أن ثورة الشعب العراقي في كافة المحافظات التي اندلعت فيها هي لكل الشعب والبعث يعمل جاهداً وبطاقته كلها لأن تعبر هذه الثورة عن روح الشعب كله بلا أقصاء وبلا تمييز ولذلك فأن البعث يعمل مع بقية فصائل الثورة المجاهدة على حماية ارواح المواطنين جميعاً عرباً وكرداً وتركماناً و شيعة وسنة ومسيحيين وصابئة وأيزيدين وكل ألوان شعبنا الزاهية..... والبعث يعمل بجد ومثابرة لحماية اموال الشعب ودوائر الدولة كلها والمصارف والبنوك ومحطات الماء والكهرباء كما يحتضن أفراد الجيش والشرطة الملتحمين بثورة الشعب الظافرة ويرفض البعث رفضاً مطلقاً الأعتداء على أي من ابناء شعبنا ويرفض رفضاً قاطعا توجيه أو اطلاق أية رصاصة الى صدور أبناء شعبنا بكل قومياته وطوائفه المتآخية كما يحرص البعث على أقامة أفضل الأواصر مع المحيط العربي والدولي ونحن لسنا ضد المصالح المشروعة لأي طرف كان ولسنا جزءاً من الصراعات والمحاور التي لا تصب في مجرى مصلحة الشعب وطموحات وآمال الأمة والانسانية .


والبعث يتطلع كما اكد الرفيق المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام للحزب على عزمه ومع كل ابناء الشعب ( على أقامة حكم الشعب التعددي الديمقراطي الحر المستقل الذي لا مكان فيه للحكم الشمولي والاقصاء والتمييز والتسلط والأنفراد ) .


وقيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الأشتراكي تهيب بثوار الشعب جميعاً أن يضعوا أبناء الشعب في حدقات عيونهم وأن يصونوا كرامتهم ويصونوا العرض والشرف والزرع والضرع ويكونوا خداماً لشعبهم الابي المعطاء وقطع الطريق على كل محاولات التضليل والتشويه التي تحاول الحكومة العميلة إلصاقها بثورة الشعب الظافرة ومجاهديها الاصلاء وقطع الطريق أيضاً على تربصها لتجسيم أي هفوة مهما كانت صغيرة تحصل من اياً كان في مسيرة ثورتنا الظافرة والتصدي بنضالية عالية لأستنفار الحكومة المنهارة للميليشيات العميلة وحملات الاعتقالات الظالمة التي تشنها ضد أبناء شعبنا الصابر المجاهد.


والى امام على طريق التحرير التام والاستقلال الناجز وتعزيز الوحدة الوطنية وأستئناف مسيرة البناء الثوري والوطني والقومي والانساني الشامل.
المجد لشهداء العراق والأمة جميعهم.
تحية العز والفخار للرفيق المجاهد عزة إبراهيم ومجاهدي البعث والمقاومة وثوار العراق جميعهم بعشائرهم الاصيلة كلها .
والخزي والعار للقتلة واللصوص والعملاء الأخساء.
ولرسالة أمتنا المجد والخلود


قيادة قطر العراق
في الرابع عشر من حزيران ٢٠١٤م

 
 

للاتصال بنا على البريد الكتروني : althora2008@yahoo.com

 
 

تصفح الثورة اون لاين

 
 

نسخة PDF

     
   
 
عــدد تمـــوز ٢٠١٤
 
 

أرشيف جريدة الثورة

 
عــدد حزيران ٢٠١٤
عــدد أيــــار ٢٠١٤
عــدد نيســـان ٢٠١٤
عــدد اذار ٢٠١٤
عــدد شبــــــــاط ٢٠١٤
عــدد كانون الثاني ٢٠١٤
عــدد كانون الاول ٢٠١٣
عــدد تشرين الثاني ٢٠١٣
عــدد تشرين الاول ٢٠١٣
عــدد أيلول ٢٠١٣
عــدد أب ٢٠١٣
عدد تمــــوز ٢٠١٣
عدد حــزيــران ٢٠١٣
عدد أيــــــــار ٢٠١٣
عدد نيســــان ٢٠١٣
عدد أذار ٢٠١٣
عدد شبــاط ٢٠١٣
عدد كانون الثاني ٢٠١٣
عدد كانون الاول ٢٠١٢
عدد تشرين الثاني ٢٠١٢
عدد تشرين الاول ٢٠١٢
عدد أيلول ٢٠١٢
عدد أب ٢٠١٢
عدد تمــوز ٢٠١٢
عدد حزيران ٢٠١٢
عدد أيـار ٢٠١٢
عدد نيسان ٢٠١٢
عدد أذار ٢٠١٢
عدد شبــاط ٢٠١٢
عدد كانون الثاني ٢٠١٢
عدد كانون الاول ٢٠١١
عدد تشرين الثاني ٢٠١١
عدد تشرين الاول ٢٠١١
عدد أيلول ٢٠١١
عدد أب ٢٠١١
عدد تمـوز ٢٠١١
عدد حـزيـران ٢٠١١
عدد أيــار ٢٠١١
عدد نيسان ٢٠١١
عدد أذار ٢٠١١
عدد شبــاط ٢٠١١
عدد كانون الثاني ٢٠١١
عدد كانون الاول ٢٠١٠
عدد تشرين الثاني ٢٠١٠
عدد تشرين الاول ٢٠١٠
عدد ايلول ٢٠١٠
عدد اب ٢٠١٠
عدد تمــوز ٢٠١٠
عدد حزيران ٢٠١٠
عدد أيـار ٢٠١٠
عدد نيسان ٢٠١٠
عدد أذار ٢٠١٠
عدد شبـاط ٢٠١٠
عدد كانون الثاني ٢٠١٠
عدد كانون الاول ٢٠٠٩
عدد تشرين الثاني ٢٠٠٩
عدد تشرين الاول ٢٠٠٩
عدد أيلول ٢٠٠٩
عــدد أب ٢٠٠٩
عدد تمــوز ٢٠٠٩
عــدد حزيران ٢٠٠٩
عدد أيـــار ٢٠٠٩
عدد نيسان ٢٠٠٩
عدد اذار ٢٠٠٩
عدد شباط ٢٠٠٩
عدد كانون الثاني ٢٠٠٩
عدد كانون الاول ٢٠٠٨
عدد تشرين الثاني ٢٠٠٨
عدد تشرين الاول ٢٠٠٨
عدد أيلول ٢٠٠٨
عدد أب ٢٠٠٨
ملحق عدد تموز ٢٠٠٨
عدد تموز ٢٠٠٨
عدد حزيران ٢٠٠٨
عـدد مايس ٢٠٠٨
عـدد نيسان ٢٠٠٨